كيف تعرف أن مستويات الدهون فى الدم مرتفعة ؟

الفحوصات المخبرية لمستويات الدهون في الدم

يتم تحديد مستويات الدهون في الدم من خلال الفحوصات المخبرية التي تقيس كمية الدهون المختلفة في الدم. هناك عدة فحوصات تستخدم لتقييم مستويات الدهون، ومن أبرزها:

1. فحص الكوليسترول الكلي

هذا الفحص يقيس إجمالي مستوى الكوليسترول في الدم، ويشمل الكوليسترول الجيد (HDL) والكوليسترول السيء (LDL) والدهون الثلاثية. يعتبر الكوليسترول الكلي أحد المؤشرات الرئيسية لمستويات الدهون في الدم.

2. فحص الكوليسترول السيء (LDL)

يعتبر الكوليسترول السيء (LDL) المسؤول الرئيسي عن تراكم الدهون في جدران الشرايين وتكوين التصاقات الدهنية. يجب أن تكون مستويات LDL منخفضة للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

3. فحص الكوليسترول الجيد (HDL)

يعتبر الكوليسترول الجيد (HDL) صديقًا للقلب، حيث يعمل على إزالة الدهون الضارة من الشرايين ونقلها إلى الكبد للتخلص منها. يجب أن تكون مستويات HDL مرتفعة للحفاظ على صحة القلب.

4. فحص الدهون الثلاثية

تعتبر الدهون الثلاثية نوعًا آخر من الدهون الموجودة في الدم، وارتفاع مستوياتها قد يرتبط بزيادة خطر الأمراض القلبية والسكري والسكتات الدماغية.

علامات وأعراض ارتفاع مستويات الدهون في الدم

قد لا تظهر أعراض واضحة عند ارتفاع مستويات الدهون في الدم، ولكن في بعض الحالات قد تشمل العلامات والأعراض التالية:

  • ظهور ترسبات دهنية تحت الجلد (الزيُّونات).
  • تشكل حصى الكوليسترول في العين.
  • آلام في الصدر أو القلب.
  • ضيق التنفس.
  • ضعف الذاكرة أو صعوبة التركيز.
  • آلام المفاصل والعضلات.

الاستشارة الطبية والعلاج

في حالة ارتفاع مستويات الدهون في الدم، من الأهمية بمكان استشارة الطبيب المختص. قد يوصي الطبيب بتغييرات في نمط الحياة مثل تغذية صحية وممارسة النشاط البدني المنتظم. في حالات أكثر تعقيدًا، قد يتم وصف العلاج الدوائي لتنظيم مستويات الدهون.

الختام

مراقبة مستويات الدهون في الدم والتعرف على أي زيادة قد تحدث هو أمر هام للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. يوصى بإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة لتحديد مستويات الدهون، وفي حالة وجود أي ارتفاع يجب استشارة الطبيب لوضع خطة علاجية مناسبة. من خلال اتباع نمط حياة صحي ومتوازن والحرص على التغذية السليمة، يمكن الحد من خطر الأمراض المرتبطة بارتفاع مستويات الدهون في الدم والحفاظ على صحة جيدة.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.