بكتيريا النيسرية التناسلية Neisseria gonorrhoeae

البكتيريا كائنات دقيقة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة ، و البكتيريا عبارة عن كائن وحيد الخلية ( اى ان جسم البكتيريا المفردة يتكون من خلية واحدة فقط ) .

من المنصوح بة بشدة قراءة الموضوعات التالية و التى ستؤثر فى فهم موضوع بكتيريا النيسرية البنية التناسلية :

أحد أنواع البكتيريا الضارة التى تسبب الأمراض فى الإنسان هى بكتيريا تسمى ( النيسرية التناسلية )

تُعرف بكتيريا ( النيسرية التناسلية ) بعدة أسماء أخرى وهى :  النَّيسَرِيَّةُ البُنِّيَّة ، أو المُكَوَّرَةُ البُنِّيَّة أو النيسرية السيلانية .

هذة  البكتيريا ( الجرثومة ) هى التى تسبب عدوى السيلان المنقولة جنسيا ، و واضح من أسم المرض الذى تسببة ( بكتيريا النيسرية البنية ) أنة ينتقل عن طريق الإتصال الجنسى .

سبب تسميتها بهذا الأسم ، لأن اول من وصفها كان العالم  ألبرت نيسر في عام 1879، و لذلك سميت ( نيسرية أو neisseria  ) ، و لأنة  عندما يتم زراعتها فى المختبر ( فى طبق الأختبار ) يظهر لون المزرعة ( الطبق ) باللون البنى .

تنتقل بكتيريا ( النيسرية البنية )  من شخص لآخر خلال العلاقات الجنسية، و تسبب مرض السيلان فى الذكور و الإناث .

أعراض الإصابة ببكتيريا ( النيسرية البنية أو التناسلية )  تختلف، تبعا لموقع الإصابة،  و حوالى  10٪ من الذكور المصابة بالبكتيريا و 80٪ من الإناث المصابة لا تظهر عليهم أى أعراض، و جدير بالذكر أن  الرجال المصابين بعدوى السيلان نتيجة ( النيسرية البنية ) يكونون أكثر عرضة للأصابة بسرطان البروستاتا.

النيسرية التناسلية
النيسرية التناسلية

الإصابة ببكتيريا النيسرية البنية

إصابة الأعضاء التناسلية ببكتيريا ( النيسرية البنية ) يؤدى إلى :

أفرازات صديدية أو قيحية من  الأعضاء التناسلية، والتي قد تكون كريهة الرائحة.

التهاب واحمرار، تورم،فى الاعضاء التناسلية .

عسر البول..

بكتيريا ( النيسرية البنية ) يمكن أيضا أن تسبب التهاب ملتحمة العين ، التهاب البلعوم، التهاب المستقيم أو الإحليل ( الحالب )، التهاب البروستات، والتهاب الخصية.، التهاب ملتحمة العين نتيجة بكتيريا ( النيسرية البنية ) حالة شائعة  في الأطفال حديثي الولادة ، وغالبا ما تُستخدم قطرات المضاد الحيوى بعد الولادة  كإجراء وقائي ضد الاصابة ببكتيريا ( النيسرية البنية ) .

إصابة الأعضاء التناسلية عند الإناث ببكتيريا ( النيسرية السيلانية ) ، يمكن أن يؤدي إلى مرض التهاب الحوض إذا تركت دون علاج، والذي يمكن أن يؤدي إلى العقم.