دماغ الإنسان: المعقل الذي يحكم حياتنا

يعتبر دماغ الإنسان عضوًا معقدًا وغامضًا يحكم حياتنا وأفعالنا ومشاعرنا. إنه المقر الذي تتم فيه معالجة المعلومات وتخزين الذكريات والسيطرة على وظائف جسمنا المختلفة. تبلغ متوسط وزن الدماغ البشري حوالي 3 أرطال ويحتوي على حوالي 100 مليار خلية عصبية وما يقرب من 100 تريليون وصلة عصبية. لنلقِ نظرة عن كثب على كيفية عمل هذا العضو الرائع:

جزءان ووظائف مختلفة

ينقسم الدماغ إلى نصفين أو جنبين يحكم كل منهما وظائف معينة، ولكنهما يعملان معًا بتناغم تام. النصف الأيمن من الدماغ يتحكم في النصف الأيسر من الجسم، بينما يتحكم النصف الأيسر في النصف الأيمن من الجسم. ويسمى الجزء الخلفي من الدماغ “المخيخ”، وهو المسؤول عن التحكم في الحركات الاسترشادية والحركات الآلية، مثل المشي وركوب الدراجة. أما الجزء الأمامي من الدماغ، فيعتبر المقر الذي تتم فيه معالجة المعلومات واتخاذ القرارات الهامة.

تشابه بين المخ والقردة العليا

على الرغم من أن الجنبين الأيمن والأيسر من المخ متشابهين إلى حد كبير، فإن هناك اختلافًا كبيرًا في كيفية معالجة المعلومات. لا يعمل النصفين بشكل مستقل عن بعضهما، بل يتعاونان في أداء المهام اليومية والتفاعلات الحياتية.

يشترك الإنسان مع القردة العليا في بعض الصفات والخصائص، مثل هذا التشابه بين الدماغ فيما يخص التحكم في الحركات والحساسية للتفاصيل الدقيقة. ولكن الإنسان يمتلك مختلف القدرات والمهارات التي جعلته الكائن الأكثر تطورًا على وجه الأرض.

أجزاء المخ ووظائفها

يعد المخ جزءًا من الجهاز العصبي المركزي ويتكون من العديد من الأجزاء المختلفة، وكل جزء منها يتولى مهمة محددة:

  1. القشرة المخية: هي السطح الخارجي للدماغ وتلعب دورًا حاسمًا في المعالجة الحسية والحركة والذاكرة والمنطق والتفكير واتخاذ القرارات.
  2. المخيخ: هو الجزء المسؤول عن التنسيق والتحكم في الحركات الدقيقة والتنسيق بين الجسم والحواس.
  3. عصب الدماغ الحرفي: يسيطر على حاسة البصر ومعالجة الصور والرؤية.
  4. العصب السمعي: يسيطر على السمع وتحويل المعلومات الصوتية إلى إشارات تفهمها الدماغ.
  5. العصب الحساسي: يعتني بالتواصل مع الأعضاء الحسية وإرسال الإشارات إلى الدماغ.

إنقاذ الطاقة

على الرغم من أن المخ هو عضو ساكن لا يتحرك، فإنه يحتاج إلى الكثير من الطاقة للقيام بمهامه اليومية. يُرسل الطاقة إلى المخ عن طريق الدم، ويحيط بالمخ الكثير من الأوعية الدموية التي تزوده بالأوكسجين والغذاء. في الواقع، يستهلك المخ حوالي 20% من طاقة جسم الإنسان.

ذاكرة الدماغ

يمتلك المخ نوعين من الذاكرة: الذاكرة القصيرة المدى والذاكرة الطويلة المدى. الذاكرة القصيرة المدى هي التي نستخدمها لتخزين المعلومات المؤقتة والتي تفقد بسرعة بمجرد عدم الحاجة لها. أما الذاكرة الطويلة المدى، فهي تسمح لنا بتخزين المعلومات لفترات طويلة والاستفادة منها لفترات طويلة من الزمن. يعمل العلماء بجد لفهم مزيد من كيفية عمل الذاكرة وتخزين المعلومات في الدماغ.

خاتمة

يعد دماغ الإنسان عضوًا مدهشًا يمتلك قدرات استثنائية ووظائف فريدة تجعله يحكم حياتنا ويسيطر على كل جزء من جسمنا. إن فهم عمل هذا العضو المعقد يساعدنا على تحسين حياتنا وصحتنا العقلية والجسدية. دعونا نهتم بصحة أدمغتنا ونحافظ على نمط حياة صحي للحفاظ على عمل الدماغ بكامل قدراته وعظمته.



اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!