سيبرام ۲۰… لمعالجة الإكتئاب والوسواس القهري والقلق

سيبرام،هو دواء مضاد للاكتئاب،ويساعد أيضاً في علاج القلق والتوتر والوساوس والمخاوف. يعمل سيبرام عن طريق زيادة إنتاج وتنظيم إفراز ناقل عصبي يسمى السيروتونين حيث يعتقد أن في حالة الاكتئاب هنالك ضعف أو عدم انتظام في إنتاج السيروتونين.

دواء سيبرام فعال في معالجة الاكتئاب وبعض الاضطرابات النفسية والعصبية الأخرى مثل الوسواس القهري، الهلع والخوف الإجتماعي. سيبرام يتحمله الجسم بشكل جيد وليس له أعراض جانبية كثيرة، ومعظم آثار الدواء الجانبية خفيفة ومحتملة ويتأقلم معها الجسم مع الاستمرار في تناول الدواء.

سيبرام يعالج الاكتئاب، الوسواس القهري، القلق والمخاوف، ومع ذلك فهو في حد ذاته قد يسبب قلقاً بسيطاً في الأيام الأولى لبعض الناس، لكن هذا يختفي بعد 10 أيام إلى أسبوعين. سيبرام علاج فعال لعلاج الإكتئاب المصحوب بـ أفكار وسواسية، ومع ذلك يمكن ان يُوصف في الحالات التالية:

  • الاكتئاب .
  • اضطرابات الهلع،وهي حالة تسبب  هجمات مفاجئة من الخوف الشديد مع عدم وجود سبب واضح.
  • اضطراب معين في الأكل (الشره المرضي).
  • شكل حاد من متلازمة ما قبل الحيض (اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي).
  • أحياناً قد يلجأ بعض الرجال إلى استعمال سيبرام لتأخير القذف،وهذا استعمال غير مرخص وغير منصوح بة، لاسيما أنه يوجد حالياً العديد من الأدوية الأكثر أماناً التي تعالج مشكلة القذف المبكر.

سيبرام، هو دواء ينتمي إلى فئة من مضادات الإكتئاب تسمى【مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية】، ويُوصف أيضا لعلاج الوسواس القهري، وهي حالة تتسم بوجود أفكار مزعجة تلح دائما على ذهن المريض ، كما تتميز بالحاجة إلى تنفيذ إجراءات معينة مرارا وتكرارا. كما يمكن أن يُوصف سيبرام أيضا فى علاج اضطراب القلق الاجتماعي، وهو الخوف الشديد من التفاعل مع الآخرين( مثل إلقاء الخطابات أو تجارب الأداء أمام الآخرين)، وفي بعض الأحيان يستخدم سيبرام لعلاج الاكتئاب.

سيتالوبرام هو المكون النشط في دواء سيبرام، وهذا الدواء ينتمي إلى فئة من العقاقير تسمى معرقلات استرداد السيروتونين الإنتقائية. جرعة سيتالوبرام المعتادة قد تتراوح بين 20 إلى 60 مليجرام مرة يومياً.

يعمل هذا الدواء عن طريق زيادة كمية السيروتونين، وهي مادة طبيعية في المخ ،  تساعد فى الحفاظ على التوازن العقلي. سيبرام  يساعد فى تحسين المزاج، والنوم، والشهية، والمساعدة على ترميم اهتمامك بالحياة اليومية، كما يساعد سيبرام على تقليل الشعور بالخوف والقلق والأفكار الغير مرغوب فيها. 

سيبرام سوف يقلل من الرغبة في تكرار أداء المهام فى مرضى الوسواس ( مثل غسل اليدين والعد والتدقيق) التي تتداخل مع الحياة اليومية. كما قد يقلل سيبرام من أعراض ما قبل الحيض مثل التهيج، وزيادة الشهية، والاكتئاب.

فيديو: سيتالوبرام – ملخص المعلومات وإجابات الأسئلة الشائعة

يمكن أن يستخدم سيبرام  أيضا لعلاج بعض اضطرابات الأكل مثل الشره والنهم العصبي وفقدان الشهية العصبي،و اضطراب ما بعد الصدمة ،و اضطرابات النوم، وفي بعض الأحيان يمكن أيضا أن يستخدم سيبرام  لعلاج الهبات الساخنة التي تحدث مع انقطاع الطمث.

citalopram
citalopram

سيبرام- إجابات الأسئلة الشائعة والمتكررة

هل سيبرام يُسبب زيادة الوزن؟

سيبرام لا يزيد الوزن إلا إذا كان الإنسان لديه قابلية شديدة لزيادة الوزن كوجود التاريخ في الأسرة للسمنة، وقد يفتح الشهية قليلاً بصورة غير مباشرة أي إذا أزال من الإنسان القلق وثبت مزاجه هنا ربما تتحسن الشهية نحو الطعام وهذا قد يؤدي إلى زيادة بسيطة في الوزن.

هل سيبرام منوم؟

سيبرام، مش منوم، لكن قد يسبب الشعور والرغبة في النعاس كأثر جانبي، خصوصاً في بداية الإستعمال. بناء على ما سبق لا يجب أن تأخذ هذا الدواء من تلقاء نفسك، ولا يجب أن يوصف سيبرام فقط لعلاج اضطرابات النوم والأرق. ولكن يمكن أن يوصف سيبرام جنباً إلى جنب مع أدوية أخرى لمعالجة بعض الاضطرابات النفسية والعصبية التي يمكن أن تسبب مشاكل أو اضطرابات النوم.

هل سيبرام مخدرات؟

لا سيبرام مش مخدرات، ولايُصنف ضمن أدوية الجدول( الأدوية المؤثرة على الحالة النفسية والعصبية). وفي الصيدليات المصرية، يمكنك أن تحصل على سيبرام بدون الحاجة إلى روشتة أو وصفة طبية( وهذا مخالف للقوانين المنظمة لمهنة الصيدلة في مصر) ولكنه الواقع. كما يجب أن نلفت انتباه القارئ أن تناوله سيبرام بجرعات كبيرة لن يسبب لك حالة الإنشاء التي غالباً ما تترافق مع الأدوية المخدرة ولكنة قد يسبب لك الشعور بالنعاس والنوم، وقد يسبب لك مشاكل صحية وخيمة نتيجة الجرعات المفرطة. نصيحة: لا تاخذ سيبرام من تلقاء نفسك، والتزم بالجرعة ومدة المعالجة التي قررها لك طبيبك، ولن تقم بتكرار هذا الدواء بدون مراجعة طبيبك ، ولا تصفة للأخرين حتى لو كانوا يعانون من نفس الأعراض الخاصة بك.

سوف يفيدك قراءة مقال سبرام – أسئلة شائعة ومتكررة … من الرابط هنا

هل دواء سيبرام يؤثر على انتظام نبضات القلب؟

فى الشخص الطبيعى الصحيح تقوم عضلة القلب بالانقباض و الانبساط بمعدل و معيار ثابت و منتظم , و لكن كنتيجة لحالات مرضية معينة قد يحدث اضطراب فى معدل و انتظام ضربات القلب , الأمر الذي بالضرورة يؤدى الى مشكلات اخرى. 

مادة سيبرام،  المادة الفعالة فى سيبرام ، قد تؤدى الى اختلال في معدل و انتظام ضربات القلب , فى حالة تعرف بـ متلازمة كيو تي الطويلة  ( QT prolongation ) …و فيها يحدث اضطراب و عدم انتظام فى معدل ضربات القلب , و هذا الاختلال فى ضربات القلب قد يؤدى الى الاغماء المفاجىء أو الاصابة بتشنجات , و فى حالات نادرة عندما ينبض القلب بشكل متقطع لفترات طويلة فقد يؤدى ذلك الى الموت المفاجىء. خطورة حدوث مشكلات نتيجة متلازمة كيو تي تزداد أذا تم تناول سيبرام مع ادوية اخرى او حالات مرضية معينة , من شأنها  هى الاخرى ان تسبب عدم انتظام فى ضربات القلب…مثل الحالات و الادوية التالية :

  • انخفاض مستويات البوتاسيوم و المغنسيوم فى الدم .
  • التعرق الشديد أو الاسهال و القىء الشديد .
  • استخدام الادوية المدرة للبول .
  • تاريخ عائلى مع مشاكل فى القلب تؤدى الى متلازمة كيو تي الطويلة
  • فشل فى عضلة القلب ( حالة يعجز فيها القلب عن ضخ ما يكفى من الدم ) .
  • المرضى الذين عانوا مؤخرا من نوبات قلبية.

ما هي الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لعقار سيبرام؟

قد تشمل الآثار الجانبية الشائعة ما يلي:

  1. مشاكل في الذاكرة أو التركيز.
  2. الصداع والنعاس.
  3. جفاف الفم وزيادة التعرق.
  4. خدر أو وخز.
  5. زيادة الشهية والغثيان والإسهال والغازات.
  6. سرعة ضربات القلب ، والشعور بالاهتزاز أو الرعشة.
  7. مشاكل النوم (الأرق) خصوصاً في اول 3 اسابيع من الاستعمال، والشعور العام بالتعب.
  8. أعراض البرد مثل انسداد الأنف والعطس والتهاب الحلق.

ما الذي يجب ألا تتناوله مع سيبرام؟

بعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء تشمل: الأدوية الأخرى التي يمكن أن تسبب النزيف / الكدمات بما في ذلك:

  • الأدوية المضادة لتجمع الصفيحات الدموية مثل كلوبيدوقرل المعروف بـ بلافيكس.
  • الأدوية المسكنة ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الأيبوبروفين.
  • مسيلات الدم مثل الوارفارين).
  • كما يمكن أن يزيد الأسبرين من خطر النزيف عند استخدامه مع هذا الدواء.

هل سيبرام جيد للقلق؟

نعم، من خلال تقليل معدل إعادة امتصاص السيروتونين ، يغير سيبرام من تركيز السيروتونين في المخ، وبالتالي يحسن المزاج ويقلل من الشعور بالقلق. أيضا يمكن أن يساعد سيبرام في تقليل شدة نوبات الهلع وأعراض اضطراب الهلع الأخرى.

هل من الأفضل تناول سيبرام في الصباح أو في الليل؟

جرعة سيبرام في الغالب تكون مرة واحدة يوميًا. … يمكنك تناول جرعة سيبرام في أي وقت من اليوم ، طالما أنك تلتزم بنفس الوقت كل يوم.  إذا كنت تواجه صعوبة في النوم، فمن الأفضل تناول الجرعة  في الصباح.

هل يمكن أن يجعلك سيبرام تشعر بغرابة؟

في الغالب سوف يبدأ طبيبك بمعالجتك بجرعة منخفضة حوالي 10 مليجرام، ثم يزيد جرعتك بناء على استجابتك حتى يصل الى الجرعة العلاجية المناسبة لحالتك، وبالتالي فلن تشعر بأي آثار جانبية حادة. في الفئة العمرية أقل من 24 ساعة قد يسبب سيبرام أن يطرأ على ذهن المريض أفكار قد تدفعه لإيذاء نفسه. سيبرام لا يسبب شعور بالغرابة والآثار الجانبية هي الغثيان والصداع وجفاف الفم والتعب العام والأرق. … لا توجد آثار جانبية إضافية ، ومعظم الآثار الجانبية الشائعة كلها تذهب تمامًا بعد حوالي 4 أسابيع.

هل يمكنك شرب الكحول أثناء تناول سيبرام؟

يمكنك شرب الكحول أثناء تناول سيبرام ، لكنه قد يجعلك تشعر بالنعاس. قد يكون من الأفضل التوقف عن شرب الكحول حتى ترى كيف يؤثر عليك الدواء.

هل هناك أي طعام أو شراب يجب أن أتجنبه؟

لا يوجد طعام أو مشروبات تحتاج إلى تجنبها أثناء تناول سيبرام

هل يمكنك البقاء على سيبرام مدى الحياة؟

ما هى تأثيرات سيبرام طويلة المدى؟… يأخذ معظم الناس سيبرام لمدة 6 أشهر. ولكن في بعض الحالات ، قد يصف الطبيب سيبرام لمدة 9 أشهر. قد يؤدي استخدام مضادات الاكتئاب على المدى الطويل إلى تعريض الأشخاص لخطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 ، وقد تتسبب مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية في حدوث تغيرات في ضربات القلب عند تناول جرعات مرتفعة.

هل يساعدني سيبرام على النوم؟

تساعد مضادات الاكتئاب مثل سيبرام على تعزيز مزاجك وتقليل القلق حتى تشعر بتحسن، وسوف تلاحظ أنك تنام بشكل أفضل وتتواصل مع الناس بسهولة أكبر لأنك أقل قلقًا. … لكن يشعر بعض الناس بالسوء خلال الأسابيع القليلة الأولى من العلاج قبل أن يبدأوا في الشعور بالتحسن.

ماذا يجب أن تعرف عن سيبرام؟

  • لن تشعر بتحسن في حالتك قبل مرور أسبوعين من بداية العلاج بـ سيبرام، والأستفادة الكاملة من الدواء سوف تظهر بشكل واضح بعد مدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر.
  • لا تتوقف عن تناول سيبرام حتى لو شعرت بتحسن، لأن التوقف المفاجئ قد يسبب لك انتكاسة وقد يعرضك لبعض الاعراض الإنسحابية الغير مرغوب بها.
  • جرعتك سوف يحددها طبيبك بناء على عوامل مختلفة، لكن اعلم أنة سوف يبدأ بجرعة منخفضة نسبياً ثم يزيد جرعتك تدريجياً حتى تصل إلى الجرعة المناسبة( معدل زيادة الجرعة من 10 إلى 20 مليجرام كل أسبوعين).
  • جرعة سيبرام يمكن أن تصل إلى 60 مليجرام في بعض الحالات( مثل الوسواس القهري). دائما اتبع تعليمات طبيبك فيما يخص الجرعة ومدة الاستعمال.
  • بعد أن تشعر بتحسن، فإن طبيبك سوف يخفض جرعتك تدريجيًا (بمعدل 20 ميلليجرام كل أسبوعين) حتى يصل إلى الجرعة المستدامة، وهي الجرعة التي يجب عليك أخذها بشكل دائم لفترة زمنية حتى تقيك من عودة المرض مرة أخرى.
  • سيبرام، قد يزيد وزنك لذلك أحرص على اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع زيادة الوزن، مثل تناول وجبات غذائية منخفضة في محتوى السعرات الحرارية، وممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • اعلم ان العلاجات والحيل السلوكية ، سوف تساعدك بالإضافة إلى الدواء على تجاوز الأفكار الوسواسية، لذلك أحرص على ممارسة الانشطة الإجتماعية مثل الرياضات الجماعية وحضور المناسبات العائلية، وحاول أن تنظم نومك بحيث تنام مبكراً و تصحو مبكرا.
  • أعلم أن سيبرام سوف يسبب لك بعض الآثار الجانبية، لا سيما في بداية الاستعمال، مثل النعاس والدوخة ، وهذه الاعراض سوف تزول مع الاستمرار في العلاج.
  • إذا شعرت أن الأعراض الجانبية لدواء سيبرام تزعجك، فلا تتوقف عن الدواء، ولكن تشاور مع طبيبك أولاً، وهو سوف يرشدك للتصرف السليم.
  • لا  تخاف من المعلومات الموجودة في نشرة المعلومات أو على مواقع الانترنت عن دواء سيبرام، فعظم الآثار الجانبية المذكورة لا تحدث لكل الناس.
  • في بداية الاستعمال قد يجعلك سيبرام تشعر بأفكار غريبة تجاة نفسك، وقد تدفعك هذة الأفكار إلى إيذاء نفسك، حاول أن تتجاوز ذلك، فهي فترة مؤقتة لن تتجاوز الأسبوعين، وسوف تختفي هذة الأفكار . ومع ذلك إذا شعرت أن هذة الأفكار تلح على ذهنك، فأبلغ أحد أفراد أسرتك واطلع طبيبك على هذة الافكار.
  • قبل أن تبدأ بإستعمال سيبرام، إحرص على قراءة النشرة الداخلية المرفقة مع عبوة الدواء، واحتفظ بهذه النشرة فقد تحتاج إلى قراءتها مرة أخرى.
  • أعلم أن سيبرام قد وصفه الطبيب لك فقط، ولا يجب أن تصفه للآخرين لأنة قد يضرهم حتى لو كانت لديهم نفس الاعراض التي تعاني منها.
سيبرام أقراص Cipram
سيبرام أقراص Cipram

تنوية هام: المعلومات الواردة في هذا المقال تهدف إلى تعريفك على دوائك بشكل مبسط، لا تتوقف عن دوائك أو تغير جرعتك وأيضا لا داعي للهلع أو الخوف بعد قراءة هذة الصفحة، فقط التزم بتعليمات طبيبك فيما يخص الجرعة ومدة المعالجة . نتمنى لك حظ سعيداً وصحة وافرة.

تحذير هام

فى العادة ما تراود المصابين بالاكتئاب ، في بعض الأحيان ، افكار  لإيذاء النفس ، و يمكن أن تزيد هذه الأفكار عند بداية تناول مضادات الاكتئاب ، بما في ذلك سيبرام ، لأن هذه الأدوية كلها تحتاج بعض الوقت لتبدأ مفعولها ( فى العادة اسبوعين ) ، و قد تستغرق فترة أطول. ويزداد خطر السلوك الانتحارى فى البالغين الذين تقل أعمارهم عن 25 عاما ، و المصابين بحالات نفسية و يعالجون بمضادات الاكتئاب، لذلك من المفيد أن تخبر صديق أو قريب بأنك مكتئب او لديك اضطراب القلق ، و اطلب منهم أن يخبروك إذا كانوا يعتقدون أن حالتك تزداد سوءا ، أو إذا كانوا يشعرون بالقلق من تغييرات فى سلوكك.

بشكل عام , الأدوية المضادة للاكتئاب، بما في ذلك سيبرام، قد تزيد من خطر الأفكار و السلوكيات الانتحارية في الأطفال و المراهقين و الشباب أقل من 24 سنة. لذلك يجب مراقبة جميع المرضى بجميع أعمارهم خوفا من تفاقم الحالة بعد تناول الدواء , و ظهور أفكار وسلوكيات انتحارية، مع ضرورة التواصل مع الطبيب المتابع للمريض , في حال ظهور أى أفكار أو سلوكيات انتحارية.

خلال الدراسات السريرية، كان هناك عدد قليل من الأطفال، والمراهقين، والشباب البالغين (حتى 24 سنة من العمر) الذين يتناولون أدوية مضادة للأكتئاب من فئة معرقلات إسترداد الأمينات الأحادية، لتحسين الحالة المزاجية، مثل سيبرام، أصبحت لهم ميول انتحارية أى تكونت لديهم أفكار إيذاء أو قتل النفس أو التخطيط أو محاولة القيام بذلك. الخبراء ، حتى الآن ، لم يستطيعوا تقدير حجم هذا الخطر، أو إمكانية حدوثه في هذه الشريحة العمرية ، و لذلك لا يُفضل وصف أدوية من فئة مثبطات إسترداد الأمينات الأحادية، بما في ذلك سيبرام، لـ الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، ومع ذلك في بعض الأحيان  قد يقرر الطبيب أن سيبرام هو أفضل دواء لعلاج حالة الطفل.

تشير الأبحاث والدراسات إلى أن الأطفال، والمراهقين، والشباب البالغين الذين يُعالجون بمضادات الإكتئاب قد يكونون  أكثر عرضة للميول والأفكار الانتحارية من الأطفال، والمراهقين، والشباب البالغين الذين لا يتناولون مضادات الاكتئاب.

حتى لو كنت راشدا فوق سن 24، من الضرورى الإشارة إلى أنه تناول سيبرام أو غيرها من الادوية المضادات للاكتئاب من فئة معرقلات استرداد الأمينات الأحادية، قد تؤثر على الصحة العقلية الخاصة بالمريض  بطرق غير متوقعة،فقد تتكون لدى المريض ميول انتحارية ، وخاصة في بداية العلاج  أو في أي وقت يتم فيه تعديل الجرعة بالزيادة أو النقصان. لذلك من الضروري التأكيد على أن تكون عائلة المريض على بينة من التغييرات الغير عادية في السلوك أو المزاج و التغيرات فى الصحة العقلية ،التى قد تصيب المريض، حتى تستطيع أستدعاء الطبيب فى حال حدوث اى اعراض خطيرة ، حيث ان المريض نفسة يكون غير قادر على طلب العناية الطبية بنفسة ، و خصوصا خلال فترة التفكير فى ايذاء نفسة ، و هذه التغيرات تشمل ما يلى :

  • ميول وأفكار وسلوكيات انتحارية .
  • سلوك عدوانى .
  • صعوبة في النوم أو البقاء نائما .
  • نوبات من الذعر .
  • الاكتئاب و الأرق و القلق .
  • الهوس .
  • مزاج متحمس بشكل غير طبيعى .
  • الانسحاب من الأهل والأصدقاء .
  • الانشغال والتفكير في الموت .
  • عدم الاكتراث و التخلي عن الممتلكات الثمينة .
  • الأرق الشديد .
  • التصرف دون تفكير .

فى العادة ما يطلب الطبيب المعالج رؤية المريض الذي وصفه له سيبرام عدة مرات ، على فترات متقاربة ، وخاصة في بداية العلاج. تنبية هام: بغض النظر عن عمرك، قبل أن تتناول دواء مضاد للاكتئاب، فيجب عليك و على عائلتك أو الأفراد المحيطين بك  أن تتحدث مع طبيبك حول مخاطر وفوائد علاج حالتك باستخدام مضادات للأكتئاب من فئة معرقلات استرداد الأمينات الأحادية مثل سيبرام.

يجب أن تعرف أن حالة  الاكتئاب أو أى مرض عقلي آخر يزيد كثيرا من مخاطر أن يفكر المريض فى الأنتحار، و هذا الخطر يزيد اذا كان المريض أو أي شخص في عائلته، كان يعانى حاليا أو في أي وقت مضى من  الاضطراب الثنائي القطب أو الهوس أو فكر فى أو حاول الانتحار، و لذلك يجب التحدث مع الطبيب حول التاريخ الطبي الشخصي والعائلي.

فى بداية استعمال بروزاك قد تزداد الافكار الانتحارية
فى بداية استعمال سيبرام قد تزداد الافكار الانتحارية

ارشادات الأستعمال

  • يجب الالتزام بالجرعة ومدة المعالجة التى حددها الطبيب المعالج بدقة، و فى العادة ما تكون الجرعة مرة واحدة أو مرتين بحسب إرشادات الطبيب المعالج.
  • جرعة سيبرام تؤخذ عن طريق الفم ، مع أو بدون الطعام. ومن المنصوح بة تناول الجرعة  فى نفس التوقيت من اليوم. سيبرام، قد يستغرق  عدة أسابيع أو أكثر قبل أن يشعر المريض بالاستفادة الكاملة منة.
  • فى العادة ما يتم وصف جرعة منخفضة فى بداية الأستعمال ، ثم تزيد الجرعة تدريجيا حتى تصل  الى الجرعة المناسبة لحالتك، ولا يجب تناول جرعات اكبر أو تناولها لفترات اطول من تلك التى وصفها الطبيب المعالج .
  • يجب أن تعرف أن سيبرام قد يجعلك تشعر بالنعاس  أو بالدوار،و قد  يبطىء من سرعة ردود أفعالك و قد يؤدى الى فقدان التناسق العصبى العضلى ، و لذلك عليك تجنب  قيادة السيارة أو تشغيل الآلات حتى تعرف كيف  يؤثر سيبرام عليك، و تتأكد من أنه آمن بالنسبة لك أن تبدأ فى ممارسة  هذه الأنشطة. اعلم أن تناول المشروبات الكحولية يزيد من النعاس و الدوار الذى يسببة سيبرام.
  • يجب عليك مواصلة أستخدام سيبرام،  حتى لو كنت تشعر بتحسن او اختفاء الاعراض. ولا يجب التوقف  عن تناول سيبرام دون التحدث مع طبيبك،فالتوقف عن التناول بشكل مفاجىء قد يؤدي الى  اعراض الانسحاب، بما في ذلك صعوبة في النوم أو البقاء نائما، والغثيان، والإسهال، الصداع، أو التشنجات. وفي العادة ما يقوم الطبيب بإيقاف سيبرام بشكل تدريجي.
  • يمكن تناول جرعة سيبرام، مع أو بدون الطعام، ويجب تجنب تناول المشروبات الكحولية خلال فترة علاجك ، فمن المنصوح بة تناول سيبرام فى نفس التوقيت من اليوم، وفي العادة ما يتم وصف جرعة منخفضة فى بداية الأستعمال ، ثم تزيد الجرعة تدريجيا حتى تصل الى الجرعة المناسبة للحالة، ولا يجب تناول جرعات اكبر أو تناولها لفترات اطول من التى وصفها الطبيب المعالج .
  • قد يستغرق سيبرام عدة أسابيع ( من 6 إلى 8 أسابيع ) ، قبل أن يشعر المريض بالاستفادة الكاملة من الدواء، ومع ذلك يجب مواصلة أستخدام سيبرام حتى لو كنت تشعر بتحسن او اختفاء الاعراض. كما لا يجب التوقف عن تناول سيبرام دون التحدث مع طبيبك، حتى لو كنت تواجه آثار جانبية.
  • إذا قمت بإيقاف هذا الدواء بشكل مفاجىء فقد  تواجه اعراض الانسحاب، بما في ذلك تغيرات في المزاج، والتهيج، والإثارة، والدوخة، وخدر، وخز أو أحاسيس تشبه الصدمات الكهربائية في اليدين أو القدمين، والقلق، والارتباك، والصداع، والتعب، والغثيان، التعرق، والرعشة ، وصعوبة في النوم أو البقاء نائما، كوابيس ، طنين فى الأذن. وفى العادة ما يقوم الطبيب بإيقاف هذا الدواء بشكل تدريجى ، على مدار أسبوع على الأقل.
  • ماذا تفعل اذا نسيت الجرعة ؟ خذ الجرعة المنسية في أقرب وقت تتذكر ذلك. ومع ذلك، إذا كان الوقت قريبا لتناول الجرعة التالية فتجاوز الجرعة المنسية، ثم واصل الجدول الزمني الاعتيادي الخاص بك. ولا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

انتبه: سيبرام قد يجعلك تشعر بالنعاس

يجب أن تعرف أن هذا الدواء قد يجعلك تشعر بالنعاس أو بالدوار،و قد  يبطىء من سرعة ردود أفعالك و قد يؤدى الى فقدان التناسق العصبى العضلى ، و لذلك عليك تجنب  قيادة السيارة أو تشغيل الآلات أو القيام بأي أنشطة تتطلب اليقظة الذهنية حتى تعرف كيف  يؤثر هذا الدواء عليك، و تتأكد من أنه آمن بالنسبة لك أن تبدأ فى ممارسة  هذه الأنشطة.

الآثار الجانبية

سيبرام قد يسبب الآثار الجانبية التالية ، و عليك إخبار طبيبك إذا ما كان اى من تلك الأعراض متفاقمة أو مستمرة لفترة طويلة: الغثيان والنعاس، والدوخة، والقلق، واضطرابات النوم، وفقدان الشهية، والتعب، والعرق، و التثاؤب.

سيبرام  قد يتسبب في أثار جانبية خطيرة ، و عليك ان تخبر طبيبك على الفور إذا كان لديك أي من تلك الآثار الجانبية الخطيرة التالية :

  1. التغييرات العقلية أو المزاجية غير الاعتيادية أو الحادة (مثل الإثارة،و التهيج ، الأفكار الانتحارية).
  2. ظهور كدمات بسهولة او النزيف السهل و الغير مبرر.
  3. ضعف العضلات أو التشنج .
  4. الرعشة أو حركات لا إرادية .
  5. تناقص الاهتمام في الجنس.
  6. التغيرات في القدرة الجنسية.
  7. فقدان وزن غير عادي.
  8. اتساع حدقة العين .

سيبرام ، قد يتسبب فى ارتفاع مستوى السكر في الدم، ويمكن أن يتسبب فى  تفاقم مرض السكري، و عليك أن تخبر  طبيبك على الفور إذا لاحظت أعراض تدل على ارتفاع مستويات السكر فى الدم ، مثل  زيادة العطش و زيادة مرات التبول، و اذا كنت بالفعل مصابا بمرض السكري، فعليك متابعة مستويات السكر فى الدم بانتظام ، و طبيبك قد ينصحك فى هذة الحالة بتعديل جرعات أدوية السكر و ممارسة نظام رياضى و اتباع نظام غذائى .

سيبرام ، يمكن أن يسبب  آثار جانبية خطيرة جدا، و عليك التواصل مع طبيبك فى اسرع وقت ، اذا لاحظت اى من الاعراض التالية :

  1. براز دموي أو أسود .
  2. قىء دموى او غامق اللون .
  3. عدم انتظام ضربات القلب.
  4. إغماء.
  5. نوبات تشنجية .
  6. تغير في كمية البول.
  7. ألم أو تورم أو احمرار في العين .
  8. التغيرات الرؤية (مثل رؤية قوس قزح حول الاضواء في الليل، وعدم وضوح الرؤية).

سيبرام  يزيد من مستويات مادة طبيعية في الجسم تسمى السيروتونين ، و قد يؤدى ، و بشكل نادر ، إلى زيادة كمية هذه المادة في الجسم ، مما يتسبب فى حالة خطيرة تسمى( متلازمة السيروتونين) ، و تتمثل هذة الحالة فى المجموعة التالية من الاعراض ، و عليك التواصل مع طبيبك على الفور إذا لاحظت أى من تلك الاعراض :

  1. سرعة ضربات القلب.
  2. الهلوسة.
  3. فقدان التنسيق العضلي ( القدرة على تنسيق الحركات ) .
  4. الدوخة الشديدة.
  5. الغثيان الحاد و القىء .
  6. الإسهال.
  7. حمى غير مبررة .
  8. الأرق.

الكساح: نادرا، فى الذكور ، قد يتسبب  سيبرام  فى انتصاب القضيب دائم و مؤلم لفترة قد تصل الى 4 ساعات او اكثر ، وفي هذه الحالة عليك أن الحصول على المساعدة الطبية على الفور.

الحساسيه رد فعل خطير جدا لــ سيبرام ، و هى أمر نادر الحدوث. ومع ذلك، يجب السرعة فى طلب العناية الطبية  إذا لاحظت أي أعراض خطيرة  تدل على الارتكاس التحسسي، بما في ذلك: طفح جلدي، حكة / تورم (وخصوصا في الوجه / اللسان / الحلق)، والدوخة الشديدة، صعوبة في التنفس.

الاعراض الجانبية الشائعة لكبسولات بروزاك
الاعراض الجانبية الشائعة لدواء سيبرام

مأمونية سيبرام أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية

جميع الادوية المحتوية على المكون النشط سيبرام، بما في ذلك سيبرام، تُصنف بواسطة هيئة الغذاء والدواء الامريكية، على أنها أدوية من الفئة سي، وهذا يعنى أن الدراسات التى أجريت على الحيوانات أثبتت وجود أضرار و أثار تشوهية على الأجنة، لكن لا توجد بيانات للرقابة في الحمل البشري. لذلك ينبغي تناول سيبرام في فترة الحمل، فقط ،  عندما تكون الفائدة المرجوة منة  تفوق المخاطر المترتبة على استعمالها ، و تحت أشراف و متابعة طبية متخصصة

  • يجب أن تتحدثي إلى طبيبك في أقرب وقت إذا كنت حاملا ، أو تظنين انك حامل ، او كنت تخططين للحمل .
  • تناول سيبرام في الأشهر الأولى من الحمل ، قد يؤدى إلى ظهور عيوب خلقية تؤثر على قلب المولود .
  • تناول سيبرام في الاشهر الاخيرة من الحمل ، قد يؤدى إلى اصابة المولود بارتفاع ضغط الدم الرئوى الثابت عند الوليد ، مما يجعل الطفل يتنفس بشكل أسرع و يظهر مزرقا .، و هذه الاعراض تبدأ في العادة خلال الــ 24 ساعة الاولى بعد ولادة الطفل .
  • يجب توخى الحذر عند استخدام سيبرام أثناء الحمل ، وخاصة فى أواخر الحمل أو قبل الولادة مباشرة .

كما ينبغي عدم  استخدام  سيبرام في النساء اللواتي يرضعن إلا إذا كانت الفوائد تفوق بشكل واضح المخاطر، و يجب اتخاذ القرار  ، و بناء على حالة الأم المرضعة ، اما بايقاف الدواء او أيقاف الرضاعة الطبيعية. إذا كنت تتعالجين بـ سيبرام، فقد ينصحك طبيبك بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية ، إلا إذا كان من الواضح أن إرضاع مولودك ضروريا، إذا استمرت الرضاعة الطبيعية ، فقد يصف لك الطبيب جرعة أقل وفي الغالب سوف يوصي بالرضاعة الصناعية.

الإنسحاب وآثار التوقف المفاجىء عن سيبرام

لا تتوقف عن تناول سيبرام ، حتى لو كنت تشعر بتحسن ، إلا بعد استشارة طبيبك. وفي العادة ما يقوم الطبيب بنصحك بتقليل الجرعة بشكل تدريجى على مدار اسبوعين او اكثر، حتى تتوقف نهائيا. وقد تواجة بعض الاعراض عند التوقف عن تناول سيبرام ، و تتمثل هذه الاعراض فيما يلي :

  • كوابيس .
  • عدم القدرة على النوم .
  • احلام اليقظة .
  • شعور بعدم الراحة .
  • شعور بالغثيان .
  • الرعشة .
  • الصداع.

هل يتداخل سيبرام مع الأدوية الأخرى؟

قد تجد صعوبة في فهم  أو التعرف على أسماء الأدوية المذكورة في هذا الجزء من المقال، لذلك ننصحك بإن تخبر طبيبك أو الصيدلاني عن الأدوية الأخرى التي تأخذها قبل أن تبدأ في المعالجة بـ سيبرام،كذلك أثناء فترة علاجك بهذا الدواء، لا تأخذ أي أدوية أخرى بما في ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية( مثل مسكنات الصداع او أدوية البرد والرشح) قبل أن تراجع طبيبك أو الصيدلاني.

سيبرام قد يتفاعل مع بعض الأدوية ، فيجب عليك قبل البدء في المعالجة بهذا الدواء أن تخبر طبيبك أذا ما كنت تتناول أى من الادوية التالية :

  1. أي أدوية أخرى مضادة للإكتئاب مثل: ① أميتريبتيلين ② ديسيبرامين ③ دوكسيبين ④إيميبرامين ⑤نورتريبتيلين ⑥ بروتريبتيلين أو تريميبرامين أو أي أدوية أخرى مضادة للاكتئاب .
  2. مثبطات إنزيم أوكسيديز أحادي الأمين : مثل إيزوكربوكسازيد ،فينيلزين ، سيليجيلين وترانيلسيبرومين ، أو إذا كنت قد توقفت عن تناول هذة الأدوية خلال الأيام ال 14 الماضية.، فى هذة الحالة  طبيبك ربما يطلب منك  ربما عدم تناول سيبرام و إذا كنت قد توقفت عن تناول سيبرام ، يجب عليك الانتظار 14 يوما على الأقل قبل البدء في تناول الأدوية المثبطة لإنزيم الأمين الأحادي.
  3. الأدوية المضادة لتجلط الدم ( أدوية لسيولة الدم ) مثل الوارفارين (الكومادين).
  4. بنزتروبين (Cogentin) ، علاج يستخدم فى داء باركنسون او الشلل الرعاش .
  5. هالوبيريدول (هالدول).
  6. ليفودوبا (Sinemet).
  7. أدوية الغثيان مثل ميتوكلوبراميد .
  8. أدوية الأمراض العقلية .
  9. وسائل منع الحمل عن طريق الفم.
  10. أدوية علاج الصرع مثل الفينوباربيتال. الفينيتوين.
  11. المهدئات.
  12. مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI ) مثل فلوكستين (سيبرام)، سيرترالين (زولوفت)، وبارواكسيتين.
  13. نبتة سانت جون.

هل يتداخل سيبرام مع حالات طبية معينة؟

يجب الحذر عند تناول سيبرام فى حالات طبية معينة ، و لذلك يجب عليك ان تخبر طبيبك اذا ما كنت تعانى حاليا أو فى أى وقت مضى من الحالات التالية ، حيث سيقوم الطبيب بتعديلات فى الجرعة أو يمكن أن يصف لك علاج اخر :

  • حساسية من أي أدوية، لاسيما المكونات النشطة في هذا الدواء، أو أي أدوية أخرى.
  • إذا كنت قد عانيت مؤخراً من نوبة قلبية.
  • إذا كنت تعالج بالصدمات الكهربائية (و هى أجراء توجة فيه صدمات كهربائية صغيرة إلى الدماغ لعلاج بعض الأمراض العقلية).
  • إذا كنت تشرب الكحول.
  • إذا كنت تعاني حالياً أو في أي وقت مضى نوبات صرع .
  • مشاكل فى الجهاز البولى أو البروستاتا (الجهاز التناسلي الذكري).
  • مشاكل في الغدة الدرقية، أو القلب، الكلى، أو أمراض الكبد.
  • إذا كنت أنت أو أي شخص في عائلتك لدية حاليا أو في أي وقت مضى متلازمة كيو تي الطويلة ( و هى مشكلة نادرة في القلب ، قد تسبب عدم انتظام ضربات القلب، والإغماء، أو الموت المفاجئ) .
  • إذا كنت تستخدم حاليا أو قد استخدمت فى  أي وقت مضى أى نوع من أنواع المخدرات .
  • إذا كان عمرك أكبر من 60 سنة او أقل من 18 سنة.
  • إذا كان لديك حاليا أو كان لديك فى  أي وقت مضى بطء  أو عدم انتظام فى ضربات القلب . أو كنت تعانى من ارتفاع ضغط الدم.أو مشاكل فى تخثر الدم .
  • إذا كنت تعاني من مستويات منخفضة من المغنيسيوم أو البوتاسيوم في الدم.
  • اذا كنت تعانى من فشل القلب أو قصور فى عضلة القلب (و هى حالة لا يستطيع فيها القلب  ضخ ما يكفي من الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم) أو أمراض القلب الأخرى.
  • إذا كنت تعاني من القيء الشديد والإسهال، أو التعرق، أو إذا كنت تعانى من هذه الأعراض في أي وقت أثناء العلاج.
ماذا الذى يجب إخبار الطبيب بة قبل تناول بروزاك ؟
ماذا الذى يجب إخبار الطبيب بة قبل تناول سيبرام ؟

إخلاء المسؤولية: المعلومات المتوفرة في هذة الصفحة معلومات عامة، وقد لا تحتوي على جميع المعلومات المتاحة التي تحتاجها ولا يمكن أن تُعد بديًلا عن الإستشارات الطبية، ولا تأخذ في الاعتبار جميع الظروف الفردية. يتوجب عليك أن تحصل على المعلومات الطبية عن طريق إستشارة أخصائي رعاية صحية مرخص، أو عن طريق الإرشادات التي يقدمها الصيدلي و / أو الشركة المصنعة للدواء. على الرغم من بذل جهود كبيرة لضمان دقة المحتوى، إلا أننا لن نتحمل المسؤولية عن أي أضرار تنشأ عن استخدام أو إساءة استخدام المعلومات الواردة في هذة الصفحة. إذا تعارضت المعلومات الواردة في هذة الصفحة مع تلك التي قدمها لك طبيبك أو الصيدلي، فعليك تجاهل المعلومات المقدمة في هذة الصفحة وإتباع تعليمات طبيبك أو إرشادات الصيدلي.كود الإستعادة: N06AB04 .