أرشيفات الوسوم: صحة المرأة

صحة المراة (الافرازات المهبلية المرضية )

 

توجد الافرازات المهبلبة المرضية عندما تزيد كمية الافرازات المهبلية عن المعتاد

وصف الافرازات المهبلية المرضية :

فارماسيا 18
فارماسيا 18

هنا تزيد الافرازات المهبلية عن المعتاد وتضطر المراة الى كثرة تغير ملابسها الداخلية التى تتسخ بلون بنى او بنى مصفر او غير ذلك ؛ بعد جفاف الافرازات عليها ؛ كما يتغير لون الافرازات فتصبح صفراء او رمادية او بيضاء او خضراء ؛ كما تتغير رائحتها الى رائحة كريهة ؛ وعادة يصاحب الافرازات المرضية حرقان و حكة شديدة ؛ وقد يتسلخ الفرج بسهولة اذا لم تهتم المراة باستبدال ملابسها الداخلية المتسخة .

ويدل ظهور الافرازات  المهبلية على هذه الصورة على وجود عدوى ميكروبية او طفيلية تكون غالبا بالمهبل او ربما ابعد من ذلك .

نصائح لتجنب الافرازات  المهبلية المرضية :

يمكن استخلاص مجموعة من النصائح المفيدة الى تجنب الافرازات المهبلية المرضية التى تجنب الى حد كبير حدوث اى عدوى اذا التزمت بها المراة فى حياتها اليومية ؛ وتشمل :

  • الاستحمام : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية من الافضل دائما الاستحمام ( بالدش ) وليس فى البانيو بعمل حمامات الرغاوى او باضافة زيوت عطرية لاحتمال تعرض المهبل للجفاف والالتهابات من هذه الكيماويات .
  • التشطيف : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية ابتعدى عن استعمال اى مواد كيماوية لغسل المهبل ؛ ويكفى التشطيف بالماء الدافىء دون اظافة اى مطهر .
  • التنشيف بالفوطة : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية عندما تجربين عملية الطهارة ( ازالة النجاسة ) اثناء عملية الاستنجاء يجب ان تكون حركة يدك من الامام للخلف ؛ فى حالة الاغتسال بالماء او التجفيف بالفوطة لان عكس ذلك قد ينقل الميكروبات من الشرج لفتحة المهبل .
  • المضادات الحيوية : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية تجنبى على قدر الامكان استعمال المضادات الحيوية الواسعة المجال ؛ لانها تقتل البكتريا النافعة الموجودة بالمهبل والتى تتسبب فى تطهيره .
  • نوعية الملابس :لتجنب الافرازات المهبلية المرضية لا … للبنطلون الجينز ؛ابتعدى عن ارتداء الملابس الضيقة حول منطقة الحوض ؛ لان الدفء وزيادة العرق وسوء التهوية كل ذلك يساعد على العدوى والافضل ارتداء مابس قطنية لتمتص العرق خاصة فى الجو الحار .
  • المعاشرة الجنسية : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية لا يصح الجماع قبل خروج الافراز الملين للمهبل ؛ لان حدوث الاتصال الجنسى اثناء جفاف المهبل ؛ لاى سبب ؛ يؤلمك ويمكن ان يعرضك للعدوى ؛ يمكن استعمال زيت ملين للمهبل مؤقتا (مثل زيت الاطفال ) حتى يزول السبب .
  • بعد انتهاء الجماع : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية يفضل التشطيف بالماء الدافىء والتبول خلال ربع ساعة ؛ لان ذلك يبعد عنك احتمال العدوى .
  • احذرى وسائل منع الحمل : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية ثبت ان وسائل منع الحمل باختلاف انواعها تساعد على العدوى ؛ فابتعدى عن استعمالها ؛ او استشيرى طبيببك اذا كان يتكرر عليك نوع معين من العدوى .
  • استعمال اشياء الغير : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية تجنبى استعمال الفوط الخاصة بالغير ؛ واستعمال دورات المياه العامة او استعمال المرحاض مباشرة بعد سيدة اخرى ؛ وعند الضرورة يمكن وضع لفافة ورق او قطعة قماش على المرحاض قبل استعماله .
  • العلاقات الجنسية المحرمة : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية اى علاقة جنسية محرمة تحمل دائما خطر العدوى ؛ حتى لو اختبات اعراضها ؛ ويمكن ان يكون مرض الايدز احد انواع هذه العدوى .
  • العلاقات الجنسية الشاذة بين الازواج : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية احيانا تكون العلاقات الجنسية الشاذة بين الازواج سببا اخر لعدوى الزوجة حين يصبح ( شرج ) الزوجة احد اسباب متعة الزوج . فالخلط بين فتحة الشرج وفتحة المهبل اثناء الجماع سبب كاف لانتقال العدوى .
  • جفاف المهبل : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية يساعد جفاف المهبل على الاصابة بالميكروبات ؛ ويظهر هذا الجفاف كا امر طبيعى عند بلوغ المراة سن اليأس لانخفاض مستوى الهرومونات الجنسية ؛ او العلاج بمضادات الهستامين ( ادوية الحساسية ) او كثرة تعرض المهبل للمطهرات او الكيماويات اثناء التشطيف او الاستحمام . وقد يحدث الجفاف اذا تعرضت المراة للجهاد النفسى او الجسمانى ؛ ابحثى عن سبب الجفاف وعلاجيه باستشارة الطبيب ؛ ويكمنك مؤقتا الاعتماد على ملين للمهبل لتستعمليه اثناء الجماع .
  • الغذاء والفيتامينات : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية اهتمام المراة بتناول طعام جيد غنى بالفيتامينات خاصة فيتامين ب و ج يساعد على مقاوة اى عدوى تتعرض لها .
  • النظافة … النظافة … النظافة : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية اتباع ابسط قواعد النظافة يحميك من العدوى الى حد كبير ؛ فلا تتكاسلى عن الاستحمام ؛ وغسل الفرج بعد الذهاب لدورة المياه ؛ تغيير الفوط الصحية مرتين او ثلاثة على الاقل اثناء الحيض ؛ تغيير الملابس الداخلية يوميا .
  • استشارة الطبيب : لتجنب الافرازات المهبلية المرضية لاتتاخرى ابدا عن استشارة الطبيب متى لاحظتى اى بوادر عدوى ؛ او زيادة الافرازات المهبلية او تغير لونها او رائحتها عما تعتادين عليه .

صحة المراة (الافرازات المهبلية الطبيعية )

 

هل طبيعة المهبل ان يكون مبللا ام جافا

فارماسيا 18
فارماسيا 18

تعتمد بعض السيدات ان طبيعة المهبل ان يكون جافا وان وجود اى بلل باستثناء ما يصاحب الاثارة الجنسية يعنى وجود شىء غير طبيعى ؛ بينما الحقيقة ان طبيعية المهبل ان يكون رطبا او مبللا بالافرازات المهبلية ولكن الى اى درجة ؟

هذا يختلف من امراة لاخرى ؛فقد تزداد كمية الافرازات المهبيلية بشكل ملحوظ فى بعض النساء عن غيرهن ؛ ولكنها لاتزال طبيعية تماما ؛ كما انها تختلف فى نفس المراة باختلاف الوقت ؛ اى باختلاف التوازن بين هورمونى الاستروجين والبروجستيرون (الهرمونات الجنسية ) على مراحل الدورة الشهرية ؛ كما انها تتاثر بالعوامل الخارجية وحالة الجسم عموما

زيادة الافرازات المهبلية :

  • نجد ان الافرازات المهبلية تزداد بصفة عامة فى الاحوال التالية :
  • عند الاثارة الجنسية : سواء للاتصال الجنسى او التفكير فى الجنس او الاحتلام (التفكير فى الجنس اثناء النوم )
  • عند التبويض اى فى منتصف الدورة الشهرية .
  • اثناء الحمل .
  • قد تزداد فى حالة الامساك المزمن والضعف العام او الكسل وعدم ممارسة اى نشاط رياضى او الوقوف او الجلوس لفترة طويلة .

من اين تاتى الافرازات المهبلية :

تخرج الافرازات المهبلية من عدة اماكن ؛ وهى :

  1. غدد بارثولين : وهى غدد دقيقة توجد خلف الشفرين الكبيرين ؛ ويخرج افرازاها عند الاثارة الجنسية فقط ؛ليجعل المكان لزجا مما يسهل العضو فى حالة حدوث اتصال جنسى ؛وهو افراز شفاف له رائحة مميزة هى رائحة الجنس
  2. المهبل : بالرغم من ان المهبل لايحتوى على اية غدد لكن خلاياه تقوم اثناء فترة الخصوبة برشح سائل حامضى يميل الى اللون الابيض ؛هذا السائل بخاصيته الحامضية يمثل وسيلة دفاع طبيعية ضد الميكروبات التى قد تغزو المهبل ( كما سيتضح ) .
  3. عنق الرحم : يحتوى عنق الرحم على غدد كثيرة تفرز مخاط شفافا له خاصية قلوية ؛ ويزداد افرازاه وقت التبويض .. يتجمع هذا المخاط عند فتحة الرحم ليمنع دخول الميكروبات الى الرحم ؛ ولكنه فى وقت التبويض يصير سائلا ويسمح للحيوانات المنوية بالسباحة خلاله للدخول الى الرحم ومنه الى البوقين حيث يتم تلقيح البويضة ؛ وفى حالات قليلة تتغير طبيعية المخاط بحيث يمنع نفاذ الحيوانات المنوية خلاله ؛ فيحدث العقم .
  4. الرحم : تفرز عدد الرحم بعد حوالى ثلاثة ايام من التبويض افرازا شفافا غنيا بالجليكوجين والجلوكوز ؛ فائدته تغذية البويضة الملقحة التى تنزرع فى جدار الرحم ؛ اذا ما تم حمل .

وصف الافرازات المهبلية الطبيعية :

تكون الافرازات المهبلية فى اغلب النساء قليلة الكمية فلاتزيد عن بضعة سنتيمترات مكعبة ؛ وتتميز بلون رائق شفاف يميل الى اللون الابيض ؛ ولها رائحة مميزة وليست كريهة  ؛ هى رائحة الجنس ؛ والاهم من ذلك انها لاتثير الرغبة فى الحكة ( الهرش ) ولا تسبب عموما الشعور بعدم الارتياح او المضايقة ( على عكس الافرازات المرضية ) لكنها تزيد فى الكمية عند بعض النساء ؛ خاصة فى منتصف الدورة الشهرية ( وقت التبويض ) فتضطر المراة الى كثرة تغيير ملابسها الداخلية ؛ وتسبب احساسا بالقلق وعدم الارتياح .

يمكنك ادراك الخواص السابقة بنفسك بملاحظة الافرازات المهبلية على الشفرين الخارجيين او حول فتحة المهبل .

كيف تحمى الافرازات المهبلية جسم المراة ؟

يحتوى الافراز الذى يخرج من جدار المهبل على خلايا متساقطة ومادة تسمى جليكوجين ( شبيهة بالسكريات ) وقد خلق الله – عزوجل – نوعا من البكتيريا يسمى (دودرلين ) يعيش داخل المهبل فى صورة مسالمة ويتغذى على ما يحمله الافراز المهبلى ؛ وينتج عن ذلك تحول الجليكوجين الى حامض اللكتيك او اللبنيك فيجعل افراز المهبل حامضيا ؛ ولهذه الخاصية اهمية كبيرة فهى تجعل الافراز المهبلى بمثابة مطهر طبيبعى للمهبل يحميه من غزو الميكروبات التى تضعف حيويتها ونموها فى الوسط الحامضى .

ولسوء الحظ ان استخدام المضادات الحيوية واسعة المجال يقتل انواعا كثيرة من البكتريا بما فيها هذا النوع المسالم البرىء ؛ والنتيجة انخفاض درجة حموضة الافراز المهبلى ؛ مما يهيىء الفرصة لنشاط ونمو الانواع الضارة من الميكروبات مثل المسببة للمونيليا ؛ ولعا بعض السيدات قد لاحظن ظهور افراز مهبلى سميك ابيض اللون ؛ مما يشير للاصابة بالمونيليا ؛ بعد العلاج لفترة بالمضادات الحيوية  .