دواء لوسيدريل (Lucidril): تحسين وظائف الدماغ والذاكرة

لوسيدريل  أقراص  ينتمى إلى فئة من الادوية يطلق عليها محفزات القدرة الذهنية او المعرفية. في هذا المقال سنتحدث عن دواء لوسيدريل (Lucidril) الذي يُستخدم لعلاج بعض حالات القصور الدماغي وتحسين الوظائف الإدراكية والذاكرة. سنقدم لكم معلومات مفصلة عن مكوناته وأنواعه ودواعي استخدامه وكيفية تناوله، بالإضافة إلى التحذيرات والتداخلات الدوائية والآثار الجانبية المحتملة. دعونا نبدأ!

لماذا وصف لك طبيبك لوسيدريل؟

يستخدم لوسيدريل  أقراص  فى الحالات التالية :

  • علاج مساعد فى حالات المرضى الناجين من السكتات الدماغية .
  • المرضى الذين يعانون من اعراض خرف الشيخوخة ، بما فى ذلك مرض الزهايمر ، و مشاكل الذاكرة ، و التدهور المعرفة المرتبط بالسن .
  • فى كبار السن ، لزيادة قدرة المخ و تحسين الذاكرة و الوظائف الفكرية.

التوافر والعيارات المتاحة

يتوافر لوسيدريل فى عدة تركيزات و اشكال دوائية ، بما فى ذلك :

  1. لوسيدريل 250 مجمة اقراص .
  2. لوسيدريل 500 مجم اقراص .
  3. لوسيفورت 1000 مجم حقن .

الاثار الجانبية

هناك عدد قليل من الآثار الجانبية المرتبطة باستخدام لوسيدريل أقراص  ،  وتشمل الصداع و توتر عضلات الرقبة والفك، و الكتف. فى حال حدوث توتر ( شد ) فى العضلات ،  من المستحسن  التوقف عن استخدام لوسيدريل  أقراص    لفترة من الزمن.

فى حالة الجرعات العالية ، قد تحدث الاعراض الجانبية التالية : الأرق، والتهيج، وفرط الاستثارية. لوسيدريل 250 اقراص – النشرة الداخلية

مكونات دواء لوسيدريل

المادة الفعالة في دواء لوسيدريل هي ميكلوفينوكسات هيدروكلوريد (Meclofenoxate hydrochloride)، ويُعرف أيضًا باسم سنتروفينوكسين. هذه المادة لها تأثيرات متعددة تساهم في تحسين الأداء الذهني والعقلي لدى المستخدمين. تعمل ميكلوفينوكسات على:

  • تعزيز إنتاج مادة الكولين في المخ وتحويلها إلى الاستيل كولين، مما يساهم في تحسين الوظائف الإدراكية والذاكرة.
  • مواجهة نقص الأكسجين في الدماغ وتحسين استخدام خلايا المخ للجلوكوز لتوفير الطاقة اللازمة لهذه الخلايا ومكافحة آثار تقدم العمر.
  • توسيع الأوعية الدماغية والوقاية من الآثار السلبية للشيخوخة على خلايا الدماغ.

أنواع دواء لوسيدريل

يتوفر دواء لوسيدريل بأشكال مختلفة وجرعات متنوعة، ومنها:

  • لوسيدريل 250 مجم (Lucidril 250 mg): أقراص تؤخذ عن طريق الفم وتحتوي على 250 مجم من المادة الفعالة ميكلوفينوكسات.
  • لوسيدريل 500 مجم (Lucidril 500 mg): أقراص تؤخذ عن طريق الفم وتحتوي على 500 مجم من المادة الفعالة ميكلوفينوكسات.
  • **لوسيفورت أمبول (Luciforte Vial): محلول يستخدم للحقن ويحتوي على 500 مجم من المادة الفعالة ميكلوفينوكسات.

دواعي استعمال لوسيدريل 500

دواء لوسيدريل يُستخدم لعلاج العديد من حالات القصور الدماغي والتي تشمل:

  • التدهور العقلي وصعوبات في التركيز.
  • اضطرابات الذاكرة والمزاج.
  • الضعف الذهني والتغيرات السلوكية.
  • اضطرابات بصرية.
  • الدوار أو الدوخة وطنين الأذن.
  • شلل جزئي في الوجه والأطراف.
  • السكتة الدماغية.

دواء لوسيدريل وتحسين وظائف الدماغ والذاكرة

يعاني الكثير منا من تدهور وظائف الدماغ مع التقدم في العمر، وتتمثل هذه المشكلة في خلل في الذاكرة وتغيرات في السلوك. تأتي هذه المشكلة نتيجة الشيخوخة، أو بعد السكتات الدماغية، أو الصدمات التي يتعرض لها الشخص. ومن هنا يأتي دور دواء لوسيدريل في تحسين وظائف الدماغ والذاكرة.

دواء لوسيدريل لتصلب الشرايين الدماغية

يستخدم دواء لوسيدريل أيضًا لمعالجة الأعراض الناتجة عن تصلب الشرايين الدماغية، وتشمل ذلك الصداع والدوار وضعف الرؤية.

علاج لوسيدريل وتحسين الذاكرة

يستخدم هذا الدواء في حالات اضطرابات الذاكرة الناتجة عن القصور الدماغي، ويمكن أن يساهم في تحسين القدرة على الاستيعاب والاسترجاع الذهني للمعلومات.

جرعة دواء لوسيدريل

تعتمد الجرعة المناسبة من دواء لوسيدريل على حالة المريض، وعادة ما تكون الجرعة المعتادة كالتالي:

  • جرعة لوسيدريل 500 مجم: قرصين يوميًا.
  • جرعة لوسيدريل 250 مجم: قرصين صباحًا وقرصين ظهرًا (قبل الساعة 4 مساءً).

كيفية استخدام دواء لوسيدريل؟

يؤخذ دواء لوسيدريل بالفم مع كمية كافية من الماء وأثناء تناول وجبات الطعام. يُنصح بتناول الجرعة الأخيرة في اليوم قبل الساعة الرابعة مساءً. يجب أخذ الدواء لمدة تترواح بين أسابيع وشهور للاستفادة الكاملة من تأثيراته.

التزامات الجرعات

من المهم الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب المختص وعدم تجاوزها.

الآثار الجانبية لدواء لوسيدريل

قد يسبب دواء لوسيدريل بعض الآثار الجانبية الخفيفة والتي تشمل:

  • الغثيان.
  • الصداع والدوخة.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • الأرق.

التحذيرات والتداخلات الدوائية

عند استخدام دواء لوسيدريل، يجب مراعاة التحذيرات التالية:

  • عدم استخدام الدواء في حالة التحسس المفرط لأي من مكوناته.
  • تجنب استخدامه في نهاية اليوم لما له من تأثير منشط.
  • الابتعاد عن استخدامه في حالة الاضطرابات الناتجة عن فرط النشاط.
  • استشارة الطبيب قبل استخدامه لمرضى الضغط المستقر، وعدم استخدامه في الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم الشديد.
  • استشارة الطبيب في حالة استخدامه لمرضى الاكتئاب لتجنب تفاقم الأعراض.

التفاعلات الدوائية

لا يوجد توقعات دقيقة للتفاعلات الدوائية المتوقعة عند استخدام دواء لوسيدريل، ولكن من الأفضل إبلاغ الطبيب بالأدوية الأخرى المستخدمة لتجنب التداخلات الغير مرغوبة.

بدائل لدواء لوسيدريل 500

هناك بعض الأدوية المثيلة التي تحتوي على نفس المادة الفعالة لوسيدريل وتعمل بنفس آلية العمل، ومنها:

كما يوجد أدوية بديلة تحتوي على مواد فعالة أخرى ولكن لها فاعلية مشابهة للوسيدريل.

ما الفرق بين لوسيدريل ولوسيفورت؟

يحتوي كلًا من لوسيدريل ولوسيفورت على نفس المادة الفعالة ميكلوفينوكسات، ولكنهما يختلفان في شكل وجرعات التوفر. اليكم الفرق بينهما:

  • لوسيدريل: يتوفر على هيئة أقراص بتركيزات 250 مجم و500 مجم ويُستخدم بجرعة 1000 مجم يوميًا.
  • لوسيفورت: يتوفر على شكل محلول للحقن بتركيز 500 مجم، وجرعته المعتادة تتراوح ما بين 1000 مجم و3000 مجم وفقًا للحالة المرضية.

الختام وملخص المعلومات

دواء لوسيدريل هو خيار فعال لتحسين وظائف الدماغ والذاكرة ومواجهة بعض حالات القصور الدماغي. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه لضمان الاستفادة الأمثل وتجنب التداخلات الدوائية. احرصوا دائمًا على الالتزام بالجرعات المحددة ومتابعة أي تغييرات في الحالة الصحية مع الطبيب المختص. نتمنى لكم دوام الصحة والعافية!

مقالات أخرى عن لوسيدريل

ملخص المعلومات

لوسيدريل حبوب هو دواء منشط الذهن يستخدم لتحسين الوظيفة الإدراكية لدى الأفراد المصابين بالخرف ونقص التروية والسكتة الدماغية. له آلية عمل فريدة تؤثر على التنفس الخلوي والتمثيل الغذائي في الخلية. تتوافر أقراص لوسيدريل على شكل أقراص مغلفة تحتوي على 250 مجم من ميكلوفينوكسات هيدروكلوريد. يجب استخدامه بحذر عند الأفراد الذين لديهم تاريخ من النوبات أو الصرع ويجب عدم استخدامه في النساء الحوامل أو المرضعات ما لم يتم وصفه من قبل أخصائي الرعاية الصحية. قد تسبب أقراص لوسيدريل آثارًا جانبية ، بما في ذلك الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن والصداع والدوخة والأرق. قد يتفاعل أيضًا مع أدوية أخرى ، بما في ذلك الأدوية المضادة للكولين والأدوية الكولينية ومضادات التخثر. إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية شديدة أو مستمرة ، يجب عليك استشارة أخصائي رعاية صحية.

المزيد من المعلومات عن لوسيدريل

نشرة حبوب لوسيدريل

مقالات أخرى ذات صلة بـ لوسيدريل

تصنيف لوسيدريل

كود ATC (الكيميائي العلاجي التشريحي) لأقراص لوسيدريل هو [N06BX01]. يوفر كود ATC نظام تصنيف موحد للمكونات النشطة ، مما يسمح لأخصائيي الرعاية الصحية والهيئات التنظيمية بتحديد وتصنيف الأدوية بشكل فعال.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!