كوليروز للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص المعرضين لخطر كبير وعلاج دهون الدم الغير الطبيعية.

كوليروز ينتمى الى فئة من الادوية تُعرف باسم الاستاتينات. كوليروز يعمل عن طريق إبطاء إنتاج الكولسترول (الدهون) في الجسم ، و بالتالى تقليل كمية الكولسترول التي قد تتراكم على جدران الشرايين وتمنع تدفق الدم إلى القلب والمخ وأجزاء أخرى من الجسم.

تراكم الكوليسترول والدهون على جدران الشرايين، وهي عملية تعرف باسم تصلب الشرايين، يقلل من تدفق الدم عبر الشرايين، وبالتالي يقلل من امدادات الاوكسجين الى القلب و المخ وأجزاء أخرى من الجسم، بأستخدام كوليروز يمكن  خفض مستوى الكوليستيرول و الدهون  فى الدم  مما يساهم فى منع  والوقاية من أمراض القلب، والذبحة الصدرية (ألم في الصدر)، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية.

يتم استخدام كوليروز جنبا إلى جنب مع النظام الغذائي، وفقدان الوزن، وممارسة الرياضة للحد من خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية ولتقليل فرصة  الأحتياج الى عملية جراحية في القلب في الأشخاص الذين لديهم أمراض القلب أو الذين هم عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

ملخص المعلومات

رُسيوُفَاستاتين هو الاسم العلمي لعقار كوليروز، وهو دواء يعمل على عرقلة عمل الانزيم المسئول عن تخليق الكوليسترول في الكبد، وينتمي الى فئة من الادوية تسمى الاستاتينات

يستخدم كوليروز في علاج:

  • فرط كوليسترول الدم لدى البالغين والمراهقين والأطفال فوق سن 6 سنوات.
  • الوقاية من أحداث القلب والأوعية الدموية في المرضى المعرضين لخطر كبير لأحداث القلب والأوعية الدموية الجديدة.

الجرعة وطريقة التناول

  • يمكن تناول كوليروز في أي وقت من اليوم ، بغض النظر عن وجبات الطعام. تناول جرعتك في نفس الوقت كل يوم.
  • جرعة البدء : 5 ميليجرام أو 10 ميليجرام مرة واحدة يومياً. وإذا لزم الأمر ، يمكن تعديل الجرعة بعد 4 أسابيع حتى الجرعة التالية الأعلى. الجرعة القصوى : 40 ميليجرام رُسيوُفَاستاتين مرة واحدة يومياً.

الآثار الجانبية وموانع الاستعمال

حدثت الآثار الجانبية التالية بشكل متكرر أثناء العلاج باستخدام كوليروز: ارتفاع مستويات سكر الدم؛ الصداع والدوخة؛ إمساك ، غثيان ، آلام في البطن؛ ألم عضلي؛ الوهن وفقد القوة – غالبًا ما يعتمد تواتر الآثار الجانبية على الجرعة.

يُمنع إستعمال كوليروز في الحالات التالية:

  • فرط الحساسية المعروف للرُسيوُفَاستاتين؛
  • مرض الكبد النشط ، بما في ذلك الارتفاعات غير المبررة والمستمرة في الترانسامينات (إنزيمات الكبد) في الدم ، وأي ارتفاع في ناقلات الأمين في الدم أكبر من 3 أضعاف الحد الأعلى الطبيعي؛
  • القصور الكلوي الحاد (تصفية الكرياتينين <30 مل / دقيقة)؛
  • اعتلال عضلي؛
  • العلاج المتزامن بسيكلوسبورين؛
  • الحمل والرضاعة والنساء في سن الإنجاب اللواتي لا يستخدمن وسائل منع الحمل المناسبة.

يُمنع استعمال الجرعات 30 ميليجرام و 40 ميليجرام في المرضى الذين يعانون من العوامل المؤهبة للاعتلال العضلي / انحلال الربيدات. تشمل هذه العوامل:

  • اعتلال كلوي معتدل (تصفية الكرياتينين <60 مل / دقيقة)
  • قصور الغدة الدرقية
  • اضطرابات العضلات الوراثية في التاريخ الشخصي أو العائلي
  • التأثيرات المدمرة للعضلات من الاستخدام السابق للفايبرات أو الاستاتينات الأخرى
  • مدمن كحول
  • الاستخدام المتزامن للفايبرات
How Statin work
How Statin work

يتم استخدام كوليروز أيضا لتقليل كمية الدهون و الكوليستيرول فى الدم  مثل:

  1. البروتين الدهني منخفض الكثافة، و المعروف اختصارا بـ (LDL) ، و يشتهر بأسم الكوليستيرول الضار.
  2. الدهون الثلاثية في الدم
  3. كما يعمل على زيادة كمية البروتين الدهني عالي الكثافة، و المعروف أختصارا بـ(HDL) ، و يشتهر بأسم الكوليستيرول النافع .

يمكن أيضا أن يستخدم كوليروز لتقلل كمية الكوليسترول والمواد الدهنية الأخرى في الدم لدى الأطفال والمراهقين الذين تتراوح اعمارهم من 10 الى 17 سنة ، و الذين يعانون من فرط كوليسترول الدم  العائلي الوراثى و المعروف بـ familial heterozygous hypercholesterolemia (و هى حالة وراثية ، و فيها لا يستطيع الجسم ان يتخلص من الكوليستيرول بشكل طبيعي).

أرشادات الأستعمال

كوليروز يأتى على شكل  حبوب فقط يتم تناولها عن طريق الفم، فى العادة تكون جرعة كوليروز مرة واحدة يوميا في المساء، او حسب أرشادات الطبيب، وكتوجية عام يُنصح بتناول كوليروز في نفس الوقت تقريبا كل يوم.

اتبع تعليمات الطبيب المعالج بعناية من ناحية الجرعة ، و من ناحية الألتزام بالنظام الغذائى أو غيرها من التعليمات التى اوصى بها الطبيب المعالج. كما لا يجب تناول جرعة أكثر أو أقل من  تلك التى حددها الطبيب المعالج .

فى العادة ما يصف الطبيب فى بداية العلاج جرعة منخفضة من كوليروز  ثم يزيد من  الجرعة تدريجيا. فى العادة ما يزيد الطبيب الجرعة ( اذا أحتاجت الحالة الى ذلك ) بمعدل مرة واحدة كل 4 أسابيع. يجب مواصلة تناول كوليروز حتى لو كنت تشعر بتحسن ، و لا تتوقف عن تناول كوليروز  دون التحدث مع طبيبك.

ماذا يجب ان تعرف عن كوليروز

فى العادة سوف يطلب الطبيب المعالج  بعض التحاليل و الاختبارات التى تقيس وظائف الكبد ،و بناء على نتائج هذة التحاليل سيقرر الطبيب أستخدام كوليروز من عدمة ، و يجب عليك أن تخبر طبيبك اذا كنت تعانى حاليا أو فى أى وقت مضى من أمراض تتعلق بالكبد .

بعض الحالات الطبية تستدعى الحذر عند تناول كوليروز  ، و لذلك عليك أن تخبر طبيبك اذا ما كنت تعانى حاليا او فى اى وقت مضى من الشروط و الحالات التالية :

  1. تشرب المشروبات الكحولية .
  2. اذا كان عمرك أكبر من 65 سنة .
  3. المرضى من اصول اسيوية و تحديدا الصينية ، اكثر عرضة للاثار الجانبية ل كوليروز .
  4. أنخفاض فى نشاط الغدة الدرقية .
  5. مرض السكر .
  6. الصرع و التشنجات العصبية .
  7. آلام أو ضعف في العضلات .
  8. انخفاض ضغط الدم.
  9. أمراض الكلى.
  10. امراض الكبد.

كوليروز لا يناسب الحوامل أو المرضعات

أخبرى طبيبك إذا كنت حاملا أو تخططين للحمل.، فلا  يجب أن  تصبحي خلال فترة العلاج باستخدام كوليروز ، و يجب عليك التحدث مع طبيبك حول وسائل منع الحمل التي يمكن أستخدامها خلال العلاج باستخدام كوليروز  .

إذا أصبحت حاملا خلال فترة علاجك بعقار كوليروز ، فيجب التوقف عن تناول كوليروز  ، و التواصل مع طبيبك المعالج فى أقرب وقت ، فأستخدام  كوليروز  خلال فترة الحمل يمكن أن يضر بالجنين.

أخبرى طبيبك إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية.، فلا يجب مواصلة الرضاعة الطبيعية خلال العلاج بعقار كوليروز.

كوليروز قد يُؤثر معدلات تخثر الدم

إذا كنت ستخضع لأجراء عملية جراحية، بما في ذلك جراحات  الأسنان،فيجب أن تخبر  الطبيب أو طبيب الأسنان أنك تأخذ كوليروز .

إذا تم حجزك فى المستشفى نتيجة حادث او عدوى خطيرة ، فيجب عليك ان تخبر الاطباء الذين يعالجونك ان تتناول كوليروز.

تعديل نظام الحياة جنبًا الى جنب مع كوليروز

  • تناول المشروبات الكحولية قد يزيد من أمكانية و خطورة الاثار الجانبية نتيجة استخدام كوليروز .
  • أحرص على تناول الطعام قليل الدسم، والألتزام بنظام غذائى منخفض فى الكوليستيرول .
  • تأكد من اتباع جميع التمارين والتوصيات الغذائية المقدمة من الطبيب أو أخصائي التغذية.

اخبر طبيبك عن جميع الادوية الأخرى التي تتناولها قبل ان يصف لك كوليروز

قبل تناول  كوليروز ، أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كانت لديك حساسية من كوليروز ، أي أدوية أخرى تنتمى الى فئة ( ستاتين )، أو أي من المكونات في كوليروز. إسأل طبيبك أو الصيدلي للحصول على قائمة المكونات.

قبل تناول كوليروز  أخبر طبيبك إذا كنت تتناول أى من الادوية التالية،  فإذا كنت تأخذ أى من هذه الأدوية ، فطبيبك ربما يوصى بعدم أستخدام كوليروز  :

  1. الأدوية المضادة للفطريات مثل الايتراكونازول (Sporanox)،و الكيتوكونازول (نيزورال).
  2. بعض المضادات الحيوية مثل كلاريثروميسين (كلاسيد) ، و الأريثرومايسين .
  3. الأدوية التي تحتوي على ( cobicistat)؛أو السيكلوسبورين أو  دانازول.
  4. مثبطات الأنزيم البروتيني ، لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية مثل اتازنفير ، اندينافير ، وبينافير ، نلفينافير ، ريتونافير ، ساكوينافير؛ نيفازودون.

تأكد أن تخبر طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها، و خصوصا  تلك التى فى القائمة التالية :

  1. الأميودارون ( كوردارون ) ، علاج منظم لضربات القلب   ، و يستخدم فى حالات اخرى متعلقة بالقلب و الدورة الدموية .
  2. أملوديبين ( نورفاسك ) ، علاج لضغط الدم المرتفع و حالات اخرى متعلقة بالقلب و الدورة الدموية .
  3. الورفارين ( كومادين ) علاج لسيولة الدم ( مضاد لتخثر الدم ) .
  4. الكولشيسن ( كولميتيدين ) علاج للنقرص .
  5. الديجوكسين ( لانوكسين ) علاج لقصور عضلة القلب أو فشل عضلة القلب .
  6. ديلتيازيم ( التيازيم ) علاج لخفض ضغط الدم و حالات أخرى متعلقة بالقلب و الدورة الدموية .
  7. الادوية الأخرى المخفضة للكوليستيرول مثل فينوفايبرات ( ليبانتيل ) أو النياسين .
  8. فيراباميل ، علاج لحالات متعلقة بالقلب و الدورة الدموية .

و عموما يجب عليك أن تخبر طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها، حتى  لو لم تظهر فى القائمة السابقة .

ماذا تفعل إذا نسيت الجرعة؟

خذ الجرعة المنسية في أقرب وقت تتذكر ذلك. ومع ذلك، إذا كان الوقت قريبا لتناول الجرعة التالية فتجاوز الجرعة المنسية و  واصل  الجدول الزمني الاعتيادي الخاص بك.

لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية .

الأثار الجانبية

كوليروز قد يتسبب  في الآثار الجانبية. التالية ، و يجب ان تخبر طبيبك المعالج اذا كان اى من تلك الاعراض متزايدة او متفاقمة أو مستمرة لفترة طويلة :

  1. الإمساك
  2. ألم المعدة
  3. غثيان
  4. صداع
  5. فقدان الذاكرة أو النسيان
  6. ارتباك و قلة تركيز.

قد تكون بعض الآثار الجانبية خطيرة ، و اذا  كنت تواجه أي من الأعراض التالية، اتصل بطبيبك فورا أو فى اقرب وقت :

  1. آلام أو ضعف في العضلات.
  2. البول الأحمر الداكن
  3. انخفاض فى عدد مرات التبول
  4. نقص الطاقة، والتعب، أو ضعف
  5. فقدان الشهية
  6. ألم في الجزء الأيمن العلوي من المعدة
  7. اصفرار الجلد أو العينين
  8. البول بلون داكن
  9. حمى أو قشعريرة
  10. بثور أو طفح جلدي أو الحكة.
  11. تورم في الوجه والحلق واللسان والشفتين والعينين واليدين والقدمين والكاحلين، أو أسفل الساقين
  12. صعوبة في التنفس أو البلع.
  13. بحة في الصوت.
  14. آلام المفاصل.
  15. الحساسية للضوء.

كوليروز ممنوع للحوامل

كشفت الدراسات الحيوانية أن أستخدام أدوية منتمية لفئة الاستاتينات مثل كوليروز يؤدى الى زيادة في معدل حدوث تشوهات الهيكل العظمي. حاليًا لا توجد بيانات للرقابة في الحمل البشري. ومع ذلك، ومن المعروف أن الإستاتينات تمنع عمليات بنائية حيوية لازمة فى نمو الجنين .

هيئة السلع العلاجية الأسترالية تصنف أدوية الستايتن ( و التى منها كوليروز ) على أنها عقاقير من الفئة  دي، بمعنى أنها قد يكون من المتوقع أن تتسبب فى  زيادة معدل  حدوث تشوهات جنينية بشرية أو أضرار جنينية مستمرة مدى الحياة و لا رجعة فيها.

هيئة الغذاء و الدواء الامريكية ( FDA ) تصنف ادوية الستاتين (و التى منها كوليروز) على أنها عقاقير من الفئة إكس، و ذلك يعنى ان الدراسات على الحيوانات أو البشر أظهرت أدلة على حدوث تشوهات  فى الاجنة ، أى ان أستخدام هذة الادوية فى النساء الحوامل ينطوى على مخاطر تفوق بشكل واضح الفوائد المحتملة .

بناء على ما سبق ، ينبغى عدم أستخدام أدوية منتمية لفئة الاستاتينات بما فى ذلك كوليروز، لعلاج تصلب الشرايين او ارتفاع نسبة الدهون و الكوليستيرول فى النساء الحوامل ، لأنها تتسبب فى ضرر للأجنة .

يجب التأكيد على ضرورة أستخدام وسائل مناسبة لمنع الحمل فى النساء اللاتى يتعالجن بأستخدام أدوية منتمية لفئة ال ستاتين الإستاتينات مثل كوليروز   .

كوليروز ممنوع للمرضعات

أظهرت الدراسات فى الحيوانات أن أستخدام كوليروز أثناء الرضاعة ، يعمل على تقليل فى معدل زيادة الوزن فى الرضع. لذا لا يجب أن يستعمل كوليروز أثناء الرضاعة الطبيعية نظرا  لأنة من المحتمل ان يؤثر على قدرة الرضع على الأستفادة من الدهون ، مما يؤدى الى تأثيرات محتملة على وزن و معدل نمو و تطور الرضيع .

كوليروز
كوليروز

كوليروز – إجابات الاسئلة الشائعة

س: هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول؟ توقف المرضى عن تناول العقاقير المخفضة للكولسترول، التي يطلق عليها اسم “أدوية الستاتين”، يمكن أن يمثل خطرًا على المدى الطويل.حيث توصل الباحثون إلى أن المرضى الذين توقفوا عن تناول ادوية الكوليستيرول نتيجة تعرضهم  لاعراض جانبية مثل آلام العضلات أو ألم المعدة زادت احتمالات وفاتهم أو إصابتهم بأزمة قلبية أو جلطة بنسبة 13 بالمئة مقارنة بمن استمروا في تناول الدواء.

جدير بالذكر أنة  رغم الأدلة الهائلة على أهمية العقاقير المخفضة للكولسترول إلا أن ما بين 25 % إلى 50 %  من المرضى يتوقفون عن تناول أدوية تخفيض دهون الدم  في غضون ما بين 6 أشهر وعام.

س: هل علاج الكوليسترول يستعمل مدى الحياة؟ إذا كنت تعاني من ارتفاع دهون الدم، وجربت اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة ولم تنجح هذة الطرق في خفض دهون الدم، فان الطبيب سوف يصف لك دواء مخفض لدهون الدم ، مثل كوليروز، لمدة ثلاثة اشهر ، ثم يعيد قياس مستويات دهون الدم لديك، واذا كنت جيدة، فسوف ينصحك بالتوقف مع ضرورة المحافظة على نظام غذائي معتدل في محتوى الدهون، وممارسة الرياضة.

هناك حالة وراثية تسمى ” فرط كوليستيرول الدم العائلى الوراثى ” ، المعروفة بالإنجليزية بإسم ” FAMILIAL HETEROZYGOUS HYPERCHOLESTEROLEMIA ” . و فيها لا يستطيع الجسم التخلص من الكوليستيرول بشكل طبيعى . و مرضى هذة الحالة يجب عليهم استعمال أدوية الكوليستيرول مدى الحياة .

اما ارتفاع الكوليستيرول فى الدم الذى يظهر عندما يكون عمر الانسان بين 30 الى 40 سنة ، ففى العادة ما يكون لة أصل وراثى ايضاً ، و لكنة يزيد نتيجة عوامل اخرى ، و فى الغالب سيحتاج هذا المريض لتناول علاجات الكوليستيرول لفترات طويلة قد تصل الى مدى الحياة .خصوصاً إذا لم يلتزم المريض بارشادات الطبيب الأخرى كتناول الطعام الصحى و ممارسة الرياضة و الإقلاع عن التدخين .

الكوليسترول والدهون الثلاثية ..معلومات تهمك
الكوليسترول والدهون الثلاثية ..معلومات تهمك

س: هل دواء الكولسترول يُسبب خسارة الوزن؟ أدوية علاج الكوليستيرول تعمل على تقليل مستويات الدهون فى الدم ، و لكنها لا تساهم فى إنقاص الوزن ، و لا علاقة لها بالدهون المخزنة أو المتراكمة فى الجسم .

و لكن فى العادة ما يتم نصح مريض ارتفاع الكوليستيرول فى الدم ، بممارسة الرياضة ، و تناول طعام صحى متوازن جنباً الى جنب مع ادوية علاج الكوليستيرول ، و هذة النصائح تساهم بشكل ما فى تخفيض الوزن ، و بالتالى قد يعتقد بعض الناس أن خفض الوزن حدث بسبب علاجات الكوليستيرول و لكن هذا الاعتقاد غير سليم .

س: ما هو افضل وقت لتناول حبوب الكولسترول؟ فى العادة ما توصف أدوية علاج الكوليستيرول مرة واحدة يوميا في المساء، او حسب أرشادات الطبيب .و مع ذلك يمكن أن تؤخذ الجرعة فى أي وقت من النهار، إما مع أو بدون الطعام.

جدير بالذكر أن جرعة و تركيز أدوية علاج الكوليستيرول تحدد بناء على حالة المريض – فالجرعة تختلف من شخص لآخر اعتمادا على مستويات الكولسترول فى الدم ، لذلك فمن المهم اتباع التعليمات المعطاة من قبل الطبيب.

و فى العادة ما يصف الطبيب فى بداية العلاج جرعة منخفضة  ثم يزيد من  الجرعة تدريجيا.و يجب الإلتزام بنظام غذائى منخفض فى محتوى الدهون أثناء العلاج بأدوية الكوليستيرول .

إذا نسيت الجرعة .. خذ الجرعة المنسية في أقرب وقت تتذكر ذلك. ومع ذلك، إذا كان الوقت قريبا لتناول الجرعة التالية فتجاوز الجرعة المنسية ، ثم واصل  الجدول الزمني الاعتيادي الخاص بك. و لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية .

س: ما هى اضرار أدوية الكوليستيرول؟ من اشهر الادوية التى تستعمل فى علاج ارتفاع دهون الدم ، فئة من الادوية تسمى الإستاتينات ، و هى الفئة التى ينتمى لها دواء كوليروز، ليبيتور، زوكور ، ليسيكول…و بالرغم من فوائد هذة الادوية فى خفض كوليستيرول الدم ، إلا ان لها مجموعة من الآثار السلبية التى قد تتزايد للدرجة التى تدفع المريض الى التوقف عن تناول الدواء .

الإمساك ، ألم المعدة ، غثيان ، صداع ، فقدان الذاكرة أو النسيان ، ارتباك و قلة تركيز.تعتبر من أشهر الأعراض الجانبية لادوية الكوليستيرول من فئة الإستاتينات .

آلام أو ضعف في العضلات ، البول الأحمر الداكن ، انخفاض فى عدد مرات التبول ، نقص الطاقة، والتعب، أو ضعف ، فقدان الشهية ، ألم في الجزء الأيمن العلوي من المعدة ، اصفرار الجلد أو العينين ، لون بول غامق ، حمى أو قشعريرة غير مبررة ، آلام المفاص، الحساسية للضوء...كلها من الأثار السلبية الممكنة الحدوث نتيجة استعمال أدوية دهون الدم من فئة الــ الإستاتينات .

س: ما هو احسن دواء للكوليستيرول؟ أفضل دواء للكوليستيرول يختلف من مريض الى اخر ، فنوع الدواء الأفضل تحددة ردة فعل المريض نفسها تجاة الدواء . فقد يصف لك الطبيب دواء للكوليستيرول و بعد فترة يصف لك دواء اخر و ذلك لأن نتائج تحاليل دهون الدم لدى المريض لم تكن جيدة ، او لأن المريض اختبر و عانى من اعراض جانبية شديدة أستوجبت تغير الدواء

لذلك فإن أفضل دواء للكوليستيرول يحددة ردة فعل المريض نفسها ، و بالتالى يختلف أفضل دواء من مريض الى اخر. و لكن أحسن دواء للكوليستيرول بالفعل هو اتباع تعليمات طبيبك الدوائية بدقة ، و اتباع النظام الغذائى الذى حددة لك طبييبك بالاضافة الى ممارسة الرياضة بانتظام و التخفيف او الاقلاع عن التدخين او الكحول .

مقالات ذات صلة بالكوليستيرول ودهون الدم

  • ما هو المستوى الأمثل لكولسترول الدم: إذا كانت النسب التالية تنطبق عليك فأنت في صحة جيدة…  إجمالي نسبة الكوليسترول في الدم ( الكولسترول الكلي) تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم ( الديسيليتر هو ⅒ لتر). وإجمالي الدهون الثلاثية تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم. أكمل القراءة من الرابط هنا.
  • فرط دهون الدم: أحد أكثر المشاكل الطبية شيوعاً ما يطلق علية الأطباء”ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ” ،و هي حالة يعرفها المرضى باسم ” ارتفاع نسبة الدهون في الدم ” ، و بعض النظر عن التسمية إلا انها تعتبر واحدة من المشاكل الصحية الخطيرة التي في كثير من الأحيان قد يترتب عليها مضاعفات خطيرة مثل إنسداد الشرايين المغذية للقلب و بالتالى توقف تروية ” تغذية ” عضلة القلب الأمر الذى ينتهى إلى ذبحة صدرية ، و قد يحدث الإنسداد في الشرايين النغذية للمخ فتحدث الوفاة نتيجة السكتة الدماغية… فرط دهون الدم ” ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الدم ” حالة قابلة للعلاج ، ولكن غالباً ما تكون حالة مستمرة مع المريض مدى الحياة… أكمل القراءة عن فرط دهون الدم من الرابط هنا.
  • إنحلال العضلات الناجم عن أدوية خفض كولسترول الدم: إنحلال العضلات أو إنحلال الربيدات، هى مجموعة من الأعراض المتلازمة التي تنجم عن تلف متسارع في الخلايا العضلية، يؤدي إلى تسرب محتويات الخلايا العضلية إلى مجرى الدم، وهذا يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل الفشل الكلوي، وإذا لم تتم المعالجة السريعة فإن المتلازمة قد تتطور إلى الوفاة. حوالى 2 من 100 ألف شخص ممن يتناولون أدوية الستاتين لخفض مستوى الكولسترول، يصابون بألم ألم حاد بالعضلات، وقد يكون هذا الألم الشديد من أعراض انحلال الربيدات( تكسر أو إنحلال الخلايا العضلية المتسارع)… أكمل القراءة عن إنحلال العضلات المرتبط بأدوية الكولسترول من الرابط هنا.
  • نصائح غذائية لمرضى الكولسترول: استبدال الأطعمة العالية بالدهون المشبعة والمهدرجة مثل الزبدة والقشطة والسمن النباتي والحيواني وزيت النخيل بأصناف صحية تحتوي على الدهون الإحادية أو المتعددة غير المشبعة مثل (زيت الزيتون والذرة ودوار الشمس). بالإضافة إلى اختيار الزبادي واللبنة والحليب قليل الدسم بدلًا من الأصناف كاملة الدسم. أيضا من الضروري القيام بتحضير الأطعمة عن طريق الطبخ بالبخار أو التحميص أو الشوي أو التحمير وتجنب القلي الغزير أو العادي…أكمل قراءة النصائح الغذائية للسيطرة على كولسترول الدم من الرابط هنا
  • أهمية الأوميجا الثلاثية وزيت السمك لمرضى الكولسترول: تعمل مكملات أوميجا ۳ أو زيت السمك الغذائية على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية و تُساهم في خفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم، بالإضافة إلى أن تأثيرها المضاد لتجمع الصفيحات الدموية يُساعد في الوقاية من تكون الجلطات الضارة. تُوصى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإستعمال مكملات أوميجا ۳ الغذائية بجرعات لا تزيد عن 2 جرام يوميًا للوقاية من أمراض القلب التاجية… اكمل القراءة عن فوائد مكملات الأوميجا ۳ من الرابط هنا.

العلامات المرجعية: C10BA06

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.