دومبيريدون: الإستطبابات، الآثار الجانبية، الجرعات، التفاعلات …

يُباع دومبيريدون في الصيدليات بأسماء تجارية عديدة أشهرها موتيليوم ، وهو دواء مضاد للدوبامين يستخدم لعلاج الغثيان والقيء ، وبعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل خزل المعدة (تأخر إفراغ المعدة) ، ولحث وتعزيز إنتاج حليب الثدي. يمكن تناوله عن طريق الفم أو المستقيم، يتوافر دومبيريدون في الصيدليات في شكل أقراص، شراب معلق، وتحاميل شرجية.

تشمل الآثار الجانبية لدومبيريدون الصداع وجفاف الفم وتشنجات البطن والإسهال وارتفاع مستويات البرولاكتين، .تغيرات الثدي ، وتدفق الحليب ، وعدم انتظام الدورة الشهرية ، وقصور الغدد التناسلية. قد يسبب دومبيريدون أيضًا إطالة فترة كيو تي ونادرًا ما يرتبط بمضاعفات قلبية خطيرة مثل الموت القلبي المفاجئ. ومع ذلك ، فإن المخاطر صغيرة وتحدث بشكل أكبر مع الجرعات العالية.

يعمل دومبيريدون كمضاد انتقائي محيطي لمستقبلات الدوبامين د2 و د3، ونظرًا لانخفاض دخوله إلى الدماغ ، فإن الآثار الجانبية لدومبيريدون تختلف عن تلك الخاصة بمضادات مستقبلات الدوبامين الأخرى مثل ميتوكلوبراميد ولا ينتج عنها سوى القليل من الآثار السلبية على الجهاز العصبي المركزي. تم اكتشاف دومبيريدون في عام 1974 وتم تقديمه للاستخدام الطبي في عام 1979. تم تطويره بواسطة شركة جانسن للصناعات الدوائية. دواء دومبيريدون متاح بدون وصفة طبية في العديد من البلدان.

الإستطبابات

  • يستخدم دومبيريدون لتخفيف الشعور بالغثيان ( الغثيان هو الميل إلى القيىء ) ، و لعلاج القىء ، و من الضرورى التنوية إلى ان الغثيان و القىء من الاعراض الشائعة و التى يمكن ان تكون  نتيجة لعدد من الأسباب المختلفة ، و لكن لا يجب العلاج بأستخدام مضادات القىء (مثل دومبيريدون)  إلا إذا كان سبب  الغثيان أو القىء معروف. دومبيريدون يعمل من خلال المساعدة على تحريك الطعام الموجود في المعدة عبر ( خلال القناة الهضمية )  الجهاز الهضمي بسرعة أكبر، و هذا يساعد على  إيقاف  الشعور بالغثيان.
  • يستخدم دومبيريدون أيضا لعلاج الغثيان والقيء التي تسببها العقاقير الأخرى ، مثل تلك المستخدمة لعلاج مرض باركنسون ( الشلل الرعاش )، كما قد يستخدم دومبيريدون  فى علاج الحالات  التى تنتج من تأخر إفراغ الطعام من المعدة ، و التى تتسبب فى الأعراض التالية : الشعور بالأمتلاء و التخمة  (أثناء أو بعد تناول الطعام)، و الانتفاخات النفخ، والتجشؤ والغثيان، حرقة وألم في المعدة.

عقار دومبيريدون متاح في عدة أشكال دوائية و هى:

  1. الأقراص .
  2. الشراب .
  3. التحاميل ( اللبوسات ) الشرجية .

من الأسماء التجارية التى تحتوى على عقار دومبيريدون  ما يلى: مو تيليوم ، موتينورم ،دومبي. جدير بالذكر ان عقار دومبيريدون تم  اكتشافة و أنتاجة لأول مرة بواسطة  شركة جانسن سيلاج للصناعات الدوائية. دومبيريدون  ينتمى إلى فئة من الأدوية تسمى مثبطات مستقبلات الدوبامين الطرفية.

و كما سبق الذكر فأن دومبيريدون  يعمل عن طريق زيادة سرعة عبور الغذاء من المعدة ، من خلال زيادة حركة الجهاز الهضمى ، و تجب الأشارة إلى أن دومبيريدون  يزيد من أنتاج هرمون البرولاكتين مما يزيد فى إنتاج حليب الثدى ( زيادة الرضاعة ) ، كما ان مادة  دومبيريدون  تستخدم فى الدراسات العلمية لمعرفة دور الدوبامين فى الجسم ( الدوبامين ناقل عصبى مهم و لة دور هام فى العديد من الامراض التى تصيب المخ و الجهاز العصبى ) .

إرشادات الأستعمال

  • قبل البدء في العلاج، يجب قراءة النشرة  الداخلية المرفقة مع العبوة ، و التى سوف تمدك بمزيد من المعلومات  عن دومبيريدون  ، كما انها ستوفر لك  قائمة كاملة من الآثار الجانبية التي قد تواجهك نتيجة تناول هذا الدواء .
  • يجب تناول دومبيريدون  وفقا للجرعات التى حددها الطبيب المعالج بالضبط .
  • جرعة دومبيريدون للكبار والشباب أكثر من 16 عاما هي 10 مجم من دومبيريدون (حبة واحدة) ما يصل إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • لا يجب تناول أكثر من ثلاث جرعات  خلال  24 ساعة .
  • فى الاطفال يجب الالتزام بالجرعة و المدة التى حددها الطبيب بدقة ، و عدم تجاوزها .
  • يجب تناول جرعة دومبيريدون  حوالي نصف ساعة قبل وجبات الطعام.، و تجب الأشارة إلى ان تناول دومبيريدون بعد وجبة الطعام، لا يقلل من فاعليتة و لكنة يؤخر من مفعولة فقط ، فقد يستغرق وقتا أطول ليكون لة  تأثير.
  • يجب تناول دومبيريدون لفترة قصيرة من الزمن فقط، و من المنصوح بة عدم تناول دومبيريدون  لمدة تزيد عن  سبعة أيام.

الأثار الجانبية

جنبا إلى جنب مع آثار دومبيريدون  المفيدة، يمكن مثل معظم الأدوية ، ان يتسبب دومبيريدون  فى آثار جانبية غير مرغوبة. تجب الأشارة إلى أنة ليس بالضرورة أن كل مريض يتناول دومبيريدون سيتعرض لهذة الأثار الجانبية ، فقد يتناول المريض الدواء و لا يشعر بأى عرض جانبى ، و قد يتناول أخر الدواء و يشعر بعرض واحد او أكثر ، فردة فعل كل مريض تجاة العلاج هى ردة فعل فريدة و فردية… دومبيريدون يمكن ان يتسبب فى الأثار الجانبية التالية :

  1. جفاف الفم ، و يمكن التغلب على هذا العرض الجانبى عن طريق مضغ علكة خالية من السكر أو مص الحلوى الخالية من السكر.
  2. إغماء، والخفقان (شعور بسرعة النبض) ، فى هذة الحالة يجب التحدث مع الطبيب فورا
  3. الشعور بالقلق.
  4. الشعور بالنعاس.
  5. الصداع.
  6. الإسهال.
  7. تورم و ألم و ثقل فى الثدي.
  8. التغيرات فى الدورة الشهرية.
  9. إنتاج غير عادي من حليب الثدي.
  10. حكة طفح جلدي.

احتياطات و تحذيرات

بعض الأدوية ليست مناسبة للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية  معينة، و فى احيان أخرى يجب أستخدام الادوية بحذر مع حالات صحية أخرى ،  لهذه الأسباب، قبل البدء في تناول دومبيريدون من المهم أن يعرف طبيب :

  • إذا كنت حاملا، أو تخططين للأنجاب أو تمارسين  الرضاعة الطبيعية.
  • إذا كان لديك مشاكل في الكبد أو الكليتين.
  • إذا كان لديك مشاكل فى القلب ، لا سيما عدم انتظام ضربات القلب.
  • إذا كنت تعرف أن لديك أي مشاكل مع الجهاز الهضمي، مثل انسداد أو أي نزيف داخلي.
  • إذا كان لديك ورم معين  في الغدة النخامية ، معروف بأسم برولاكتنوما .
  • إذا كنت تأخذ أو تستخدم أي أدوية أخرى.
  • إذا كان لديك فى أي وقت مضى رد فعل تحسسى تجاة أى دواء.

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك، نظرًا لأن المعلومات الطبية تخضع للتحديث بشكل دوري، وقد تختلف من شخص إلى اخر، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية. حقوق النشر: “جميع الحقوق محفوظة © فارماسيا” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل. التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة عبر نموذج التواصل.  الكود حسب نظام التصنيف الكيميائي العلاجي التشريحي: A03FA03 .