تراجينتا TRAJENTA لمرضى السكر

يُوصف دواء تراجينتا TRAJENTA للبالغين الذين يعانون من داء السكري من النوع 2 كعامل مساعد لنظام غذائي وممارسة الرياضة لتحسين مستويات السكر في الدم، و هذا الدواء يساعد على التحكم فى مستوى السكر فى الدم ، حيث يحفز البنكرياس على إفراز المزيد من الأنسولين ” الذى يخفض مستوى السكر ” ، و أيضا يمنع البنكرياس من إفراز المزيد من الجلوكاجون ” وبالتالى يقلل إنتاج المزيد من السكر فى الدم ”

فى العادة ما يُوصف تراجينتا TRAJENTA فى الحالات التالية :

  1. يمكن أن يُوصف هذا الدواء بشكل منفرد عندما يكون الميتفورمين غير مناسب بسبب التعصب ( التحسس ) ، أو بسبب القصور الكلوي.
  2. يُوصف الدواء جنب إلى جنب مع المنتجات الطبية الأخرى لعلاج مرض السكري، بما في ذلك الأنسولين، عندما لا توفر هذه الادوية السيطرة الكافية على نسبة السكر في الدم.

الجرعات المقترحة

ليناجليبتين ( linagliptin ) هو المكون النشط فى اقراص تراجينتا TRAJENTA ، هذا الدواء ينتمى الى فئة من الأدوية تسمى الجلبتينات و  يتوافر هذا الدواء فى تركيز واحد و هو 5 مجم فى القرص ، و الجرعة اليومية المعتادة هى قرص واحد يومياً

الجرعة فى حالات مرضى القصور الكلوي

للمرضى الذين يعانون من القصور الكلوي، لا يلزم تعديل الجرعة .

الجرعة فى حالات مرضى اختلال وظائف الكبد

الدراسات الدوائية تشير إلى أنه لا يلزم تعديل الجرعة للمرضى الذين يعانون من ضعف كبدي ولكن الخبرة السريرية في مثل هؤلاء المرضى غير موجودة.

الجرعة فى حالات كبار السن

لا يجب تعديل الجرعة على أساس العمر.

ومع ذلك، فإن الخبرة السريرية في المرضى أكبر من 80 سنة من العمر محدودة وينبغي توخي الحذر عند معالجة هذه الفئة من المرضى.

الجرعة فى الأطفال و المراهقين

لم يتم بعد إنشاء سلامة وفعالية ليناغليبتين ( تراجينتا TRAJENTA ) في الأطفال والمراهقين. و لا تتوفر أية بيانات.

طريقة الإستعمال

يمكن أن تؤخذ الجرعة مع أو بدون وجبة في أي وقت من اليوم.

موانع الاستعمال

فرط الحساسية للمادة الفعالة أو إلى أي من مكونات الدواء

تحذيرات خاصة واحتياطات للاستخدام

ليناجليبتين ( تراجينتا TRAJENTA ) لا ينبغي أن تستخدم في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 1 أو لعلاج الحماض الكيتوني السكري.

دواعى الأستعمال

  •  يستخدم تراجينتامع الانظمة الغذائية ( دايت ) وممارسة الرياضة، وأحيانا مع الأدوية الأخرى، لعلاج مرض السكري من النوع 2 (و هو حالة لا يستطيع فيها الجسم أستخدام الأنسولين بشكل طبيعي وبالتالي لا يمكن التحكم في كمية السكر في الدم).
  • ليناجليبتين  ينتمى الى  فئة من الأدوية تسمى (dipeptidyl peptidase-4 (DPP-4) inhibitors )  وهو يعمل عن طريق زيادة كميات بعض المواد الطبيعيه التي تخفض نسبة السكر في الدم عندما يكون مرتفعا.
  • لا يستخدم تراجينتا لعلاج مرض السكري من النوع 1 (و هو حالة يكون فيها الجسم غير قادر على أنتاج الانسولين ، وبالتالي، لا يمكن التحكم في كمية السكر في الدم) أو الحماض الكيتوني السكري  DIABETIC KETOACIDOSIS(وهي حالة خطيرة قد تتطور إذا لم يعالج ارتفاع نسبة السكر في الدم ).
  • المرضى الذين يعانون من مرض السكر و أرتفاع نسبة السكر فى الدم  , مع مرور الوقت، يمكن أن تظهر لديهم مضاعفات خطيرة  مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية، ومشاكل في الكلى وتلف الأعصاب، مشاكل فى العين و الأبصار و لذلك يجب على مريض السكر أن يقوم بما يلى :
  1.  أن يجرى تغييرات فى نمط حياتة  (على سبيل المثال، الالتزام بنظام غذائى معين و ممارسة الرياضة و الإقلاع عن التدخين).
  2. فحص نسبة السكر في الدم بشكل منتظم .
  3. الالتزام بالادوية التى تعالج مرض السكر و عدم الاهمال فى تناولها .

كل هذة الاجراءات تساعد فى التعامل مع مرض السكر بشكل جيد و تحسن الصحة و تقلل من مخاطر ظهور المضاعفات المرتبطة بمرض السكر مثل الفشل الكلوي وتلف الأعصاب ( و الذى يظهر على شكل تنميل و خدر فى الاطراف ، تراجع في القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء)، مشاكل في العين ( مثل  التغيرات أو فقدان الرؤية) ، أو أمراض اللثة.

أرشادات الأستعمال

  •  فى العادة ما يتم تناول تراجينتا  مرة واحدة يوميا مع أو بدون وجبات الطعام.
  • ينصح بتناول جرعة  تراجينتا في نفس الوقت تقريبا كل يوم.
  • يجب تناول تراجينتا  بالضبط وفقا لتوجيهات الطبيب المعالج و لا يجب تناول جرعة  أكثر أو أقل من الجرعة الموصوفة لك من قبل طبيبك المعالج .
  • فى العادة ما يقوم الطبيب ببدأ العلاج بأستخدام  جرعة منخفضة من تراجينتا ثم يزيد من  الجرعة تدريجيا.
  • تراجينتا يعمل على ضبط مستوى السكر فى الدم فى حالات ( داء السكري من النوع 2 ) ولكنة ليس علاج نهائى لة .
  •  قد يستغرق تراجينتا  حوالى أسبوعين لخفض مستويات السكر فى الدم , و حوالى من 2 إلى 3 أشهر  حتى يشعر المريض بالتأثير الكامل لعقار تراجينتا.
  • يجب مواصلة تناول تراجينتا حتى لو كنت تشعر بالتحسن أو بأنك فى حال أفضل .
  • لا يجب التوقف عن تناول  تراجينتا دون التحدث مع طبيبك.

أحتياطات خاصة

قبل البدء فى تناول  تراجينتا  يجب عليك ما يلى :

  • إخبار الطبيب اذا كان لديك حساسية من ليناجليبتين  ، أو  أي أدوية أخرى، أو أي من المكونات في تراجينتا. و يمكن التحقق من النشرة الداخلية للمنتج  للحصول على قائمة المكونات.
  • إخبار الطبيب اذا كنت تتناول أى أدوية اخرى بما فى ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية والمنتجات العشبية .
  • أخبرى طبيبك إذا كنت حاملا، أو تخططين للحمل أو كنت ترضعين رضاعة طبيعية .
  • اذا كنت ستخضع لجراحة بما في ذلك جراحة الأسنان، أخبر الطبيب أو طبيب الأسنان  أنك تتناول  تراجينتا.

نسيان الجرعة

  •  إذا تذكرت الجرعة المنسية فى نفس اليوم ،فتناول  الجرعة المنسية  وقت تذكرها .
  • و لكن أذا كنت لا تذكر حتى اليوم التالي،فيجب تفويت الجرعة المنسية  ومواصلة الجدول الزمني الاعتيادي الخاص بك. و لا تأخذ أكثر من جرعة واحدة في يوم واحد و لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية .

الاثار الجانبية

  • بشكل عام , قد يسبب تراجينتا تغيرات في نسبة السكر في الدم. و لذلك فمن الواجب على مريض السكر أن يكون على علم بأعراض  انخفاض وارتفاع السكر في الدم وماذا يفعل أذا كان لدية هذة الاعراض .
  • قد يسبب تراجينتا الاثار الجانبية التالية و التى يمكن ان يتأقلم عليها الجسم و يتحملها بعد فترة من الأستخدام , و لكن يجب أخبار الطبيب المعالج اذا كانت اى من تلك الاثار متزايدة او متفاقمة او مستمرة لفترة طويلة , و هذة الاعراض تشمل ما يلى :
  1. جفاف أو سيلان الأنف.
  2. احتقان في الحلق.
  3. صداع أو وجع الرأس .
  4. الاسهال.
  • بعض الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة. إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية أو تلك المذكورة في قسم تحذير هام، فيجب طلب المساعدة الطبية الطارئة فى أقرب وقت :
  1. الألم المستمر، الذي يبدأ في الجانب الأيسر العلوي أو وسط المعدة ولكن قد ينتشر إلى الظهر.
  2. غثيان.
  3. قيء.
  4. فقدان الشهية.

ما سبق لا يعتبر قائمة كاملة بالأعراض الجانبية التى يمكن ان يتسبب بها  تراجينتا .

تراجينتا و الحمل

تم تصنيف عقار سيتاجلبتين (  تراجينتا ) على أنة عقار من الفئة  Bمن قبل ادارة الغذاء و الدواء الامريكية ، و هذا يعنى أن التجارب على الحيوانات لم تسفر عن  أدلة على أنة يسبب أضرار للأجنة ، و لكن لا توجد بيانات للرقابة في الحمل البشري.، و بالتالى يمكن أستخدام  تراجينتا   خلال فترة الحمل عندما  تكون الفائدة تفوق المخاطر.،و تحت أشراف طبى مختص .

تراجينتا
تراجينتا

تراجينتا و الرضاعة

لا توجد بيانات عن إفراز ليناجليبتين ( المادة الفعالة فى تراجينتا )  في الحليب البشري. و توصى الشركة المصنعة بتوخى  الحذر عند إعطاءليناجليبتين للنساء المرضعات.

موضوعات ذات صلة