و هو أقرب إليك من حبل الوريد

يقول بن عطاء الله السكندرى ، فى كتابة ( الحكم العطائية ) ، واصفا شدة قرب الله من العبد

إنما حجب الحق عنك ، شدة قربة منك

إنما احتجب لشدة ظهورة ، و خفى عن الأبصار لعظم نورة .