الباراسيتامول خلال فترة الرضاعة الطبيعية ؟

الباراسيتامول خلال فترة الرضاعة الطبيعية
الباراسيتامول خلال فترة الرضاعة الطبيعية

البيانات المتوفرة عن الأدوية المحتوية على البارسيتامول تدل على ان تناول الامهات المرضعات للباراسيتامول  ، وفقا للتعليمات و الجرعات الموصى بها ، ليس لة آية مخاطر على الطفل الرضيع ، حيث أن البارسيتامول يُطرح عن طريق حليب الام ضمن تراكيز منخفضة للغاية لا يتوقع معها أن تسبب اى أثار سلبية على الرضيع .

لا يؤثر الباراسيتامول بالسلب او الإيجاب ، على إنتاج أو إدرار الحليب فى الأمهات المرضعات ، لذا لا توجد آية  مخاطر من ان تؤثر الأدوية المحتوية على الباراسيتامول على عملية الرضاعة الطبيعية .

بالرغم من آمان البارسيتامول للإستخدام خلال فترة الإرضاع ، إلا انة يتوجب على الامهات المرضعات القيام بالأستفسار من خبراء الرعاية الصحية قبل تناول الباراسيتامول .

نصائح هامة للأم   المرضع التى ستتناول البارسيتامول :

  1. يجب الإلتزام بالجرعات الموصى بها من الباراسيتامول ، و لا يجب تجاوزها حتى و ان لم تسيطر تلك الجرعات على الاعراض التى تعانين منها .
  2. يجب ان تعرفى ان البارسيتامول مسكن و خافض حرارة مؤقت ، و لكنة ليس علاج فى حد ذاتة ، و لا يجب الإعتماد على البارسيتامول كعلاج اساسى و وحيد للحالة .
  3. لا يجب ان تتناولى أدوية تحتوى على البارسيتامول لمدة تزيد عن ثلاثة أيام دون الرجوع إلى الطبيب المختص .
  4. يجب الحذر عند تناول ادوية تحتوى على البارسيتامول ، إذا ما كان طفلك خديج ( أى مولود قبل ميعاد ولادتة الطبيعى ) ، و خصوصا فى الشهور الأولى من عمر الرضيع ، و عليك إستشارة طبيبك قبل تناول البارسيتامول .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.