التهاب القولون التقرحي ULCERATIVE COLITIS

التهاب القولون التقرحي  و يعرف ب ( ULCERATIVE COLITIS  ) ، عبارة عن حالة مرضية تؤدى إلى التهابات  طويلة الأمد و القروح في الجهاز الهضمي.، و يؤثر مرض  التهاب القولون التقرحي على  بطانة الأمعاء الغليظة (القولون) والمستقيم، و اعراض المرض فى العادة ما  تتطور مع مرور الوقت، وليس فجأة.

التهاب القولون التقرحي يمكن  أن يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة.، و  لا يوجد علاج معروف لهذة الحالة حتى الان ، و لكن العلاجات المتوفرة تعمل على تقليل  أعراض وعلامات المرض بشكل كبير ، و فى بعض المرضى يمكن ان تحقق هذة العلاجات على المدى الطويل نتائج جيدة فى السيطرة على الحالة  .

أعراض التهاب القولون التقرحى

  • يمكن أن تختلف أعراض التهاب القولون التقرحي، اعتمادا على شدة الالتهاب ومكان حدوثه.
  • قد يختبر  المريض العلامات والأعراض التالية ( الاعراض و العلامات تختلف بأختلاف الجزء الملتهب من القولون ) :
  1. الإسهال، وغالبا مع الدم أو القيح
  2. آلام في البطن والتشنج
  3. ألم المستقيم
  4. نزف مستقيمي – ( اى خروج  كمية صغيرة من الدم مع البراز)
  5. الاستعجال في التبرز
  6. عدم القدرة على التبرز رغم الحاجة لذلك
  7. خسارة الوزن
  8. تعب
  9. حمى
  10. في الأطفال، تأخر النمو .
  11. تصنيف التهاب القولون التقرحى
  12. يصنف الأطباء التهاب القولون التقرحى بناء على مكان و شدة الألتهاب .
  13. فهناك حالات يقتصر فيها تأثير المرض على  المستقيم  و تسمى (التهاب المستقيم التقرحي)، و لكن من الممكن أن  تؤثر الحالة على  أجزاء إضافية من القولون، و بشكل عام فأن الأعراض تكون أكثر شدة و حدة فى المرضى  الذين يصابون بالتهاب القولون التقرحي في سن أصغر.

أسباب الأصابة بالتهاب القولون التقرحى

السبب الدقيق لحدوث التهاب القولون التقرحى ما زال مجهولا.، و لكن أحد الأسباب المحتملة هو عطل فى  النظام المناعي لجسم المريض ، حيث يتحول جهاز المناعة الخاص بالجسم إلى مهاجمة خلايا الجهاز الهضمى بدلا من محاربة البكتيريا و الفيروسات المسببة للأمراض .

الوراثة أيضا قد تلعب دورا في الاصابة بالتهاب القولون التقرحي ( و لكن بصورة غير مؤكدة )  ، حيث وٌجد أنة أكثر شيوعا في الأشخاص الذين لديهم أفراد فى الأسرة مصابين بهذا المرض ،  ومع ذلك، فإن معظم الناس المصابين بالتهاب القولون التقرحي لا يكون  لديهم تاريخ عائلى مع هذا المرض .

العوامل التى تزيد من فرصة الأصابة بالتهاب القولون التقرحى

يؤثر التهاب القولون التقرحي  على  النساء والرجال بنفس النسبة ، و هناك عوامل قد تزيد من فرصة الاصابة بهذا المرض  و تشمل ما يلى :

العمر

فى العادة ما تبدأ الأصابة بالتهاب القولون التقرحي  قبل سن 30. ولكن، يمكن أن يحدث في أي عمر، وبعض الناس قد لا يصابون بالمرض حتى بعد سن 60.

العرق أو الإثنية

بالرغم من أن أصحاب البشرة البيضاء أكثر عرضة للأصابة  بالتهاب القولون التقرحى ، إلا أنة  يمكن أن يحدث في أي جنس ، اليهود الأشكناز أكثر عرضة للاصابة بهذا المرض .

الوراثة

تكون خطور الاصابة بالتهاب القولون التقرحى أعلى  إذا كان لديك قريب، مثل أحد الوالدين، الأخوة أو الأطفال، يعانون من هذا المرض.

استخدام الايزوتريتنون

هو دواء يستخدم أحيانا لعلاج ندبات حب الشباب الكيسي أو حب الشباب ( رواكوتان او كوراكنى ) . وتشير بعض الدراسات أنة  أحد عوامل الخطر للأصابة بمرض التهاب القولن التقرحى ،  ولكن لم يثبت وجود ارتباط واضح بين التهاب القولون التقرحي والايزوتريتينوين .