العرج المتقطع: التعريف والأسباب والتشخيص وطرق العلاج

العرج المتقطع هو حالة مرضية تنجم من ضعف فى تدفق الدم ، و فى العادة ما يحدث ذلك خلال ممارسة الرياضة، حالة العرج المتقطع ، تصيب الاوعية الدموية التى تغذى الساقين ، و لكنها قد تؤثر أيضا على الذراعين ، في البداية،يشعر المريض بالالم فى الساقين  فقط عندما يمارس الرياضة ،و لكن مع تفاقم الحالة يبدا الالم فى الظهور حتى فى أوقات الراحة .

العرج المتقطع لا يعتبر مرض فى حد ذاتة ، و لكنة يعتبر عرض أو علامة من علامات مرض ما فى الشرايين المحيطية أو الطرفية ، او علامة على مشكلة خطيرة فى الدورة الدموية ، و يجب علاج المشكلة التى تتسبب فى ضعف تدفق الدم إلى الساقين او الذراعين .

و أعراض حالة العرج المتقطع تشمل ما يلى :

  • الألم عند ممارسة الرياضة. قد يشعر المريض بألم أو عدم راحة في القدم او الساق او الورك او الأرداف ، و يمكن ان يحدث ذلك الألم أيضا فى الذراعين ( و لكن بصورة  أقل شيوعا ) .
  • ألم متقطع، فالألم يجىء و ينقطع إذا ما قلل المريض من نشاطة الرياضى .
  • ألم  أثناء الراحة.، و ذلك فى الحالات المتقدمة ، فقد يشعر المريض بالألم أثناء الجلوس أو الاستلقاء .

ما هو العرج المتقطع؟

العرج المتقطع هو حالة طبية تتميز بانحراف متقطع أو تذبذب في مسار المشي. يتعرض الشخص المصاب بالعرج المتقطع لتغيرات في اتزانه أثناء المشي، حيث يترنح الجسم من جانب لآخر بشكل غير منتظم. قد يشعر الشخص بعدم الثبات والاستقرار أثناء المشي، مما يتطلب تعبئة جهود إضافية للحفاظ على التوازن.

أسباب العرج المتقطع

هناك عدة أسباب محتملة للعرج المتقطع، ومنها:

  1. اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي: قد ينجم العرج المتقطع عن اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي مثل الشلل الدماغي والتصلب المتعدد.
  2. أمراض العضلات والأعصاب: قد يكون العرج المتقطع نتيجة لأمراض العضلات والأعصاب مثل التشوهات العضلية والشلل العصبي المتناوب.
  3. التوتر والقلق الشديد: قد يؤدي التوتر والقلق الشديد إلى اضطرابات في التوازن والحركة، مما يسبب العرج المتقطع.

تشخيص العرج المتقطع

لتشخيص العرج المتقطع، يتعاون الأطباء عادة مع فريق متخصص يتضمن أطباء الأعصاب وأطباء العظام وأخصائيي العلاج الطبيعي. يتضمن التشخيص عادة:

  1. تاريخ المرض: يستفسر الطبيب عن أعراض الشخص وتطورها وتأثيرها على الحياة اليومية.
  2. الفحص الجسدي: يقوم الطبيب بفحص الشخص وتقييم التوازن والحركة والعضلات.
  3. الفحوصات الإضافية: قد يتطلب الأمر إجراء بعض الفحوصات الإضافية مثل الصور الشعاعية والتحاليل الدموية لاستبعاد أمراض أخرى قد تكون سببًا للعرج المتقطع.

طرق علاج العرج المتقطع

يتوجب تحديد خطة العلاج المناسبة حسب سبب العرج المتقطع وشدته وتأثيره على الحياة اليومية للشخص المصاب. قد تشمل طرق العلاج ما يلي:

  1. العلاج الطبيعي: يعتبر العلاج الطبيعي جزءًا مهمًا من العلاج لتحسين التوازن وتقوية العضلات وتحسين الحركة.
  2. العلاج الدوائي: قد يصف الطبيب بعض الأدوية للتحكم في الأعراض المصاحبة للعرج المتقطع مثل الألم والتشنجات.
  3. العلاج الجراحي: في حالات قليلة وحسب سبب العرج المتقطع، قد يقترح الأطباء إجراء عملية جراحية لتصحيح الشذوذ الهيكلي أو تنظيم الحركة.

الاستشارة الطبية

يجب على الأشخاص الذين يعانون من العرج المتقطع استشارة الأطباء المتخصصين في مجال الأمراض العصبية أو أطباء العظام لتقييم حالتهم وتوجيههم نحو العلاج المناسب. يعتبر الكشف المبكر والتشخيص السريع مهمين لتحسين جودة الحياة لدى المرضى المصابين بالعرج المتقطع.

ملاحظة: يجب على القراء استشارة الأطباء المتخصصين قبل تناول أي دواء أو اتباع أي إجراءات علاجية، وعدم الاعتماد فقط على المعلومات المذكورة في هذا المقال.