فيفادول ۱۰۰ أو ۲۰۰ أو ۳٥۰ ميليجرام تحاميل شرجية للرضع والأطفال – خافض للحرارة ومسكن للألم

تُعتبر تحاميل فيفادول من الحلول الفعالة والآمنة لتخفيف الحمى وتخفيف الألم الخفيف إلى المتوسط للأطفال. وفي هذه المقالة، سنقوم بتوضيح ما هي تحاميل فيفادول وكيفية استخدامها للأطفال، مع التركيز على الجرعات المناسبة لكل فئة عمرية.

ما هي تحاميل فيفادول؟

تحتوي تحاميل فيفادول على المادة الفعالة الباراسيتامول، والتي تُعرف أيضًا باسم الأسيتامينوفين. يُستخدم فيفادول كمسكن للألم ومُخفّض للحمى. تأتي هذه التحاميل بتراكيز مختلفة لتلائم احتياجات الأطفال في مراحلهم العمرية المختلفة.

هل تحاميل فيفادول تناسب الرضع؟

نعم، تحاميل فيفادول تصلح للاستخدام للرضع، لكنها لا تناسب الأطفال الرضّع الأصغر من 3 أشهر إلا بنصيحة من الطبيب. للرضّع في هذه المرحلة العمرية، يجب استشارة طبيب الأطفال قبل استخدام التحاميل.

كيفية استخدام تحاميل فيفادول 100 مجم

للأطفال من عمر 3 إلى 6 أشهر:

  • يُستخدم تحميلة واحدة (100 مجم) مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم إذا كان الأمر ضروريًا، مع فاصل زمني لا يقل عن 8 ساعات بين الجرعات.
  • في حالة عدم الحاجة لاستخدام التحميلة، يُعطى جرعة واحدة فقط عند الضرورة.

للأطفال من عمر 6 إلى 12 شهرًا:

  • يُستخدم تحميلة واحدة (100 مجم) ثلاث مرات إلى أربع مرات في اليوم إذا كان الأمر ضروريًا.

يمكن تليين طرف التحميلة بالماء أو أي مزلق مائي آخر، ثم يتم إدخال طرف التحميلة في فتحة الشرج، ومن ثم دفع التحميلة باستخدام السبابة أو الإصبع الصغير للأطفال الأصغر سنًّا. ويجب إغلاق الفتحة لبضع ثوانٍ لضمان بقاء التحميلة في مكانها.

جرعات فيفادول للأطفال حسب العمر

للأطفال من عمر 3 إلى 6 أشهر:

  • جرعة واحدة (100 مجم) مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم إذا كان الأمر ضروريًا، مع فاصل زمني لا يقل عن 8 ساعات بين الجرعات.
  • في حالة عدم الحاجة لاستخدام التحميلة، يُعطى جرعة واحدة فقط عند الضرورة.

للأطفال من عمر 6 إلى 12 شهرًا:

  • جرعة واحدة (100 مجم) ثلاث مرات إلى أربع مرات في اليوم إذا كان الأمر ضروريًا.

للأطفال من عمر 1 إلى 6 سنوات:

  • جرعة واحدة (200 مجم) مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم إذا كان الأمر ضروريًا، مع فاصل زمني لا يقل عن 8 ساعات بين الجرعات.

للأطفال من عمر 6 إلى 12 سنة:

  • جرعة واحدة (350 مجم) مرتين في اليوم إذا كان الأمر ضروريًا.

الاستخدام الآمن والتحمل لتحاميل فيفادول

تُعتبر تحاميل فيفادول عادةً آمنة ومتحملة للجسم، ويمكن زيادة الجرعات المذكورة إلى أربع مرات يوميًا إذا كانت الحالة الصحية للطفل تستدعي ذلك. ومع ذلك، يُفضل دائمًا اتباع الجرعات الموصى بها واستشارة الطبيب إذا استمر الألم أو الحمى بعد استخدام تحاميل فيفادول.

يُنصح بعدم استخدام تحاميل فيفادول مع أدوية أخرى تحتوي على الباراسيتامول (الأسيتامينوفين) لتجنب تجاوز الجرعة القصوى الآمنة.

فيفادول تحاميل

ختامًا

تحاميل فيفادول هي خيار فعّال وآمن لتخفيف الحمى والألم للأطفال. يمكن استخدامها لتخفيف آلام الإصابات والكسور والإجراءات الجراحية وكذلك بعد التطعيمات والتحصينات الروتينية للأطفال. ومع ذلك، يجب اتباع التعليمات والجرعات الموصى بها والتوجه لطبيب الأطفال إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت بعد استخدام التحاميل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *