صيدلانيات: الدواء الجينيريك (المحلي/الجنيس) مقابل الدواء الأصلي (البراند/المستورد)

هل الأدوية المستوردة بنفس فعالية الأدوية المنتجة محليًا؟! لماذا يُفضل بعض الأطباء وصف الأدوية ذات العلامات التجارية العالمية، ولا يرشحون الأدوية المحلية لمرضاهم؟! ما السبب وراء إرتفاع أسعار الأدوية المستوردة بالمقارنة مع أسعار نظائرها المنتجة محليًا؟! هل هناك علاقة بين سعر الدواء وفعاليتة، هل الدواء الأغلى أكثر فعالية، والدواء الأرخص أقل في الفعالية!!!… إلخ من الأسئلة المتكررة والشائعة والتي غالبًا ما يسألها المريض للصيدلاني/ــة في الصيدليات المجتمعية في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ما الفرق بين الدواء المحلي و نظيرة المستورد؟

تقوم شركات الأدوية المحلية في أى بلد بإنتاج نسخ محلية من الأدوية ذات العلامات التجارية المملوكة للشركات المتعددة الجنسيات، نظريًا تُعد الأدوية المنتجة محليًا، المعروفة أيضًا بإسم الأدوية الجينيريك(Generic) أو الأدوية الجنيسية نسخة من نظيراتها المستوردة (الدواء الأصلي أو البراند)، وتتشابه معها في المكونات النشطة، ودواعي الإستعمال، وطريقة التعاطي والجرعات المقترحة والمخاطر والأثار الجانبية… آثار الدواء المحلي هى نفس آثار نظيرة المستورد (المستورد أو البراند). يُمكن أن يختلف الدواء المحلي عن نظيرة المستورد في المكونات الغير نشطة (المسوغات)، واحيانًا في الشكل الصيدلاني، وبالتأكيد في السعر، فسعر الدواء المنتج محليًا يكون أقل من نظيرة البراند ( المستورد أو الدواء صاحب العلامة التجارية العالمية).

إيموكس نظير محلي للمستورد أموكسيل

Brand Vs Generic
Brand Vs Generic
  • أموكسيل، هو أسم دواء من إنتاج شركة “جلاكسو سميث كلاين“، وهى شركة متعددة الجنسيات مقرها الرئيسي المملكة المتحدة، وهذا الدواء متوفر في جميع دول العالم تقريبًا، ويحتوى هذا الدواء على عقار فعال وحيد وهو “الأموكسيسيللين”.
  • إيموكس، هو إسم دواء من إنتاج شركة “إيبيكو“، وهى شركة محلية مصرية، وهذا الدواء يتوافر في مصر والسعودية وبعض دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويحتوى أيضًا على عقار فعال وحيد و هو “الأموكسيسيللين”.

أدول نظير محلي للمستورد بانادول

Brand medicines Vs Generic medicicnes
Brand medicines Vs Generic medicicnes
  • بانادول، هو أسم دواء من إنتاج شركة “جلاكسو سميث كلاين“، وهى شركة متعددة الجنسيات مقرها الرئيسي المملكة المتحدة، وهذا الدواء متوفر في جميع دول العالم تقريبًا، ويحتوى هذا الدواء على عقار فعال وحيد وهو “البارسيتامول”.
  • أدول، هو إسم دواء من إنتاج شركة “جلفار“، وهى شركة ادوية محلية إماراتية، وهذا الدواء يتوافر في مصر والسعودية وبعض دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويحتوى أيضًا على عقار فعال وحيد و هو “الباراسيتامول”.
كثير من الناس ينتابها القلق من الادوية المحلية نظرًا لسعرها المنخفض بالمقارنة مع المنتجات العالمية، ويظنون أن تركيز المادة الفعالة قد يكون اقل أو فاعلية الدواء المحلى قد تكون منخفضة عن فاعلية نظيرة  المستور، و لكن هذا اعتقاد غير حقيقى ، فهيئة الغذاء و الدواء في كل دولة (الجهة المختصة بمراقبة الصناعات الدوائية فى الدولة التى تقيم بها) تراقب عمليات التصنيع الدوائى بشكل مكثف ، و تمنع أى اختراق لجودة المستحضرات الدوائية ، و تتأكد هذة الهيئة الرقابية من فاعلية و امان المستحضر الدوائى قبل تداولة فى الاسواق ، كما أنها تتلقى تقارير بعد تدوال الدواء فى الأسواق لتتأكد من سلامة و أمان و فاعلية الدواء.

سبب إرتفاع سعر الأدوية الأصلية/المستوردة

لأن الشركة المنتجة للدواء الأصلي قامت بإلانفاق على تطوير الدواء و الابحاث التى تجرى علية ، حتى وصل لمرحلة  تداولة فى الاسواق ، و بالتالى يتم  منح هذة الشركة حق الإختراع ( براءة الإختراع) ، و بموجب هذة البراءة يتم منح الشركة المطورة للدواء حق تسويق الدواء لفترة زمنية معينة (حوالي 10 سنوات) و بشكل حصرى ، و بسعر مناسب ليعوض الشركة المصروفات المنفقة، وإضافة هامش ربح مناسب. ثم بعد هذة الفترة المحددة ، يمكن للشركات المحلية فى الدول المختلفة تصنيع نفس المادة الفعالة ، تحت أسماء تجارية مختلفة ، و سعر هذة المنتجات المحلية يتم تحديدها بناء على سياسات التسعير المحددة و المقررة فى كل دولة على حدة.

فعالية الدواء المحلي أقل من نظيرة المستورد

نظريًا، لا يوجد فرق فى الفاعلية بين المستحضر الدوائي المنتج محليًا ونظيرة المستورد، و لكن الواقع العملي يخبرنا بغير ذلك و فيما يلى نظرات ووجهات النظر فى هذا الواقع العملى:

أطباء الفئة أ يفضلون الأدوية ذات العلامة التجارية العالمية

كثير من الأطباء، لاسيما من يتم تصنيفهم ضمن الفئة أ، يرفضون وصف مستحضرات دوائية محلية فى وصفاتهم الطبية ، و يصرون على أن يصفوا المستحضرات ذات العلامات التجارية المسجلة، و حجتهم فى ذلك أنهم بالخبرة الطويلة و التجربة المكررة، و جدوا أن المستحضرات الصيدلانية الأصلية/ البراند أكثر فاعلية من نظيراتها المحلية، وفي الغالب يكون الوازع او المحفز لأولئك الأطباء، لتحرير الأدوية ذات العلامة التجارية العالمية لمرضاهم، هو القوة التسويقية للشركة متعددة الجنسيات التى تملك هذة العلامات التجارية العالمية ، و قدرتها على تلبة أحتياجات هؤلاء الأطباء من سفر لمؤتمرات عالمية أو غيرها من وسائل التسويق الأخرى، فينتهى المطاف إلى نوع من الإرتباط بين الطبيب و الشركة صاحبة العلامة التجارية ، كأنة أحد موظفيها.

أحد الأسباب الأخرى التى قد تدفع تلك الفئة من الاطباء إلى هذا الأصرار على وصف مستحضرات صيدلانية ذات علامة تجارية مسجلة، هو علمهم و خبرتهم بالمرضى، فالطبيب يرى أن المريض سوف يشيد بة و سيقول بالعامية المصرية ( الدكتور فلان بصراحة ما فيش زية ، هو صحيح دواة غالى بس من اول جرعة بخف و ببقى تمام )، فالطبيب يعلم أن فئة غير قليلة من المرضى يربطون بين شطارة الطبيب و سعر الدواء الذى يصفة ، فكلما زاد سعر الدواء الذى يصفة الطبيب كلما زاد هذا الطبيب قيمة فى أعين مرضاة ، و أيضا هناك أسباب أخرى يضيق المقام بذكرها ، و لكن الذى نريد التنوية إلية هو أن أصرار الطبيب على وصف المستحضرات الصيدلانية ذات العلامة التجارية قد يكون لة أكثر من سبب و لكن ليس من ضمن تلك الأسباب أن فعالية المستحضر المستورد أقوى من نظيرة المحلي.

الأغنياء يفضلون الأدوية المستوردة على نظائرها المحلية

كثير من  الاغنياء ( و الذين لا يملكون أى خلفية ثقافية طبية و لكنهم بحكم وضعهم المادى تقلبوا فى بلاد القارة الأوروربية او الأمريكية ) يرون أن المستحضر الدوائى المستورد أكثر فاعلية من نظيرة المحلي، بل أن بعضهم يشترط على الطبيب أو الصيدلى أن يصف لة دواء مستورد، و منبع فكر هؤلاء فى فاعلية الدواء ليس قدرتهم على تميز الفرق في الفاعلية بين الأدوية المختلفة ، و لكنة الإنهيار الثقافى الذى يعانى منة أمام جبروت الحضارة الغربية التى أختبرها و عاينها بنفسة  فى أسفارة المختلفة ، و بالتالى تجدة منحاز إلى كل ما هو غربي، وقد يكون لهم بعض الحق فى فكرهم هذا ، فالحضارة الغربية العلمية لا غبار عليها و لا يمكننا أمام هذا الجبروت العلمى الحضارى إلا ان ننقل منها و نقتبس منها ، فلا مانع أن يكون لهؤلاء فكرهم الخاص ، و لكن بشرط ان يبقى خاص ، و لا يروجوا لأفكارهم المنحازة تحت مسمى فاعلية الدواء ، فهم أن روجوا لفكرهم هذا قد يضرون غيرهم.

أيضًا كثير من المنتمين إلى الطقبة المتوسطة، يرون أن تناول المستحضرات الصيدلانية المستوردة يعطيهم نوع من الوجاهة الإجتماعية ، فيصرون أحيانا، على تناول المنتجات المستوردة، بدلًا من نظائرها المحلية الأرخص سعرًا.

الحقيقة أن الدواء المحلي قد يكون أقل فعالية من نظيرة المستورد

واحد من العوامل التي قد تُؤثر على فعالية الدواء ، هو طريقة التعامل مع الدواء فى مرحلة ما بعد التصنيع ، بمعنى النقل و التخزين …فكلا المستحضرين المحلي ونظيرة المستورد يخرج من المصنع بنفس الجودة تقريبا ( بنسبة إختلاف لا تتجاوز الــ 3 إلى 5 % ، و هى نسبة غير مؤثرة ) ، و لكن إذا تم تخزينة أو نقلة بطريقة خاطئة فقد تؤثر تلك العوامل بالفعل على فاعلية الدواء ، و يستوى فى ذلك المستحضرات المحلية والمستورد ، ولكن في العادة يتعامل الناس بحرص زائد مع المنتجات الأكثر سعرا ( الذى فى العادة ما يكون البراند)، فقد يؤثر ذلك بنسبة ما فى الفرق فى الفاعلية بين الدواء المستورد و المحلي…. فالمستحضرات المستوردة (ذات العلامة التجارية العالمية) قد تلقى عناية أكثر من نظيراتها المحلية فى مرحلة ما بعد التصنيع ( النقل و التخزين ) مما يؤثر لاحقا على فاعلية الدواء .

العامل الأخر الذى قد يتدخل فى فرق الفاعلية هو الفساد ، فإنتشار الفساد فى القطاعات المختلفة، و غياب الرقابة و النزاهة و الشفافية لابد أن يصل إلى القطاع الدوائى بشكل ما ، و هذا بالضرورة سينعكس على فاعلية الأدوية المحلية المنتجة فى تلك الدولة التى استشرى الفساد فى مفاصلها ، فيمكن تجاوزا أن  نرسى قاعدة أن هناك أرتباطا عكسيا بين الفساد و فاعلية الدواء المنتج محليا ، فكلما زاد الفساد ، كلما نقصت فاعلية الادوية المنتجة محليا ، و العكس صحيح.

بعض الأدوية العالمية تُنتج محليًا

شركات الادوية متعددة الجنسيات، والتي تملك حقوق إنتاج وتسويق الأدوية الأصلية، في الغالب تمنح حقوق إنتاج أدويتها لشركات أدوية محلية، وبالتالي فإن العلامات التجارية العالمية(المستحضرات المستورد) أصبحت تُنتج محليًا، وفي هذا الحالة لم يصبح هناك أى فرق بين المستحضر صاحب العلامة التجارية ونظيرها المحلي.

موضوعات ذات صلة

المواد الفعالة أو المكونات النشطة: تهتم شركات تصنيع الأدوية و لا سيما الشركات العالمية فى كتابة جميع المكونات ( التى تدخل فى تصنيع و تركيب منتجاتها الدوائية فى النشرة الداخلية الموجودة داخل عبوة المنتج الدوائى , تحت بند يظهر فى أول النشرة الداخلية بعنوان المكونات ،حيث يتم من خلال هذا الجزء من النشرة الداخلية توضيح أسماء المواد التى تم أستخدامها فى تصنيع و تركيب المنتج الدوائى و تركيز المادة الفعالة فى المنتج.. أكمل القراءة من الرابط هنا.

استخدام الدواء بعد انتهاء تاريخ الصلاحية: جميع السلطات الصحية تتفق علي أن أخذ الدواء بعد انتهاء الصلاحية “آمن تماما” – أي أنك اذا أخذت دواء منتهي الصلاحية فإنه لن يسبب لك أي ضرر صحي وبالتأكيد لن يكون قاتلا وذلك بغض النظر عن الفعالية – باستثناء بعض الأدوية،التي ثبت علميا حدوث تحول كيميائي للمواد الفعالة المكونة للدواء يؤدي إلى نقص أو زيادة الفعالية لها يهدد حياة المريض… اكمل القراءة من الرابط هنا.

أدوية الجدول الأول: تُصرف الأدوية الواردة بهذا الجدول بموجب تذكرة طبية مستقلة معتمدة من الطبيب ومختومة بخاتم الطبيب المعالج، وتسحب التذكرة الطبية و يحتفظ بها الصيدلي لحين فحصها واعتمادها بواسطة ادارة التفتيش الصيدلي التابع لها، ويجب أن تحدد الكمية المدونة بالوصفة الطبية بحد أقصى علاج لمدة شهر…أكمل القراءة عن أدوية الجدول الأول من الرابط هنا.

المخدرات الرقمية أو الإلكترونية: المخدرات الإلكترونية عبارة عن ملفات صوتية تحتوى على نغمات ذات ذبذبات ثنائية “BINAURAL BEATS”  عند الاستماع اليها تمنح المرء تاثير أشبة بالتنويم المغناطيسى يحاكى تاثير الهيرويين و الكوكايين و غيرهما من المخدرات التقليدية … اكمل القراءة من الرابط هنا.

الدواء البديل أو المثيل: يمكن أن تعرض عليك الصيدلية الدواء البديل، ولكن في بعض الأحيان يقوم الطبيب الخاص بك بتوجيهك لصرف الدواء تماما كما هو مبين بالوصفة الطبية. ويحق لك دائمًا أن ترفض الحصول على الدواء البديل الذي تعرضه عليك الصيدلية. فأنت وحدك الذي تقرر إما أن تحصل على الإصدار الدوائي الأغلى أو الأرخص سعرا… اكمل القراءة عن الأدوية البديلة من الرابط هنا.

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك ، نظرًا لأن المنتجات الصيدلانية تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية.حقوق النشر: “All rights reserved (c) pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل..التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة، عبر البريد الإلكتروني([email protected]) أو عبر نموذج التواصل أو اكتب تعليق في أسفل الصفحة. العلامة المرجعية #صيدلانيات.