حبوب بوستينور: دليلك الشامل للمنع الطارئ للحمل

في خضمّ الحياة العصرية، قد تواجه النساء أحيانًا مواقف طارئة تتطلب استخدام وسائل منع حمل طارئة لمنع الحمل غير المرغوب فيه. تُعدّ حبوب بوستينور، المعروفة أيضًا باسم حبوب “اليوم التالي” أو “حبوب الصباح التالي”، خيارًا فعالًا لمنع الحمل في حالات الطوارئ، عندما تفشل وسائل منع الحمل المعتادة أو لم يتم استخدامها.

ما هي حبوب بوستينور؟

تحتوي حبوب بوستينور على هرمون البروجستين الصناعي، وهو هرمون طبيعي يُنتج في المبايض للمساعدة في تنظيم الدورة الشهرية وتحفيز الحمل. تُباع حبوب بوستينور دون وصفة طبية للنساء فوق سن 16 عامًا، وتأتي في عبوة تحتوي على قرصين لجرعة واحدة.

متى يجب تناول حبوب بوستينور؟

يُنصح بتناول حبوب بوستينور في أقرب وقت ممكن بعد الجماع غير المحمي، ويفضل خلال 72 ساعة (3 أيام) كحد أقصى. كلما تأخر تناول الحبوب، قلت فعاليتها في منع الحمل.

كيف تعمل حبوب بوستينور؟

تُؤثّر حبوب بوستينور على آلية عمل الجسم لمنع الحمل بعدة طرق:

  • منع الإباضة: تعمل حبوب بوستينور على تأخير أو منع الإباضة، مما يمنع تحرير البويضة من المبيض.
  • تغيير مخاط عنق الرحم: تُثخّن حبوب بوستينور مخاط عنق الرحم، مما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية اختراق الرحم والوصول إلى البويضة.
  • منع تعشيش البويضة المخصبة: إذا حدثت الإخصاب، قد تمنع حبوب بوستينور البويضة المخصبة من الالتصاق بجدار الرحم.

من المهم ملاحظة أن حبوب بوستينور لا تعمل بعد حدوث التعشيش أو الحمل.

حبوب بوسـتــيـنور 2 Postinor

فعالية حبوب بوستينور

تُظهر الدراسات أن حبوب بوستينور فعالة بنسبة 84% في منع الحمل إذا تم تناولها خلال 72 ساعة.

  • خلال 24 ساعة من الجماع غير المحمي: 95% فعالية في منع الحمل.
  • من 24 إلى 48 ساعة بعد الجماع غير المحمي: 85% فعالية في منع الحمل.
  • من 48 إلى 72 ساعة بعد الجماع غير المحمي: 60% فعالية في منع الحمل.

الآثار الجانبية المحتملة

تُعدّ حبوب بوستينور آمنة بشكل عام لمعظم النساء، لكن قد تسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة، مثل:

  • غثيان: قد تشعرين بالغثيان بعد تناول حبوب بوستينور، وقد يزداد ذلك عند تناولها على معدة فارغة.
  • ألم بطني: قد تعانين من تقلصات أو آلام خفيفة في البطن.
  • إرهاق: قد تشعرين بالتعب أو الإرهاق بعد تناول حبوب بوستينور.
  • صداع: قد تعانين من صداع خفيف أو متوسط.
  • تغيرات الدورة الشهرية: قد تختلف مدة أو كمية نزيف الدورة الشهرية التالية.

في حالات نادرة، قد تسبب حبوب بوستينور آثارًا جانبية أكثر خطورة، مثل:

  • ألم بطني شديد: إذا شعرت بألم بطني شديد أو مستمر بعد 3-5 أسابيع من تناول حبوب بوستينور، يجب عليكِ استشارة الطبيب على الفور، فقد يكون ذلك علامة على حمل خارج الرحم.
  • جلطات الدم: قد تزيد حبوب بوستينور من خطر الإصابة بجلطات الدم، خاصةً لدى النساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي من الجلطات أو يعانين من حالات طبية معينة.
  • الصداع النصفي: قد تزيد حبوب بوستينور من خطر الإصابة بالصداع النصفي، خاصةً لدى النساء اللاتي يعانين بالفعل من الصداع النصفي.

موانع الاستعمال والاحتياطات

لا يُنصح بتناول حبوب بوستينور في بعض الحالات، ويجب استشارة الطبيب قبل تناولها إذا كنت تعانين مما يلي:

  • نزيف مهبلي غير معروف السبب: إذا كنت تعانين من نزيف مهبلي غير معروف السبب، فاستشيري طبيبك قبل تناول حبوب بوستينور، للتأكد من عدم وجود حمل قائم.
  • سرطان الثدي: قد تتفاعل حبوب بوستينور مع بعض أدوية علاج سرطان الثدي، لذا استشيري طبيبك إذا كنت تتلقين علاجًا لسرطان الثدي.
  • البورفيريا: البورفيريا هي مجموعة من الاضطرابات النادرة التي تؤثر على الجهاز العصبي. إذا كنت تعانين من البورفيريا، فلا تتناولي حبوب بوستينور.
  • حساسية: أخبري طبيبك إذا كنت تعانين من حساسية تجاه أي من مكونات حبوب بوستينور.

الاحتياطات:

  • الحمل: لا تتناولي حبوب بوستينور إذا كنت تعتقدين أنك حامل بالفعل، لأنها لن تؤثر على الحمل القائم.
  • الحالات الصحية الأخرى: يجب الحذر عند تناول حبوب بوستينور إذا كنت تعانين من بعض الحالات الصحية، مثل:
    • أمراض الكبد الحادة
    • جلطات الدم السابقة
    • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط
    • الصداع النصفي
    • الذئبة الحمراء
    • اشتباه سرطان الثدي

استشارة الطبيب ضرورية

استشارة الطبيب ضرورية قبل تناول حبوب بوستينور إذا كنت تعانين من أي حالة صحية أو تتناولين أي أدوية أخرى. يمكن للطبيب مساعدتك على تحديد ما إذا كانت حبوب بوستينور مناسبة لك وتقديم المشورة بشأن خيارات منع الحمل الأخرى.

بعد تناول حبوب بوستينور

بعد تناول حبوب بوستينور، من المهم اتباع بعض الإرشادات ومتابعة وضعك الصحي:

  • مراقبة الدورة الشهرية: راقبي موعد دورتك الشهرية التالية. في العادة، يجب أن ت نزف الدورة الشهرية في غضون أسبوع تقريبًا من موعدها المعتاد.
  • تأخر الدورة الشهرية: إذا تأخرت دورتك الشهرية لأكثر من أسبوع، فمن المهم إجراء اختبار حمل للتأكد من عدم الحمل. استشيري طبيبك إذا كنت قلقة بشأن تأخر الدورة الشهرية.
  • العودة السريعة للخصوبة: تعودي للخصوبة بسرعة بعد تناول حبوب بوستينور، لذلك من الضروري البدء باستخدام وسائل منع حمل روتينية على الفور إذا كنت ترغبين في تأجيل الحمل.
  • استشارة الطبيب في حال الشك: إذا لاحظت أي أعراض غير طبيعية بعد تناول حبوب بوستينور، مثل آلام بطني شديدة أو نزيف مهبلي غير طبيعي، فلا تترددي في استشارة الطبيب على الفور.

حبوب بوستينور والرضاعة الطبيعية

يُفرز هرمون البروجستين الموجود في حبوب بوستينور بكميات قليلة جدًا في حليب الثدي، لكن لا توجد أدلة تشير إلى حدوث أي آثار ضارة على الرضيع. ومع ذلك، يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول حبوب بوستينور إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية.

بوستينور-2: دليلك لحبوب منع الحمل الطارئ
دليل لفهم بوستينور-2 (ليفونورجستريل) كوسيلة لمنع الحمل الطارئ

خاتمة

تُعدّ حبوب بوستينور خيارًا فعالًا لمنع الحمل في حالات الطارئة، ولكنها ليست بديلاً عن وسائل منع الحمل الروتينية. لها فعالية جيدة خاصة عند تناولها مبكرًا بعد الجماع غير المحمي، لكن تقل فعاليتها كلما تأخر تناولها. من المهم استشارة الطبيب قبل تناول حبوب بوستينور إذا كنت تعانين من أي حالة صحية أو تتناولين أدوية أخرى، للتأكد من مأمونيتها وتجنب أي تفاعلات دوائية. تذكري دائمًا أن حبوب بوستينور لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا. استشيري طبيبك أو اخصائية تنظيم الأسرة لمناقشة خيارات منع الحمل المختلفة واختيار الطريقة الأنسب لك.

POSTINOR-2 (LEVONORGESTREL) – EMERGENCY CONTRACEPTION

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *