فقدان الشهية العصبى

هو عبارة عن حالة من الاضطراب النفسى الذى غالبا ما يصيب الفتيات المراهقات بين سن الــ 11 إلى سن 14 عام ، و قد يحدث فى بعض الحالات فى سن مبكر أو متأخر عن ذلك .

فقدان الشهية العصبى
فقدان الشهية العصبى

هذا الاضطراب يجعل الفتاة ترفض التغييرات التى تصاحب مرحلة البلوغ كإكتساب بعض الدهون فى بعض مناطق الجسم ، فبعض الفتيات يرفضن ذلك ، و تظهر لديهن مخاوف شديدة من البدانة ، و بالتالى تشوة صورة أجسادهن ، فيعانين من اكتئاب و انخفاض الثقة بالنفس ، لذلك يمتنعن عن تناول الطعام عن طريق الغدعاءبعدم وجودشهية للطعام ، رغم أنهن يتضورن جوعا ، و لكن الشعور بالجوع يعطيهن إحساس بانهن مسيطرات على حياتهن و على اجسامهن .

و هذة الحالة يصاحبها وسواس بكل ما يتعلق بالأكل و وزن الجسم و باساليب الحمية المختلفة ( الريجيم ) مما ينتج عنة فى وزن الجسم بشكل حاد قد يعرض حياة المريض للخطر ، و قد يؤدى الى انقطاع الطمث فى الاناث و ضعف الطاقة الجنسية فى الرجال ، و يصاب الرجال بهذة الحالة بنسبة أقل بكثير من نسبة حدوثها فى النساء ( قد تصل الى واحد الى عشرة ) .

أسباب مرض فقدان الشهية العصبى

فى حوالى 50 % من المرضى تكون بداية ظهور الحالة مترافقة مع التعرض لاحداث اجتماعية معينة كأن يتعرض المريض للسخرية بسبب شىء ما فى مظهر جسدة كحجم البطن او الأرداف ، او انتقاد احد الاشخاص لبدانتة بشكل عام .

و ربما يكون الحدث هو دخول الجامعة أو التقدم لوظيفة جديدة أو تغيير المسكن أو الابتعاد عن الاسرة لسبب أو لآخر ، بحيث يجد المريض أن حجم المسئولية الملقاة على عاتقة قد زاد عما اعتاد علية .

أعراض مرض فقدان الشهية العصبى

تشمل الاعراض المصاحبة لهذا المرض ما يلى :

  1. التجويع المتعمد لخسارة الوزن لأقل من 20 % عن الطبيعى .
  2. الخوف الشديد من زيادة الوزن .
  3. اهتمام غير طبيعى بالوزن لدرجة الهوس .
  4. انكار الشعور بالجوع بالرغم من وجودة .
  5. ممارسة التمارين بشكل عنيف .
  6. وجود شعر بشكل كبير على الجسم و الوجة .
  7. عدم تحمل الطقس البارد .
  8. شعور المريض بانة سمين مع انة نحيف جدا .
  9. غياب أو انقطاع الحيض عن الاناث .

مضاعفات مرض فقدان الشهية العصبى

بالرغم من أن الكثير قد يظن أن هذا المرض بسيط و سهل العلاج ، إلا أنة بدرجة من الخطورة قد تسبب مضاعفات شديدة قد لا يصلح لها العلاج ، و من هذة المضاعفات :

  1. الاصابة بمرض سوء التغذية و النحافة .
  2. فى الاناث ، يصغر حجم المبايض ، و تحدث اضطرابات فى الدورة الشهرية ، قد تصل الى انقطاعها و بالتالى ضعف القدرة الانجابية .
  3. قد تحدث مشاكل فى المعدة و القلب و الكلى و الكبد نظرا لعدم وجود دهن كافى للمحافظة على الاعضاء الداخلية بحالة صحية .
  4. جفاف الجلد و تقشرة و سقوط الشعر و تكسير الاظافر .
  5. نمو شعر ضغير فى جميع انحاء الجسم بما فى ذلك الوجة .
  6. الشعور بالبرودة بشكل دائم .
  7. الاسهال المتكرر المميت ، نظرا لعدم قدرة الجهاز الهضمى على امتصاص المواد الغائية .
  8. الاصابة بمرض فقر الدم .
  9. نقص عنصر الكالسيو م و غيرة من العناصر الهامة فى الجسم ، و حدوث اضطراب فى الهرمونات مما يؤدى الى زيادة التعرض لترقق و هشاشة العظام .
  10. صعوبة التركيز و العصبية الزائدة .
  11. كثرة التعرض للامراض نظرا لضعف الجهاز المناعى بالجسم .
  12. يقل معدل التنفس و ضغط الدم و نبض القلب كما فى حالة المجاعات ، مما قد يهدد الحياة حيث تصل نسبة الوفاة الى 5 % فى اول سنتين و تزداد هذة النسبة لتصل الى 20 % فى الحالات التى لم يتم علاجها .

طرق علاج فقدان الشهية العصبى

الخطوة الأولى فى العلاج ،هى الحصول على تعاون المريض و ثقتة ، و ان يعترف بوجود مشكلة و يحاول الحصول على المساعدة للعودة الى الوزن الطبيعى و الحياة الصحية .

المرضى فى المراحل الاولى ( أقل من ستة اشهر او فى حالة فقدان بسيط فى الوزن ) تتم معالجتهم بنجاح دون الحاجة الى ادخالهم المستشفى ، و لكن لعلاج ناجح يجب ان يرغبوا بالتغيير بانفسهم ، مع العلم ان دعم و مساعدة الاهل و الاصدقاء هو جزء من العلاج ، و يتضمن العلاج الخطوات التالية :

  1. تناول وجبات منتظمة بدون أهمال أى وجبة ، و زيادة كمية الطعام بشكل تدريجى و بطىء .
  2. يجب الشروع فى اعطاء السوائل مثل الحليب و العصائر و الشوربات المصفاة بكميات متدرجة صغيرة متكررة يوميا لعدة ايام حتى لا يتعرض المريض للاسهال .
  3. اعطاء جرعات اضافية من الفيتامينات و المعادن .
  4. عدم قياس الوزن بل تقديم التشجيع كلما زادت كمية الطعام المستهلكة .
  5. تعليم المريض كيفية اختيار اطعمة صحية ، و تعريفة بمزيد من المعلومات عن التغذية السليمة و الصحيحة لضبط الوزن بدون تجويع النفس .
  6. بعض المرضى تتم معالجتهم بإعطائهم أدوية تقلل من شعورهم بالاحباط و الإكتئاب .
  7. فى الحالات المتقدمة ، يلزم العلاج فى المستشفى و اللجؤ إلى التغذية الوريدية .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.