الموت فى مصر الفرعونية

الموت فى مصر الفرعونية
الموت فى مصر الفرعونية

كان المصريون يعتقدون أن الموت مجرد مرحلة آخرى من الحياة ، فالموت ليس حدثا سيئاً، و لكنة مجرد طريقة للإنتقال من هذة الحياة إلى مرحلة آخرى من الحياة ، و لذلك كانوا يحرصون على ابقاء حثث موتاهم بحالة جيدة تمكنهم من الانتقال و العيش فى الحياة الآخرة بسهولة ، و كان أى تشوة فى جثث الموتى ، يعتبر نذير سوء ، فهذا يعنى بقاء الميت فى مكان غريب يقع بين حياتهم التى يحيوها  و الحياة الآخرى ، و لذلك حرص المصريون على تحنيط جثث موتاهم ، و ابقاء ممتلكاتهم و حاجاتهم الضرورية بجوار الميت ، حيث سيقوم ليستخدم ممتلكاتة فى حياتة الآخرى .

كان اكبر عقاب للميت أن يتم تشوية جثتة بعد موتة ، أو تغير اسمة فى المقبرة ، فبذلك لن تتعرف علية  الإلهة ، و سيبقى فى حياة بين الحياتين ، و هذا كان عذاب بالنسبة للميت ، لذا كان اللصوص و الخصوم  السياسين للملوك المصريين يحرصون على تخريب المقابر الملكية و تشوية الجثث التى يستطيعون الوصول اليها .، حيث أنهم بتلك الافعال ، يجعلون الملك معذبا فى حياتة الآخر على احسن تقدير ، و قد لا يصل إلى حياتة الآخرى من الأساس ، و هذا على الأرجح  ما جعل ملوك مصر يجعلون مقابرهم سرية .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.