كلاسيد – مضاد حيوي لعلاج الإلتهابات البكتيرية

يستخدم كلاسيد لعلاج الالتهابات البكتيرية في أجزاء مختلفة من الجسم. كما أنه يستخدم مع أدوية أخرى لعلاج قرحة الاثني عشر التي تسببها بكتيريا الملوية البوابية. كما يستخدم هذا الدواء أيضًا لمنع وعلاج العدوى بانواع معينة من الجراثيم خصوصًا تلك التي تصيب الأشخاص ضعيفي المناعة.

كلكلاسيد هو المكون النشط في مستحضر كلاسيد، وهو مضاد حيوي ينتمي لفئة من مضادات الجراثيم تُسمى (ماكرولايد)، وهو يعمل عن طريق وقف نمو البكتيريا. من المفيد تذكيرك بما يلي:

  • المضادات الحيوية تستخدم فقط  لعلاج الالتهابات البكتيرية. و لا  تستخدم فى علاج العدوى الفيروسية  (مثل نزلات البرد والانفلونزا).
  • المضادات الحيوية غير فعالة فى العدوى و الامراض التى تسببها الفطريات .
  • الاستخدام غير الضروري او الافراط في استخدام المضادات الحيوية يمكن أن يؤدي الى تناقص فعاليتها.

كلاسيد هو  مضاد حيوي يستخدم لعلاج الالتهابات التى تسببها العدوى بالبكتيريا , جدير بالذكر أن البكتيريا عبارة عن كائنات دقيقة , و عندما يتعرض لها الانسان فأن بعض انواعها يسبب اعتلالات مختلفة لصحة الانسان ( تسمى الالتهابات البكتيرية ) , و المضادات الحيوية هى ادوية مضادة للبكتيريا و بالتالى تستعمل لعلاج الألتهابات التى تسببها الاصابة بالبكتيريا , من امثلة الحالات التى يعالجها كلاسيد ما يلى :

  1. التهاب الشعب الهوائية.
  2. الدفتيريا.
  3. السعال الديكي.
  4. الالتهاب الرئوي.
  5. الحمى الروماتيزمية.
  6. الأمراض التناسلية.
  7. التهابات الأذن، والأمعاء والرئة والمسالك البولية، والجلد.
  8. كما يمكن أن يستخدم قبل و بعد الاجراءات الجراحية او أجراءات طب الاسنان لمنع و / او الوقاية من التهاب الشغاف.

ارشادات الاستعمال

  • فى العادة ما يتم تناول كلاسيد كل 12 ساعة (مرتين يوميًا) لمدة قد تتراوح بين 7 إلى 14 يوما ( بحسب الحالة ) .
  • جرعة و مدة تناول كلاسيد تتوقف على الحالة المرضية و على عمر المريض و على عوامل اخرى يحددها الطبيب المعالج .
  • بشكل عام المضادات الحيوية تعمل بشكل أفضل عندما يتم الاحتفاظ بكمية الدواء في الجسم عند مستوى ثابت. ولذلك،فمن المنصوح بة تناول كلاسيد فى نفس التوقيت من اليوم طوال فترة الاستخدام ( كل 6 او 8 ساعات بالضبط ).
  • من الضرورى مواصلة استخدام كلاسيد حتى يتم الانتهاء من كامل الجرعة , و المدة التى حددها الطبيب حتى  لو اختفت الأعراض بعد بضعة أيام. لأن وقف الدواء في وقت مبكر  قد يسمح للبكتيريا ان تستمر في النمو، مما قد يؤدي الى انتكاسة للحالة .

الاحتياطات و التحذيرات

اذا ما كنت  تعلم أنك تعانى من حساسية لمادة  كلكلاسيد، أزيثروميسين (زيثروماكس) ، الكلاسيد أو أى مواد أخرى فيجب عليك اخبار الطبيب المعالج قبل أستخدام كلاسيد .

هناك بعض الادوية لا يجب تناول ( أو يجب الحذر عند تناول ) كلاسيد اذا ما كنت تتناول أى منها , و من اشهرها ما يلى :

  1. مضادات التخثر ( ادوية سيولة الدم ) .
  2. كاربامازيبين ( تجريتول).
  3. الديجوكسين ( لانوكسين : دواء لعلاج ضعف عضلة القلب ).
  4. الفنيتوين ( ايبانيوتين : دواء لعلاج الصرع ).
  5. استيميزول (هيسمانال) و هو عقار مضاد للحساسية .
  6. الكولشيسين , و هو عقار لعلاج النقرص.
  7. ثنائي هيدروأرجوتامين , و هو عقار لعلاج الصداع النصفى .
  8. الإرغوتامين , و هو عقار لعلاج الصداع النصفى .
  9. فاستاتين , و هو عقار لعلاج ارتفاع الدهون فى الدم
  10. سيمفاستاتين (زوكور) , و هو عقار لعلاج ارتفاع الكوليستيرول فى الدم .

و بشكل عام يجب على المريض اخبار الطبيب المعالج باى ادوية يتناولها لعلاج اى حالات اخرى .

يجب أستخدام كلاسيد   بحذر فى حالات مرضى اختلال وظائف الكبد , او المرضى مع تاريج مرضى مع التهاب القولون COLITIS .

الاعراض الجانبية و الأثار الغير مرغوب بها

زائر مدونة فارماسيا الكريم , قبل مطالعة الاعراض الجانبية لعقار الكلاسيد يجب التذكير بما يلى :

  • أن الطبيب قد قام بوصف هذا الدواء لك بعد ان تأكد ان الفوائد التى تترتب على استخدامة تفوق الاعراض الجانبية التى يمكن ان تنتج من استخدامة.
  • الاعراض الجانبية لاى دواء , هى حالات محتملة الحدوث , و ليست مؤكدة الحدوث ….و الناس تختلف فى ردود فعلها تجاة الدواء .فقد يتناول المريض الدواء و لا يشعر بأى اعراض جانبية او قد يتناول اخر الدواء و يختبر عرض واحد ..فى حين قد يتناول مريض اخر نفس الدواء و يختبر عرض جانبى مختلف .
  • معظم الاعراض الجانبية للادوية تكون فى ادنى مستوياتها طالما تم الالتزام بالجرعات الموصى و المنصوح بها .
  • الكثير من الاعراض الجانبية للادوية يمكن للجسم ان يتأقلم عليها و يتعامل معها مع الاستمرار فى تناول الدواء …بمعنى انة فى بداية الاستعمال تظهر الاعراض الجانبية بشدة ثم تبدأ فى التناقص او الاختفاء مع الاستمرار فى تناول الدواء نتيجة تأقلم الجسم

بصفة عامة يمكن تحمل كلاسيد من قبل المرضى بصورة جيدة. و تشمل الاثار الجانبية لــ كلاسيد ما يلى :

  1. الغثيان و سوء الهضم .
  2. الاسهال .
  3. القىء .
  4. الآم البطن .
  5. أحساس بالتنميل .
  6. التهاب الفم ، و التهاب اللسان و تبدل لونة بالاضافة الى الاصابة بمونيليا الفم ( ظهور بقع بيضاء على اللسان ) .
  7. الصداع .
  8. ألآم المفاصل .
  9. آلام العضلات .
  10. الحساسية التى تترواح بين الطفح الجلدى ، التهيج الجلدى الخفيف ، إلى فرط الحساسية .
  11. تغير فى حاسة الشم و فى العادة ما يكون مصحوبا بتبدل فى حاسة التذوق .
  12. تغير فى لون الأسنان .
  13. الدوار ، القلق ، الأرق .
  14. الاحلام المزعجة .
  15. طنين الأذن .
  16. الارتباك ، التوهان ، الهلوسة ، الاضطراب النفسى .
  17. فقدان السمع ،و لكنة يزول عند التوقف عن الدواء.

كلاسيد اثناء الحمل والرضاعة

الكلاريثرومايسين (المكون النشط في كلاسيد) تم تصنيفة بواسطة هيئة الغذاء و الدواء الامريكية على انة عقار من الفئة B , بمعنى ان الدراسات التى تمت على الحيوانات لم تسفر عن ادلة لوجود ضرر على الاجنة , و لكنة لم تجرى دراسات على الأنسان , و بالتالى فأنة من الممكن تناول هذا الدواء خلال فترة الحمل فقط فى الحالات الضرورية و تحت اشراف طبى مختص .

الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال تعتبر عقار الكلاريثرومايسين (المكون النشط في كلاسيد) متوافق مع الرضاعة الطبيعية .

موضوعات أخرى عن كلاسيد

  1. كلاسيد… فوائد و أضرار المضادات الحيوية.
  2. كلاسيد… ماذا يجب أن تعرف قبل أن تأخذ هذا المضاد الحيوى؟
  3. هل كلاسيد مناسب للحوامل أو المرضعات؟
  4. كلاسيد : آثار الجرعات المفرطة؟
  5. أشكال كلاسيد الصيدلانية
  6. ما هى فوائد كلاسيد؟
كلاسيد
كلاسيد

كلاسيد أقراص: نشرة معلومات المريض

كلاسيد إكس إل: نشرة معلومات المريض

KLACID XL TABLET PATIENT INFORMATION LEAFLET

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *