كيف تتعاملي مع أعراض التسنين في الرضع؟

يعتبر التسنين من المراحل الهامة في حياة الرضع، حيث يبدأ ظهور الأسنان عادةً عند الأطفال ابتداءً من الشهر السادس من العمر. إلا أنه في بعض الحالات قد يتأخر ظهور الأسنان حتى نهاية العام الأول، وهذا قد يشير إلى نقص شديد في الكالسيوم وفيتامين D. من أجل الوقاية من نقص الفيتامينات عند الرضع، ينصح باعطائهم شراب فيتامينات متعددة تحتوي على كالسيوم بتركيز عالي وفيتامين D، وخاصة في حالة الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.

علامات وأعراض التسنين

عندما يبدأ الرضيع بعملية التسنين، قد تظهر بعض العلامات والأعراض التي تشمل:

  • سيلان اللعاب المفرط.
  • عض الأجسام بشكل مكثف.
  • الاستثارة السريعة وغرابة الأطوار.
  • ظهور قرح في اللثة أو احتقانها.
  • زيادة طفيفة في درجة الحرارة، ولكن بدون حمى.

يراقب الكثير من الآباء حدوث حمى وإسهال عند الطفل خلال فترة التسنين، ولكن يقول الباحثون إن هذه الأعراض لا تعتبر مؤشرات على التسنين. إذا كانت درجة حرارة الطفل تتجاوز 38 درجة مئوية أو كان يعاني من الإسهال، يجب استشارة الطبيب.

كيف تهدئي لثة الرضيع المتقرحة؟

إذا شعر الرضيع بعدم الارتياح بسبب ظهور الأسنان، يمكنك اتباع هذه النصائح البسيطة لتخفيف المعاناة:

  1. تدليك لثة الرضيع: استخدمي إصبعًا نظيفًا أو شاشًا رطبًا لتدليك لثة الرضيع. قد يساعد ذلك على تخفيف الانزعاج الذي يشعر به.
  2. استخدام البرودة: يمكن استخدام ملعقة باردة أو حلقة تسنين مبردة (وليس مجمدة) على لثة الرضيع لتخفيف الالتهاب وتسكين الألم. ولكن لتجنب التسوس، يجب عدم غمر هذه العناصر في مواد سكرية.
  3. استخدام أدوية الألم: إذا كان الرضيع يظهر تهيجًا شديدًا، يمكن أن تكون أدوية الألم المخصصة للأطفال المتاحة دون وصفة طبية مثل الباراسيتامول (تايلينول) أو الإيبوبروفين (موترين وغيرها) فعالة في تخفيف الألم.

العلاجات التي يجب تجنبها

من أجل سلامة الرضيع، يجب تجنب استخدام بعض العلاجات التي قد تكون ضارة. تجنب استخدام:

  1. الأدوية المتاحة دون وصفة طبية: تشمل هذه الأقراص التسنين التجانسية التي لم يتم إثبات فوائدها. وقد اكتشف التحليل المختبري لبعض العلاجات التجانسية وجود كميات أكبر من تلك الموجودة على الملصقات من المكون المسمى “نبات ست الحسن” والذي قد يتسبب في نوبات مرضية وصعوبة في التنفس.
  2. أدوية التسنين التي تحتوي على البنزوكايين أو الليدوكايين: تعد مسكنات الألم هذه ضارة وقد تكون حتى قاتلة للرضيع.
  3. القلادات والأساور والخلاخيل المخصصة للتسنين ( العضاضة): تؤدي هذه العناصر إلى خطر الاختناق وإصابة الفم والعدوى.

الاستعداد للعناية بأسنان الرضيع

عندما تظهر أولى أسنان الرضيع، يجب البدء في تنظيفها بانتظام. يمكن استخدام قطعة قماش ناعمة ونظيفة لتدليل لثة الرضيع مرتين في اليوم، بعد الرضاعة الصباحية وقبل النوم. يساهم التنظيف المنتظم في منع تراكم بقايا الطعام والبكتيريا في فم الرضيع.

عندما يظهر أولى أسنان الرضيع، يمكن استخدام فرشاة أسنان صغيرة وناعمة لتنظيف أسنانه مرتين في اليوم. وحتى يتعلم الرضيع البصق، يمكن استخدام قطعة من معجون أسنان بالفلورايد بحجم حبة الأرز. عندما يقترب الرضيع من عمر سنتين إلى 3 سنوات، يمكن استخدام قطعة بحجم حبة البازلاء.

أخيرًا، لضمان الحفاظ على صحة الأسنان واللثة للرضيع طوال فترة الطفولة، يُفضل جدولة فحوصات الأسنان المنتظمة مع طبيب الأسنان للأطفال.

التسنين by pharmacia1
التسنين

المعلومات الواردة فى هذة الصفحة، لا تغنى عن إستشارة الطبيب، و يمكنك الإستعانة بهذة المعلومات من باب الإسعافات الأولية فقط، حتى تتمكنى من زيارة طبيب الأطفال فى أقرب وقت.

كيف تسكنى ألم اللثة التى يعانى منها طفلك أثناء التسنين؟

لتسكين ألم اللثة يمكن دهان اللثة 3 مرات يوميا بجيل يحتوى على مادة مخدرة مثل :

  1. اوراكيور جيل .
  2. دنتنوكس جل .
  3. دنتوكالم .

ماذا إذا أصيب الطفل بالإسهال نتيجة التسنين؟

لتقليل عدد مرات الاسهال اثناء التسنين ، يمكن اعطاء الطفل شراب يحتوى على مادة الكاولين و البكتين ، و هو  شراب يساعد على تماسك البراز ، و من امثلة تلك الادوية بكتوكال شراب او كابكت شراب .

ماذا إذا ارتفعت حرارة طفلى؟

إذا إرتفعت درجة حرارة الطفل: يجب استخدام الباراسيتامول لبوس او شراب لتخفيض درجة حرارة الجسم.

ما هى المكملات الغذائية المناسبة للطفل خلال فترة التسنين؟

من المنصوح بة ايضا ان يتناول الرضيع خلال فترة التسنين شراب متعدد الفيتامينات محتوى على الكالسيوم و فيتامين D. فيما يلى بيان بأسماء بعض المكملات الغذائية التى فى الغالب ما يصفها الأطباء خلال فترة التسنين:

  1. كالسى_كال شراب.
  2. ديكال_ب12 شراب.

الختام

يمثل التسنين مرحلة مهمة في نمو الرضيع، ويمكن أن تكون هذه الفترة صعبة على الرضيع والآباء على حد سواء. يمكن للعلامات والأعراض التي ترافق التسنين أن تسبب بعض الانزعاج، ولكن يمكن الحد من ذلك من خلال اتباع النصائح المذكورة أعلاه. كما يجب تجنب استخدام بعض العلاجات التي قد تكون ضارة للرضيع. احرصي على تهيئة الطفل للعناية بأسنانه ولثته منذ الصغر، واحجزي مواعيد فحوصات الأسنان المنتظمة مع طبيب الأسنان للأطفال للحفاظ على صحتهم طوال فترة الطفولة.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *