كونكور لعلاج ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية وقصور القلب

كونكور هو عقار يستخدم لعلاج  إرتفاع ضغط الدم، قصور الشريان التاجي والذبحة الصدرية وعلاج قصور القلب المزمن المستقر.

قائمة محتويات المقال

    الجرعات وطريقة الاستعمال

    الجرعة

    • يبدأ العلاج بجرعات منخفضة من المستحضر ثم تزداد تدريجياً، وفي جميع الحالات يجب أن يكون ضبط الجرعات مناسباً لكل حالة على حدة ويؤخذ في الإعتبار سرعة النبض ونجاح العلاج.
    • جرعة كونكور في حالات ضغط الدم المرتفع أو حالات قصور الشريان التاجي أو الذبحة الصدرية: قرص واحد من كونكور 5 مجم يومياً. إذا كانت هذه الجرعة غير كافية تزاد إلى قرص واحد من كونكور 10 مجم (أو 2 قرص من كونور 5 مجم) مرة واحدة يومياً. ويمكن زيادة الجرعة في الحالات الإستثنائية فقط.
    • جرعة كونكور في حالات قصور القلب المزمن المستقر: يبدأ العلاج بجرعة 1,25 مجم بيسوبرولول يومياً لمدة أسبوع على أن تزاد إلي 2,5 مجم يومياً لمدة أسبوع ثم 3,75  مجم يومياً لمدة أسبوع ثم إلي 5 مجم يومياً لمدة 4 أسابيع ثم 7,5 مجم يومياً لمدة 4 أسابيع ثم إلي 10 مجم يومياً جرعة دائمة. وعند كل زيادة للجرعة يجب ملاحظة التحمل الجيد للجرعة السابقة أولا.

    طريقة الاستعمال

    • يتم بلع القرص مع بعض السوائل ويستحسن في الصباح إما على معدة خاوية أو مع الفطـور.
    • يجب تحديد الجرعة دائماً حسب الحالة ويؤخذ في الإعتبار سرعة النبض ونجـاح العـلاج.

    مدة العلاج

    • العلاج بالـ كونكور طويل الأمد، ويجب عدم تقليل الجرعة أو وقف العلاج إلا حسب توجيهات الطبيب.
    • يجب عدم وقف العلاج فجأة ولكن بالتدريج وخاصة لمرضى الشرايين التاجية.
    • يجب عدم إستعمال الدواء عند إنتهاء تاريخ الصلاحية.

    موانع الإستعمال

    يجب عدم إستعمال كونكور في حالات:

    • قصور عضلة القلب الغير معالج.
    • إحتشاء عضلة القلب الحديث.
    • الصدمة القلبية.
    • حصار القلب من الدرجة الثانية والثالثة.
    • النبض البطئ ( إذا قل عن 50 نبضة في الدقيقة).

    الآثار الجانبية

    خاصة في بداية العلاج قد يحدث شعور بالإجهاد، الصداع الخفيف، الأرق، وجميع هذه الأعراض بسيطة وتزول خلال 1إلى 2 أسبوع من بداية العلاج. وفي بعض الحالات يؤدى العلاج إلى برودة الأطراف والشعور بتعب في العضلات وقلة الدموع (لمراعاة ذلك بالنسبة لمن يستخدم عدسات لاصقة).

    ملحوظة

    أثبتت التجارب عدم تأثير الدواء على القدرة الجنسية والإخصاب.

    تحذير

    يجب وقف الدواء تدريجياً قبل الوضع بمدة 72 ساعة بعد إستشارة الطبيب المعالج لإحتمال تأثيره على ضغط دم الجنين. وإذا لم تتمكن الحامل من هذا، يجب ملاحظة الجنين لمدة  ساعة بعد الولادة.

    كونكور – إجابات الأسئلة الشائعة

    ما هي فوائد دواء كونكور؟

    كونكور يحتوي على المادة الفعالة بيسوبرولول، وهو مثبط لمستقبلات بيتا. يعمل الدواء على تقليل معدل ضربات القلب وضغط الدم. لذا، يُستخدم كونكور لضبط ضغط الدم المرتفع وفي حالات الفشل القلبي، وأيضًا للوقاية من الذبحة الصدرية.


    هل كونكور له أضرار؟

    نعم، يمكن أن يكون لـ كونكور أضرار، على الرغم من أنه دواء آمن بشكل عام عند استخدامه حسب إرشادات الطبيب.

    تشمل الآثار الجانبية المحتملة لكونكور ما يلي:

    • إسهال
    • دوخة
    • نعاس
    • تعب
    • بطء ضربات القلب
    • ضيق في التنفس
    • انخفاض ضغط الدم
    • مشاكل في النوم
    • اكتئاب
    • اضطرابات في المعدة
    • ألم في الصدر

    في حالات نادرة، يمكن أن يسبب كونكور آثارًا جانبية خطيرة، مثل:

    إذا كنت تعاني من أي من الآثار الجانبية الخطيرة، فتوقف عن تناول كونكور واتصل بطبيبك على الفور.

    من المهم أيضًا ملاحظة أن كونكور يمكن أن يتفاعل مع أدوية أخرى، لذلك من المهم إخبار طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها قبل تناول كونكور.

    فيما يلي بعض النصائح لتقليل خطر الآثار الجانبية لكونكور:

    • ابدأ بجرعة منخفضة وقم بزيادة الجرعة تدريجياً حسب الحاجة.
    • تناول كونكور في نفس الوقت كل يوم.
    • اشرب الكثير من السوائل لتجنب الإمساك.
    • لا تتوقف عن تناول كونكور فجأة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم أعراضك.

    إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية من كونكور، فتحدث إلى طبيبك. قد يكونون قادرين على مساعدتك في إدارة الآثار الجانبية أو تغيير علاجك.


    هل كونكور يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم؟

    نعم، كونكور هو دواء ينتمي إلى فئة من الأدوية تسمى حاصرات بيتا. تعمل حاصرات بيتا عن طريق منع عمل مادة كيميائية في الجسم تسمى الأدرينالين. يؤدي ذلك إلى انخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم.

    يُستخدم كونكور لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وهو حالة تجعل القلب يعمل بجهد أكبر لضخ الدم في جميع أنحاء الجسم. يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية الخطيرة، بما في ذلك السكتة الدماغية والنوبة القلبية.

    يمكن أن يساعد كونكور في خفض ضغط الدم عن طريق:

    • إبطاء معدل ضربات القلب
    • تقليل كمية الدم التي يضخها القلب
    • توسيع الأوعية الدموية

    يُعطى كونكور عادةً مرة واحدة في اليوم، إما في الصباح أو في المساء. يمكن أن يتفاعل كونكور مع بعض الأدوية الأخرى، لذلك من المهم إخبار طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها قبل تناول كونكور.

    هل دواء كونكور يؤثر على عضلة القلب؟

    بشكل عام، لا يؤثر دواء كونكور على عضلة القلب. يعمل كونكور عن طريق منع عمل مادة كيميائية في الجسم تسمى الأدرينالين. يؤدي ذلك إلى انخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم.

    ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن يحسن كونكور كفاءة عضلة القلب لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من فشل القلب المزمن. فشل القلب المزمن هو حالة تضعف فيها عضلة القلب ولا تستطيع ضخ الدم بكفاءة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك ضيق التنفس والتعب.

    في الأشخاص الذين يعانون من فشل القلب المزمن، يمكن أن يساعد كونكور في تحسين كفاءة عضلة القلب عن طريق:

    • تقليل مقاومة القلب
    • زيادة تدفق الدم إلى القلب
    • تقليل حجم السائل في الرئتين

    يمكن أن يؤدي هذا إلى تحسين الأعراض وتحسين نوعية الحياة.

    ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن كونكور ليس علاجًا لفشل القلب المزمن. لا يمكن أن يعيد هذا الدواء عضلة القلب إلى حالتها الطبيعية. ومع ذلك، يمكن أن يساعد في إبطاء تقدم المرض وتحسين نوعية الحياة.

    إذا كنت تعاني من فشل القلب المزمن، فتحدث إلى طبيبك حول ما إذا كان كونكور مناسبًا لك.


    متى يُفضل تناول دواء كونكور؟

    يُفضل تناول دواء كونكور مرة واحدة في اليوم، إما في الصباح أو في المساء. يعتمد اختيار الوقت الأنسب على توصيات الطبيب والحالة الصحية للمريض.

    في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بتناول كونكور في الصباح. وذلك لأن كونكور يمكن أن يسبب صعوبة في النوم، لذلك قد يكون من الأفضل تناوله في الصباح لتجنب التأثير على النوم.

    وفي حالات أخرى، قد يوصي الطبيب بتناول كونكور في المساء. وذلك لأن كونكور يمكن أن يسبب الشعور بالتعب، لذلك قد يكون من الأفضل تناوله في المساء قبل النوم لتجنب الشعور بالتعب خلال اليوم.

    بشكل عام، يُفضل تناول كونكور في نفس الوقت كل يوم. وذلك لضمان الحصول على مستويات ثابتة من الدواء في الدم.

    فيما يلي بعض النصائح لتناول دواء كونكور:

    • اتبع تعليمات الطبيب بعناية.
    • لا تتوقف عن تناول كونكور فجأة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم أعراضك.
    • إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية، فتحدث إلى طبيبك.

    فيما يلي بعض النصائح لقياس ضغط الدم:

    • قياس ضغط الدم مرتين يوميًا، صباحًا ومساءً.
    • لا تقيسه مباشرة بعد الاستيقاظ.
    • تجنب تناول الطعام والكافيين والتبغ قبل قياس ضغط الدم بمدة 30 دقيقة.
    • تأكد من أنك مسترخٍ قبل قياس ضغط الدم.
    • استخدم جهاز قياس ضغط الدم الموثوق به.

    إذا كنت تعاني من أي مشاكل في قياس ضغط الدم، فتحدث إلى طبيبك أو ممرضتك.


    هل كونكور يسبب ضيق التنفس؟

    نعم، ضيق التنفس من الآثار الجانبية المحتملة لكونكور. يمكن أن يحدث ضيق التنفس بسبب انخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم. يمكن أن يؤدي انخفاض معدل ضربات القلب إلى انخفاض كمية الدم التي يصل إلى الرئتين، مما قد يؤدي إلى ضيق التنفس. يمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الدم أيضًا إلى انخفاض كمية الدم التي يصل إلى الرئتين، مما قد يؤدي إلى ضيق التنفس.

    تشمل أعراض ضيق التنفس ما يلي:

    • صعوبة في التنفس
    • الشعور بضيق في الصدر
    • ضيق في التنفس عند ممارسة الرياضة أو أثناء الاستلقاء
    • السعال

    إذا كنت تعاني من ضيق التنفس أثناء تناول كونكور، فتحدث إلى طبيبك. قد يوصي طبيبك بتعديل جرعة كونكور أو تغيير دواءك.

    إذا كنت تعاني من ضيق التنفس، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض:

    • استرخِ وخذ نفسًا عميقًا.
    • اجلس أو استلقِ في وضع مريح.
    • استخدم جهاز تنفس الأكسجين إذا كان متاحًا.

    إذا لم تتحسن أعراضك، فاستشر طبيبك على الفور.


    هل الكونكور يسبب خفقان القلب؟

    نعم، الكونكور قد يسبب خفقان القلب كأحد الآثار الجانبية المحتملة. يعمل الكونكور عن طريق منع عمل مادة كيميائية في الجسم تسمى الأدرينالين. يؤدي ذلك إلى انخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم.

    يمكن أن يؤدي انخفاض معدل ضربات القلب إلى زيادة شعور المريض بخفقان القلب. يمكن أن يشعر المريض أيضًا بزيادة معدل ضربات القلب، حتى لو كان معدل ضربات القلب الفعلي منخفضًا.

    تشمل أعراض خفقان القلب ما يلي:

    • الشعور بنبض القلب في الصدر
    • الشعور بضيق في الصدر
    • الدوار
    • الدوخة
    • الشعور بالضعف

    إذا كنت تعاني من خفقان القلب أثناء تناول الكونكور، فتحدث إلى طبيبك. قد يوصي طبيبك بتعديل جرعة الكونكور أو تغيير دواءك.

    في بعض الحالات، قد يستخدم الكونكور لعلاج حالات خفقان القلب. على سبيل المثال، قد يُستخدم الكونكور لعلاج عدم انتظام ضربات القلب فوق البطيني، وهو نوع من عدم انتظام ضربات القلب الذي يحدث في الجزء العلوي من القلب. يعمل الكونكور في هذه الحالة عن طريق إبطاء معدل ضربات القلب، مما يساعد على منع حدوث عدم انتظام ضربات القلب.

    ومع ذلك، لا يُعتبر الكونكور السبب الرئيسي لخفقان القلب. هناك العديد من الأسباب الأخرى لخفقان القلب، مثل القلق والتعب والكافيين والكحول والأدوية الأخرى.


    هل يؤثر دواء كونكور على الانتصاب؟

    نعم، بعض الأدوية من عائلة بيتا، مثل كونكور، قد تؤثر على الانتصاب في بعض الأحيان. يعمل كونكور عن طريق منع عمل مادة كيميائية في الجسم تسمى الأدرينالين. يؤدي ذلك إلى انخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم.

    يمكن أن يؤدي انخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم إلى انخفاض تدفق الدم إلى القضيب، مما قد يؤدي إلى صعوبة الانتصاب.

    تشمل أعراض ضعف الانتصاب ما يلي:

    • صعوبة في الانتصاب
    • عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب
    • انخفاض الرغبة الجنسية

    إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب أثناء تناول كونكور، فتحدث إلى طبيبك. قد يوصي طبيبك بتعديل جرعة كونكور أو تغيير دواءك.

    إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض:

    • تحدث إلى شريكك عن مخاوفك.
    • حاول ممارسة الرياضة بانتظام.
    • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
    • تجنب التدخين والكحول.

    إذا لم تتحسن أعراضك، فاستشر طبيبك على الفور.

    من المهم ملاحظة أن ضعف الانتصاب ليس دائمًا بسبب كونكور. يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب الأخرى لضعف الانتصاب، مثل الإجهاد والتعب والأمراض المزمنة.

    إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب، فتحدث إلى طبيبك لتحديد السبب ومناقشة خيارات العلاج.


    ما هو بديل دواء كونكور؟

    كونكور هو دواء من فئة حاصرات بيتا، والتي تعمل على خفض ضغط الدم عن طريق إبطاء معدل ضربات القلب وتقليص سعة انقباض القلب. هناك العديد من البدائل لكونكور، بما في ذلك:

    • حاصرات بيتا الأخرى: هناك العديد من الأدوية الأخرى من فئة حاصرات بيتا التي لها نفس التأثيرات مثل كونكور. تشمل بعض الأمثلة الأخرى:
    • حاصرات ألفا: حاصرات ألفا هي فئة أخرى من الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج ارتفاع ضغط الدم. تعمل حاصرات ألفا على توسيع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم. تشمل بعض الأمثلة الأخرى:
      • دوكسازوزين (يُباع في الصيدليات باسم: كاردورا)
      • ترازودوسين
      • ألفوزوسين

    اختيار البديل المناسب

    يعتمد اختيار البديل المناسب على عدة عوامل، بما في ذلك:

    • الحالة الصحية الحالية: قد لا يكون بعض البدائل مناسبة للأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة، مثل الربو أو مرض السكري.
    • التفاعلات الدوائية: قد تتفاعل بعض الأدوية مع كونكور، لذلك من المهم إخبار الطبيب عن جميع الأدوية التي تتناولها.
    • التكلفة: تختلف تكلفة الأدوية المختلفة.

    استشارة الطبيب

    من الأفضل استشارة الطبيب لاختيار البديل المناسب لك. يمكن للطبيب مساعدتك في تحديد البديل الذي يناسب حالتك الصحية الحالية وتفاعلاتك الدوائية وميزانيتك.

    بديل كونكور بنفس المكون النشط

    أي دواء يحتوي على نفس المكون النشط (بيسوبرولول) بنفس العيار أو التركيز يعد بديلًا مناسبًا لكونكور. تشمل بعض الأمثلة الأخرى:

    • بِيسوكارد
    • نُورمُوكارد
    • قد يُباع البِيسوبرُولُول باسماء تجارية مختلفة في كل دولة

    هل يُؤخذ كونكور قبل النوم؟

    بشكل عام، يُفضل تناول كونكور مرة واحدة في اليوم، إما في الصباح أو في المساء. يعتمد اختيار الوقت الأنسب على توصيات الطبيب والحالة الصحية للمريض.

    في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بتناول كونكور في الصباح. وذلك لأن كونكور يمكن أن يسبب صعوبة في النوم، لذلك قد يكون من الأفضل تناوله في الصباح لتجنب التأثير على النوم.

    وفي حالات أخرى، قد يوصي الطبيب بتناول كونكور في المساء. وذلك لأن كونكور يمكن أن يسبب الشعور بالتعب، لذلك قد يكون من الأفضل تناوله في المساء قبل النوم لتجنب الشعور بالتعب خلال اليوم.

    بشكل عام، يُفضل تناول كونكور في نفس الوقت كل يوم. وذلك لضمان الحصول على مستويات ثابتة من الدواء في الدم.

    إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية من كونكور، مثل التعب أو صعوبة النوم، فتحدث إلى طبيبك. قد يوصي طبيبك بتعديل جرعة كونكور أو تغيير دواءك.

    فيما يلي بعض النصائح لتناول كونكور:

    • اتبع تعليمات الطبيب بعناية.
    • لا تتوقف عن تناول كونكور فجأة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم أعراضك.
    • إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية، فتحدث إلى طبيبك.

    فيما يلي بعض النصائح لاختيار الوقت المناسب لتناول كونكور:

    • إذا كنت تعاني من التعب، فتحدث إلى طبيبك حول إمكانية تناول كونكور في المساء.
    • إذا كنت تعاني من صعوبة النوم، فتحدث إلى طبيبك حول إمكانية تناول كونكور في الصباح.
    • بشكل عام، يُفضل تناول كونكور في نفس الوقت كل يوم.

    هل كونكور يرفع نسبة السكر في الدم؟

    نعم، قد يؤثر كونكور على مستوى السكر في الدم، ولكن بشكل غير خطير وعابر. يعمل كونكور عن طريق منع عمل مادة كيميائية في الجسم تسمى الأدرينالين. يؤدي ذلك إلى انخفاض معدل ضربات القلب وضغط الدم.

    يمكن أن يؤدي انخفاض معدل ضربات القلب إلى انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي كونكور أيضًا إلى زيادة مقاومة الأنسولين، مما قد يؤدي إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم.

    تشمل الآثار الجانبية المحتملة لكونكور المتعلقة بمستوى السكر في الدم ما يلي:

    • انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم: يمكن أن يحدث هذا بشكل خاص عند بدء تناول كونكور أو زيادة الجرعة.
    • ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم: يمكن أن يحدث هذا بشكل خاص عند الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع 2.

    إذا كنت تعاني من أي من هذه الآثار الجانبية، فتحدث إلى طبيبك. قد يوصي طبيبك بتعديل جرعة كونكور أو تغيير دواءك.

    فيما يلي بعض النصائح لتقليل خطر حدوث آثار جانبية مرتبطة بمستوى السكر في الدم:

    • راقب مستويات السكر في الدم بانتظام.
    • تحدث إلى طبيبك حول كيفية إدارة مستويات السكر في الدم أثناء تناول كونكور.

    إذا كنت مصابًا بمرض السكري من النوع 2، فتحدث إلى طبيبك حول كيفية إدارة مستويات السكر في الدم أثناء تناول كونكور. قد يوصي طبيبك بتعديل جرعة دواء السكري الخاص بك.


    ما هو الفرق بين كونكور وكونكور بلس؟

    الفرق الرئيسي بين كونكور وكونكور بلس هو أن كونكور بلس يحتوي على مادة فعالة إضافية تسمى هيدروكلوروثيزايد، وهو مدر للبول. يعمل هيدروكلوروثيزايد عن طريق مساعدة الجسم على التخلص من السوائل الزائدة، مما يساعد على خفض ضغط الدم.

    يستخدم كونكور بلس لعلاج ارتفاع ضغط الدم عند المرضى الذين لا يمكن التحكم في ضغط الدم بواسطة بزوبرولول أو هيدروكلوروثيزايد لوحدهما. يعمل كونكور بلس عن طريق الجمع بين تأثيرات بزوبرولول وهيدروكلوروثيزايد لخفض ضغط الدم بشكل أكثر فعالية.

    فيما يلي جدول يوضح الاختلافات الرئيسية بين كونكور وكونكور بلس:

    الميزةكونكوركونكور بلس
    المادة الفعالةبزوبرولولبزوبرولول + هيدروكلوروثيزايد
    الاستخدامارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية وقصور القلبارتفاع ضغط الدم
    آلية العملمنع عمل الأدرينالينالجمع بين تأثيرات بزوبرولول وهيدروكلوروثيزايد
    الآثار الجانبيةالشعور بالتعب، الشعور بالدوار، بطء ضربات القلب، صعوبة في التنفس، مشاكل في النوم، انخفاض الرغبة الجنسيةنفس الآثار الجانبية لكونكور بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالجفاف
    جدول يوضح الفرق بين كونكور وكونكور بلس

    معلومات أخرى

    بيان التركيب

    • كونكور 5 كل قرص مغطى يحتوى على: 5 مجم بيسوبرولول فيوماريت (2: 1).
    • كونكور 10 كل قرص مغطى يحتوى على: 10 مجم بيسوبرولول فيوماريت (2: 1).

    التداخلات الدوائية

    • يزيد تأثير كونكور على ضغط الدم إذا تم تناوله مع أدوية الضغط الأخرى.
    • يجب اخبار أخصائي التخدير أن المريض يستعمل كونكور قبل إجراء العمليات الجراحية.

    العبوة

    • كونكور 5 مجم: عبوة 20 و 30 قرص مغطى.
    • كونكور 10 مجم: عبوة 20 و 30 قرص مغطى.

    تنبيهات هامة

    • الدواء مستحضر يؤثر على صحتك وإستهلاكـه خلافاً للتعليمات يعرضك للخطـر.
    • اتبع بدقة وصفـة الطبيب وطريقة الإستعمال وتعليمات الصيدلاني الذي صـرفـهـا لك.
    • الطبيب والصيدلانـي هـمـا الخبيـران بـالـدواء وبنفـعـه وضرره.
    • لا تقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
    • لا تكــرر صـرف الـدواء بـدون وصـفـة طبيـة.
    • تحفظ جميع الأدوية بعيداً عن متناول الأطفال .

    كونكور 5 مجم/ كونكور 10 مجم اقراص بيسوبرولول- النشرة الداخلية

    كونكور أقراص – النشرة الداخلية

    المصادر والمراجع

    بِيزُوبرُولول أو بِيسُوبرُولول

    بيسوبرولول BISOPROLOL

    رمز التعريف التشريحي الكميائي (ATC) لـ لـ بِيزُوبرُولول هو C07AB07. هذا الرمز جزء من نظام تصنيف الأدوية والمنتجات الطبية الأخرى (ATC)، وهو نظام من الرموز الأبجدية الرقمية المستخدمة لتصنيف الأدوية والمنتجات الطبية الأخرى.

    يتم تقسيم رمز ATC لـ بِيزُوبرُولول على النحو التالي:

    • C: الجهاز القلبي الوعائي
    • 07: مثبطات بيتا
    • A: مثبطات بيتا الانتقائية
    • B: مثبطات بيتا 1
    • 07: بِيزُوبرُولول

    يشير هذا الرمز إلى أن بيزوبرول هو مثبط بيتا 1 انتقائي يستخدم لعلاج الحالات القلبية الوعائية.

    تعمل مثبطات بيتا عن طريق منع تأثيرات الأدرينالين على القلب. يؤدي ذلك إلى تباطؤ ضربات القلب وانخفاض قوتها، مما يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم وتقليل عبء العمل على القلب.


    اكتشاف المزيد من فارماسيا

    اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.