القرحة الهضمية – الأسباب، الأعراض، والوقاية

القرحة الهضمية هي جرح أو آفة مفتوحة في بطانة المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (المعروف أيضًا باسم الاثني عشر). تُعدّ الألم في المعدة من أكثر الأعراض شيوعًا للقرحة الهضمية.

أنواع القرحة الهضمية

يمكن تقسيم القرحة الهضمية إلى نوعين رئيسيين:

  • قرحة المعدة: تصيب جدار المعدة.
  • قرحة الاثني عشر: تصيب الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (المعروف أيضًا باسم الاثني عشر).

الأسباب الشائعة

هناك سببان رئيسيان للقرحة الهضمية:

  • عدوى بكتيريا تُسمى جرثومة المعدة: وهي بكتيريا شائعة تعيش في المعدة.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs): مثل الإيبوبروفين والنابروكسين.

لا يوجد سبب وحيد لقرحة الجهاز الهضمى , و لكن معروف أنها تحدث نتيجة عدم التوازن فى مكونات العصارات الهضمية .و الذى قد يكون بسبب :

  • عدوى بنوع معين من البكتريا تسمى إتش بيلوري او جرثومة المعدة
  • أستخدام الادوية المسكنة المنتمية لعائلة (NSAIDs) مثل الأسبرين , أبيوبروفين , نابروكسين , ديكلوفيناك , جدير بالذكر أن هذة الادوية قد تسبب قرح الجهاز الهضمى بدون أى مقدمات , وبأى شكل دوائى , بمعنى أنة حتى لو كان الأسبرين فى شكل أقراص مغلفة فأنة ما زال لدية القدرة على التسبب فى قرح الجهاز الهضمى .
  • زيادة أنتاج العصارة الحمضية التى تفرزها خلايا معينة فى المعدة نتيجة ورم فيها , و هذة الحالة معروفة بورم زولينجر إلسون و هى حالة نادرة .

الأعراض

تتضمن الأعراض الشائعة للقرحة الهضمية:

  • ألم حارق في المعدة.
  • شعور بالامتلاء، وانتفاخ، أو التجشؤ.
  • عدم تحمل الأطعمة الدهنية.
  • حرقة في المعدة.
  • الغثيان.

قد تكون قرحة الجهاز الهضمى بدون أعراض لفترة , و لكن عند ظهور أعراضها فانها تكون مميزة و منها :

  • حرقان و ألم فى الجزء العلوى أو الأوسط من المعدة , و خصوصا بين الوجبات أو عند النوم .
  • أنتفاخات .
  • حموضة .
  • غثيان و قىء .

فى الحالات المتقدمة يظهر أعراض اكثر خطورة منها :

  • دم مع البراز .
  • قىء دموى .
  • نقصان فى الوزن .
  • الم شديد فى الجزء العلوى أو الاوسط من المعدة .

يمكن أن يساعد تناول الطعام الذي يعمل كمواد معادلة لحمض المعدة أو استخدام أدوية تقليل الحمض في تخفيف الألم، ولكن قد يعود الألم مرة أخرى. يمكن أن يزداد الألم بين الوجبات وخلال الليل.

كيف يتم التشخيص و التعامل مع قرحة الجهاز الهضمى؟

فى العادة يكتشف الاطباء الاصابة بقرحة الجهاز الهضمى بمجرد معرفة الاعراض التى يشتكى منها المريض , و لكن هناك اكثر من طريقة لتأكيد التشخيص منها :

  • منظار الجهاز الهضمى العلوى , و هو عبارة عن انبوب دقيق مزود بكاميرا يدخل من الفم حتى يصل الى المعدة , و من خلال هذا المنظار يمكن للطبيب أن يرى أى مشكلات داخل الجهاز الهضمى بما فيها قرح الجهاز الهضمى , و فى العادة يلجأ لهذا الاجراء فى الحالات ذات الاعراض الحادة .
  • أجراء اختبار لأكتشاف الاصابة بميكروب إتش بيلوري.
  • فى العادة ما يصف الاطباء ادوية لعلاج الحرقان و الحموضة , وهناك بدائل كثيرة متاحة منها , بالأضافة لعلاج عدوى إتش بيلوري بمضادات حيوية معينة و لفترات محددة .

العوامل المؤثرة

بالإضافة إلى مخاطر تناول الأدوية المسكنة، قد يزيد لديك خطر الإصابة بالقرحة الهضمية إذا كنت:

  • مدخنًا.
  • تتناول الكحول.
  • تعاني من إجهاد وتوتر مستمر.
  • تتناول الطعام الحار.

ما هى الفئات الأكثر عرضة للاصابة بقرحة الجهاز الهضمي؟

  • المصابون بعدوى بميكروب جرثومة المعدة
  • المرضى الذين يستخدمون الادوية المسكنة للألم بشكل مفرط أو بشكل منتظم .
  • المرضى الذين ينتمون لعائلات لديها تاريخ مرضى مع قرح الجهاز الهضمى .
  • مدمنى الكحوليات .
  • المرضى أكبر من 50 سنة اكثر من غيرهم للأصابة بقرح الجهازالهضمى .

ما مدى خطورة قرحة الجهاز الهضمى ؟

فى العادة ما تشفى قرح الجهاز الهضمى بسهولة , و لكن لا ينبغى أهمال التعامل مع قرحة الجهاز الهضمى لأنها قد تتطور فى حالة عدم علاجها الى :

  • نزيف فى الجهاز الهضمى .
  • قد تتسبب فى ظهور فتحة فى الجهاز الهضمى و المعروفة بثقب المعدة..
  • قد تتسبب ايضا فى حدوث انسداد فى القناة الهضمية كنتيجة للندوب و التورمات التى تحدثها قرحة الجهاز الهضمى , مما يؤدى الى انسداد القناة الهضمية التى تصل بين المعدة و الاثنى عشر .

جدير بالذكر أن الادوية المسكنة يمكنها أن تتسبب فى أى من الأعراض السابقة بدون مقدمات , و تزداد هذة الامكانية عن المرضى كبار السن أو الذين لديهم تاريخ مرضى مع قرح الجهاز الهضمى .

المضاعفات

دون علاج، يمكن أن تؤدي القرحة الهضمية إلى:

  • النزيف الداخلي: يمكن أن يؤدي النزيف إلى فقر الدم أو فقدان الدم الحاد.
  • ثقب في جدار المعدة: يمكن أن يؤدي الثقب إلى عدوى خطيرة في تجويف البطن.
  • إعاقة التمرير الغذائي: يمكن أن تعيق القرحة مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي.
  • سرطان المعدة: يمكن أن تزيد الإصابة ببكتيريا H. pylori من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

الوقاية

يمكن تقليل خطر الإصابة بالقرحة الهضمية عن طريق:

  • الوقاية من العدوى بجرثومة المعدة: يمكن أن تساعد الإجراءات الوقائية مثل غسل اليدين بانتظام وتناول الطعام المطهو جيدًا في تقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • الحذر مع مسكنات الألم: إذا كنت تستخدم بانتظام مسكنات الألم التي تزيد من خطر الإصابة بالقرحة، يجب عليك تقليل مخاطر مشاكل المعدة عن طريق تناول الدواء مع الطعام وتجنب تناول الكحول.
  • الاهتمام بنمط الحياة: يمكن أن يساعد التوقف عن التدخين وتجنب الكحول وتجنب الطعام الحار في الحفاظ على صحة المعدة.

الخاتمة

يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض القرحة الهضمية الشديدة أو المضاعفات الجادة مثل النزيف أو الثقب الاستعانة بالطبيب. الوقاية والعناية بنمط حياة صحي يمكن أن تكون السبيل للتغلب على القرحة وتحسين الجودة الحياتية.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!