كابوتريل ۲٥ – ٥۰ مجم لعلاج ضغط الدم المرتفع وقصور القلب

يستخدم كابوتريل على نطاق واسع لعلاج ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب ويمكن وصفه بعد نوبة قلبية. كما أنه يقلل من فرص الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

كابوتريل يستخدم على نطاق واسع ويعتبر آمنًا للاستخدام على المدى الطويل. كابوتريل هو مثبط للإنزيم المحول للأنجيوتنسين ويعمل عن طريق تقليل الضغط الواقع على القلب وإرخاء الأوعية الدموية بحيث يتدفق الدم بسلاسة أكبر ويمكن للقلب ضخ الدم بشكل أكثر كفاءة.

يمكن وصف كابوتريل إما بمفرده أو بالاشتراك مع أدوية أخرى. يمكن تناوله على معدة فارغة أو مع وجبة. يفضل تناول هذا الدواء في نفس الوقت كل يوم للحصول على أقصى فائدة.

من المهم الاستمرار في تناوله بانتظام حتى لو شعرت بصحة جيدة أو حتى إذا تم التحكم في ضغط الدم لديك. لا يشعر معظم المصابين بارتفاع ضغط الدم بأي أعراض ، ولكن إذا توقفت عن تناول هذا الدواء ، فقد تسوء حالتك.

سيساعد إجراء بعض التغييرات في نمط حياتك أيضًا على خفض ضغط الدم. قد يشمل ذلك ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، وفقدان الوزن ، وعدم التدخين ، وتقليل تناول الكحول ، وتقليل كمية الملح في نظامك الغذائي كما ينصح طبيبك.

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لهذا الدواء الشعور بالدوار أو النعاس ، والصداع ، والسعال الجاف ، والتعب ، والغثيان ، والقيء ، والإسهال ، وآلام المعدة ، وانخفاض ضغط الدم. معظم هذه الأمور مؤقتة وتختفى بمرور الوقت. تحدث إلى طبيبك إذا أزعجتك أي من الآثار الجانبية أو لم تختفي.

قبل تناول هذا الدواء ، أخبر طبيبك إذا كان لديك أي مشاكل في الكلى أو الكبد. كما يجب على الأمهات الحوامل أو المرضعات استشارة الطبيب قبل تناوله. قد يقوم طبيبك بفحص وظائف الكلى وضغط الدم ومستويات البوتاسيوم في دمك على فترات منتظمة أثناء تناول هذا الدواء… كابوتريل اقراص – النشرة الداخلية


استخدامات كابوتريل

علاج ارتفاع ضغط الدم: ينتمي كابوتريل إلى مجموعة من الأدوية تسمى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين. يقلل من الضغط الواقع على القلب ويرخي الأوعية الدموية. كابوتريل يوسع الأوعية الدموية ويسهل على القلب ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم ، وبالتالي خفض ضغط الدم. السيطرة على ضغط الدم تقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو مشاكل في الكلى. يجب تناول الدواء بانتظام كما هو موصوف ليكون فعالاً. في الغادة لا تشعر عادة بفائدة فورية من تناول هذا الدواء ، ومع ذلك ، فهو يساعدك في الحفاظ على ضغط الدم لديك على المدى الطويل.

الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية: يقلل كابوتريل من ضغط الدم. نتيجة لذلك ، فإنه يقلل من فرصة تلف الأوعية الدموية الصغيرة في قلبك وكليتيك. هذا يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية ومشاكل في الكلى. كما أنه يساعد في إبطاء معدل تفاقمها إذا كنت تعاني بالفعل من مشاكل.

علاج قصور القلب: يسهّل كابوتريل على قلبك ضخ الدم في جميع أنحاء جسمك ، لذا يتعين على القلب القيام بعمل أقل. هذا يمكن أن يحسن وظائف قلبك ويقلل من أعراض قصور القلب. سيساعد ذلك في تحسين نوعية حياتك ويمكّنك من ممارسة أنشطتك اليومية بشكل أكثر كفاءة. يجب تناول الدواء بانتظام وطالما وصفه الطبيب ليكون فعالاً.


الآثار الجانبية

معظم الآثار الجانبية لا تتطلب أي عناية طبية وتختفي عندما يتكيف جسمك مع الدواء. الآثار الجانبية الشائعة لعقار كابوتريل تشمل: دوخة، النعاس، سعال جاف، صداع، إعياء، غثيان، التقيؤ، انخفاض ضغط الدم.


كابوتريل – إجابات الأسئلة الشائعة والمتكررة

ما هو كابوتريل؟ فيم تستخدم؟

ينتمي كابوتريل إلى مجموعة من الأدوية تعرف باسم مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE). يريح الأوعية الدموية ويوسعها ، مما يسهل مرور الدم عبر الأوعية. نتيجة لذلك ، لا يضطر القلب إلى بذل المزيد من الجهد لدفع الدم. نظرًا لتقليل عبء العمل على القلب ، فإنه يساعد على خفض ضغط الدم وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية. كما أنها تستخدم لعلاج قصور القلب الاحتقاني واعتلال الكلية السكري.


في أي وقت من اليوم يجب أن أتناول كابوتريل؟

يجب تناول أقراص كابوتريل في نفس الوقت كل يوم لتقليل فرص الجرعة الفائتة. يجب تناوله بالجرعة والمدة التي ينصح بها الطبيب. ستعتمد جرعتك على الحالة التي يتم علاجك منها ، وبالتالي ، فإنها ستختلف من شخص لآخر. إذا واجهت أي آثار جانبية أثناء تناول أقراص كابوتريل ، فيرجى استشارة طبيبك.


أشعر بتحسن بعد تناول كابوتريل ، هل يمكنني التوقف عن تناوله؟

لا ، استمر في تناول أقراص كابوتريل حتى لو شعرت بتحسن وكان ضغط دمك تحت السيطرة. قد يؤدي إيقاف أقراص كابوتريل فجأة إلى زيادة ضغط الدم لديك وقد ترتفع فرص الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية. عادة بمجرد أن تبدأ في تناول أي دواء للتحكم في ضغط الدم ، يجب عليك الاستمرار في تناوله مدى الحياة إلا إذا كنت لا تستطيع تحمله.


هل سيجعلني كابوتريل أشعر بالدوار؟ ما ينبغي علي فعله بشأن ذلك؟

نعم ، قد يجعلك كابوتريل تشعر بالدوار أو الدوخة. إذا كان كابوتريل يجعلك تشعر بالدوار عند الوقوف ، فحاول النهوض ببطء شديد أو البقاء جالسًا حتى تشعر بالتحسن. إذا بدأت تشعر بالدوار ، استلق حتى لا يغمى عليك ، ثم اجلس حتى تشعر بتحسن. لا تقود ولا تستخدم الأدوات أو الآلات وتجنب أي شيء يتطلب التركيز أثناء شعورك بالدوار أو الاهتزاز.


ما هي التغييرات الأخرى في نمط الحياة التي يجب علي إجراؤها أثناء تناول أقراص كابوتريل؟

تلعب تغييرات نمط الحياة دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحتك إذا كنت تتناول كابوتريل. تجنب تناول الملح الزائد في نظامك الغذائي وابحث عن طرق لتقليل أو التحكم في التوتر في حياتك. مارس اليوجا أو التأمل أو مارس هواية. تأكد من حصولك على نوم عميق كل ليلة لأن هذا يقلل أيضًا من إجهادك وبالتالي يساعد في الحفاظ على ضغط دمك طبيعيًا.

توقف عن التدخين وتناول الكحوليات لأن ذلك يساعد في خفض ضغط الدم ويساعد على الوقاية من مشاكل القلب. تمرن بانتظام واتبع نظامًا غذائيًا متوازنًا يشمل الحبوب الكاملة والفواكه الطازجة والخضروات والمنتجات الخالية من الدهون. يجب عليك استشارة طبيبك إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المساعدة للحصول على أقصى فائدة من كابوتريل وللحفاظ على صحتك.


هل يمكن أن يزيد كابوتريل من مستويات البوتاسيوم؟ إذا كان الأمر كذلك ، فما العمل؟

قد يزيد كابوتريل من مستويات البوتاسيوم في الدم ، خاصةً إذا كنت تعاني من داء السكري غير المنضبط ومشاكل في الكلى والجفاف. قد تزداد مستويات البوتاسيوم أيضًا في المرضى الذين يستخدمون أملاح البوتاسيوم أو الأدوية التي تزيد من مستويات البوتاسيوم أو الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا.

إذا كان لديك أي من هذه الحالات وكنت تستخدم كابوتريل ، فأنت بحاجة إلى توخي الحذر وإجراء اختبارات دم منتظمة لمراقبة مستويات البوتاسيوم.


بعد بدء تناول كابوتريل ، أصبت بسعال جاف وهو مزعج للغاية ولا يتحسن مع أي دواء. ماذا يجب ان افعل الان؟

قد يسبب كابوتريل سعالًا جافًا كأثر جانبي عند بعض الأشخاص. يمكن أن يكون هذا مستمرًا وقد لا يزول بأي دواء. تحدث إلى طبيبك إذا كان يزعجك أو إذا كنت تعاني من صعوبة في النوم. قد يقترح طبيبك طرقًا للتحكم في السعال أو قد يصف دواءً آخر. تذكر ، لا تتوقف عن تناول كابوتريل دون استشارة طبيبك لأنه قد يزيد من ضغط الدم ويعرضك لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. حتى إذا توقفت عن تناول كابوتريل ، فقد يستغرق السعال من بضعة أيام إلى شهر ليختفي تمامًا.


هل يمكن أن يؤثر كابوتريل على خصوبتي؟

لا يوجد دليل على أن أقراص كابوتريل لها أي تأثير على الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء. ومع ذلك ، إذا كنت تخططين للحمل ، تحدث إلى طبيبك أولاً لأنه لا ينصح باستخدام كابوتريل أثناء الحمل.


نصائح احترازيه

قد يسبب كابوتريل النعاس المفرط مع الكحول.

يعتبر كابوتريل غير آمن للاستخدام أثناء الحمل حيث توجد أدلة مؤكدة على وجود مخاطر على الطفل النامي. ومع ذلك ، نادرًا ما يصفه الطبيب في بعض المواقف التي تهدد الحياة إذا كانت الفوائد أكبر من المخاطر المحتملة.

من المحتمل أن يكون كابوتريل غير آمن للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية. تشير البيانات البشرية المحدودة إلى أن الدواء قد ينتقل إلى حليب الأم ويضر بالطفل.

قد يقلل كابوتريل من اليقظة أو يؤثر على رؤيتك أو يجعلك تشعر بالنعاس والدوار. لا تقود في حالة حدوث هذه الأعراض.

يجب استخدام كابوتريل بحذر عند مرضى الكلى. قد تكون هناك حاجة لتعديل جرعة كابوتريل. كما يوصى بمراقبة ضغط الدم بانتظام باستخدام أجهزة قياس ضغط الدم المنزلية لتعديل الجرعة.

يجب استخدام كابوتريل بحذر عند مرضى الكبد. قد تكون هناك حاجة لتعديل جرعة كابوتريل. أخبر طبيبك إذا ظهرت عليك أي علامات وأعراض لليرقان أثناء تناول هذا الدواء.

إذا فاتتك جرعة من كابوتريل ، فتخطها واستمر في جدولك المعتاد. لاتضاعف الجرعة. يمكن أن يشعرك كابوتريل بالدوار في الأيام القليلة الأولى ، لذا يجب الوقوف ببطء إذا كنت جالسًا أو مستلقيًا. يمكنك أيضًا تناول الجرعة في وقت النوم لتجنب الدوخة طوال اليوم.

أخبر طبيبك عن أي سعال أو تهيج في الحلق لا يختفي.

قد يزيد كابوتريل من مستوى البوتاسيوم في الدم. لذلك تجنب تناول مكملات البوتاسيوم والأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز والبروكلي.

أخبر طبيبك إذا كنت حاملاً ، تخططين للحمل أو الرضاعة الطبيعية.

كابوتريل اقراص – النشرة الداخلية

تحميل أو قراءة أونلاين – نشرة كابوتريل أقراص

الشكاوى والإقتراحات

مصر – التواصل في حالة الشكاوى أو الاقتراحات

في حالة وجود أي استفسار أو شكوى أو اقتراح بخصوص كابوتريل، يمكنك التواصل مع هيئة الدواء المصرية. تهدف هيئة الدواء المصرية إلى تنظيم وتنفيذ ومراقبة جودة وفاعلية ومأمونية المستحضرات والمستلزمات الطبية.

بهذه الطريقة، يمكنك الحفاظ على سلامتك وضمان الاستفادة القصوى من كابوتريل. إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات أو استفسارات إضافية حول هذا الدواء، فلا تتردد في التواصل مع الجهات المختصة المذكورة أعلاه.

إخلاء مسؤولية

نود أن نؤكد أن المقال لا يحتوي على جميع المعلومات التي يمكن أن تكون مهمة فيما يتعلق بالموضوع. إن المعلومات المقدمة لا تهدف إلى أن تحل محل استشارة طبيب أو صيدلي مؤهل.

نحن في موقع فارماسيا غير مسؤولين عن كيفية استخدام المعلومات المقدمة في هذا المقال. يجب دائمًا استشارة محترف الرعاية الصحية أو الصيدلي قبل اتخاذ أي قرارات تتعلق بصحتك. العلامة المرجعية لهذا المقال: #كَابتوُبِريل.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!