باراسيتامول ❶ مسكن و مقاوم للحمى

الباراسيتامول ( تنطق على ثلاث مقاطع : بارا – سيتا – مول ) ، عبارة عن مركب كميائى ثبتت فعاليتة كدواء مسكن و مقاوم للحمى ( خافض للحرارة ) . مركب البارسيتامول فعال فى علاج الألم الخفيف و المتوسط مثل الصداع ، الصداع النصفى ، ألم العضلات ، آلام الدورة الشهرية ، ألم التهاب المفاصل الطفيف ، آلام الأسنان ، الألم الذى يلى عمليات خلع الاسنان ، الألم الذى يصاحب التسنين فى الاطفال ، الألم العصبى المنشأ ، الآلآم الروماتيزمية و العضلية الخفيفة و المتوسطة ، آلام الظهر ، كما انة يساعد فى التخلص من الشعور بعدم الراحة الذى يصاحب نزلات البرد و الانفلونزا ، ألم  الأذنين ، ألم الحنجرة، و غيرها من الآلآم الخفيفة و المتوسطة الشدة .

مركب البارسيتامول فعال فى تخفيف الحمى و خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة ، و يعتبر مركب البارسيتامول من المركبات الأمنة لخفض درجة الحرارة فى الأطفال و الرضع و الخدج على السواء ، فيمكن إستعمال الادوية التى تحتوى على مركب البارسيتامول فى تخفيض درجة الحرارة المرتفعة التى تحدث نتيجة الإصابة بنزلات البرد ، و الجديرى و الإلتهابات الفيروسية و البكتيرية المختلفة و التطعيمات . مركب الباراسيتامول يتميز بأمانة المرتفعة وقدرة الجسم على تحملة ، و قلة أثارة الجانبية (طالما تم إستخدامة وفقا للجرعات المحددة ) ، لذا يمكن وصفة للكبار و الأطفال و الرضع و الخدج على السواء.

كيف يعمل الباراسيتامول ؟

بشكل عام يُعتقد أنة عندما تصاب خلايا الجسم بخلل ما أو ضرر ما ( نتيجة عدوى بالبكتيريا او الفيروسات او غيرها من العوامل التى تسبب خلل أو ضرر لخلايا الجسم ) ، فأن خلايا الجسم ( كردة فعل مناعية ) تقوم بإنتاج و إفراز مواد كميائية تعرف بأسم ( البروستاجلاندينات ، تنطق : بروستا – جلان – دين ) ، و هذة المواد هى المسئولة عن ( هى التى تتسبب فى )  إرتفاع درجة حرارة الجسم ، و هى المسئولة أيضا عن إحداث الألم و الشعور بة . يعمل الباراسيتامول على خفض درجة حرارة الجسم و تسكين الآلآم  عن طريق منع تكون مركب البروستاجلاندين فى الجهاز العصبى المركزى و الطرفى ، و بالتالى يقل الشعور بالألم و تنخفض درجة الحرارة .

مما سبق يمكن أن نستنتج أن الباراسيتامول لم يعالج الضرر او الخلل الذى حدث ، و لكنة فقط قام بالسيطرة بشكل مؤقت على الأعراض التى نتجت من هذا الخلل او الضرر ، فعلى سبيل المثال ، لو ارتفعت درجة حرارة الطفل نتيجة التهاب او عدوى  بكتيرىة فى الأذن الوسطى ، فأن الباراسيتامول سيخفف ألم الأذن الذى يشعر بة هذا الطفل ، و سيخفض من درجة حرارتة ، و لكنة لم يعالج أو لم يقضى على البكتيريا التى تسببت فى هذة الأعراض ، لذا من الضرورى إستخدام العلاج المناسب لعلاج السبب الأصلى للحالة ، و عدم الإعتماد على الباراسيتامول كعلاج أساسى و وحيد للحالة .

يعمل البارسيتامول أيضا على تسكين الألم من خلال زيادة مستوى احتمال الألم مركزيا ، و بدرجة أقل من خلال تأثيرة على الأعصاب الطرفية .

أيضا يقوم البارسيتامول بتخفيض الحرارة بآلية أخرى و هى تأثيرة على مركز تنظيم درجة حرارة الجسم فى المخ ، مما يؤدى إلى اتساع الاوعية الدموية و ازدياد تدفق الدم للجلد  ، و بالتالى زيادة إفراز العرق و فقدان الحرارة .

التسمم بالباراسيتامول من الموضوعات المهمة التى يجب ان تتعرف عليها لتتجنب حدوثها ، …. إقرأ المزيد عن التسمم بأدوية الباراسيتامول من الرابط هنا .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.