يوميات صيدلى : أسرة القرود

دخلت الى الصيدلية و مظاهر الاجهاد بادية على ملامحها …..سألت سؤال الملهوف عن حفاضات للاطفال ولكن بشرط ان تكون صغير المقاس جدا…..كانت الاجابة ان اصغر مقاس لحفاضات الاطفال تنتجة شركة عالمية مناسب للاطفال من وزن 2 الى 5 كيلو جرام ……فردت بضيق بالغ : لا …اريد حفاضات ذات مقاس اصغر من ذلك ….فأجبت : بالنفى … وبداءت هى فى السرد …انى ابحث فى معظم صيدليات  و هايبرات  هذة المدينة الكبيرة ( للعلم المدينة المقصودة عاصمة دولة كبيرة فى المنطقة العربية ) ولم اجد مرادى فقد تعبت …ثم اردفت انها تريد هذا المقاس الصغير من اجل قردها المولود قبل يومين …….حاولت ان اخفى علامات دهشتى  ثم تسألت حتى اتاكد من صحة ما سمعت فقلت : قرد …..قلت والتأثر يكاد يمزق قلبها : نعم قرد مولود جديد لدى ……لم استطع اخفاء علامات دهشتى هذة المرة وقلت : مولود جديد وهل لديك قرود اخرى ….فأجابتنى ان نعم انى لدى اسرة من القرود اربيهم فى الاسر فى منزلى … وفهمت منها انها فعلا لديها أسرة من القرود بمعنى  قرد ذكر بالغ , قردة انثى بالغة , والقرد المولود الجديد الذى تبحث لة عن حفاضات .

اذا كنت قد اندهشت عزيزى القارىء ..فما زال هناك المزيد لتندهش لاجلة

ان هذة السيدة الكريمة استقدمت مربية (كما قالت ) _ تعنى شغالة _ للاهتمام بشئون أسرة القرود.

عزيزى القارىء الكريم ما رويت حدث بالفعل , ولا أقصد بكتابة هذا المقال ان انتقد او انتقص من قدر  السيدة الكريمة او ان اتهكم عليها , فالسيدة لها الحق ان تفعل ما تشاء وما تراة صحيحا من وجة نظرها , ولكنى رويت هذة القصة من باب يومياتى كصيدلى والتى اتعرض فيها للعديد من المواقف .

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ان لا الة الا اللة , استغفرك واتوب اليك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.