بروفين أقراص : سؤال و جواب

بروفين - النشرة الداخلية
بروفين

ما هى دواعى إستعمال دواء البروفين ؟

يستخدم البروفين لتسكين آلام الأسنان، و فى تخفيف الحمى (ارتفاع درجة الحرارة)، كما يمكن إستعمالة ايضا فى تخفيف أعراض الألم والالتهاب المصاحب للعديد من الحالات المرضية بما فى ذلك إلتهاب المفاصل .

بروفين ينتمى الى مجموعة من الأدوية تسمى العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (أو المسكنات ).

الابيوبروفين هو المكون النشط فى أقراص البروفين .

هل يمكن أن تأخذ البروفين على معدة فارغة ( على الريق ) ؟

من المهم أن يتم تناول اقراص البروفين مع الحليب أو الغذاء، لان أخذه على الريق قد يتسبب فى تهيج بطانة المعدة وقد يتسبب في حدوث نزيف.

ما هى جرعة البروفين و ما أقصى مدة للعلاج ؟

أقصى قدر ممكن من ايبوبروفين للبالغين هي 800 ملليغرام لكل جرعة (4 جرعات كحد أقصى) أو 3200 ملغ في اليوم الواحد .

و بشكل عام يجب أستخدام البروفين بأقل جرعة ممكنة و لأقل فترة زمنية ممكنة .

هل يمكن تناول البروفين  أثناء فترة الرضاعة الطبيعية ؟

  • تتسرب الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  NSAIDs  ، بما فى ذلك البروفين ، فى لبن الأم ، و بالتالى كاجراء احتياطى يجب عدم تناول الأم المرضع لـلبروفين  حتى لا يتعرض الرضيع لأثار غير مرغوبة .
  • إذا كان العلاج ضروريا ، يجب تغيير طريقة إرضاع الطفل إلى الرضاعة الصناعية .
  • جدير بالذكر أن الممارسات الطبية العملية تجيز استخدام البروفين لتخفيف الآلام التى تلى عمليات الولادة القيصرية او الطبيعية ، و لمدة قد تصل إلى 3 أيام ، دون اى مشكلات تذكر على الرضاعة ، و يجب أن يكون ذلك بناء على وصفة طبية من طبيب مختص .

هل يمكن استخدام البروفين  خلال فترة الحمل ؟

لا يجب اعطاء الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  ، NSAIDs  ، بما فى ذلك البروفين ، أثناء الأشهر الثلاثة الاولى و الثانية من الحمل إلا فى حالة الضرورة القصوى ( أى إذا كانت الفائدة المرجوة للأم تبرر المخاطر المحتملة للجنين ) .

إذا أضطرت حالة أى سيدة  (تسعى إلى الحمل أو أثناء الثلاثة أشهر الأولى أو الثانية من الحمل ) إلى تناول البروفين  فيجب أن يكون ذلك بأقل جرعة ممكنة و لأقصر فترة علاجية ممكنة .

يحظر تناول البروفين خلال  الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، و قد يؤدى تناول أى أدوية تنتمى لفئة الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية ، NSAIDs  ، بما فى ذلك البروفين  ، إلى ما يلى :

تعريض الجنين للمخاطر التالية :

  • التسمم القلبى الرئوى ( الغلق المبكر للقناة الشريانية مما يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوى) ..
  • قصور الكلى الذى قد يتطور إلى فشل كلوى .

تعريض الأم و الجنين للمخاطر التالية :

  • احتمال تطويل فترة النزيف ، و الذى قد يحدث حتى عند تناول الجرعات المنخفضة جدا .
  • تثبيط انقباضات الرحم ( إضعاف إنقباضية الرحم ) مما يؤدى إلى تأخر او تطويل الولادة ..

 

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.