ماذا سيحدث إذا ما تناولت النساء الحبة الزرقاء (الفياجرا)

تعتبر الحبة الزرقاء، المعروفة باسم فياجرا، من أشهر الأدوية التي تستخدم لعلاج ضعف الانتصاب لدى الرجال. ومع ذلك، هناك اهتمام متزايد بتأثيراتها المحتملة على النساء، وخاصة فيما يتعلق بتحسين الاستجابة الجنسية. في هذا المقال، سنستكشف ما سيحدث إذا تناولت النساء الحبة الزرقاء (الفياجرا) وما هي النتائج المتوقعة.

في عام 1990، أصدرت شركة فايزر  دواء يسمى  يسمى فياجرا،و هذا الدواء احدث ثورة في مجال الصحة الجنسية للرجال. الحبة الزرقاء ( الاسم الاشهر لأقراص الفياجرا ) يساعد على علاج عدم القدروة على الانتصاب فى الرجال ، عقار فياجرا يعمل على زيادة تدفق الدم إلى القضيب مما يساعد الرجال فى الحصول و الحفاظ على الانتصاب لأتمام العملية الجنسية بنجاح .

و لكن ماذا سيحدث إذا ما تناولت النساء الحبة الزرقاء ؟

العديد من الباحيثين مقتنعين أن الفياجرا قد يكون لها التأثير الجنسي نفسه على النساء كما هو الحال بالنسبة للرجال.ففى  دراسة أجريت عام 2008 ، و نشرت  في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، وجد الباحثون أن أقراص الفياجرا  ربما يمكن أن تزيد الوظيفة الجنسية للنساء الذين يتناولون أدوية مضادة للاكتئاب ( مثبطات امتصاص السيروتونين) ، فقد وجدت  هذة الدراسة أن تناول الفياجرا فى النساء اللواتى يتناولون أدوية مضادة للاكتئاب ، أدى إلى  تحسن في  النشوة الجنسية، لكنها لم تظهر أى زيادة في الرغبة الجنسية، و لكن هذة  البحث ليس كافيا لتبرير استخدام للنساء للحبة الزرقاء ، هذا غير ان هذا البحث كان ممول من شركة فايزر ( الشركة المصنعة للفياجرا ) .

وفي دراسة أخرى لمدة 12 أسبوعا، أجريت على نساء فى مرحلة ما بعد انقطاع الطمث  او نساء بعد استئصال الرحم ، وجد العلماء ان تناول الفياجرا فى هذة الفئة من النساء أدى إلى زيادة شعورهن بالرضا العام عن التجربة الجنسية ،  ومع ذلك، لا يزال هناك القليل من الأبحاث التى يمكن التعويل عليها فى تاكيد  فائدة استخدام الحبة الزرقاء  لعلاج الاختلال الوظيفي الجنسي للإناث؛ و لات تزال الفياجرا حتى تاريخ كتابة المقال مرخصة للاستخدام بواسطة الرجال فقط .

في السنوات الأخيرة، تم أجراء  أبحاث أخرى لتحديد مدى فعالية وسلامة الفياجرا  على النساء، و ببساطة فأن  الفياجرا ليست آمنة حتى بالنسبة لبعض الرجال. ويمكن أن يتعرض متناولها لبعض الاثار الجانبية ، و التى ربما تكون خطيرة فى بعض الحالات ، و تشمل  مشاكل في القلب، وارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، ومشاكل فى العين و الرؤية ، وأمراض الكبد الحادة، أو أمراض الكلى.

هناك العديد من المتاجر والصيدليات على الانترنت تبيع منتجات تحت اسم ( فياجرا نسائية ) أو ( فياجرا النساء ) ، و كلها منتجات مضللة ، و لم توافق عليها المنضمات و الهيئات الصحية المعنية بترخيص و إجازة الادوية للأستعمال ، و بالتالى فيمكن ان تكون هذة المنتجات مضرة أو ذات اثار جانبية غير محمودة او حتى عديمة القيمة .

ما هو الفياجرا؟

الفياجرا هو اسم تجاري للمادة الفعالة سيلدينافيل ستترات، وهي تعمل عن طريق توسيع الأوعية الدموية في الجسم، وتحديداً في منطقة الأعضاء التناسلية. تستخدم الفياجرا بشكل رئيسي لعلاج ضعف الانتصاب عند الرجال، وتساعد على تحسين تدفق الدم إلى القضيب لتحقيق والحفاظ على الانتصاب.

تأثير الفياجرا على النساء

على الرغم من أن الفياجرا تعتبر علاجًا معتمدًا لضعف الانتصاب عند الرجال، إلا أن استخدامها لدى النساء لا يزال موضوعًا للدراسة والبحث. هناك اعتقاد بأن الفياجرا قد تؤدي إلى تحسين الدورة الدموية في منطقة الحوض لدى النساء، وبالتالي قد تزيد من الاستجابة الجنسية وتحسن الإثارة الجنسية.

الأبحاث والدراسات الحالية

حتى الآن، لا توجد معلومات كافية ودراسات كبيرة تؤكد فعالية الفياجرا لدى النساء. ومع ذلك، هناك بعض الدراسات الأولية التي تشير إلى بعض النتائج الإيجابية. على سبيل المثال، أجريت دراسة صغيرة على مجموعة صغيرة من النساء اللاتي يعانين من ضعف الرغبة الجنسية، وأظهرت الدراسة تحسنًا في الإثارة الجنسية بعد تناول الفياجرا. ومع ذلك، لا تزال هذه الدراسات غير كافية لإعطاء نتائج قاطعة.

الاحتياطات والتحذيرات

يجب أن تعلم النساء أن استخدام الفياجرا لدى النساء ليس موصوفًا رسميًا ولا يوجد توصية طبية لذلك. يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي دواء، بما في ذلك الفياجرا. قد ينصح الطبيب بأنماط علاجية أخرى لتحسين الاستجابة الجنسية لدى النساء، تعتمد على الأسباب الأساسية للمشكلة وتاريخ الصحة الشخصية للمريضة.

الخلاصة

في النهاية، يجب أن يتم استخدام الفياجرا فقط وفقًا لتوجيهات الطبيب وللأغراض التي تم اعتمادها لها علميًا. استخدام الفياجرا لدى النساء لا يزال موضوعًا للبحث والدراسة، وليس هناك توصية طبية صريحة لاستخدامها لعلاج القضايا الجنسية لدى النساء. يجب على النساء استشارة الطبيب المختص للحصول على التوجيه الصحيح والعلاج الأنسب لحالتهن الفردية.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!