كلاسيد ۲٥۰ مجم أو ٥۰۰ مجم أقراص فموية – كلاريثرومايسيبن مضاد للجراثيم واسع المدى

يستخدم كلاسيد في: علاج الالتهابات التي تسببها الكائنات الحية الدقيقة الحساسة لكلاسيد مثل:

  • التهابات الجهاز الأنفي البلعومي (التهاب اللوزتين ، التهاب البلعوم) والتهاب الجيوب الأنفية.
  • التهابات الجهاز التنفسي السفلي: التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي الجرثومي والالتهاب الرئوي اللانمطي.
  • التهابات الجلد: القوباء ، الحمرة ، التهاب الجريبات ، الدمل والجروح الإنتانية.
  • للقضاء على بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري في نظم علاج القرحة الهضمية.

كلاسيد هو مضاد حيوي واسع الطيف ( أى فعال تجاة مجموعة كبيرة من الأمراض التى تسببها البكتيريا ) . جدير بالذكر أن البكتيريا عبارة عن كائنات دقيقة , و عندما يتعرض لها الانسان فأن بعض انواعها يسبب اعتلالات مختلفة لصحة الانسان ( تسمى الالتهابات البكتيرية ) , و المضادات الحيوية هى ادوية مضادة للبكتيريا و بالتالى تستعمل لعلاج الألتهابات التى تسببها الاصابة بالبكتيريا .

كلاسيد ينتمى الى فئة من المضادات الحيوية تسمى ماكروليدز. المادة الفعالة فى كلاسيد تسمى كلاريثرومايسين (كلا-ريثرو-مايسين). المضادات الحيوية تستخدم فقط  لعلاج الالتهابات البكتيرية. و لا  تستخدم فى علاج العدوى الفيروسية  (مثل نزلات البرد والانفلونزا).

المضادات الحيوية غير فعالة فى العدوى و الامراض التى تسببها الفطريات. الاستخدام غير الضروري او الافراط في استخدام المضادات الحيوية يمكن أن يؤدي الى تناقص فعاليتها.

يستخدم كلاريثرومايسين (كلاسيد) لعلاج الامراض التى تسببها بكتيريا معينة مثل :

التهاب القصبات و الشعب الهوائية، الالتهاب الرئوي، التهابات الأذن والرئتين والجيوب الأنفية، والجلد، والحلق. كما يستخدم كلاسيد فى تركيبة مع مضادات حيوية اخرى (مثل الاموكسيسيلين ) للقضاء على البكتيريا التى تسبب قرح المعدة , و المشهورة بأسم جرثومة المعدة .

يستخدم كلاسيد لعلاج أو منع انتشار حالة تسمى (Mycobacterium avium complex (MAC) infection ) و هى نوع من الالتهابات التى تصيب الرئتين و غالبا ما تصيب  الأشخاص الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)]. فى بعض الأحيان قد يستخدم كلاسيد لعلاج أنواع أخرى من العدوى بما في ذلك :

  • مرض لايم ( و هو مرض يصيب الأنسان نتيجة تعرضة للدغ البق المصاب ) .
  • كربتوسبوريديوسس cryptosporidiosis (  و هو مرض يسبب الإسهال).
  • الامراض التى تصيب الانسان نتيجة تعرضة للعض او الخدش بواسطة القطط CAT SCRATCH DISEASE .
  • مرض Legionnaires’ disease (نوع من التهاب في الرئتين).
  • السعال الديكي (السعال الديكي، التهاب خطير يمكن أن يسبب السعال الشديد).
  • كما يستخدم أحيانا قبل او بعد الاجراءات فى طب الاسنان لمنع و الوقاية من التهاب جدار عضلة القلب او ENDOCARDITIS .

قد يستخدم كلاسيد فى حالات اخرى غير المذكورة سالفا.

الجرعة وطريقة الاستعمال

جرعة كلاسيد لعدوى الجهاز التنفسي / الجلد والأنسجة الرخوة الجرعة المعتادة للبالغين: 250 مجم كل 12 ساعة (حتى 7 أيام) ، ويمكن زيادتها إلى 500 مجم كل 12 ساعة حتى 14 يومًا في حالات العدوى الشديدة.

جرعة الأطفال المعتادة

الأطفال أكبر من 12 سنة: مثل الكبار.

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا: يجب استخدم شراب معلق مخصص للأطفال.

جرعة كلاسيد لاستئصال جرثومة المعدة في مرضى قرحة الاثني عشر

  • العلاج المزدوج: الجرعة المعتادة لكلاريثروميسين هي 500 مجم كل 8 ساعات لمدة 14 يومًا. يجب أن يُؤخذ كلاسيد مع 40 ملغ أوميبرازول مرة يوميًا.
  • العلاج الثلاثي: كلاريثروميسين 500 مجم كل 12 ساعة مع أموكسيسيلين 1000 مجم كل 12 ساعة وأوميبرازول 20 مجم مرة يوميًا لمدة 10 أيام.

جرعة كلاسيد لكبار السن

نفس جرعة البالغين.

جرعة كلاسيد لمرضى القصور الكلوي

عادة لا يلزم تعديل الجرعة إلا في المرضى الذين يعانون من اختلال كلوي حاد (تصفية الكرياتينين 30 مل / دقيقة). إذا كان التعديل ضروريًا ، يجب تقليل الجرعة الإجمالية بمقدار النصف ، على سبيل المثال 250 مجم مرة يوميًا أو 250 مجم كل 12 ساعة في حالات العدوى الشديدة.

يمكن تناول كلاسيد بغض النظر عن وجبات الطعام.

إرشادات الأستعمال

فى العادة ما يتم تناول كلاسيد كل 12 ساعة ( مرتين يوميا ) أو مرة واحدة يوميا , لمدة تتراوح من 7 الى 14 يوم أو حسب توجيهات الطبيب المعالج. يمكن تناول كلاسيد مع او بدون الطعام، من الممكن تناول هذا الدواء مع الطعام لتقليل الشعور بالغثيان الذى قد يصاحب تناول الدواء عند بعض الحالات .

بشكل عام المضادات الحيوية تعمل بشكل أفضل عندما يتم الاحتفاظ بكمية الدواء في الجسم عند مستوى ثابت. ولذلك،فمن المنصوح بة تناول كلاسيد فى نفس التوقيت من اليوم طوال فترة الاستخدام .

من الضرورى مواصلة استخدام كلاسيد حتى يتم الانتهاء من كامل الجرعة , و المدة التى حددها الطبيب حتى  لو اختفت الأعراض بعد بضعة أيام. لأن وقف الدواء في وقت مبكر  قد يسمح للبكتيريا ان تستمر في النمو، مما قد يؤدي الى انتكاسة للحالة .

الآثار الجانبية

كلاريثروميسين ( المكون النشط في كلاسيد) جيد التحمل بشكل عام. تشمل الآثار الجانبية الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن والتهاب الفم والتهاب اللسان والتهاب الفم.

تشمل الآثار الجانبية الأخرى الصداع وردود الفعل التحسسية التي تتراوح من الشرى والطفح الجلدي الخفيف إلى التأق ونادرًا متلازمة ستيفن جونسون. قد يحدث ايضًا تغير في حاسة التذوق، كما لوحظ تغير لون اللسان الارتجاعي في التجارب السريرية عندما تم إعطاء كلاريثروميسين وأوميبرازول معًا. أيضًا كانت هناك تقارير عن آثار جانبية عابرة على الجهاز العصبي المركزي بما في ذلك: القلق ، والهلوسة ، والذهان ، والأحلام المزعجة ، والارتباك. كما تم الإبلاغ عن التهاب القولون الغشائي الكاذب بشكل نادر.

كلاريثروميسين (المكون النشط في كلاسيدقد يتسبب فى الاثار الجانبية التالية , و هى اعراض محتملة و يمكن للجسم ان يتأقلم عليها , و لكن يجب اخبار الطبيب المعالج فى حال استمرار هذة الاعراض لفترات طويلة او فى حال ما اذا كانت هذة الاعراض شديدة فى حدتها

  1. غثيان.
  2. الإسهال.
  3. قيء.
  4. آلام في المعدة.
  5. صداع.

بعض الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة. فإذا كنت تواجه أي من  الأعراض التالية ، فيجب ايقاف تناول  كلاريثروميسين (كلاسيد) و التوجة للحصول على العلاج الطبي في حالات الطوارئ:

  1. سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.
  2. دوخة و الاغماء .
  3. طفح جلدي و حكة .
  4. الصفير أو صعوبة في التنفس أو البلع.
  5. تورم في الوجه والحلق واللسان والشفتين والعينين واليدين والقدمين والكاحلين، أو أسفل الساقين.
  6. بحة في الصوت.
  7. قروح الفم.
  8. الإسهال الشديد (المائي أو براز دموي) التي قد تحدث مع أو بدون حمى , وتشنجات المعدة (قد تحدث هذة الاعراض بعد شهرين او اكثر من التوقف عن العلاج ).
  9. اصفرار الجلد أو العينين.
  10. ألم في الجزء الأيمن العلوي من المعدة.
  11. تلون البول بلون داكن.
  12. ضعف غير عادى فى العضلات أو صعوبة في السيطرة على العضلات.

ما سبق لا يعتبر قائمة كاملة بألاعراض الجانبية التى قد يسببها كلاريثرومايسين ( كلاسيد ) .

احتياطات وتحذيرات

  • قد يؤدي الاستخدام المطول أو المتكرر للكلاريثروميسين (المكون النشط في كلاسيد) إلى فرط نمو البكتيريا أو الفطريات غير الحساسة (في مثل هذه الحالة يجب إيقاف العلاج).
  • يجب توخي الحذر بشكل خاص عند إعطاء الدواء للمرضى المسنين (فوق 65 عامًا) أو المرضى الذين يعانون من ضعف وظائف الكبد.

تفاعل كلاسيد مع الأدوية الأخرى

هناك بعض الادوية لا يجب تناول كلاريثروميسين (كلاسيد) اذا ما كنت تتناول أى منها , و من اشهرها ما يلى :

  1. استيميزول (هيسمانال) و هو عقار مضاد للحساسية .
  2. الكولشيسين , و هو عقار لعلاج النقرس.
  3. ثنائي هيدروأرجوتامين , و هو عقار لعلاج الصداع النصفى .
  4. الإرغوتامين , و هو عقار لعلاج الصداع النصفى .
  5. فاستاتين , و هو عقار لعلاج ارتفاع الدهون فى الدم
  6. سيمفاستاتين (زوكور) , و هو عقار لعلاج ارتفاع الكوليستيرول فى الدم .

و بشكل عام يجب على المريض اخبار الطبيب المعالج باى ادوية يتناولها لعلاج اى حالات اخرى .

مادة كلاريثروميسين (المكون النشط في كلاسيد) قد تؤدى  الى أختلال فى معدل و انتظام ضربات القلب , فى حالة تعرف بـ إطالة فترة كيو تي (QT prolongation) …و فيها يحدث اضطراب و عدم انتظام فى معدل ضربات القلب , و هذا الأختلال فى ضربات القلب قد يؤدى الى الاغماء المفاجىء أو الاصابة بتشنجات , و فى حالات نادرة عندما ينبض القلب بشكل متقطع لفترات طويلة فقد يؤدى ذلك الى الموت المفاجىء .,و خطورة حدوث مشكلات نتيجةإستطالة فترة كيو تي تزداد أذا تم تناول كلاريثرومايسين ( كلاسيد )  مع ادوية اخرى او حالات مرضية معينة , من شأئها  هى الاخرى ان تسبب عدم انتظام فى ضربات القلب، مثل الحالات و الادوية التالية :

  1. انخفاض مستويات البوتاسيوم و المغنسيوم فى الدم .
  2. التعرق الشديد أو الاسهال و القىء الشديد .
  3. استخدام الادوية المدرة للبول .
  4. تاريخ عائلى مع مشاكل فى القلب تؤدى الى إطالة فترة كيو تي
  5. فشل فى عضلة القلب ( حالة يعجر فيها القلب عن ضخ ما يكفى من الدم ) .
  6. المرضى الذين عانوا مؤخرا من نوبات قلبية .

و بالتالى يجب الحذر عند أستخدام كلاريثروميسين ( كلاسيد ) فى الحالات السالفة الذكر .

يجب أستخدام كلاريثروميسين ( كلاسيد )  بحذر فى المرضى الذين يعانون من أختلالات فى وظائف الكبد .

ثبت أن كلاريثروميسين (المكون النشط في كلاسيد)  لا يتفاعل مع موانع الحمل الفموية.

قد يزيد كلاريثروميسين من مستويات البلازما من كاربامازيبين بشكل كبير وبالتالي يجب مراقبة المرضى تحت هذا المزيج بعناية.

كما هو الحال مع الماكروليدات الأخرى ، فإن استخدام كلاريثروميسين في المرضى الذين يتناولون الأدوية التي يتم استقلابها بشكل متزامن بواسطة نظام السيتوكروم P450) على سبيل المثال: الوارفارين ، قلويدات الإرغوت ، تريازولام ، ميدازولام ، ديسوبيراميد ، لوفاستاتين ، فينيتوين وسيكلوسبورين ، قد يترافق مع ارتفاعات في مستويات مصل هذه العقاقير .

قد يؤدي التناول المشترك مع الثيوفيلين إلى زيادة مستوى البلازما للثيوفيلين ولكن ليس إلى حد كبير يحتاج إلى تعديل الجرعة.

يجب تجنب الاستخدام المتزامن لكلاريثروميسين وبيموزيد. كما قد يؤدي الإعطاء المتزامن مع زيدوفودين في البالغين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية إلى انخفاض مستويات الحالة المستقرة للزيدوفودين. لكن لم يتم الإبلاغ عن مثل هذا التفاعل عند الأطفال.

مضادات الحموضة المحتوية على رانيتيدين والألمنيوم: قد تحدث زيادة في مستويات البلازما من الكلاريثروميسين عند تناول كلاريثروميسين بشكل مشترك.

الديجوكسين: يجب تجنب الاستخدام المتزامن مع كلاريثروميسين.

موانع الاستعمال

يُحظر استعمال كلاسيد في المرضى الذين يعانون من فرط الحساسية للماكروليدات، كما يُمنع استعمال كلاسيد أثناء الحمل والرضاعة ومع مرضى القصور الكبدي الحاد.

التعامل من الجرعة الزائدة

في حالة الجرعة الزائدة من كلاريثروميسين ، يُنصح بغسل المعدة والتدابير الداعمة. لا يُتوقع أن تتأثر مستويات مصل كلاريثروميسين بالديلزة الدموية أو غسيل الكلى البريتوني.

معلومات أخرى

  • شروط التخزين: يحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية في مكان جاف.
  • كلاسيد ٢٥٠ مجم أقراص مغلفة: كلاريثروميسين ٢٥٠ مجم / قرص. (متوفر في أحجام عبوات مختلفة)
  • كلاسيد مغلفة: كلاريثروميسين 500 مجم / قرص. (متوفر في أحجام عبوات مختلفة)
  • الدواء هو منتج يؤثر على صحتك ويمكن أن يكون استهلاكه خطيرًا عندما لا تتبع التعليمات. اتبع تعليمات الطبيب بدقة

كلاسيد غير مناسب للحوامل والمرضعات

يصنف كلاريثرومايسين على انة عقار من الفئة سي، بمعنى ان التجارب و الدراسات على الحيوانات أثبت وجود اثار سلبية و مخاطر على الجنين و على حالة الحمل نفسها , و بناء علية لا يجب أستخدام كلاريثروميسين خلال فترة الحمل (او اذا ما كانت المريضة تخطط للحمل) الا فى الحالات و الظروف التى لا يوجد لها علاج بديل غير الكلاريثرومايسين و حينما تكون الاستفادة من تناولة تفوق المخاطر المحتملة على الجنين و الحمل .

و فى حال حدوث حمل خلال فترة تناول كلاريثروميسين يجب التوقف عن تناولة او اذا كانت هناك حاجة ماسة لتناولة فيجب اطلاع المريضة على المخاطر المحتملة .

كلاريثروميسين يتم افرازة فى حليب الثدى و بالتالى يجب توخى الحذر عند استخدام ادوية محتوية على الكلاريثروميسين  بواسطة الامهات المرضعات , و النظر الى الاعتبارات المتعددة التى تحكم أستخدامة من عدمة, و لا يمكن ان يتم ذلك الا من خلال طبيب مختص.

كلاسيد
كلاسيد

كلاسيد أقراص: نشرة معلومات المريض

كلاسيد إكس إل: نشرة معلومات المريض

KLACID XL TABLET PATIENT INFORMATION LEAFLET

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *