الفوائد الصحية المحتملة لزيت القرطم (العُصفر) وكيفية دمجه في نظامك الغذائي

زيت القرطم هو زيت طبخ شهير مشتق من بذور نبات القرطم. اكتسب شعبية في السنوات الأخيرة بسبب فوائده الصحية المحتملة. في منشور المدونة هذا ، سنناقش ماهية زيت العصفر وفوائده الصحية المحتملة وكيفية دمجه في نظامك الغذائي.

ما هو زيت القرطم؟

زيت القرطم هو زيت نباتي يتم استخراجه من بذور نبات القرطم. إنه زيت صافٍ عديم اللون له طعم محايد ودرجة احتراق عالية ، مما يجعله خيارًا شائعًا للطهي والخبز. يحتوي زيت العصفر على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (PUFAs) ، والتي تعتبر نوعًا صحيًا من الدهون مقارنة بالدهون المشبعة والمتحولة.

الفوائد الصحية لزيت القرطم

صحة القلب: زيت العصفر غني بأحماض أوميغا 6 الدهنية ، والتي ثبت أنها تساعد في خفض مستويات الكوليسترول السيئ وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

صحة الجلد: يحتوي زيت العصفر على فيتامين هـ ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية البشرة من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة. كما أنه يساعد على ترطيب البشرة وتحسين ملمسها.

السيطرة على نسبة السكر في الدم: ثبت أن زيت القرطم يساعد في تحسين حساسية الأنسولين ، مما قد يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم.

فقدان الوزن: اقترحت بعض الدراسات أن زيت القرطم قد يساعد في تعزيز فقدان الوزن عن طريق تقليل دهون البطن وزيادة الشعور بالامتلاء.

يعتبر هذا الزيت الطبيعى مصدر للطاقة المركزة بسبب احتوائة على الاحماض الدهنية الاساسية الغير مشبعة ، و التى تساهم ايضا فى تخفيض كولسترول الدم ، مما يساعد على الوقاية من امراض الدورة الدموية. زيت بذور القرطم( زيت السافلاور) يُعتبر أقوى زيت نباتي لمقاومة الدهون و الكوليسترول ، يعمل زيت السافلاور على تخليص الجسم من الدهون الضارة و حماية الدم من التجلط .

يؤخذ زيت بذور القرطم( زيت السافلاور) عن طريق الفم للوقاية من أمراض القلب ، بما في ذلك تصلب الشرايين  والسكتة الدماغية. لأن مكونات زيت بذور القرطم سوف تساعد على منع “تصلب الشرايين” ، وخفض الكوليسترول في الدم ، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. يحتوي القرطم على مواد كيميائية قد تخفف الدم لمنع الجلطات( تزيد من سيولة الدم) وتوسيع الأوعية الدموية و تخفض ضغط الدم وتنشط القلب.

زيت القرطم( زيت السافلاور) هو مصدر غني للأحماض الدهنية غير المشبعة. و له نكهة محايدة تتناغم جيدًا مع العديد من الأطباق والمأكولات.و
يمكن تسخين الشكل غير المشبع الاحادي إلى درجات حرارة أعلى من العديد من زيوت الطهي الأخرى.

عند استخدامه باعتدال ، يعتبر زيت القرطم إضافة صحية إلى النظام الغذائي المتوازن. حيث يُعتبر زيت القرطم مصدرًا غنيًا للأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية وغير المشبعة ، والتي تسميها جمعية القلب الأمريكية (AHA) “الدهون الجيدة”.

ماذا تعرف عن زيت بذر القرطم ( العصفر ) ؟
ماذا تعرف عن زيت بذر القرطم ( العصفر ) ؟

تشير الدراسات إلى أن تناول جرعات يومية من زيت القرطم قد يساعد في تحسين نسبة السكر في الدم ونسبة الكوليسترول في الدم ومستويات الالتهاب لدى مرضى السكري من النوع 2. كما تشير الابحاث إلى أن الأحماض الدهنية غير المشبعة يمكن أن تساعد في خفض الكوليسترول السيئ في دمك.

جدير بالذكر ان زيت القرطم لة بعض الاستخدامات التجميلية. على سبيل المثال ، يستخدمه بعض الأشخاص كمرطب للبشرة الجافة أو كزيت حامل لرائحة العلاج العطري.

يُعتبر زيت القرطم مصدرًا غنيًا للأحماض الدهنية غير المشبعة ، والتي تُسمى غالبًا “الدهون الجيدة”. زيت القرطم زيت صحي ة تمامًا مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا. لكنه أقل نكهة من تلك البدائل وغالبا ما يكون أقل تكلفة.

كيفية دمج زيت القرطم في نظامك الغذائي

يمكن استخدام زيت القرطم بعدة طرق في المطبخ. فيما يلي بعض النصائح حول كيفية دمجه في نظامك الغذائي:

الطبخ: يحتوي زيت القرطم على درجة احتراق عالية ، مما يجعله خيارًا رائعًا للطهي في درجات حرارة عالية ، مثل القلي السريع والخبز والتحميص.

تتبيلة السلطة: يمكن استخدام زيت القرطم لعمل تتبيلة بسيطة وصحية للسلطة. يُمزج زيت القرطم والخل والأعشاب والتوابل المفضلة لديك للحصول على صلصة لذيذة ومغذية.

العصائر: أضف ملعقة كبيرة من زيت العصفر إلى عصير الصباح للحصول على دفعة إضافية من الدهون الصحية.

الخبز: يمكن استخدام زيت القرطم كبديل للزبدة أو الزيوت الأخرى في وصفات الخبز ، مثل الكعك والبسكويت والخبز.

الخاتمة

زيت القرطم هو زيت طهي صحي ومتعدد الاستخدامات يمكن أن يوفر العديد من الفوائد الصحية. إنه مصدر غني للأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة ، والتي يمكن أن تساعد في تحسين صحة القلب ، وتنظيم مستويات السكر في الدم ، وتعزيز فقدان الوزن. يمكن دمجه بسهولة في نظامك الغذائي باستخدامه في الطهي ، وعمل تتبيلات السلطة ، وإضافته إلى العصائر ، واستخدامه في وصفات الخبز. كما هو الحال مع أي تغيير في النظام الغذائي ، من المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل دمج زيت القرطم في نظامك الغذائي.