التهاب الجيوب الانفية

التهاب الجيوب الأنفية هو حالة التهابية تصيب الجيوب الأنفية، وهي تجاويف صغيرة في عظام الوجه حول الأنف. يمكن أن يكون التهاب الجيوب الأنفية حادًا أو مزمنًا.

يحدث التهابات الجيوب الأنفية عندما تحتبس السوائل و المخاط داخل الجيوب الانفية ( عندما يمتنع تصريف السوائل عبر الجيوب الانفية)،  مما يسمح للجراثيم أن تنمو ، و تسبب  التهابات الجيوب الأنفية .

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

يمكن أن يكون سبب التهاب الجيوب الأنفية عدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية. يمكن أن تنتقل هذه العدوى من خلال الرذاذ التنفسي الذي ينتجه الشخص المصاب.

التهاب الجيوب الانفية الفيروسي: وفقا لمركز السيطرة على الامراض الأمريكى ، فأنة 9 من أصل 10  حالات في البالغين، و 7 من اصل 10 حالات  في الأطفال تحدث بسبب العدوى الفيروسية .

التهاب الجيوب الانفية البكتيرى: وفقا لمركز السيطرة على الامراض الأمريكى ، فأنة 1 من أصل 10  حالات في البالغين، و 3 من اصل 10 حالات  في الأطفال تحدث بسبب العدوى البكتيرية.

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

يمكن تقسيم التهاب الجيوب الأنفية إلى نوعين رئيسيين، بناءً على مدة استمراره:

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: يستمر هذا النوع من التهاب الجيوب الأنفية لمدة أقل من 12 أسبوعًا.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: يستمر هذا النوع من التهاب الجيوب الأنفية لمدة تزيد عن 12 أسبوعًا.

التهاب الجيوب الأنفية الحاد: يحدث التهاب الجيوب الأنفية الحاد عادةً بسبب عدوى فيروسية، مثل نزلات البرد أو الإنفلونزا. يمكن أن تؤدي العدوى البكتيرية أيضًا إلى التهاب الجيوب الأنفية الحاد، ولكن هذا أقل شيوعًا.

تستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد عادةً لمدة أسبوع أو أسبوعين. عادةً ما تزول الأعراض دون علاج، ولكن يمكن استخدام الأدوية لتخفيف الألم والحمى.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن: تحدث معظم حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن بسبب عدوى بكتيرية. يمكن أن تؤدي أيضًا الحساسية أو انحراف الحاجز الأنفي إلى التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

تستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن لمدة تزيد عن 12 أسبوعًا. يمكن أن تكون هذه الأعراض شديدة وتسبب إزعاجًا كبيرًا للمريض.

يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بالمضادات الحيوية، ولكن قد يكون من الضروري إجراء الجراحة في بعض الحالات.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • ألمًا في الوجه أو الصداع
  • احتقان (إنسداد) الأنف أو سيلان الأنف
  • صداع
  • تورم العينين
  • انخفاض حاسة الشم
  • حمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.

تشخيص التهاب الجيوب الأنفية

يتم تشخيص التهاب الجيوب الأنفية من خلال الفحص البدني للمريض، ويمكن أن يتضمن أيضًا الاختبارات التالية:

  • الأشعة السينية
  • الأشعة المقطعية
  • التصوير بالرنين المغناطيسي
  • تنظير الأنف

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يعتمد علاج التهاب الجيوب الأنفية على سببه. إذا كان سبب التهاب الجيوب الأنفية عدوى بكتيرية، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية. يمكن أيضًا استخدام الأدوية لتخفيف الألم والحمى.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي التهاب الجيوب الأنفية إلى مضاعفات، مثل:

  • التهاب السحايا
  • التهاب الدماغ
  • التهاب الرئة
  • التهاب العصب البصري

نصائح للمرضى

إذا كنت تعاني من أي من أعراض التهاب الجيوب الأنفية، فاستشر الطبيب على الفور. يمكن أن يساعد العلاج المبكر في منع حدوث مضاعفات.

فيما يلي بعض النصائح للمرضى الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية:

  • اشرب الكثير من السوائل
  • خذ قسطًا من الراحة
  • استخدم مرطبًا للهواء
  • تجنب التدخين
  • غسل الأنف بالمحلول الملحي
التهاب الجيوب الانفية
التهاب الجيوب الانفية

ختامًا: التهاب الجيوب الأنفية حالة شائعة يمكن أن تكون مزعجة وغير مريحة. في معظم الحالات، يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية بسهولة. إذا كنت تعاني من أي من أعراض التهاب الجيوب الأنفية، فاستشر الطبيب على الفور.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.