مقدمة كتاب تجديد الفكر العربى .. زكى نجيب محمود

ظهرت اول طبعة للكتاب عن دار الشروق علم 1971 ،و أعيدت طباعاته عدة طبعات زادت عن التسعة طبعات فى اعوام تالية ، و يقدم الكاتب _زكى نجيب محمود _ بكلمات توضح كيف انة وحتى الستينات من القرن العشرين لم يعلم عن التراث العربى إلا النذر اليسير ، و ان شئنة فى ذلك كشان سائر المثقفين العربى فى تلك الحقبة الذين كانت الثقافة و الفكر الاوروبى هو محور معارفهم و علية تدور عقولهم ، و أن الكاتب تنبة لقلة معرفتة بالتراث العربى ، الأمر الذى دفعة إلى  مطالعة التراث العربى بنهم شديد ،  ثم تسأل السؤال الذى يقول انة سيقدم لة أجابات خلال صفحات الكتاب ، و السؤال هو كيف الطريق الى الدمج و المؤامة بين الفكر الوافد ( يقصد الثقافة الغربية و الفكر الأوربى )  الذى بغيرة يفلت منا عصرنا أونفلت منة ، و بين تراثنا الذى ىبغيرة تفلت منا عروبتنا أو نفلت منها ؟…و يؤكد الكاتب أن الأجابة لابد ان تكون عميقة و عملية و ليست مجرد حل سطحى بزيادة حركة الترجمة أو برص الكتب شكسبير بجوار كتب ابى العلاء …انة يريد الوصول إلى ثقافة موحدة متسقة يعيشها مثقف حى فى عصرنا هذا ، بحيث يندمج فيها المنقول و الأصيل فى نظرة واحدة ؟

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.