مداواة السعال: هل المنثول فعال حقا؟

السعال من الأعراض المزعجة التي تصيبنا جميعا تقريبا في مرحلة ما من حياتنا، سواء كان بسبب البرد أو الأنفلونزا أو مجرد تهيج بسيط في الحلق. لحسن الحظ، هناك العديد من العلاجات المتاحة للمساعدة في تخفيف السعال، ومن أكثرها شيوعا المنثول. لكن هل تساءلت يوما عما إذا كان المنثول فعالا حقا في علاج السعال؟ تابع القراءة لمعرفة كل ما تريد معرفته عن دور المنثول في علاج السعال.

المنثول مركب طبيعي يوجد في العديد من النباتات، بما في ذلك النعناع والكافور. له رائحة مميزة ومذاق بارد ومنعش. لقد استخدم المنثول لعدة قرون في الطب التقليدي لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض، بما في ذلك مشاكل الجهاز التنفسي.

في الوقت الحاضر، يعتبر المنثول من المكونات الشائعة في العديد من أدوية السعال التي لا تستلزم وصفة طبية. ولكن كيف يعمل المنثول بالضبط، وهل يعتبر فعالا حقا في علاج السعال؟ هذا ما سنتعرف عليه لاحقا.

خصائص المنثول للسعال

يُعرف المنثول بقدرته على تخفيف السعال من خلال آليات متعددة:

1. تأثير المنثول على الحواس:

  • تخدير الألياف العصبية: عند استنشاق المنثول أو ملامسته للحلق، فإنه يعمل على تخدير الألياف العصبية الحسية الموجودة في بطانة مجرى الهواء.
  • تقليل حساسية الأعصاب: يؤدي تخدير هذه الأعصاب إلى تقليل حساسيتها للمهيجات، مثل الغبار أو الدخان أو المخاط، مما يقلل من رغبة الجسم في السعال.
  • تثبيط منعكس السعال: يعتبر السعال رد فعل طبيعي للمهيجات التي تدخل مجرى الهواء.
  • التأثير المنعش: يُضفي المنثول شعورا بالانتعاش والبرودة على الحلق، مما يخفف من تهيج الحلق ويقلل من رغبة الجسم في السعال.

2. المنثول ومذاقه الحلو:

أظهرت بعض الدراسات أن طعم المنثول الحلو يمكن أن يلعب أيضا دورا في تخفيف السعال.

  • تحفيز إفراز اللعاب: يعتقد أن طعم المنثول الحلو يحفز إفراز اللعاب،
  • تغليف الحلق: يساعد اللعاب على تغليف الحلق وتلطيفه، مما يخفف من تهيج الحلق ويقلل من رغبة الجسم في السعال.

جدير بالذكر ان مادة المنثول تضاف إلى السجائر ( السجائر بطعم النعناع )  لجعل السجائر والدخان أكثر احتمالا للمبتدئين و للحد من السعال ، حيث أن المنثول يقلل من  حساسية الأعصاب الحسية في الشعب الهوائية،و بالتالى يعطل او يقلل ردة الفعل الطبيعية للدخان ( الكحة او السعال ) و التى من شأنها حماية الرئة أو الجهاز التنفسى  من المهيجات الكيميائية والجسيمات الموجودة في دخان السجائر.

3. استخدامات أخرى للمنثول في علاج البرد:

بالإضافة إلى دوره في تخفيف السعال، يُستخدم المنثول أيضا في علاج أعراض البرد الأخرى، مثل:

  • الاحتقان
  • ألم الحلق
  • التهاب الجيوب الأنفية

منتجات أخرى تحتوي على المنثول لعلاج البرد:

  • المراهم الموضعية
  • حبوب الاستحلاب
  • بخاخات الأنف

المنثول يعتبر مستخلص نباتى ، وقد استخدم في الطب التقليدي في آسيا لعلاج أمراض الجهاز التنفسي لمئات السنين،و فى نهاية القرن الــ 19 بدأ استخدامة فى الطب الغربى ، و ينتشر استخدام المنثول  كعلاج للتخفيف من احتقان الانف المرتبطة بالتهاب الأنف  وتخفيف أعراض ضيق التنفس.

الآثار الجانبية المحتملة للمنثول

بشكل عام، يعتبر المنثول آمنًا للاستخدام لدى معظم الناس.

  • التهاب الحلق
  • تهيج الجلد
  • ضيق التنفس
المنثول

انواع ادوية السعال التي تحتوي على المنثول

تتواجد العديد من أدوية السعال التي تحتوي على المنثول في الصيدليات دون وصفة طبية.

مادة المنثول فى العادة ما توضع فى مراهم او دهانات موضعية ( مثل الفيكس VICKS  ) ، و التى يدهن بها الصدر لتخفيف السعال ، حيث أن الأبخرة المتصاعدة تقلل السعال ( الكحة ) . قد توجد مادة المنثول ايضا فى حبوب الاستحلاب التى تستخدم لتقليل الكحة. أيضا يمكن ان يضاف المنثول إلى بعض بخاخات الانف المزيلة لاحتقان ( انسداد ) الانف ، حيث يعطى احساس بالانتعاش ، و يساعد فى ازالة الاحتقان ،و لعل من اشهر  بخاخات الأنف المحتوية على المنثول ( اوتريفين منثول ).


خاتمة: يعتبر المنثول مكونا شائعا في العديد من أدوية السعال التي لا تستلزم وصفة طبية، وذلك لقدرته على تخفيف السعال من خلال آليات متعددة.


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!