الإجهاض الدوائي: المضاعفات و التعقيدات الطبية

ما هي نسبة حدوث مضاعفات نتيجة الإجهاض بالأدوية؟

  • إذا كان عمر حملك أقل من 49 يوم ( من 0 الى 7 أسابيع ) ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث المضاعفات لا يتجاوز 2 % ( 2 من كل 100 امرأة يحدث لها مضاعفات و تعقيدات طبية بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .
  • إذا كان عمر حملك أكبر من 40 يوم و أقل من 63 يوم ( من 7 الى 9 أسابيع ) ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث المضاعفات لا يتجاوز 2.5% ( 25 من كل 1000 امرأة يحدث لها مضاعفات و تعقيدات طبية بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .
  • إذا كان عمر حملك يتراوح بين 64 إلى 70 يوم ( من 10 الى 11 أسبوع ) ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث المضاعفات لا يتجاوز 2.7 % ( 27 من كل 1000 امرأة يحدث لها مضاعفات و تعقيدات طبية بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .
  • إذا كان عمر حملك يتراوح بين 71 إلى 77 يوم ( من 10 الى 11 أسبوع ) ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث المضاعفات لا يتجاوز 3.3 % ( 33 من كل 1000 امرأة يحدث لها مضاعفات و تعقيدات طبية بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .
  • إذا كان عمر حملك يتراوح بين 77 إلى 84 يوم ( من 11 الى 12 أسبوع ) ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث المضاعفات تصل إلى 5.1 % ( 51 من كل 1000 امرأة يحدث لها مضاعفات و تعقيدات طبية بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .
  • إذا كان عمر حملك يتراوح بين 85 إلى 91  يوم ( من 12 الى 13 أسبوع ) ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث المضاعفات ترتفع إلى 8 % ( 8 من كل 100 امرأة يحدث لها مضاعفات و تعقيدات طبية بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .

كيف تعرفي أنك تعاني من مضاعفات؟ و ماذا يجب أن تفعلي؟

إذا تم إجراء الإجهاض بإستعمال الأدوية ( مثل  الميسوبروستول أو غيرة من الأدوية المجهضة ) ، و هذا النوع من الإجهاض معروف طبياً باسم الإجهاض الكميائى أو الإجهاض الطبي،خلال أي وقت في الإسابيع التسعة الأولى للحمل ، فإن إحتمال حدوث مضاعفات منخفض للغاية . و نسبة حدوث هذه المضاعفات و التعقيدات مماثل للمضاعفات الممكنة الحدوث عندما تجهض المرأة بشكل لا إراداى ( آى عند سقوط الحمل بشكل تلقائى أو طبيعى ) ، و يمكن معالجة هذه المضاعفات بسهولة بواسطة الطبيبــ/ــة .

من كل 100 إمرأة يقمن بالإجهاض الطبي ” الإجهاض بالأدوية ” خلال التسعة أسابيع الأولى من الحمل ، فإن 2 أو 3 سيحتجن إلى التوجه إلى طبيبـ/ــة  أو مركز أسعافات أولي أو مستشفى لتلقي مزيد من العناية الطبية.

مضاعفات الإجهاض الدوائى

فيما يلى بيان بالمضاعفات و التعقيدات الطبية الممكنة الحدوث نتيجة الإجهاض بالأدوية :

① النزيف الحاد

قد تتعرضين لنزيف حاد بعد إستعمال أدوية الإجهاض ، و يمكنك تميز هذا النزيف ، بأنة النزيف المستمر لمدة تزيد عن الساعتين بكمية  تبلل ( تملاء )  فوطتين صحيّتين من الحجم الكبير في فترة ساعة واحدة. و يصاحب هذا النزيف الشعور بالدوران أو الهبوط و قلة التركيز .

النزيف الحاد قد يعني خسارة زائدة في الدمّ. و هذا يشكل خطراً على صحتك ويجب أن يُعالج من قبل الطبيبــ/ــة ، و عليك في هذه الحالة التوجة إلى أقرب مقدم خدمة طبية لك .

إذا كنتى إخذتى حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، و عانيتى أو شعرتى بأنك تعانى من نزيف حاد ( كما سبق وصفة في الأسطر السابقة ) . فيجب أن تتوجهي إلى مستشفى أو طبيبــ/ــة .

يجب التنوية الى إن تلقي العناية الطبية مهم جداً لأن فقدان كمية كبيرة من الدم قد يؤدى إلى مضاعفات خطيرة .و يجب أن نلفت إنتابهك إلى أن علاج النزيف الحاد الناجم عن استعمال أدوية الإجهاض قانوني في كل البلدان حتى في البلدان التي تمنع الإجهاض ، فبرامج ” رعاية مع بعد الإجهاض ”  معروفة و مسموح بها في كل البلدان حتى في تلك التي تمنع الإجهاض قانونياً .

في حال كونك تعتقدين أنك تعانيني من نزيف حاد يمكنك التوجة إلى إى عيادة خارجية أو إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى لك أو الى عيادة طبيبــ/ ــة ( تخصص أمراض نساء و توليد ) ، و لا يتوجب عليك إخبار الطبيبــ / ــة أنك حاولت الإجهاض، يمكنك أن تقولي فقط أنك عانيت من إجهاض لاإرادي. و يجب أن تعرفى أنة لا يوجد أي فحص من الممكن أن يكشف أنك قد قمتى بإجهاض طبي باستخدام الأدوية .

ماذا سيفعل لك الطبيبــ/ــة ؟

يقدم لك الطبيب الإسعافات الأولية اللازمة ، و سيحدد بدقة إذا ما كنتى تعانين من نزيف أم لا ، و في حالة النزيف الحاد سيوصى لك بإجراء عملية كحت بواسطة الشفط الهوائى ( كيورتاج).

في بعض الحالات النادرة التي لا تتجاوز نسبتها 0.2 %  قد يحتاج الأمر نقل دمّ.

② إجهاض غير كامل

إن الإجهاض غير الكامل هو الإجهاض الذي لم ينجح كلياً… وهذا يعني إن الحمل قد إنتهى (  لن ينمو أي جنين) ، لكن جسمك لم يطرد كل منتجات وأنسجة الحمل.

علامات الإجهاض الغير مكتمل

تشير بعض الاعراض و العلامات أن إجهاضك لم ينجح ( لم يكتمل ) ، و يمكن تلخيص هذه العلامات فيما يلى :

  1.  إذا كنت تعانين من نزيف مطول أو شديد (أكثر من النزيف الذى اعتدتى علية خلال الدورة الشهرية المعتادة ).
  2.  إذا كنت تعانين من ألم في بطنك لم يتوقف بعد أيام من أخذك ميسوبروستول ( ألم لا يحتمل) ، مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم .
  3. إذا  كنت تعانين من ارتفاع درجة حرارتك مع نزيف مستمر بعد ثلاثة أسابيع من أخذك لــ ميسوبروستول .
  4.  إذا كنتى تشعرين بألم عندما تقومين بالضغط على بطنك.
  5. حرارة مرتفعة (أكثر من 38 درجة) لأكثر من 24 ساعة. أو حرارة مرتفعة أكثر من 39 درجة سلسيوس في أي وقت، فمن الممكن أن يكون هناك التهاب نتيجة إنسجة الحمل المتبقية في الرحم .

ماذا تفعلى اذا كان إجهاضك غير مكتمل ؟

إذا كنتى إخذتى حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، و عانيتى أو شعرتى بأى من العلامات السالفة الذكر ، فعلى الأرجح أنك تعانين من إجهاض غير كامل. و يجب أن تتوجهي إلى مستشفى أو طبيبــ/ــة لإكمال الإجهاض .

يجب التنوية الى إن تلقي العناية الطبية مهم جداً لأن الأنسجة والدماء التي تبقى في الجسم من الممكن أن تسبب نزيف قوي أو عدوى.

يجب أن نلفت إنتابهك إلى أن علاج الإجهاض غير المكتمل قانوني في كل البلدان حتى في البلدان التي تمنع الإجهاض ، فبرامج ” رعاية مع بعد الإجهاض ”  معروفة و مسموح بها في كل البلدان حتى في تلك التي تمنع الإجهاض قانونياً .

في حال كونك تعتقدين أنك تعانيني من إجهاض غير مكتمل يمكنك التوجة إلى إى عيادة خارجية في أقرب مستشفى لك أو الى عيادة طبيبــ/ ــة ( تخصص أمراض نساء و توليد ) ، و لا يتوجب عليك إخبار الطبيبــ / ــة أنك حاولت الإجهاض، يمكنك أن تقولي فقط أنك عانيت من إجهاض لاإرادي. و يجب أن تعرفى أنة لا يوجد أي فحص من الممكن أن يكشف أنك قد قمتى بإجهاض طبي باستخدام الأدوية .

ماذا سيفعل الطبيبــ /ــة في حالة الإجهاض غير المكتمل ؟

علاج الإجهاض غير الكامل يتم بما يسمى الكحت بواسطة الشفط أو الكورتاج. و هذا الإجراء يمكن أن يتم في أي عيادة لأمراض النساء و التوليد ، و هو إجراء معروف و متبع للتعامل مع الإجهاض اللاإرادي ، و يستخدم أيضا في مساعدة النساء اللواتي يعانين من الإجهاض غير الكامل لإخراج كل أنسجة الحمل من الرحم .

بعض الحالات قد لا تستدعى إجراء الشفط أو الكورتاج ،  قد يقتصر الأمر على أن يوصى لكى الطبيبــ/ــة  بتناول جرعات إضافية من عقار الــ ميسوبروستول ، و في كل الأحوال الفحص السريرى و نتائج التصوير بالموجات فوق الصوتية ” السونار ” هو الذى سيحدد طريقة التعامل مع الحالة .

في حالة ما اذا كانت درجة حرارتك مرتفعة فقد يوصى لك الطبيبــ/ــة بتناول مضادات حيوية و أدوية مخفضة لدرجة الحرارة .

ما نسبة حدوث الإجهاض غير الكامل بعد استعمال أدوية الأجهاض ؟

إذا كان عمر حملك أقل من 77 يوم ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث إجهاض غير مكتمل تصل إلى 1.6 % ( حوالى 2 من كل 100 امرأة يحدث لها إجهاض غير كامل بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .

إذا كان عمر حملك من 78 الى 83 يوم ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث إجهاض غير مكتمل تصل إلى 2.6 % ( حوالى 3 من كل 100 امرأة يحدث لها إجهاض غير كامل بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .

إذا كان عمر حملك من 83 الى 91  يوم ، و تناولت حبوب الإجهاض ( ميسوبروستول ) لإنهاء حملك ، فإن نسبة حدوث إجهاض غير مكتمل تصل إلى 3.4 % ( حوالى 4 من كل 100 امرأة يحدث لها إجهاض غير كامل بعد إستعمال حبوب الإجهاض ) .

③ إستمرار الحمل

في بعض الحالات قد تفشل أدوية الإجهاض في إنهاء الحمل ، و يستمر الجنين في النمو داخل الرحم ، و هذه الحالات ضئيلة جداً ، و تزيد فرص فشل الحبوب في إجهاض الحمل كلما زاد عمر الحمل .

اعراض إستمرار الحمل

إذا قمتى بعمل فحص حمل في البول أو الدم بعد إسبوعين من تناول الأدوية المجهضة ، و ظهرت نتيجة هذه الإختبارات إيجابية فهذا يعنى إستمرار الحمل .

إذا خضعتى للتصوير بالموجات فوق الصوتية ( السونار ) بعد خمسة أيام من تناول أدوية إنهاء الحمل ، و تبين أن الجنين واضح و غير ممسوس و علامات الجنين الحيوية ظاهرة ، فهذا يعنى إستمرار الحمل .

تنوية هام : عندما تفشل الأدوية في إنهاء الحمل و يستمر الحمل ، فهناك زيادة طفيفة في احتمال حدوث تشوهات في المولود إذا إكتمل الحمل .

ماذا تفعلين إذا إستمر الحمل ؟

في هذا الحالة عليك إما  إعادة استعمال الأدوية المجهضة مرة أخرى أو اللجؤ إلى الإجهاض الجراحي (الشفط)

‎نصائح و معلومات

  1. اتصلي بطبيبة أو طبيب، أو توجهي إلى المستشفى إذا شككت أو إعتقدتى أنك تواجهين مضاعفات أو تعقيدات طبية نتيجة إستعمال الأدوية المجهضة .
  2. رعاية ما بعد الإجهاض ” عبارة عن دورات تدريبية للأطباء تقدمها منظمات صحية عالمية ، و خدمات ” رعاية ما بعد الإجهاض ” قانونية و مصرح بها حتى في البلدان التي تجرم الإجهاض ، و تأكدى أن على الأطباء المساعدة في كل الأحوال .
  3.  لا يتوجب عليك أن تخبرى الطبيبــ/ــة بأي شيء. و يمكنك الادعاء بأنك تعرضت لإجهاض لاإرادي ( سقوط الحمل ) ، و سوف تتلقين العناية الطبية كما لو كنت عانيت من إجهاض عفوي (لا إرادي).
  4. أعراض و مضاعفات الإجهاض الدوائى مشابهة لأعراض و مضاعفات الإجهاض العفوى ( لا إرادى ) ، و لا يستطيع أحد إكتشافها .

رأيك مهم – سؤالك محل إهتمامنا

إذا كان لديك سؤال أو إضافة أو تعديل أو إعتراض أو رأي حول محتويات هذا المقال، فنرجو منك ان تتواصل معنا عبر نموذج ( إسأل وإستشير) من الرابط هنا. من خلال هذا النموذج سوف يمكنك أن تتواصل معنا بشكل مباشر وسريع، وفي الغالب سوف تتلقى إستجابة منا في خلال 48 ساعة عبر البريد الإلكتروني أو عبر الواتسآب.

فهرست موضوعات الإجهاض الدوائي المبكر

من خلال صفحة (موضوعات الإجهاض الدوائي)، سوف تجدي جميع المقالات/ الموضوعات المتعلقة بالإجهاض الدوائي (إنهاء الحمل المبكر عن طريق الأدوية). سوف تجدي بجوار كل موضوع وصف مبسط لمحتويات الموضوع مع رابط للإنتقال. من خلال هذة الصفحة سوف تحصلين على جميع المعلومات التي يُمكن ان تحتاجين إليها إذا كنت مقبلة على إنهاء الحمل مبكرًا عن طريق الأدوية، وفي الغالب سوف تجدي إجابات لكل الأسئلة التي يُمكن ان تدور في ذهنك بخصوص هذا الموضوع، كما يُمكن إذا لم تجدي إجابة لسؤالك ان تتواصلي معنا عبر نموذج الإستفسارات المتوفر في نهاية هذة الصفحة.

https://pharmacia1.com/2022/04/21/ema-articles-index/

إخلاء المسئولية: تختار بعض النساء إنهاء حملهن مبكرًا لأسباب مختلفة، ونحن نؤمن أن لدى جميع النساء في أى مكان، الحق في الحصول على خيارات آمنة للاجهاض، ونعمل من أجل توفير حقائق ومعلومات متعلقة بأدوية الاجهاض. رسالتنا تقتضي توعية النساء بالمعلومات اللازمة لاجتياز عملية إنهاء الحمل المبكر بأمان وسلامة. وقد بذلنا كل جهد ممكن لضمان دقة المعلومات الواردة في هذة الصفحة إلا أن هذا المحتوى عرضة للتغير من وقت لآخر، ولن يقبل معدو الموقع تحمل أي مسؤولية بشأن دقة المعلومات المقدمة في أي وقت من الأوقات.

أبرز الموضوعات ذات الصلة بالإجهاض الدوائي

فشل الميسوبريستول(إستخدمت حبوب الإجهاض ولم أُجهض)

استمرار الحمل بعد إستعمال حبوب الـ( ميسوبروستول) المعروفة تجارياً باسم سيتوتيك أو ميزوتاك أو ميزوبروست هو امر وارد و محتمل الحدوث. حيث تشير مراجعة الابحاث الحالية الى ان كفاءة الميسوبروستول كعقار أوحد للإجهاض , تتفاوت بحسب طرق الاستخدام ، و الجرعة ، و برنامج الجرعات و عمر الحمل. ينجح عقار الميزوبروستول، بحسب الأبحاث ، في إنهاء الحمل ( عندما يكون عمل الحمل أقل من 63 يوم ) بنسب تتراوح بين 85 إلى 90 %… اكمل القراءة لتعرف على أسباب فشل الميسوبريستول في إنهاء الحمل.

رعاية ما بعد الإجهاض

تحتل رعاية ما بعد الإجهاض أهمية خاصة في البلدان ذات القوانين ُ المقيدة للإجهاض، مما يجعلها من أهم عناصر خدمات الصحة الإنجابية. وفي مصر حيث الإجهاض مقيداً للغاية أظهرت دراسة أُجريت على عينة من المستشفيات على المستوى القومي أن علاج مضاعفات الإجهاض غير الآمن تستهلك جزءاً كبيراً من الموارد. وتقريباً كانت هناك حالة واحدة من بين كل خمس حالات تدخل المستشفى لقسم أمراض النساء والتوليد لأجل البحث عن رعاية ما بعد الإجهاض… أكمل القراءة من الرابط هنا.

كيفية الحصول على حبوب الأجهاض( الأصلية) عالية الجودة: قرار إنهاء الحمل من أصعب القرارات التي تتخذها المرأة الحامل، وكل امرأة تلجأ إلى الإجهاض المبكر؛ فهى بطريقة أو بأخرى لا تملك خيارًا أخر، فهى إما خائفة أو مجبرة أو غير مستعدة إقتصادياً أو نفسياً لرعاية طفل. هذا المقال يوفر حقائق ومعلومات متعلقة بأدوية الاجهاض مثل ما المفروض أن يؤخذ بعين الاعتبار مسبقا قبل إستعمال الأدوية المُجهضة، وكيفية الحصول على حبوب الاجهاض عالية الجودة، وكيفية استخدامها بأمان وماذا يمكنك أن تتوقعي ومتى يجب اللجؤ إلى مساعدة طبية عند الحاجة… أكمل القراءة من الرابط هنا.

المضاعفات و التعقيدات الطبية المرتبطة بالإجهاض الدوائي

قد تتعرضين لنزيف حاد بعد إستعمال أدوية الإجهاض ، و يمكنك تميز هذا النزيف ، بأنة النزيف المستمر لمدة تزيد عن الساعتين بكمية  تبلل ( تملاء )  فوطتين صحيّتين من الحجم الكبير في فترة ساعة واحدة. و يصاحب هذا النزيف الشعور بالدوران أو الهبوط و قلة التركيز… أكمل القراءة من الرابط هنا.

ميسوبروستول: توصىيات منظمة الصحة العالمية لإنهاء الحمل المبكر

تفتقر النساء إلى المعلومات السليمة عن طريقة الإعطاء و الجرعات الصحيحة لعقار الميسوبروستول … و في العادة تستخدم معظم النساء  في البلدان التي تحظر قوانينها الإجهاض ( مثل دول الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ) الميسوبروستول بطرق كثيرة وبدون معلومات قياسية وتعليمات ، وبدرجات تتفاوت كثيراً فى الجرعات والتوقيت. و بسبب أن بعض أنظمة ( بروتكولات أو طرق ) استعمال الميسوبروستول غير فعالة ،فالكثير من النساء يفشلن في إنهاء حملهن بــ الميزوبروستول ، و قد يتطور الامر إلى تعقيدات طبية في بعض الحالات… أكمل القراءة من الرابط هنا.

هدفنا هو تزويدك بالمعلومات الأكثر صلة والأكثر حداثة. ومع ذلك، نظرًا لأن المعلومات الطبية تخضع للتحديث بشكل دوري، وقد تختلف من شخص إلى اخر، لا يمكننا ضمان أن تتضمن هذه المقالة جميع المعلومات التى يجب أن تعرفها ، وعليك دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مقدم الخدمات الصحية. حقوق النشر: “جميع الحقوق محفوظة © فارماسيا” – تواصل معنا عبر نموذج التواصل. التحديث و الإضافة والتعديل: تواصل معنا، إذا كنت تعرف أي معلومات، تحديثات، إضافات أو تعديلات يمكن إضافتها إلى هذة الصفحة عبر نموذج التواصل. الكود حسب نظام التصنيف الكيميائي العلاجي التشريحي: G02AD06 .


اكتشاف المزيد من فارماسيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.