كاڤالفا… منشط المخ – معزز الذاكرة

يعمل كاڤالفا على تحسين تدفق الدم إلى المخ ، مما يساهم فى تحسين و تنتظيم و المحافظه على وظائف المخ ،بما فى ذلك تعزيز الذاكرة و الوقاية من امراض الزهايمر، و غيرها من الحالات التى تؤثر على التركيز و التذكر و غيرها من المهارات العقلية و الذهنية. فينبوسيتين ( المادة الفعالة فى كاڤالفا) مادة  قادر على زيادة تدفق الدم والاوكسجين الى المخ ، مما يعمل على  زيادة الطاقة العقلية، وضوح الفكر، واليقظة المتزايدة.

ما هى دواعى إستعمال كاڤالفا؟

فى الغالب ما يصف الأطباء كاڤالفا فى الحالات التالية:

  1. متاعب ذات صلة بكبار السن مثل : اضطرابات الذاكرة ، صعوبة التركيز ، اضطرابات الوعى و الانتباة .
  2. الأمراض المتعلقة بالذاكرة أو التى تؤثر على التفكير ، مثل مرض الزهايمر.
  3. كما يمكن ان يستخدم بعد الحوادث و الاصابات التى تتعرض لها الدماغ .
  4. حالات ارتفاع ضغط الدم .
  5. حالات الدوخة و الدوار و الصداع الوعائى و الصداع النصفى .
  6. مشاكل السمع التى تحدث نتيجة أضطراب فى الاوعية الدموية .
  7. الاضطرابات البصرية التى تحدث نتيجة أضطراب فى الاوعية الدموية او فى تدفق الدم .
  8. قد يستخدم كاڤالفا كعلاج مساعد فى حالات الاضطرابات النفسية .
  9. يمكن استخدام كاڤالفا لتحسين القدرة الذهنية لدى الاطفال و المراهقين .

ما هى جرعة كاڤالفا؟

قرص واحد ( او اثنين )  ثلاث مرات يوميا ، او حسب إرشادات الطبيب المعالج.

Cavalpha capsules
Cavalpha capsules

هل كاڤالفا مناسب للحوامل و المرضعات؟

أمان كاڤالفا للأستخدام خلال فترة الحمل و الرضاعة الطبيعية ، غير مثبت ، و لذلك من المفضل البقاء فى الجانب الامن و تجنب استخدامة خلال فترة الحمل و الأرضاع .

ما هى الآثار السلبية لـ كاڤالفا؟

كاڤالفا يعتبر من الادوية الامنة بنسبة كبيرة ، و التى يمكن ان يتحملها الجسم ببشكل جيد ، و لكنة قد يتسبب فى بعض الاثار الجانبية الطفيفة ، مثل :

  1. آلام في المعدة،.
  2. الغثيان.
  3. اضطرابات النوم.
  4. الصداع.
  5. الدوخة.
  6. العصبية.
  7. احمرار الوجه.

أحتياطات و تحذيرات

اضطرابات النزيف: لا يجب أستخدام كاڤالفا ( أو بمعنى أصح يجب أن ُيستخدم بحذر ) إذا ما كان لديك مشكلة فى تخثر الدم أو تتناول أدوية مسيلة للدم ، لأنة قد يزيد خطر النزيف .

ضعف الجهاز المناعي: كاڤالفا قد يتسبب فى ضعف الجهاز المناعى لدى بعض الناس ، و هذا يقلل قدرة الجسم على محاربة العدوى ، لذا يجب استعمالة بحذر ،  فى الحالات التى تعانى بالفعل من ضعف فى الجهاز المناعى ، مثل مرضى الايدز و المرضى الذين يتناولون أدوية مخفضة للمناعة أو مرضى السرطان .

 الجراحة: قد يبطىء كاڤالفا من سرعة تخثر الدم ، مما يزيد من خطر النزيف أثناء و بعد الجراحة ، لذا من الواجب التوقف عن تناول قبل الجراحة المقررة بأسبوعين على الاقل .

دراسة: فينبوسيتين قد يُعالج إلتهاب  الأذن الوسطى

بالرغم من أن الإستعمال الرئيسى لـ كاڤالفا هو علاج الاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية ، إلا أنة يمكن أن يُوصف فى القضاء على التهاب الأذن الوسطى، والتى تعد أحد الأمراض الشائعة التى تصيب الكبار والصغار على حد سواء. و أثبتت التجارب أن الـ فينبوسيتين ( المكون النشط فى كاڤالفا) قد يساهم فى الحد من الالتهابات ومنع الإفراز المفرط للمواد المخاطية والشمعية الناجمة عن البكتيريا وتحسين القدرة على محاربة البكتيريا وتقليل فرص الإصابة بفقدان السمع. #فينبوسيتين .

البدائل المتاحة

فيما يلى بيان بأسماء الأقراص الفموية المحتوية على الـ فينبوسيتين، و جميع المنتجات الطبية المذكورة لاحقاً تعتبر بدائل مناسبة لبعضها البعض، و مع ذلك لا تقم بتبديل دوائك إلا بعد إستشارة الطبيب أو الصيدلى

  1. كاڤالفا أقراص فموية
  2. كافينتون أقراص فموية.
  3. أنجيوفان أقراص فموية
  4. فينبورال أقراص فموية
  5. كافيستين أقراص فموية.
  6. كافينيل أقراص فموية.
  7. أكابى_كاف أقراص فموية.
  8. سيركيوفيت أقراص فموية.
  9. فينبو أقراص فموية