الحمل و سيكلوجيست CYCLOGEST

إمرأة حامل في الشهر الثامن وطلبت منها دكتورتها الاستمرار في استخدام cyclogest منذ شهر تقريبا لوجود انقباض في الرحم بعد الجماع أحيانا. فهل هذا يؤثر على عملية الولادة بعد ذلك ؟ و ماهي الآثار السلبية لاستخدامه؟ 

يُستخدم سيكلوجيست لمنع الولادة المبكرة ( المخاض المبكر ) ،و بعض الأبحاث تشير إلى أن تطبيق هلام البروجسترون في المهبل ( أو لبوسات البروجيستيرون مثل سيكلوجيست CYCLOGEST ) ، وحدة أو مع علاجات أخرى يقلل من خطر الولادة المبكرة عند النساء الأكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة. ومع ذلك، تشير أبحاث أخرى أن هلام البروجسترون المهبلى ( أو لبوسات البروجيستيرون مثل سيكلوجيست CYCLOGEST ) لا يقلل من تكرار الولادة المبكرة عند النساء الذين لديهم تاريخ من الولادة المبكرة.

لا توجد أى آثار سلبية معروفة حتى الأن لإستخدام منتجات البروجستيرون مثل سيكلوجيست خلال فترة الحمل على الأجنة أو على صحة الرضع و الأطفال المولودون لأمهات تناولن البروجسترون خلال فترة حملهن .

مقالات تهمك  نو -يوريك اقراص -النشرة الداخليه

الكاتب: ahmed abdelbaky

صيدلى و محرر موضوعات طبية ، خبرة فى مختلف جوانب الممارسات الصيدلانية، مؤسس و مدير موقع فارماسيا و موقع واحة فارماسيا