فرط نشاط المثانة: فهم الأعراض والعلاجات المتاحة

هل تعاني من كثرة التبول أو الحاجة الملحة للتبول فجأة؟ هل تقلق من عدم الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فقد تكون مصابًا بفرط نشاط المثانة، وهي حالة شائعة تؤثر على ملايين الأشخاص حول العالم.

ما هي فرط نشاط المثانة؟

فرط نشاط المثانة هي حالة تسبب في تقلص عضلات المثانة بشكل لا إرادي، حتى عندما تكون المثانة ممتلئة جزئيًا بالبول. وهذا يؤدي إلى الشعور بالحاجة الملحة للتبول بشكل متكرر، حتى لو لم تكن المثانة ممتلئة بالفعل. يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى تسرّب البول (سلس البول) في بعض الحالات.

ما هي أعراض فرط نشاط المثانة؟

تشمل الأعراض الشائعة للمثانة فرط النشاط ما يلي:

  • كثرة التبول، خاصة خلال الليل
  • الحاجة الملحة للتبول فجأة، مما يجعل من الصعب الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب
  • تسرّب البول في بعض الأحيان
  • الشعور بعدم إفراغ المثانة تمامًا بعد التبول

كيف يتم تشخيص فرط نشاط المثانة؟

يمكن تشخيص فرط نشاط المثانة من خلال:

  • مراجعة التاريخ الطبي والأعراض: سيستفسر الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها ومدى شدتها وتأثيرها على حياتك اليومية.
  • فحص جسدي: قد يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي عام، بما في ذلك فحص البطن والمهبل أو المستقيم.
  • تحليل البول: يتم إجراء تحليل للبول للتأكد من عدم وجود التهابات أو مشاكل أخرى في المسالك البولية.
  • مذكرات التبول: سيطلب منك الطبيب تسجيل عدد مرات التبول وكمية البول المتبول بها على مدى بضعة أيام.
  • اختبارات أخرى: في بعض الحالات، قد يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبارات أخرى، مثل فحص الموجات فوق الصوتية للمثانة أو قياس ضغط تدفق البول.

كيف يتم علاج فرط نشاط المثانة؟

هناك العديد من خيارات العلاج للمثانة فرط النشاط، بما في ذلك:

  • تغييرات في نمط الحياة: قد تساعد بعض التغييرات في نمط الحياة، مثل تقليل تناول السوائل قبل النوم وتجنب الكافيين والنيكوتين، على تحسين الأعراض.
  • تمارين تقوية قاع الحوض: يمكن أن تساعد تمارين تقوية قاع الحوض على تقوية عضلات المثانة والتحكم في التبول بشكل أفضل.
  • الأدوية: تعتبر الأدوية مضادات المسكارين هي العلاج الرئيسي للمثانة فرط النشاط. تعمل هذه الأدوية على منع تقلصات عضلات المثانة غير الإرادية. تتوفر العديد من الأدوية المختلفة، ويختلف كل منها في آلية عمله والآثار الجانبية المحتملة.
  • التحفيز الكهربائي: في بعض الحالات، قد يُستخدَم التحفيز الكهربائي لعضلات المثانة لتقليل تقلصاتها.
  • التدخل الجراحي: في الحالات الشديدة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى، قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي لزيادة سعة المثانة أو تقليل نشاطها.

ما هي الأدوية المستخدمة لعلاج فرط نشاط المثانة؟

تتوفر العديد من الأدوية مضادات المسكارين لعلاج فرط نشاط المثانة، ومنها:

  • أوكسي بوتينين (Oxybutynin): كان أول دواء يُستخدَم لعلاج فرط نشاط المثانة، وهو متوفر بأشكال مختلفة، بما في ذلك أقراص وأشربة ولصقات جلدية. يُباع هذا الدواء باسماء تجارية عديدة اشهرها يوريبان، ديترونين.
  • تولتيرودين (Tolterodine): يُعتبر هذا الدواء من الأدوية الأكثر شيوعًا لعلاج فرط نشاط المثانة، وهو متوفر على شكل أقراص للإفراج الفوري والإفراج المطول (اقراص سريعة المفعول واقراص ممتدة المفعول). يُباع هذا الدواء باسماء تجارية عديدة اشهرها ديتريستول.
  • بروبافيرين (Propiverine): يتميز هذا الدواء بتأثيره على قنوات الكالسيوم بالإضافة إلى مستقبلات المسكارين، وهو متوفر على شكل أقراص. يُباع هذا الدواء باسماء تجارية عديدة اشهرها ميكتونورم.
  • داريفيناسين (Darifenacin): يتميز هذا الدواء بانتقائيته العالية لمستقبلات المسكارين M3، مما يقلل من آثاره الجانبية على الجهاز العصبي المركزي ويجعله مناسبًا للمرضى المسنين أو الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة. يُباع هذا الدواء باسماء تجارية عديدة اشهرها فريكويفيناسين.
  • سليفيناسين (Solifenacin): يعتبر هذا الدواء فعالًا في علاج سلس البول المرتبط بفرط نشاط المثانة، وهو متوفر على شكل أقراص بجرعات مختلفة.
  • تروسبيوم (Trospium): لا يعبر هذا الدواء الحاجز الدموي الدماغي، مما يقلل من آثاره الجانبية على الجهاز العصبي المركزي وهو متوفر على شكل أقراص للإفراج المطول (ممتدة المفعول).
  • فوسوتيرودين (Fesoterodine): يعتبر هذا الدواء أحدث الأدوية المتاحة لعلاج فرط نشاط المثانة، وهو متوفر على شكل أقراص بجرعات مختلفة. يتم تحويله في الجسم إلى 5-هيدروكسي ميثيل تولتيرودين، وهو الشكل الدوائي النشط الفعلي للدواء.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة لأدوية فرط نشاط المثانة؟

يمكن أن تسبب أدوية فرط نشاط المثانة في بعض الآثار الجانبية، بما في ذلك:

  • جفاف الفم
  • الإمساك
  • عدم وضوح الرؤية
  • الدوار
  • النعاس
  • صعوبة التبول
  • احتباس البول

تختلف شدة هذه الآثار الجانبية بين الأدوية المختلفة ومن شخص لآخر. من المهم التحدث مع الطبيب حول الآثار الجانبية المحتملة ومناقشة خيارات العلاج المناسبة لك.

نصائح إضافية للمرضى الذين يعانون من فرط نشاط المثانة

  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين و النيكوتين، والتي يمكن أن تزيد من الحاجة الملحة للتبول.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من السوائل قبل النوم.
  • حاول إفراغ المثانة تمامًا عند التبول.
  • ارتد ملابس فضفاضة ومريحة.
  • لا تتردد في طلب المساعدة من الطبيب إذا كانت الأعراض تؤثر على حياتك اليومية.

في الختام، فرط نشاط المثانة هي حالة شائعة يمكن علاجها بفاعلية. إذا كنت تعاني من أعراض هذه الحالة، فمن المهم مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة والحصول على العلاج المناسب. مع العلاج المناسب، يمكنك التحكم في فرط نشاط المثانة والعيش حياة طبيعية خالية من القيود.

أتمنى أن تكون هذه المعلومات مفيدة لك. لا تتردد في استشارة الطبيب إذا كانت لديك أي أسئلة أو مخاوف.

ملاحظة: هذه المعلومات لأغراض التثقيف العام فقط ولا ينبغي اعتبارها بديلاً عن استشارة الطبيب.

موضوعات ذات صلة

  1. سلس البول… مرض محرج و شائع.
  2. مشاكل الجهاز البولى ♀ موسوعة المرأة الطبية.
  3. للنساء فقط : إلتهاب مجرى البول.
  4. مشاكل الجهاز البولى و الكلى مع الحمل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *