النموذج المثالى للرجال

المجتمع ينتظر منة كل شىء فهو القوى , الشجاع , الذى لا يبكى و لا يشتكى  ,  و مطلوب منة ان يتبوأ مكانة بارزة و ان يكون فى الصدارة , ناجحا متفوقا , و مطلوب منة أن يكون عاقلا و حكيما و حليما ,حاملا لأسم العائلة و شرفها , و علية تنعقد الامال فى تحقيق أحلام أسرتة و تشريفها , و علية ان يكون مسئولا عن كل كبيرة و صغيرة

و بالتأكيد كل هذة المطالب لا يمكن أن يحققها الا من أعانة اللة .و بالتالى قد يقع الرجل فى الأكتئاب نتيجة فشلة فى تحقيق هذا النموذج الصعب و هذة الاشتراطات المطلوبة للرجولة  .

و بالرغم من أن الاكتئاب أكثر شيوعا بين النساء لدرجة ان اطباء الامراض النفسية يسمونة المرض الناعم الأ ان أكتئاب الرجل يكون أكثر خطورة و تدميرا , فالرجل المكتئب يصبح خطر على نفسة و على الأخرين ,  و الاكتئاب مرتبط أرتباطا و ثيقا بالتدخين و الادمان , و لأن الانتحار فى مجتمعاتنا مرفوض شرعا لذلك فالبديل هو الادمان و المخدرات أو العنف أو الانسحاب نهائيا من الحياة . و بالتالى يبداء الرجل الذى أعتقد خطاء فشلة فى تحقيق النموذج الخاطىء يبداء فى تدمير نفسة و المحيطين بة بالأدمان أو العنف أو الأنسحاب .

و لكن عزيزى الرجل انتبة فليس هذا هو النموذج الصحيح للرجولة , و اعلم عافانى اللة و أياك من الاكتئاب  أن اللة لا يكلف نفس الا وسعها,و انما الامور كلها تجرى بالمقادير , و أن  امر المؤمن كلة خير أن أصابتة سراء شكر و ان أصابتة ضراء صبر فكان خير لة , و ان الرجال هم من صدقوا ما عاهدوا اللة علية من أستمساك بشرعة و أوامرة و الأبتعاد عن نواهية حتى يلاقوا ربهم ,و انما الحياة الدنيا لعب و لهو و أن ما عند اللة خير و أبقى . و اخيرا لا تيأس من رحمة الله بك و بحالك , و ادعوة فأن الله قريب .

تنوية :

فكرة المقال و بعض كلماتة مقتبسة من مقال منشور فى جريدة الاهرام المصرية بتاريخ 9 مايو 2014 تحت عنوان عندما يكتئب الرجال.

سبحانك اللهم و بحمدك , أشهد ان لا الة ألا انت , أستغفرك و أتوب اليك