متلازمة النساء الرياضيات: التعريف والأعراض والتشخيص وطرق العلاج

حالة مرضية تصاب بها النساء الرياضيات و خصوصا  الناشئات اللائى يتبعن نظاما غذائيا غير متوازن ، بالرغم من  كونهن يمارسن تدريبات عالية المستوى ، و بالتالى  فأن معدل اكتساب السعرات الحرارية يكون اقل من المطلوب لسد حاجة الجسم , وذلك  يتسبب فى خفض مستوى دهون الجسم والذي يؤدي بالتلي الى انخفاض مستوى هرمون الاستروجين المسوؤل عن انتظام الطمث ( انتظام الدورة الشهرية ) ، و قد يصل الامر فى اللاعبات اللاتى يمارسن رياضات عنيفة إلى انقطاع الطمث تماما ، و عدم انتظام الحيض او انقطاعة قد يؤدى إلى هشاشة  العظام في سن مبكر.

أعراض متلازمة النساء الرياضيات تتمثل فيما يلى :

  • انخفاض مستوى دهون الجسم والذي يسبب انخفاض مستوى هرمون الاستروجين
  • عدم انتظام الطمث وانقطاعه
  • نقص كثافة العظام عند الرياضيات والاصابه بتخلخل العظام
  • اسباب متلازمة النساء الرياضيات
  • التغذيه غير الكافيه وغير المتوازنه
  • انخفاض وزن الجسم عن الحدود الطبيعيه

لاتوجد دراسه توضح كيفية معالجة الرياضيات المصابات بانقطاع الطمث نتيجة انخفاض هرمون الاستروجين نتيجة الاصابه باضطرابات التغذيه واللائي ادت الى خفض كثافة العظام ولكن ينحصر الامر فى  استراتيجيات وقائيه وعلاجيه.

من العلاجات التى توصف للرياضيات للوقايه من هشاشة العظام

  • اضافة الكاسيوم
  • اضافة الفيتامينات اذ يحصل تحسن للمتدربات في امتصاص الكالسيوم نتيجة ارتفاع استهلاك اغذيه ذات سعرات حراريه وارتفاع مستويات فيتامين D
  • اكتساب بعض الوزن للواتي تقل نسبة الدهون في اجسامهن دون الحد الطبيعي
  • تخفيف النشاط الرياضي بالتقليل من حجم التدريب.

ما هي متلازمة النساء الرياضيات؟

متلازمة النساء الرياضيات هي حالة طبية نادرة تُلاحَظ بين النساء اللواتي يمارسن الرياضة بشكل مكثف ومتكرر. تتميز هذه المتلازمة بظهور اختلالات في الدورة الشهرية وانقطاع الطمث لفترات طويلة، وارتفاع نسبة الهرمونات المذكرة مثل التستوستيرون في الدم، وانخفاض نسبة الهرمونات الأنثوية مثل الإستروجين والبروجستيرون.

أعراض متلازمة النساء الرياضيات

تتنوع أعراض متلازمة النساء الرياضيات وتشمل:

  1. انقطاع الطمث أو الدورة الشهرية الغير منتظمة: يمكن أن يتوقف الطمث تمامًا لفترات طويلة أو أن يكون غير منتظم وغير قاعدي.
  2. ارتفاع نسبة الهرمونات الذكورية : يلاحظ ارتفاع ملحوظ في نسبة الهرمونات المذكرة مثل التستوستيرون في الدم.
  3. انخفاض نسبة الهرمونات الأنثوية: ينخفض إفراز الهرمونات الأنثوية مثل الإستروجين والبروجستيرون.

تشخيص متلازمة النساء الرياضيات

لتشخيص متلازمة النساء الرياضيات، يتعاون الأطباء عادة مع فريق متخصص يتضمن أطباء الأمراض النسائية وأطباء الغدد الصماء وأخصائيي الهرمونات. يشمل التشخيص عادة:

  1. تاريخ المرض: يستفسر الطبيب عن أعراض المريضة وتطورها وتأثيرها على الحياة اليومية.
  2. الفحص الجسدي: يتم إجراء فحص جسدي للتحقق من التغيرات في الدورة الشهرية وتقييم نسبة الهرمونات.
  3. التحاليل الدموية: يتم أخذ عينات من الدم لقياس نسبة الهرمونات المذكرة والأنثوية.
  4. الفحوصات الإضافية: في بعض الحالات، يمكن أن يتطلب الأمر إجراء فحوصات إضافية مثل فحص تصوير الأشعة والتصوير بالرنين المغناطيسي لاستبعاد أمراض أخرى.

طرق علاج متلازمة النساء الرياضيات

تعتمد طرق العلاج في حالة متلازمة النساء الرياضيات على سبب المشكلة وشدتها وتأثيرها على الحياة اليومية للمريضة. قد تشمل طرق العلاج ما يلي:

  1. التوقف عن ممارسة التدريبات المكثفة: يمكن أن يكون التوقف عن ممارسة التدريبات المكثفة أو تقليل شدتها أحد الخطوات الأولى في العلاج.
  2. التعديلات الغذائية: يمكن أن يوصي الأطباء بتعديلات في نظام الغذاء لتحقيق التوازن الهرموني المثلى.
  3. العلاج الدوائي: في بعض الحالات، قد يصف الطبيب بعض الأدوية لتنظيم الهرمونات واستعادة الدورة الشهرية الطبيعية.

الاستشارة الطبية

يجب على النساء اللواتي يعانين من تغيرات في دورتهن الشهرية واختلالات هرمونية مشتبه بها في العرض عند ممارستهن للرياضة بشكل مكثف استشارة الأطباء المتخصصين في مجال الأمراض النسائية. يعتبر التشخيص السريع والعلاج المبكر مهمين لتحسين جودة الحياة لدى المريضات المصابات بمتلازمة النساء الرياضيات.

لا يجب التهاون في تأثيرات المشكلات الهرمونية على صحة النساء، وبالتالي الكشف المبكر والتدخل الطبي المناسب سيساعد في التحكم في المشكلة وتحسين الرفاهية العامة للمريضة.