التهاب ملتحمة العين

ملتحمة العين ،هى ترجمة للمصطلح الإنجليزى CONJUNCTIVA ( النطق على ثلاث مقاطع : كون – جانك – تيفا ) ، و ملتحمة العين عبارة عن غشاء ( طبقة ) رقيقة و شفافة تغطى سطح العين ، و تبطن جفون العين .

قائمة محتويات المقال

    ما هي ملتحمة العين؟

    تنقسم ملتحمة العين إلى قسمين :

    • القسم الذى يغطى العين و يسمى BULBAR CONJUNCTIVA .(ملتحمة العين العينية)
    • القسم الذى يبطن جفن العين من الداخل و يسمى PALBEBRAL CONJUNCTIVA (ملتحمة العين الجفنية) .
    بالبار كونجانكتيفا bulbar conjunctiva

    تكمن أهمية الغشاء المخاطى للعين المسمى بــ ملتحمة العين ، فى أنة يمثل وقاية للعين من البيئة الخارجية ، كما انة يساهم فى إنتاج الدموع ، و الدموع من العناصر الحيويةو الهامة لصحة العين ، فالدموع تعمل على :

    1. جعل سطح العين ناعم ، مما يسمح برؤية واضحة .
    2. إمداد سطح العين بالأوكسيجين و المغذيات الأخرى الهامة .
    3. تحتوى الدموع على بروتينات مثل ( بروتين الإمينو – جلوبيولين ، بروتين ليسوزيم ، بروتين لاكتوفيرون )و كل ما سبق من المركبات تعمل على الوقاية من الإصابة بالعدوى .

    ما هو مرض التهاب ملتحمة العين؟

    من اكثر الأمراض التى تصيب العيون شيوعا ، هو التهاب ملتحمة العين ،و الذى يُعرف فى الإنجليزية باسم CONJUNCTIVITIS ( النهاية ITIS : تعنى التهاب ، و تنطق على أربع مقاطع : كون – جانك – تيى – فايتس ) و قد يكون التهاب ملتحمة العين على ثلاثة انواع :

    1. التهاب نتيجة عدوى بفيروس ، و يسمى فى هذة الحالة التهاب ملتحمة العين الفيروسى ، و فى العادة ما يكون بسبب نفس الفيروس الذى يسبب نزلات البرد.
    2. التهاب نتيجة العدوى ببكتيريا ، و يسمى فى هذة الحالة التهاب ملتحمة العين البكتيرى .
    3. التهاب نتيجة مهيج للحساسية ، مثل تعرض الغشاء المخاطى للعين ( ملتحمة العين ) للغبار أو دخول جسم غريب أو كيماويات مثل الكلور فى حمامات السباحة ، و غيرها من مسببات التحسس الأخرى .

    تختلف اعراض التهاب ملتحمة العين بحسب المسبب ، و لكن فى العادة ما تكون الاعراض التالية :

    1. احمرار فى بياض العين .
    2. زيادة فى الافرازات الدمعية .
    3. شعور بالحكة فى العين .
    4. ظهور افرازات صفراء على سطح العين و خصوصا بعد النوم .

    تشخيص التهاب ملتحمة العين يتطلب استشارة طبية

    • يختلف علاج التهاب ملتحمة العين بحسب المسبب.
    • ففى حالات التهاب نتيجة الحساسية ، تُوخذ القطرات المضادة للتحسس ، و قد يصف الطبيب اقراص مضادة للهستامين ( اقراص مضادة للتحسس ) .
    • و فى حالات الالتهاب البكتيرى ، يصف الطبيب قطرات المضاد الحيوى للعين ، و قد يصف قطرات المضادات الحيوية مع مشتقات الكورتيزون ، لتخفيف الإلتهاب .
    • فى حالات الالتهاب الفيروسى فى العادة ما يتميز التهاب ملتحمة العين بإحمرار فى بياض العين ، مع ظهور افرازات دمعية .
    بالبيبرال كونجانكتيفا palbebral conjunctiva

    التهاب الملتحمة الميكروبي

    ملتحمة العين هي طبقة رقيقة وشفافة تغطي سطح العين وتبطن الجفون، وهي تعتبر واحدة من أهم العناصر لصحة العين. قد يصاب هذا الغشاء بالالتهاب نتيجة للعدوى بالميكروبات (الفيروسات أو البكتيريا). في هذا الجزء من المقال، سنتناول موضوع “التهاب الملتحمة الميكروبي” بشكل مفصل.

    أسباب التهاب الملتحمة الميكروبي

    الالتهابات في ملتحمة العين يمكن أن تكون نتيجة العدوى بالفيروسات أو البكتيريا. من الجدير بالذكر أن بعض الأمراض الفيروسية المشهورة مثل الحصبة، الحصبة الألمانية، وفيروس زيكا قد تسبب أيضًا التهابات في ملتحمة العين.

    أعراض التهاب الملتحمة الميكروبي

    تظهر عدة أعراض عند الإصابة بالتهاب الملتحمة الميكروبي، ومن أبرزها:

    • احمرار العين والتورم في المنطقة المحيطة بها.
    • زيادة في إفراز الدموع أو تدفق مفرزات (غمص) من العين.
    • حساسية مفرطة للضوء.
    • احتقان العين وشعور بالحكة.
    • قد يصاحب التهاب الملتحمة الميكروبي حمى خفيفة.

    الوقاية والعلاج

    للوقاية من انتقال العدوى من العين المصابة إلى العين الأخرى أو إلى أشخاص آخرين، يجب اتباع النصائح التالية:

    • الحفاظ على نظافة العين وعدم لمسها بالأيدي غير المنظفة.
    • استخدام مناديل واقية عند تنظيف العين أو التعامل معها.
    • تجنب لمس العين عندما تكون الأيدي غير نظيفة.

    العلاج

    تعتمد طريقة العلاج على سبب التهاب الملتحمة وقد تشمل:

    • استخدام قطرات العين التي تحتوي على مضاد حيوي لعلاج الالتهاب البكتيري.
    • التخفيف من الأعراض باستخدام قطرات مضادة للحساسية.
    • في الحالات الشديدة، قد يكون الطبيب قد يصف مضادات حيوية عن طريق الفم.

    تُعد التهابات ملتحمة العين الميكروبية أمرًا شائعًا وقابلًا للعلاج. يجب استشارة الطبيب إذا كانت هناك أعراض تشير إلى التهاب الملتحمة، وذلك لتحديد السبب ووصف العلاج المناسب. الحفاظ على النظافة وتجنب تداول العدوى هما خطوات مهمة للوقاية من هذا الالتهاب.


    التهاب الملتحمة التحسُّسي

    ما هُوَ التهاب الملتحمة التحسُّسي؟

    التهاب الملتحمة التحسُّسي (المعروف أيضًا بـ “التهاب الملتحمة التحسُّسي”) هو استجابة تحدث في ملتحمة العين نتيجة لوجود مادة يكون الشخص حساسًا لها. قد تكون هذه المواد عبارة عن غبار، عفن، غبار الطلع، وغيرها، مما يؤدي إلى تورم واحمرار في العين مع شعور بالحكة.

    أسباب التهاب الملتحمة التحسُّسي:

    • الحساسية الموسمية: تحدث نتيجة التحسُّس لمواد معينة مثل العفن، الأشجار، الأعشاب، وغبار الحشائش. تكون أعراضها شائعة في فصلي الربيع والخريف.
    • الحساسية على مدار السنة: تحدث نتيجة التحسُّس لمواد مثل غبار المنزل، فرو الحيوانات، والريش. تظهر أعراضها طوال العام.
    • أسباب أخرى: قد ينجم التهاب الملتحمة التحسُّسي عن عدوى فيروسية أو بكتيرية، أو بسبب تهيُّج بسيط كالأوساخ أو العدسات اللاصقة.

    أعراض التهاب الملتحمة التحسُّسي:

    الأعراض الشائعة لهذا النوع من التهاب الملتحمة تتضمن:

    • حكّة وحرقة في العينين معًا.
    • احمرار العينين، وقد تبدو مقلة العين منتفخة.
    • عيون دامعة.
    • حكّة وسيلان في الأنف.
    • عادةً ما لا تؤثر هذه الأعراض على الرؤية.

    تشخيص وعلاج التهاب الملتحمة التحسُّسي:

    التشخيص: يستطيع الأطباء تشخيص حالة التهاب الملتحمة التحسُّسي استنادًا إلى الأعراض المذكورة، وغالبًا لا تحتاج هذه الحالة إلى اختبارات خاصة.

    العلاج: تشمل طرق علاج التهاب الملتحمة التحسُّسي:

    • استخدام قطرات عينية مضادة للحساسية.
    • تجنب المواد التي تسبب التحسُّس.
    • استخدام الدموع الاصطناعية لترطيب العين.
    • في حالات الأعراض الشديدة، يمكن استخدام قطرات عينية تحتوي على ستيرويدات قشرية.
    • إذا كان هناك أعراض تحسّسية أخرى، قد يُفضّل الأطباء استخدام مضادات الهيستامين عن طريق الفم.

    لاحظ أن استشارة الطبيب دائمًا ضرورية لتقديم التشخيص الدقيق والعلاج الملائم لحالتك.

    العلامات المرجعية:أمراض_ومشاكل_العيون.


    اكتشاف المزيد من فارماسيا

    اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.