غلوكوفاج (ميتفورمين): دليلك الشامل لعلاج السكري من النوع الثاني

مرض السكري من النوع الثاني هو اضطراب مزمن يؤثر على كيفية استخدام جسمك للجلوكوز (السكر). يُعدّ هذا النوع من السكري الأكثر شيوعًا، حيث يمثل حوالي 90% من حالات السكري في العالم. ومع تزايد معدلات السمنة وقلة النشاط البدني، أصبح مرض السكري من النوع الثاني وباءً عالميًا يتطلب استراتيجيات علاجية فعالة ومتعددة الأوجه.

في هذا السياق، تبرز أهمية الأدوية الفموية كخط دفاع أول في مواجهة ارتفاع نسبة السكر في الدم، خاصة بعد فشل تعديلات نمط الحياة وحدها في السيطرة على المرض. ومن بين هذه الأدوية، يأتي غلوكوفاج (والذي يُعرف أيضًا بالاسم العلمي ميتفورمين) في طليعة الخيارات العلاجية التي يوصي بها الأطباء حول العالم.

ما هو غلوكوفاج (ميتفورمين)؟

تعريف بالمادة الفعالة: هيدروكلوريد الميتفورمين

غلوكوفاج هو الاسم التجاري لدواء يحتوي على المادة الفعالة هيدروكلوريد الميتفورمين. ينتمي الميتفورمين إلى فئة الأدوية المعروفة باسم البيغوانيدات، وهي مجموعة من المركبات الكيميائية التي تعمل على تحسين حساسية الجسم للأنسولين وتقليل إنتاج الجلوكوز في الكبد.

يتوفر غلوكوفاج في أشكال صيدلانية متعددة، أبرزها:

  • أقراص مغلفة تحتوي على 500 ملغ من هيدروكلوريد الميتفورمين.
  • أقراص مغلفة تحتوي على 850 ملغ من هيدروكلوريد الميتفورمين.
  • أقراص مغلفة تحتوي على 1000 ملغ من هيدروكلوريد الميتفورمين.
  • أقراص ممتدة المفعول تحتوي على 500 ملغ من هيدروكلوريد الميتفورمين.
  • أقراص ممتدة المفعول تحتوي على 750 ملغ من هيدروكلوريد الميتفورمين.
  • أقراص ممتدة المفعول تحتوي على 1000 ملغ من هيدروكلوريد الميتفورمين.

هذا التنوع في التركيزات يسمح للأطباء بتخصيص الجرعات بدقة وفقًا لاحتياجات كل مريض، مما يعزز فعالية العلاج ويقلل من احتمالية حدوث آثار جانبية.

آلية عمل غلوكوفاج في الجسم

يتميز غلوكوفاج بآلية عمل فريدة تستهدف الأسباب الجذرية لارتفاع السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني. دعونا نستكشف كيف يعمل هذا الدواء على ثلاثة محاور رئيسية:

  1. تقليل إنتاج الجلوكوز الكبدي: يعمل الميتفورمين على كبح عملية استحداث السكر (gluconeogenesis) في الكبد. في الحالات الطبيعية، يقوم الكبد بإنتاج الجلوكوز عندما تنخفض مستوياته في الدم. لكن في حالة مرضى السكري، قد يستمر الكبد في إنتاج الجلوكوز حتى عندما تكون مستوياته مرتفعة. يحد غلوكوفاج من هذه العملية، مما يساهم في خفض نسبة السكر في الدم.
  2. زيادة حساسية الأنسولين في العضلات: الأنسولين هو الهرمون المسؤول عن تسهيل دخول الجلوكوز إلى الخلايا. في مرض السكري من النوع الثاني، تصبح الخلايا أقل استجابة للأنسولين، وهو ما يُعرف بمقاومة الأنسولين. يعزز الميتفورمين استجابة الخلايا العضلية للأنسولين، مما يسمح لها بامتصاص المزيد من الجلوكوز من الدم، وبالتالي خفض مستويات السكر.
  3. تأخير امتصاص الجلوكوز في الأمعاء: بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات، يرتفع مستوى السكر في الدم بسرعة. يبطئ غلوكوفاج عملية امتصاص الجلوكوز من الأمعاء إلى مجرى الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع تدريجي ومعتدل في مستويات السكر بعد الوجبات، بدلاً من الارتفاع الحاد.

جدول توضيحي: مقارنة بين غلوكوفاج والعلاجات الأخرى

الخاصيةغلوكوفاج (ميتفورمين)السلفونيل يورياالثيازوليدينديونات
آلية العمل الرئيسيةتقليل إنتاج الجلوكوز الكبديتحفيز إفراز الأنسولينتحسين حساسية الأنسولين
خطر نقص سكر الدممنخفضمرتفعمنخفض
التأثير على الوزنفقدان أو ثبات الوزنزيادة الوزنزيادة الوزن
التأثير على القلب والأوعية الدمويةمحايد إلى إيجابيمحايدمتفاوت

يتضح من الجدول أعلاه أن غلوكوفاج يتمتع بمزايا عديدة مقارنة بالأدوية الأخرى، خاصة فيما يتعلق بتأثيره على الوزن وانخفاض خطر حدوث نوبات نقص سكر الدم (الهيبوغلايسيميا).

حسنًا، سأنتقل الآن إلى القسم التالي من المقال والذي يتناول دواعي استعمال غلوكوفاج بالتفصيل.

دواعي استعمال غلوكوفاج

يُعد فهم الحالات التي يُوصف فيها غلوكوفاج أمرًا بالغ الأهمية لكل من المرضى ومقدمي الرعاية الصحية. فدواء الغلوكوفاج، بفضل فعاليته وأمانه النسبي، يُستخدم في مجموعة متنوعة من السيناريوهات الطبية. دعونا نستكشف هذه الاستخدامات بتفصيل أكبر.

علاج السكري من النوع الثاني لدى البالغين

يُعتبر غلوكوفاج حجر الأساس في علاج مرض السكري من النوع الثاني لدى البالغين. وقد أوصت معظم الإرشادات الطبية العالمية، بما فيها توصيات الجمعية الأمريكية للسكري (ADA) والاتحاد الدولي للسكري (IDF)، باستخدام الميتفورمين كخط أول للعلاج الدوائي بعد التشخيص، وذلك جنبًا إلى جنب مع تعديلات نمط الحياة.

استخدامه كعلاج أولي:

  • يُبدأ بالغلوكوفاج عادةً بعد فترة من محاولة السيطرة على مستويات السكر في الدم من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • إذا لم تنجح هذه التدابير في خفض مستوى الهيموغلوبين السكري (HbA1c) إلى المستوى المستهدف (عادةً أقل من 7٪)، فإن الغلوكوفاج يكون الخيار التالي.

الجمع مع أدوية السكري الأخرى:
في بعض الحالات، قد لا يكون الغلوكوفاج وحده كافيًا للسيطرة على نسبة السكر في الدم. هنا يأتي دور العلاج المزدوج أو حتى الثلاثي:

  1. العلاج المزدوج: يمكن الجمع بين الغلوكوفاج وأدوية أخرى مثل:
  • مثبطات SGLT2 (مثل داباغليفلوزين).
  • مثبطات DPP-4 (مثل سيتاغليبتين).
  • محفزات مستقبلات GLP-1 (مثل ليراغلوتيد).
  1. العلاج الثلاثي: في الحالات المتقدمة، قد يضيف الطبيب دواءً ثالثًا، غالبًا ما يكون من فئة السلفونيل يوريا أو الثيازوليدينديون.
  2. الجمع مع الأنسولين: عندما تفشل الأدوية الفموية في تحقيق السيطرة المطلوبة، يمكن إضافة الأنسولين إلى نظام العلاج مع الاستمرار في تناول الغلوكوفاج، حيث يساعد الأخير على تقليل الجرعة المطلوبة من الأنسولين.

استخدام غلوكوفاج لدى الأطفال والمراهقين

مع تزايد معدلات السمنة بين الأطفال والمراهقين، ارتفعت أيضًا حالات الإصابة بالسكري من النوع الثاني في هذه الفئات العمرية. وعلى الرغم من أن تعديل نمط الحياة يظل هو التدخل الأول، إلا أن الغلوكوفاج قد يكون ضروريًا في بعض الحالات.

  • الفئة العمرية المناسبة: تمت الموافقة على استخدام الغلوكوفاج للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 10 سنوات.
  • الاستخدام بمفرده أو مع الأنسولين: يمكن وصف الغلوكوفاج كعلاج وحيد أو بالاشتراك مع الأنسولين، اعتمادًا على شدة الحالة ومدى استجابة الطفل للعلاج.

“الدراسات أظهرت أن الميتفورمين آمن وفعال في علاج السكري من النوع الثاني لدى الأطفال والمراهقين، مع تحسن ملحوظ في التحكم بنسبة السكر في الدم ومؤشر كتلة الجسم.” – المجلة الأوروبية لطب الأطفال

فوائد غلوكوفاج في تقليل مضاعفات السكري

أحد الجوانب الأكثر أهمية في استخدام الغلوكوفاج هو دوره في الوقاية من المضاعفات طويلة المدى لمرض السكري. فقد أظهرت الدراسات طويلة الأمد عدة فوائد:

  1. تأثيره على وزن الجسم:
  • على عكس العديد من أدوية السكري الأخرى التي قد تسبب زيادة في الوزن، يرتبط الغلوكوفاج إما بثبات الوزن أو حتى بفقدان متوسط للوزن.
  • يُعزى ذلك جزئيًا إلى تأثيره على الشهية وتحسين التمثيل الغذائي.
  1. الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية:
  • أظهرت دراسة UKPDS (دراسة المملكة المتحدة للوقاية من مرض السكري) أن المرضى الذين عولجوا بالميتفورمين كانوا أقل عرضة للإصابة بنوبات قلبية وأمراض الشرايين التاجية مقارنة بالمرضى الذين تلقوا علاجات أخرى.
  1. تأخير تطور المرض:
  • يساعد الغلوكوفاج في إبطاء تقدم ما قبل السكري إلى السكري الصريح.
  • كما أنه يؤخر الحاجة إلى الانتقال إلى العلاج بالأنسولين.
  1. حماية الكلى:
  • هناك أدلة متزايدة على أن الميتفورمين قد يكون له تأثير وقائي على الكلى، مما يقلل من خطر الإصابة باعتلال الكلية السكري.

حالة دراسية: السيدة فاطمة – نجاح في السيطرة على السكري باستخدام الغلوكوفاج

السيدة فاطمة، 45 عامًا، تم تشخيصها بالسكري من النوع الثاني قبل 3 سنوات. كان مؤشر كتلة جسمها 31 (سمنة من الدرجة الأولى) ومستوى الهيموغلوبين السكري لديها 8.2٪. بدأت العلاج بالغلوكوفاج مع تعديلات في نمط الحياة تشمل نظامًا غذائيًا صحيًا وممارسة المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا. بعد 6 أشهر:

  • انخفض وزنها بمقدار 7 كيلوغرامات.
  • تحسن مستوى الهيموغلوبين السكري إلى 6.8٪.
  • تحسنت مستويات الدهون في الدم.
  • لم تعانِ من أي نوبات لانخفاض السكر في الدم.

هذه الحالة توضح كيف يمكن للغلوكوفاج، عند استخدامه بشكل صحيح مع تغييرات نمط الحياة، أن يحقق نتائج ملموسة في إدارة مرض السكري.

بسم الله الرحمن الرحيم. سأبدأ بكتابة المقال من القسم المحدد:

الجرعة الموصى بها من غلوكوفاج (ميتفورمين)

يعد تحديد الجرعة المناسبة من دواء غلوكوفاج (ميتفورمين) أمرًا بالغ الأهمية لضمان فعالية العلاج وتقليل الآثار الجانبية المحتملة. يختلف تحديد هذه الجرعة باختلاف عدة عوامل، منها العمر، ومستوى السكر في الدم، ووظائف الكلى، والاستجابة الفردية للدواء. لذا، من الضروري أن يتم وصف الجرعة وتعديلها تحت إشراف طبي دقيق.

الجرعة الابتدائية للبالغين والأطفال

عند البدء في العلاج بـغلوكوفاج، يُفضل اتباع نهج تدريجي لتحديد الجرعة، وذلك لتقليل احتمالية حدوث آثار جانبية في الجهاز الهضمي. فيما يلي نظرة عامة على الجرعات الابتدائية الموصى بها:

للبالغين:

  • عادةً ما تكون الجرعة الابتدائية 500 ملغ مرتين يوميًا، أو 850 ملغ مرة واحدة يوميًا.
  • يمكن زيادة الجرعة تدريجيًا بمقدار 500 ملغ أسبوعيًا أو 850 ملغ كل أسبوعين، بناءً على الاستجابة السريرية ومستويات السكر في الدم.

للأطفال (10 سنوات فأكثر):

  • تبدأ الجرعة عادةً بـ 500 ملغ مرة واحدة يوميًا.
  • يمكن زيادة الجرعة تدريجيًا بمقدار 500 ملغ أسبوعيًا، مع مراقبة دقيقة لمستويات السكر في الدم والتحمل.

ملاحظة هامة: يجب أن يتم البدء بالعلاج وتعديل الجرعة تحت إشراف طبي مباشر، حيث قد تختلف الاحتياجات الفردية.

تعديل الجرعة حسب الحالة

تلعب المتابعة المنتظمة لمستويات السكر في الدم دورًا محوريًا في تحديد مدى فعالية العلاج بـغلوكوفاج وتوجيه قرارات تعديل الجرعة. فيما يلي بعض الاعتبارات الرئيسية:

  1. فحوصات السكر في الدم:
  • يجب إجراء فحوصات منتظمة لمستوى السكر في الدم، سواء الصائم أو التراكمي (HbA1c).
  • بناءً على النتائج، قد يقرر الطبيب زيادة الجرعة أو تقليلها.
  1. الجرعة القصوى اليومية:
  • للبالغين: عادةً ما تكون 2000 ملغ يوميًا، مقسمة على جرعتين أو ثلاث.
  • في بعض الحالات، قد يصف الطبيب حتى 2500 ملغ يوميًا، خاصةً مع الأقراص ذات الإطلاق المُمتد.
  • للأطفال: غالبًا ما تكون 2000 ملغ الحد الأقصى، مقسمة على جرعتين.
  1. وظائف الكلى:
  • يجب تقييم وظائف الكلى قبل بدء العلاج وبشكل دوري أثناءه.
  • قد يلزم تخفيض الجرعة أو حتى إيقاف الدواء في حالات القصور الكلوي.

طريقة تناول غلوكوفاج

لتحقيق أقصى استفادة من غلوكوفاج وتقليل الآثار الجانبية، من المهم اتباع إرشادات محددة حول كيفية وتوقيت تناول الدواء:

  • التوقيت بالنسبة للوجبات:
  • يُفضل تناول غلوكوفاج مع الوجبات أو بعدها مباشرة.
  • هذا يساعد على تقليل الاضطرابات الهضمية ويحسن امتصاص الدواء.
  • تقسيم الجرعات:
  • إذا كانت الجرعة اليومية أكثر من قرص واحد، يُنصح بتقسيمها على الوجبات الرئيسية.
  • مثلاً: قرص مع الإفطار وآخر مع العشاء.
  • الأقراص ذات الإطلاق المُمتد:
  • تؤخذ عادةً مرة واحدة يوميًا مع وجبة المساء.
  • يجب بلع هذه الأقراص كاملة دون سحقها أو مضغها.

نصائح لتجنب الاضطرابات الهضمية:

  1. البدء بجرعة منخفضة والزيادة تدريجيًا.
  2. تناول الدواء في منتصف الوجبة وليس قبلها.
  3. شرب كمية كافية من الماء مع الدواء.
  4. تجنب الأطعمة الدهنية والحارة التي قد تزيد من الاضطرابات الهضمية.

تذكر دائمًا: الالتزام بتعليمات الطبيب وعدم تغيير الجرعة دون استشارته أمر ضروري لسلامتك وفعالية العلاج.

بالتأكيد، سأواصل كتابة المقال حول دواء غلوكوفاج (ميتفورمين). لننتقل إلى القسم التالي:

الآثار الجانبية لغلوكوفاج (ميتفورمين)

رغم فعالية غلوكوفاج في علاج مرض السكري من النوع الثاني، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية التي يجب على المرضى والأطباء مراقبتها عن كثب. معرفة هذه الآثار وكيفية التعامل معها أمر ضروري لضمان سلامة المريض وتحسين جودة حياته أثناء العلاج.

الآثار الجانبية الشائعة

تعد الاضطرابات الهضمية من أكثر الآثار الجانبية شيوعًا عند استخدام غلوكوفاج. وتشمل هذه الاضطرابات:

  1. الغثيان
  2. التقيؤ
  3. الإسهال
  4. آلام في البطن
  5. فقدان الشهية

هذه الأعراض غالبًا ما تكون خفيفة ومؤقتة، وتظهر في بداية العلاج أو عند زيادة الجرعة.

كيفية التعامل مع الآثار الجانبية الهضمية:

  • البدء بجرعة منخفضة وزيادتها تدريجيًا.
  • تناول الدواء مع الوجبات أو بعدها مباشرة.
  • تقسيم الجرعة اليومية على وجبتين أو ثلاث.
  • تجنب الأطعمة الدهنية والحارة.
  • شرب كميات كافية من الماء.

ملاحظة: إذا استمرت هذه الأعراض أو أصبحت شديدة، يجب استشارة الطبيب فورًا. قد يقترح تغيير الجرعة أو التحول إلى صيغة الإطلاق الممتد من الدواء.

الآثار الجانبية النادرة والخطيرة

رغم ندرة حدوثها، إلا أن بعض الآثار الجانبية لـغلوكوفاج يمكن أن تكون خطيرة وتتطلب عناية طبية فورية. أهمها:

الحماض اللاكتيكي (Lactic Acidosis)

يعد الحماض اللاكتيكي من أخطر المضاعفات المحتملة، رغم ندرة حدوثه. وهو حالة طبية طارئة تنتج عن تراكم حمض اللاكتيك في الدم.

أعراض الحماض اللاكتيكي:

  • ضعف وإرهاق شديد
  • آلام عضلية غير معتادة
  • صعوبة في التنفس
  • ألم في البطن
  • دوخة وخمول
  • انخفاض حرارة الجسم
  • تغير في نبضات القلب

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالحماض اللاكتيكي:

  1. قصور في وظائف الكلى
  2. أمراض الكبد
  3. تعاطي الكحول بإفراط
  4. الجفاف الشديد
  5. الإصابة بنوبة قلبية حادة أو فشل في القلب

تحذير: في حالة ظهور أي من هذه الأعراض، يجب التوقف فورًا عن تناول غلوكوفاج والتوجه إلى أقرب مركز طبي للحصول على الرعاية العاجلة.

آثار جانبية أخرى نادرة:

  • نقص فيتامين B12: قد يؤدي الاستخدام طويل المدى لـغلوكوفاج إلى انخفاض مستويات فيتامين B12. لذا، يُنصح بإجراء فحوصات دورية ومناقشة الحاجة إلى مكملات هذا الفيتامين مع الطبيب.
  • فرط حساسية: في حالات نادرة جدًا، قد تحدث تفاعلات تحسسية تشمل الطفح الجلدي، الحكة، أو صعوبة في التنفس. يجب التوقف عن استخدام الدواء فورًا واستشارة الطبيب.

متى يجب التوقف عن تناول الدواء والتواصل مع الطبيب فورًا؟

  1. ظهور أعراض الحماض اللاكتيكي.
  2. حدوث تفاعل تحسسي.
  3. الإصابة بمرض حاد يؤثر على وظائف الكلى أو الكبد.
  4. الخضوع لإجراء جراحي أو تصوير إشعاعي يتطلب حقن صبغة.
  5. الإصابة بجفاف شديد أو عدوى خطيرة.

موانع استعمال غلوكوفاج

رغم فوائد غلوكوفاج (ميتفورمين) العديدة في علاج مرض السكري من النوع الثاني، إلا أن هناك حالات صحية معينة تمنع استخدامه أو تستدعي الحذر الشديد عند وصفه. من الضروري أن يكون المرضى والأطباء على دراية تامة بهذه الحالات لتجنب المضاعفات المحتملة وضمان سلامة العلاج.

الحالات الصحية التي تمنع استخدام الدواء

  1. أمراض الكلى المتقدمة:
  • يُمنع استخدام غلوكوفاج في حالات القصور الكلوي الشديد (معدل الترشيح الكبيبي أقل من 30 مل/دقيقة/1.73 م²).
  • السبب: ضعف قدرة الكلى على إزالة الدواء من الجسم، مما يزيد من خطر تراكمه وحدوث الحماض اللاكتيكي.
  1. أمراض الكبد الحادة أو المزمنة:
  • يجب تجنب استخدام غلوكوفاج في حالات تلف الكبد الشديد.
  • السبب: الكبد يلعب دورًا مهمًا في استقلاب اللاكتات، وضعف وظائفه قد يؤدي إلى زيادة خطر الحماض اللاكتيكي.
  1. حالات نقص الأكسجة الحادة:
  • مثل الاحتشاء القلبي الحاد، الصدمة، قصور القلب اللاتعويضي، أو فشل الجهاز التنفسي.
  • السبب: هذه الحالات تزيد من إنتاج حمض اللاكتيك في الجسم، وبالتالي ترفع خطر الحماض اللاكتيكي عند استخدام الميتفورمين.
  1. الجفاف الشديد:
  • في حالات فقدان السوائل بشكل كبير (مثل الإسهال أو القيء الشديد).
  • السبب: الجفاف يمكن أن يؤثر على وظائف الكلى ويزيد من تركيز الدواء في الدم.
  1. إدمان الكحول:
  • الاستهلاك المفرط للكحول يتعارض مع استخدام غلوكوفاج.
  • السبب: الكحول يمكن أن يعزز تأثيرات الميتفورمين على استقلاب اللاكتات.

الاستخدام أثناء الحمل والرضاعة

يتطلب استخدام غلوكوفاج خلال فترتي الحمل والرضاعة اهتمامًا خاصًا وتقييمًا دقيقًا من قبل الطبيب المختص.

أثناء الحمل:

  • عمومًا، لا يُنصح باستخدام غلوكوفاج كخط أول في علاج سكري الحمل.
  • الأنسولين هو العلاج المفضل لضبط مستويات السكر في الدم أثناء الحمل نظرًا لسلامته المثبتة وعدم عبوره المشيمة.
  • في بعض الحالات، وبعد تقييم دقيق للمخاطر والفوائد، قد يصف الطبيب غلوكوفاج للنساء الحوامل، خاصة في حالات مقاومة الأنسولين الشديدة.

أثناء الرضاعة:

  • يمر غلوكوفاج إلى حليب الأم بكميات صغيرة.
  • لا توجد دراسات كافية لتأكيد سلامته على الرضع، لذا يُفضل تجنب استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • البدائل المتاحة تشمل الأنسولين أو تغيير نمط التغذية تحت إشراف طبي.

ملاحظة هامة: يجب على النساء اللاتي يخططن للحمل أو أصبحن حوامل أثناء العلاج بـغلوكوفاج مناقشة خيارات العلاج مع الطبيب في أقرب وقت ممكن.

حالات تتطلب الحذر والمراقبة الدقيقة

هناك بعض الحالات التي لا تمنع استخدام غلوكوفاج بشكل مطلق، ولكنها تتطلب حذرًا شديدًا ومراقبة دقيقة:

  1. كبار السن (فوق 65 عامًا): قد يحتاجون إلى جرعات مخفضة بسبب احتمالية انخفاض وظائف الكلى مع التقدم في العمر.
  2. المرضى الذين سيخضعون لإجراءات تصوير بالأشعة تتطلب حقن مواد ملونة: يجب إيقاف غلوكوفاج مؤقتًا قبل وبعد الإجراء لتجنب مضاعفات على الكلى.
  3. الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية: يحتاجون إلى متابعة دورية لوظائف القلب والكلى.
  4. المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية كبرى: قد يتطلب الأمر إيقاف الدواء مؤقتًا وتعويضه بالأنسولين حتى استقرار الحالة بعد الجراحة.

التفاعلات الدوائية مع غلوكوفاج

يُعد فهم التفاعلات الدوائية لـغلوكوفاج (ميتفورمين) مع الأدوية الأخرى أمرًا حيويًا لضمان فعالية العلاج وسلامة المريض. قد تؤثر بعض الأدوية على عمل الميتفورمين، بينما قد يؤثر الميتفورمين على فعالية أدوية أخرى. لذا، من الضروري إعلام الطبيب والصيدلي بجميع الأدوية التي يتناولها المريض، بما في ذلك الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية، والمكملات العشبية، والفيتامينات.

الأدوية التي تتفاعل مع غلوكوفاج

  1. الكورتيكوستيرويدات:
  • مثل: بريدنيزون، ديكساميثازون.
  • التأثير: قد ترفع مستوى السكر في الدم، مما يقلل من فعالية الميتفورمين.
  • الإجراء: قد يلزم تعديل جرعة غلوكوفاج أو إضافة أدوية أخرى لضبط السكر.
  1. مدرات البول:
  • خاصةً مدرات البول الثيازيدية مثل هيدروكلوروثيازيد.
  • التأثير: يمكن أن تسبب ارتفاعًا طفيفًا في مستوى السكر بالدم.
  • الإجراء: مراقبة مستويات السكر بانتظام وتعديل الجرعات عند الضرورة.
  1. أدوية ضغط الدم:
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE inhibitors) مثل الليسينوبريل.
  • التأثير: عادةً ما يكون إيجابيًا، حيث قد تحسن حساسية الأنسولين.
  • الإجراء: مراقبة مستويات السكر للتأكد من عدم انخفاضه بشكل مفرط.
  1. مضادات الحموضة والأدوية المحتوية على السيميتيدين:
  • التأثير: قد تقلل من امتصاص الميتفورمين.
  • الإجراء: ينصح بتناول غلوكوفاج قبل هذه الأدوية بساعتين على الأقل.
  1. الأدوية المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات:
  • مثل الأميتريبتيلين.
  • التأثير: قد ترفع مستوى السكر في الدم.
  • الإجراء: مراقبة مستويات السكر عن كثب وتعديل جرعة غلوكوفاج إذا لزم الأمر.
  1. أدوية علاج فيروس نقص المناعة البشرية (HIV):
  • بعض هذه الأدوية قد تزيد من خطر الحماض اللاكتيكي عند استخدامها مع الميتفورمين.
  • الإجراء: يجب مناقشة البدائل العلاجية مع الطبيب المعالج.
  1. وسائط التباين اليودية (المستخدمة في التصوير الإشعاعي):
  • التأثير: قد تؤثر على وظائف الكلى مؤقتًا.
  • الإجراء: يوصى بإيقاف غلوكوفاج قبل الإجراء بيومين على الأقل وعدم استئنافه إلا بعد 48 ساعة، مع التأكد من عودة وظائف الكلى لطبيعتها.

المشروبات الكحولية وغلوكوفاج

تُعد العلاقة بين غلوكوفاج والكحول معقدة وتستدعي اهتمامًا خاصًا:

  • مخاطر الجمع بينهما:
  1. زيادة خطر الحماض اللاكتيكي، خاصةً مع الاستهلاك المفرط للكحول.
  2. قد يؤدي الكحول إلى انخفاض حاد في مستوى السكر بالدم (هيبوغلايسيميا).
  3. الكحول قد يضعف قدرة الكبد على إنتاج الجلوكوز، مما يفاقم خطر انخفاض السكر.
  • نصائح للمرضى:
  1. تجنب شرب الكحول بكميات كبيرة أو على معدة فارغة.
  2. إذا كان لا بد من تناول الكحول، فليكن باعتدال ومع وجبة.
  3. مراقبة مستوى السكر في الدم بعناية عند شرب الكحول.
  4. التعرف على أعراض انخفاض السكر والحماض اللاكتيكي.
  5. حمل بطاقة تعريفية توضح أن الشخص مصاب بالسكري ويتناول الميتفورمين.

تحذير: الاستهلاك المزمن أو المفرط للكحول يتعارض بشدة مع استخدام غلوكوفاج ويجب تجنبه.

أهمية التواصل مع الفريق الطبي

نظرًا لتعقيد التفاعلات الدوائية وتأثيرها المحتمل على فعالية العلاج وسلامة المريض، يُعد التواصل المستمر مع الطبيب والصيدلي أمرًا لا غنى عنه. يجب على المرضى:

  • إبلاغ جميع مقدمي الرعاية الصحية عن استخدامهم لـغلوكوفاج.
  • عدم بدء أو إيقاف أي دواء دون استشارة الطبيب.
  • الاستفسار عن التفاعلات المحتملة قبل تناول أي دواء جديد، حتى لو كان يُصرف بدون وصفة طبية.
  • الإبلاغ فورًا عن أي أعراض غير عادية قد تظهر بعد إضافة دواء جديد إلى نظامهم العلاجي.

بالتأكيد، سأواصل كتابة المقال حول دواء غلوكوفاج (ميتفورمين). لننتقل إلى القسم الأخير:

نصائح عامة لمستخدمي غلوكوفاج

استخدام غلوكوفاج (ميتفورمين) بفعالية يتطلب أكثر من مجرد تناول الدواء بانتظام. يحتاج المرضى إلى اتباع نهج شامل يتضمن المتابعة الطبية المنتظمة، والتغييرات في نمط الحياة، والوعي بكيفية التعامل مع المواقف الطارئة. في هذا القسم، سنقدم مجموعة من النصائح العامة التي تساعد مستخدمي غلوكوفاج على تحقيق أفضل النتائج العلاجية وتحسين جودة حياتهم.

أهمية المتابعة الطبية المنتظمة

المتابعة الدورية مع الفريق الطبي ركيزة أساسية في إدارة مرض السكري بنجاح. وتشمل هذه المتابعة:

  1. الفحوصات الدورية اللازمة:
  • قياس مستوى السكر التراكمي (HbA1c) كل 3-6 أشهر.
  • فحص وظائف الكلى سنويًا على الأقل (اختبار معدل الترشيح الكبيبي GFR ونسبة الألبومين في البول).
  • فحص مستوى فيتامين B12 كل 1-2 سنة، خاصة لدى كبار السن أو من يعانون من فقر الدم.
  • فحص شامل للعينين سنويًا.
  • فحص القدمين بانتظام للكشف المبكر عن أي مشاكل في الأعصاب أو الدورة الدموية.
  1. متى يجب استشارة الطبيب فورًا:
  • عند ظهور أعراض الحماض اللاكتيكي (مثل ضيق التنفس، آلام البطن، الدوخة الشديدة).
  • إذا أصبح المريض غير قادر على تناول السوائل أو الطعام (بسبب المرض أو القيء).
  • عند حدوث تغيرات حادة في مستويات السكر (ارتفاع أو انخفاض شديد).
  • قبل البدء في أي نظام غذائي قاسٍ أو برنامج رياضي مكثف.

دور النظام الغذائي والتمارين الرياضية

يعمل غلوكوفاج بشكل أفضل عندما يقترن بنمط حياة صحي. هنا بعض النصائح:

  1. النظام الغذائي:
  • اتباع نظام غذائي متوازن غني بالألياف ومنخفض الدهون والسكريات المضافة.
  • تقسيم الوجبات إلى 3 وجبات رئيسية و2-3 وجبات خفيفة لتجنب ارتفاع السكر بعد الأكل.
  • شرب كميات كافية من الماء يوميًا (8-10 أكواب) ما لم ينصح الطبيب بغير ذلك.
  1. التمارين الرياضية:
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام (30 دقيقة على الأقل، 5 أيام في الأسبوع).
  • البدء تدريجيًا وزيادة شدة التمارين مع الوقت.
  • تنويع الأنشطة بين تمارين القلب والأوعية الدموية (مثل المشي السريع) وتمارين القوة.
  • مراقبة مستوى السكر قبل وبعد التمرين، خاصة في البداية.

ملاحظة: قد يحتاج بعض المرضى إلى تعديل جرعة غلوكوفاج مع تحسن نمط حياتهم، لذا يجب مناقشة التغييرات مع الطبيب.

التعامل مع حالات الطوارئ

معرفة كيفية التصرف في الحالات الطارئة أمر حيوي لمستخدمي غلوكوفاج:

  1. إذا نسيت جرعة:
  • إذا كان الوقت قريبًا من موعد الجرعة، خذها فور التذكر.
  • إذا اقترب موعد الجرعة التالية، تخطَ الجرعة المنسية وعد إلى جدولك المعتاد.
  • لا تضاعف الجرعة لتعويض الجرعة المنسية.
  1. في حالة الجرعة الزائدة:
  • اطلب المساعدة الطبية فورًا، حتى لو لم تظهر أعراض.
  • أعراض الجرعة الزائدة قد تشمل الغثيان، القيء، ألم في البطن، وفي الحالات الشديدة قد تتطور إلى الحماض اللاكتيكي.
  1. عند السفر:
  • احمل كمية كافية من الدواء تكفي لمدة أطول من مدة الرحلة.
  • احتفظ بالدواء في عبوته الأصلية مع وصفة طبية.
  • وزع الأدوية بين حقيبة اليد والحقيبة الرئيسية في حالة فقدان إحداهما.
  • احمل وجبات خفيفة صحية وماءً كافيًا.

نصائح إضافية:

  • التثقيف الذاتي: الاستمرار في تعلم المزيد عن مرض السكري وعلاجه. المعرفة قوة في إدارة المرض.
  • الدعم النفسي والاجتماعي: الانضمام إلى مجموعات دعم لمرضى السكري يمكن أن يوفر الدعم العاطفي والنصائح العملية.
  • الالتزام بالعلاج: تناول غلوكوفاج بانتظام حسب توجيهات الطبيب، حتى لو شعرت بتحسن.
  • مراقبة الوزن: الحفاظ على وزن صحي يساعد في تحسين استجابة الجسم للأنسولين.
  • تجنب التدخين: الإقلاع عن التدخين يقلل من مخاطر المضاعفات القلبية الوعائية.

تذكر دائمًا أن كل مريض فريد، وما ينجح مع شخص قد لا ينجح مع آخر. لذا، فإن التواصل المستمر مع الفريق الطبي والتكيف مع الاحتياجات الفردية هو مفتاح النجاح في رحلة علاج السكري باستخدام غلوكوفاج.

الخاتمة

مع اختتامنا لهذا الدليل الشامل حول دواء غلوكوفاج (ميتفورمين)، من المهم أن نلخص النقاط الرئيسية التي تناولناها وأن نؤكد على بعض الجوانب الحاسمة في استخدام هذا الدواء لعلاج مرض السكري من النوع الثاني.

تلخيص أهم النقاط حول غلوكوفاج:

  1. فعالية الدواء: يعتبر غلوكوفاج الخيار الأول في علاج السكري من النوع الثاني بسبب فعاليته العالية في خفض مستوى السكر في الدم، وتحسين حساسية الجسم للأنسولين.
  2. آلية العمل: يعمل الدواء على تقليل إنتاج الجلوكوز في الكبد، وزيادة استجابة الخلايا للأنسولين، مما يساعد في السيطرة على مستويات السكر.
  3. الآثار الجانبية: رغم أن معظم الآثار الجانبية لـغلوكوفاج خفيفة ومؤقتة (مثل الاضطرابات الهضمية)، إلا أن هناك بعض المخاطر النادرة مثل الحماض اللاكتيكي التي تتطلب انتباهًا فوريًا.
  4. التفاعلات الدوائية: يتفاعل غلوكوفاج مع العديد من الأدوية، لذا من الضروري إعلام الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها المريض.
  5. أهمية نمط الحياة: لا يمكن الاعتماد على الدواء وحده؛ بل يجب أن يقترن استخدامه بنظام غذائي متوازن وممارسة منتظمة للتمارين الرياضية.

التأكيد على أهمية الالتزام بتعليمات الطبيب:

إن نجاح العلاج بـغلوكوفاج يعتمد بشكل كبير على الالتزام الدقيق بتعليمات الطبيب. هذا يشمل:

  • تناول الدواء في الأوقات المحددة وبالجرعات الموصوفة.
  • عدم تغيير الجرعة أو إيقاف الدواء دون استشارة الطبيب.
  • الحضور للمتابعات الطبية بانتظام وإجراء الفحوصات اللازمة.
  • الإبلاغ الفوري عن أي آثار جانبية غير عادية.

تشجيع القراء على طرح أسئلتهم على متخصصي الرعاية الصحية:

لا يوجد سؤال صغير أو غير مهم عندما يتعلق الأمر بصحتكم. نشجعكم بقوة على:

  • طرح جميع استفساراتكم على الطبيب أو الصيدلي.
  • عدم التردد في السؤال عن أي شيء غير مفهوم بخصوص الدواء أو خطة العلاج.
  • مشاركة أي مخاوف أو تحديات تواجهونها في استخدام غلوكوفاج.

متخصصو الرعاية الصحية موجودون لمساعدتكم، وكلما كنتم أكثر انفتاحًا معهم، كلما تمكنوا من تقديم رعاية أفضل لكم.

الدعوة إلى اتخاذ إجراء

مع كل المعلومات التي قدمناها حول غلوكوفاج، نود أن نختم بدعوتكم لاتخاذ خطوات عملية نحو تحسين صحتكم وإدارة مرض السكري بفعالية:

  1. استشر طبيبك: قبل البدء في تناول غلوكوفاج أو إجراء أي تغييرات على علاجك الحالي، احرص على مناقشة الأمر بالتفصيل مع طبيبك. كل حالة فريدة، وما يناسب شخصًا قد لا يناسب آخر.
  2. كن شريكًا نشطًا في رعايتك الصحية: لا تكتفِ بتلقي العلاج فحسب، بل شارك بفعالية في اتخاذ القرارات المتعلقة بصحتك. اسأل، تعلم، وافهم كل جانب من جوانب خطة علاجك.
  3. التزم بنمط حياة صحي: ابدأ اليوم باتخاذ خطوات صغيرة نحو تحسين نظامك الغذائي وزيادة نشاطك البدني. تذكر، الأدوية وحدها ليست كافية؛ نمط الحياة الصحي هو المفتاح.
  4. شارك معرفتك: إذا وجدت هذا المقال مفيدًا، فلا تتردد في مشاركته مع الأصدقاء وأفراد العائلة الذين قد يستفيدون منه. نشر الوعي حول السكري وعلاجه يمكن أن يساعد الكثيرين.
  5. انضم إلى مجموعة دعم: ابحث عن مجموعات دعم لمرضى السكري في منطقتك أو عبر الإنترنت. مشاركة التجارب والتحديات مع الآخرين يمكن أن تكون مصدرًا قيمًا للدعم والمعلومات.
  6. تابع آخر المستجدات: احرص على البقاء على اطلاع بأحدث الأبحاث والتطورات في مجال علاج السكري. المعرفة قوة، خاصةً عندما يتعلق الأمر بإدارة حالة صحية مزمنة.

وأخيرًا، تذكر دائمًا أن رحلة علاج السكري هي ماراثون وليست سباقًا قصيرًا. مع الصبر، والمثابرة، والدعم المناسب، يمكنك التحكم في مرضك وعيش حياة صحية ومُرضية. غلوكوفاج هو أداة قوية في هذه الرحلة، ولكن نجاحك يعتمد على استخدامك الحكيم له جنبًا إلى جنب مع الخيارات الصحية اليومية.

نتمنى لكم دوام الصحة والعافية، ونشجعكم على اتخاذ الخطوة الأولى نحو تحسين صحتكم اليوم. معًا، يمكننا مواجهة تحديات السكري والتغلب عليها.

المصادر والمزيد من المعلومات

مقاطع فيديو ذات صلة بـ جلوكوفاج

هذه المعلومات تعطي نظرة عامة على جلوكوفاج وتؤكد على أهمية الالتزام بتعليمات الطبيب للحصول على أفضل نتائج من العلاج.

أكثر من 95 منتج دوائى يحتوى على الميتفورمين فى الصيدليات المصرية

أولاً_ أدوية تحتوى على الميتفورمين فقط

أدوية الـ ميتفورمين فقط – تركيز 1000 مجم

  1. اليكسودياب 1000 مجم أقراص(Alexodiab 1000mg tablet).
  2. أندوجليسيميك إكس أر 1000 مجم أقراص ممتدة المفعول(Andoglycemic XR 1000tablet).
  3. سيدوفاج 1000 مجم أقراص(Cidophage 1000 mg tablet ).
  4. ديافاج 1000 مجم أقراص(Diaphage 1000 mg tablet).
  5. إيافورميت 1000 مجم أقراص(EAFORMEAT 1000 mg tablet).
  6. جلوكولايت إكس أر 1000 مجم أقراص(Glucolight XR 1000 mg tablet).
  7. جلوكوفاج 1000 مجم أقراص(Glucophage 1000 mg tablet).
  8. جلوكوفاج إكس أر 1000 مجم أقراص(Glucophage XR 1000 mg tablet).
  9. جاسبرومين 1000 مجم أقراص ممتدة المفعول(Jaspromin 1000 mg tablet).
  10. ماكسوفاج إكس أر 1000 مجم أقراص ممتدة المفعول( Maxophage XR 1000 mg tablet).
  11. ميبافاج إس أر 1000 مجم أقراص(Mepaphage S.R. 1000 mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين فقط- تركيز 500 مجم

  1. أليكسودياب 500 مجم أقراص(Alexodiab 500 mg tablet).
  2. أموفاج 500 مجم أقراص(Amophage 500 mg tablet).
  3. إندوجليسيميك إكس أر 500 مجم أقراص(Andoglycemic XR 500 mg tablet).
  4. سيدوفاج 500 مجم أقراص(Cidophage 500 mg tablet).
  5. ديافاج 500 مجم أقراص(Diaphage 500 mg tablet).
  6. جلوكولايت إكس أر 500 مجم أقراص(Glucolight XR 500mg tablet).
  7. جلوكوفاج 500 مجم أقراص(Glucophage 500 mg tablet).
  8. ميبافاج 500 مجم أقراص(Mepaphage 500 mg tablet).
  9. ميتفورمين 500 مجم أقراص- شركة النصر(Metformin 500mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين فقط- تركيز 850 مجم

  1. سيدوفاج ريتارد 850 مجم أقراص(Cidophage Retard 850 mg tablet).
  2. ديافاج 850 مجم إس أر أقراص(Diaphage 850 mg S.R. tablet).
  3. دياكويت 850 أقراص(Diaquit 850 tablet).
  4. ميجلوكون 850 مجم أقراص(Meglucon 850 mg tablet).
  5. ميبافاج إس أر 850 مجم أقراص(Mepaphage SR 850 mg tablet).

ثانياً_ أدوية مركبة من الـ ميتفورمين مع مواد فعالة أخرى

أدوية الـ ميتفورمين/ فيلداجليبتين

أولاً- أدوية(علامات تجارية) تحتوى على مزيج 50 مجم فيلداجليبتين/ 1000 مجم ميتفورمين

فيما يلى بيان بأسماء الأدوية( العلامات التجارية) المتوفرة فى الصيدليات المصرية، والتى يحتوى القرص الواحد من آى منها على 50 مجم من مادة الــ فيلداجليبتين  مع 1000 مجم ميتفورمين، و جميع الأدوية المذكورة لاحقاً تعتبر بدائل مناسبة لبعضها البعض.

  1. ديبافالى بلس 50/ 1000 مجم أقراصDibavally Plus 50/ 1000 mg tablet.
  2. جالفس مت 50/ 1000 مجم أقراصGalvus Met 50/ 1000 mg tablet.
  3. جليبتس بلس 50/ 1000 مجم أقراصGliptus Plus 50/ 1000 mg tablet.
  4. إيكاندرا بلس 50/ 1000 مجم أقراصIcandra Plus 50/ 1000 mg tablet.
  5. فيلداجلوز بلس 50/ 1000 مجم أقراصVildagluse Plus 50/ 1000 mg tablet.

ثانياً- أدوية(علامات تجارية) تحتوى على 50 مجم فيلداجليبتين/ 850 مجم ميتفورمين

فيما يلى بيان بأسماء الأدوية( العلامات التجارية) المتوفرة فى الصيدليات المصرية، والتى يحتوى القرص الواحد من آى منها على 50 مجم من مادة الــ فيلداجليبتين  مع 850 مجم ميتفورمين، و جميع الأدوية المذكورة لاحقاً تعتبر بدائل مناسبة لبعضها البعض.

  1. جالفس مت 50/ 850 مجم أقراصGalvus Met 50/ 850 mg tablet.
  2. جليبتس بلس 50/ 850 مجم أقراصGliptus Plus 50/ 850 mg tablet.
  3. شوجارلو بلس 50/ 850 مجم أقراصSugarlo Plus 50/ 850 mg tablet.

ثالثاً- أدوية( علامات تجارية) تحتوى على مزيج 50 مجم فيلداجليبتين/ 500 مجم ميتفورمين

فيما يلى بيان بأسماء الأدوية( العلامات التجارية) المتوفرة فى الصيدليات المصرية، والتى يحتوى القرص الواحد من آى منها على 50 مجم من مادة الــ فيلداجليبتين  مع 500 مجم ميتفورمين، و جميع الأدوية المذكورة لاحقاً تعتبر بدائل مناسبة لبعضها البعض.

  1. جالفس مت 50/ 500 مجم أقراصGalvus Met 50/ 500 mg tablet.
  2. فيلجات بلس 50/ 500 مجم أقراص– Vilgat Plus 50/ 500 mg tablet.

أدوية الـ ميتفورمين/ بيوجليتازون

فيما يلى بيان بأسماء الأدوية( العلامات التجارية) المتوفرة فى الصيدليات المصرية، والتى يحتوى القرص الواحد من آى منها على 15 مجم من مادة الــ بيوجليتازون مع 500 أو 850 مجم ميتفورمين، و جميع الأدوية المذكورة لاحقاً تعتبر بدائل مناسبة لبعضها البعض.

  1. بيوجليتا بلس 15/ 500 مجم أقراص(Bioglita Plus 15/500mg tablet).
  2. بيوجليتا بلس 15/ 850 مجم أقراص(Bioglita Plus 15/500mg tablet).
  3. ديابيتين بلس 15/850 مجم أقراص(Diabetin plus 15/850 mg tablet).
  4. ديابيتونورم بلس 500/15 مجم أقراص(Diabetonorm Plus 500/15mg tablet).
  5. ديابيتونورم بلس 850/15 مجم أقراص(Diabetonorm Plus 850/15mg tablet).
  6. جلوستاكومب 15/500 مجم أقراص(Glustcomb 15/500 mg tablet).
  7. جلوستاكومب 15/850 مجم أقراص(Glustcomb 15/850 mg tablet).
  8. بيوجلوميت 15/500 مجم أقراص(Pioglumet 15/500 mg tablet).
  9. بيوجلوميت 15/850 مجم أقراص(Pioglumet 15/850 mg tablet).
  10. بيوميت 15/500 مجم أقراص(Piomet 15/500 mg tablet).
  11. شوجانورم 15/500 مجم أقراص (Suganorm 15/500 mg tablet).
  12. شوجانورم 15/850 مجم أقراص (Suganorm 15/850 mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين/ جليبينكلاميد(جليبوريد)

  1. أموفاج إكسترا 2.5/ 500 مجم أقراص (Amophage Extra 2.5/ 500 mg tablet).
  2. أموفاج إكسترا 5/ 500 مجم أقراص (Amophage Extra 5/ 500 mg tablet).
  3. ديافانس 1.25/ 250 مجم أقراص(Diavance 1.25/ 250 mg tablet).
  4. ديافانس 2.5/ 500 مجم أقراص(Diavance 2.5/ 500 mg tablet).
  5. ديافانس 5/ 500 مجم أقراص (Diavance 5/ 500 mg tablet).
  6. يوجلوميد بلس 2.5/ 500 مجم أقراص(Euglumide Plus 2.5/ 500 mg tablet).
  7. يوجلوميد بلس 5/ 500 مجم أقراص(Euglumide Plus 5/ 500 mg tablet).
  8. جليميت 2.5/ 400 مجم أقراص(Glimet 2.5/ 400 mg tablet).
  9. جليميت فورت 5/ 800 مجم أقراص(Glimet Forte 5/ 800 mg tablet).
  10. جلوكوفانس 1000/ 5 مجم أقراص (Glucovance 1000/ 5 mg tablet).
  11. جلوكوفانس 500/ 2.5 مجم أقراص (Glucovance 500/ 2.5 mg tablet).
  12. جلوكوفانس 500/ 5 مجم أقراص (Glucovance 500/ 5 mg tablet).
  13. جلوكوكان 5/ 500 مجم أقراص(Glucokan 500/ 5 mg tablet).
  14. جليبفورمين 5/ 500 مجم أقراص(Glybformin 5/ 500 mg tablet).
  15. جليبوفين 5/ 1000 مجم أقراص (Glybofen 5/ 1000 mg tablet).
  16. جليبوفين 5/ 850 مجم أقراص (Glybofen 5/ 850 mg tablet).
  17. ميبوبريد 2.5/ 500 مجم أقراص(Meburide 2.5/ 500 mg tablet).
  18. ميتكلاميد 2.5/ 500 مجم أقراص(Metclamide 2.5/ 500 mg tablet).
  19. ميتكلاميد 5/ 500 مجم أقراص(Metclamide 5/ 500 mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين/ جليميبيريد

  1. أماريل إم 2/500 مجم أقراص(Amaryl M 2/ 500 mg tablet).
  2. دولسيل إم 2/ 500 مجم اقراص(Dolcyl M 2/ 500 mg tablet).
  3. ميتوجليم إم 3/ 500 مجم أقراص(Metoglim M 3/ 500 mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين/ جليبيزيد

  1. إنجيلور 2.5/ 500 مجم أقراص(Engilor 2.5/ 500 mg tablet).
  2. إنجيلور 5/ 500 مجم أقراص(Engilor 5/ 500 mg tablet).
  3. جليفورم 2.5/ 500 مجم أقراص(Gliform 2.5/ 500 mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين/ سيتاجليبتين

  1. جلابتيفيا بلس 50/ 1000 مجم أقراص(Glaptivia Plus 50/ 1000 mg tablet).
  2. جلابتيفيا بلس 50/ 500 مجم أقراص(Glaptivia Plus 50/ 500 mg tablet).
  3. جليبتوميت 50/ 1000 مجم أقراص(Gleptomet 50/ 1000 mg tablet).
  4. جليبتوميت 50/ 500 مجم أقراص(Gleptomet 50/ 500 mg tablet).
  5. جليبتادالو بلس 50/ 1000 مجم أقراص(Gliptadalo Plus 50/ 1000 mg tablet).
  6. جليبتادالو بلس 50/ 500 مجم أقراص(Gliptadalo Plus 50/ 500 mg tablet).
  7. جاناجليب بلس 50/ 1000 مجم أقراص(Janaglip Plus 50/ 1000 mg tablet).
  8. جانوجليبتين بلس 50/ 1000 مجم أقراص(Janugliptin Plus 50/ 1000 mg tablet).
  9. جانوميت 50/ 1000 مجم أقراص(Janumet 50/ 1000 mg tablet).
  10. جانوميت 50/ 500 مجم أقراص(Janumet 50/ 500 mg tablet).
  11. جانوميت 50/ 850 مجم أقراص(Janumet 50/ 850 mg tablet).

ادوية الـ ميتفورمين/ ليناجليبتين

  1. جليبتالينا بلس 2.5/ 1000 مجم اقراص(Gliptalina Plus 2.5/ 1000 mg tablet).
  2. جليبتالينا بلس 2.5/ 500 مجم اقراص(Gliptalina Plus 2.5/ 500 mg tablet).
  3. جليبتالينا بلس 2.5/ 850 مجم اقراص(Gliptalina Plus 2.5/ 850 mg tablet).
  4. بريفاجليب بلس 2.5/ 1000 مجم أقراص(Pregaglip Plus 2.5/ 1000 mg tablet).
  5. بريفاجليب بلس 2.5/ 500 مجم أقراص(Pregaglip Plus 2.5/ 500 mg tablet).
  6. بريفاجليب بلس 2.5/ 850 مجم أقراص(Pregaglip Plus 2.5/ 850 mg tablet).

ادوية الـ ميتفورمين/ ساكساجليبتين

  1. جليبتين مكس 5/ 1000 مجم أقراص(Gliptinmix 5/ 1000 mg tablet).
  2. كومبيجليزا إكس أر 2.5/ 1000 مجم أقراص(Kombiglyza XR 2.5/ 1000 mg tablet).
  3. كومبيجليزا إكس أر 5/ 1000 مجم أقراص(Kombiglyza XR 5/ 1000 mg tablet).
  4. ساكسابتين بلس 5/ 1000 مجم أقراص(Saxaptin Plus 5/ 1000 mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين/ ألوجليبتين

  1. إنهيباميت 12.5/ 1000 مجم أقراص(Inhibamet 12.5/ 1000 mg tablet).
  2. إنهيباميت 12.5/ 500 مجم أقراص(Inhibamet 12.5/ 500 mg tablet).

أدوية الـ ميتفورمين/ ريباجلينيد

  1. ماجيكنورم 1/ 500 مجم أقراص(Magicnorm 1/ 500 mg tablet).
  2. ريبليتزا 1/ 500 مجم اقراص(Riplitza 1/ 500 mg tablet).
  3. ريبليتزا 2/ 500 مجم اقراص(Riplitza 2/ 500 mg tablet).

اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فارماسيا: تفاعلك يثري المحتوى، شارك تعليقك!