الأسر المختلطة

يتناقص عالميا عدد الزيجات التى لا تنتهى بالطلاق, فالمعدل العالمى للأنفصال و الطلاق يواصل ارتفاعة , حتى أنة من الممكن أن نطلق على هذا العصر ( عصر العلاقات سريعة الزوال ).

واحدة من نتائج هذة النزعة السائدة هى ظهور ( الاسر المختلطة ) ,حيث يطلق الأب الأم , ثم يتزوج كل منهما مرة أخرى , و من المتوقع أن ينتقل الأولاد الحاليون الى بيت جديد ليعيشوا مع مجموعة من الغرباء, و  ينتهى الأمر بالاولاد بأن يكون لديهم زوجان من كل شىء : أمان و أبوان و حجرتا نوم ….و القائمة لا تنتهى .

فى الواقع سيكبر هؤلاء الأطفال ليعيدوا الكرة : يتزوجون ثم ينفصلون ثم يكونون أسرة مختلطة من تلقاء أنفسهم .

و من المنصوح فى التعامل مع هذا الامر بنجاح , أن يكون الاولاد الاولوية رقم واحد , فهم لم يطلبوا اثنين من كل شىء أو كل شخص , اذن فكل شىء يجب ان يكون من أجلهم , و يجب اخبار الاطفال دون سن الحادية عشر أو الثانية عشر بوضوح كيف ستسير الحياة من الأن فصاعدا .

من كتاب : كيف يفسد الرجال علاقاتهم الزوجية و كيف تساعدهم النساء على ذلك ( بتصرف ).

 

للكاتب : باتريك ماكنالى

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.