أختبار الحمل في الدم: الأداة الموثوقة للكشف عن الحمل

هل تبحثين عن أداة موثوقة للتأكد من حدوث الحمل؟ قد يكون أختبار الحمل في الدم هو الخيار المثالي لك. يُعرف هذا الاختبار بـ “اختبار الحمل في المصل” ويعتمد على كشف هرمون يسمى HCG في الدم.

هرمون HCG يفرز فى جسم المرأة بمجرد حدوث عملية التبويض , و لكن تركيزة فى الدم لا يكون معبرًا عن حالة الحمل الا بعد أن تستقر البويضة المخصبة فى الرحم ( المعروف بعملية التعشيش ) , و فى العادة يحدث ذلك بعد مرور حوالى 10 أيام من عملية التبويض. هناك نوعان من اختبار الحمل في الدم:

١. اختبار الحمل في الدم المبدئي

هذا النوع من الاختبار يقوم بقياس دقيق لتركيز هرمون HCG في الدم ويُعرف أيضًا بـ “اختبار الحمل الكموني أو المبدئي” أو “اختبار الحمل بيتا HCG”. يتم تحديد النتيجة بناءً على تركيز الهرمون في الدم وتقسم النتائج إلى ثلاث فئات:

  • إذا كانت النتيجة أقل من 5 ميكرو وحدة في المل (mlU/ml)، فإن النتيجة تُعتبر سلبية ولا تشير إلى وجود حمل.
  • إذا كانت نتيجة الاختبار بين 5 و 25 ميكرو وحدة في المل (mlU/ml)، فإن النتيجة تُعتبر غير مؤكدة ويجب إعادة الاختبار بعد ثلاثة أيام لتأكيد وجود الحمل.
  • إذا كانت النتيجة أكبر من 25 ميكرو وحدة في المل (mlU/ml)، فإن النتيجة تُعتبر إيجابية وتُشير إلى وجود حمل.

٢. اختبار الحمل في الدم المؤكد

هذا النوع من الاختبار يهدف إلى التأكد فقط مما إذا كان هرمون HCG موجودًا في الدم أم لا، دون قياس تركيزه أو معرفة كميته. يعتمد هذا الاختبار على وجود أو عدم وجود الهرمون فقط، ويُعرف أيضًا بـ “اختبار الحمل النوعي”.

الأوقات المناسبة لإجراء اختبار الحمل في الدم

تعتبر قبل موعد الدورة الشهرية بيومين هي الفترة المثلى لإجراء اختبار الحمل في الدم. يمكنك الحصول على نتيجة دقيقة تُعلن عن حدوث الحمل قبل اختبار الحمل في البول (اختبار الحمل المنزلي)، ويُفضل إجراءه قبل موعد الدورة الشهرية بيومين على الأقل.

مميزات اختبار الحمل في الدم

  • يمكن إجراءه ومعرفة حدوث الحمل قبل اختبار الحمل في البول.
  • يمكن إجراء اختبار الحمل في الدم قبل موعد الدورة الشهرية بيومين أو أكثر، ولكن الأفضل هو قبل موعد الدورة بيومين.

عيوب اختبار الحمل في الدم

  • يكون سعره مرتفعًا بالمقارنة مع اختبار الحمل في البول.
  • تتأخر النتيجة، بينما يظهر اختبار الحمل المنزلي النتائج بشكل فوري بعد حوالي 3 دقائق أو أقل.
  • يجب إجراء اختبار الحمل في الدم في المعمل وليس في المنزل.

ملخص المعلومات

اختبار الحمل في الدم هو أداة موثوقة وفعالة للكشف عن الحمل. إذا كنت ترغبين في التأكد من حدوث الحمل بدقة وبشكل مبكر، فإنه يُعتبر الخيار الأمثل لك. يُفضل استشارة الطبيب لتوجيهك بشكل صحيح حول الأوقات المثلى لإجراء الاختبار وتفسير النتائج.

استنادًا إلى أبحاث وخبرات متعددة، فإن اختبار الحمل في الدم يُعتبر وسيلة موثوقة ودقيقة للكشف عن الحمل. يتم تحليل الهرمون HCG في الدم بواسطة مختبر متخصص، مما يزيد من موثوقية النتائج. يُمكن أن يساعد هذا الاختبار في تشخيص الحمل المبكر وتتبع تطوره.

باختصار، فإن اختبار الحمل في الدم هو أداة قوية وفعالة للكشف عن الحمل. يمكنه توفير نتائج دقيقة وموثوقة قبل اختبار الحمل في البول، ولكن يجب مراعاة تكلفته العالية وتأخر النتائج. إذا كنت تبحثين عن الدقة والموثوقية، فيُنصح بمراجعة الطبيب واستشارته حول أفضل وقت وطريقة لإجراء اختبار الحمل.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

يسرنا فى فارماسيا أن نستمع لتوجيهكم و نقدكم لكل ما نقدمة، فأى عمل داخل موقع فارماسيا لن يأخذ معناة ، و لن يكون لة قيمة ما لم يجد من يتفاعل مع مضمونة ….اترك تعليقك على المقال الذى قراءتة