اللولب ♀ موسوعة المرأة الطبية

اللولب عبارة عن  جهاز صغير من البلاستيك على شكل حرف T  ، و هذا البلاستيك مغلف بالنحاس ، و قد يحتوى على هرمونات معينة .

يتم إدخال اللولب  إلى الرحم عن طريق الطبيب.، و يكون هناك خيط بلاستيكى  مرتبط بنهاية اللولب يتدلى من خلال عنق الرحم إلى المهبل.

يمكن للسيدة  التحقق من أن اللولب  في مكانة عن طريق الشعور بهذا الخيط ، كما يستخدم هذا الخيط المتدلى من قبل الطبيب لإزالة اللولب.

أنواع اللوالب

أولا: اللولب الهرمونى

اللولب الهرموني ، مثل ، و هذا اللولب يطلق مادة تسمى الليفونورجيستريل، ( و هى مادة مشتقة من هرمون البروجستين). اللولب الهرموني يعتبر  أكثر فعالية  ( بنسبة قليلة ) في منع الحمل من اللولب النحاس.

هناك نوعان من اللولب الهرموني واحد يعمل لمدة  5 سنوات، و اخرى تستمر فاعليتة لمدة 3 سنوات فقط .

ثانيا : اللولب النحاسى

اللولب النحاس هو النوع الاكثر شيوعا ، و فية يكون ملفوف سلك رفيع من مادة النحاس حول حرف T  .

اللولب النحاس يمكن أن يبقى في مكانه لمدة تصل إلى 10 أعوام ، و يعتبر جهاز  فعال جدا لمنع الحمل.

كيف يعمل اللولب ؟

كلا النوعين من اللولب يمنع تلقيح البويضة عن طريق اتلاف أو قتل الحيوانات المنوية، كما  يؤثر اللولب أيضا على بطانة الرحم بحيث لا يسمح للبويضة المخصبة أن تزرع و تنمو ( تعشش ) فى الرحم .

اللولب الهرموني…. هذا اللولب يمنع الإخصاب عن طريق إتلاف أو قتل الحيوانات المنوية،و أيضا يعمل على جعل المخاط في عنق الرحم سميك ولزج، و بذلك  لا يمكن للحيوانات المنوية أن تعبر من عنق الرحم و بالتالى لا تصل إلى الرحم ، كما انة يمنع  بطانة الرحم من النمو ، و بالتالى لا يمكن للبويضة المخصبة ان ( تعشش ) تزرع و تنمو على بطانة رحم فقيرة ( غير سميكة او غير مجهزة او  غير نامية ) ، و هذا هو السبب فى ان اللولب الهرمونى يقلل من نزيف الحيض ( لأانة يمنع بطانة الرحم من النمو ) .

النحاس اللولب….مادة النحاس سامة للحيوانات المنوية، فالنحاس يجعل الرحم و قناتى فالوب ينتجان سائل قاتل للحيونات المنوية .

متى يمكن تركيب اللولب ؟

يمكن تركيب اللولب فى اى وقت طالما أن السيدة ليست حامل ، و لا تعانى من التهابات فى الحوض .

يتم أدخال اللولب ( تركيب اللولب ) بواسطة الطبيب عبر عنق الرحم ليستقر فى الرحم .و عملية تركيب اللولب لا تستغرق اكثر من بضع دقائق ، و تتم فى عيادة الطبيب ، و فى بعض الاحيان يتم حقن مخدر موضعي في المنطقة المحيطة بعنق الرحم، ولكن  ليس دائما .

أدخال اللولب ( تركيب اللولب ) يكون اسهل فى النساء الذين مارسوا ولادة طبيعية فى الماضى . و من المفضل ان يكون هناك شخص مرافق للسيدة بعد عملية تركيب اللولب ليصحبها إلى المنزل .

قد تواجهين بعد تركيب اللولب ، تقلصات و مغص معتدل الشدة ، و قد تلاحظين بعض النزف ( على شكل نقط ) لمدة يوم او أثنين بعد تركيب اللولب . و طبيبك قد يرغب في رؤيتك بعد حوالى 4-6 أسابيع بعد عملية تركيب اللولب ، و ذلك ليتأكد أنة فى مكانة .

من المنصوح بة ان تتحسس السيدة الخيط الذى يتدلى من عنق الرحم بعد كل دورة شهرية ( و طريقة ذلك سيقوم الطبيب بتعليمك أيها ).

إذا لم يكن بامكانك الشعور بالخيط المتدلى من اللولب ، فهذا لا يعنى بالضرورة ان اللولب قد خرج من مكانة ، و لكن يمكن ان يكون الخيط مسحوب فقط لأعلى ، و عليك فى هذة الحالة أستخدام وسيلة منع اخرى حتى يتاكد الطبيب ان اللولب فى مكانة من خلال الاشعة فوق الصوتية .

إذا كنت تستطيعين التحقق من الخيط المتدلى من اللولب كل شهر بعد الدورة ، فمن المنصوح بة مراجعة الطبيب مرة واحدة كل عام لاجراء فحوص عادية للاطمئنان .

من هن النساء المرشحات لأستعمال اللولب ؟

يتم ترشيح السيدة لأستخدام اللولب فى  الحالات التالية:

  1. إذا كانت خالية من اى عدوى او التهاب فى الحوض خلال فترة تركيب اللولب .
  2. إذا ما كانت السيدة تريد طريقة فعالة و طويلة الأجل لتحديد النسل .
  3. إذا كانت السيدة لا ترغب في استخدام حبوب منع الحمل أو وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى.
  4. فى حالات السيدات اللواتى يمارسن الرضاعة الطبيعية .
  5. يوصى باللولب النحاس لمنع الحمل في حالات الطوارئ ، ( أى إذا تمت ممارسة الجنس بدون وسيلة منع حمل فى الأيام القليلة الماضية،) ، و كانت هناك حاجة إلى تجنب الحمل وكانت السيدة تخطط لمواصلة استخدام اللولب لمنع الحمل.
اللولب النحاسى
اللولب النحاسى

فاعلية اللولب

  • بشكل عام اللولب ( بنوعية ) يعتبر من الوسائل الفعالة جدا فى تحديد النسل .
  • عند استخدام اللولب الهرموني، حوالي 2 من كل 1000 حالة ، أصبحت حاملا فى السنة الاولى من تركيب اللولب .
  • عند استخدام اللولب النحاس ، حوالى 6 من ؟أصل 1000 حالة ، أصبحت حاملا فى السنة الاولى من تركيب اللولب .
  • معظم حالات الحمل التي تحدث مع استخدام اللولب تحدث بسبب أنة يطرد من مكانة .

مميزات اللولب

  1. الفاعلية .
  2. التكلفة الرخيصة .
  3. سهولة الاستخدام .
  4. انخفاض خطر الحمل خارج الرحم.

مزايا  اللولب الهرموني

  1. يقلل الحيض الثقيل ( النزيف ) بمعدل 90٪ بعد الأشهر القليلة الأولى من تركيبة .
  2. يقلل نزيف الطمث والتقلصات، وفي كثير من النساء، يسبب في نهاية المطاف توقف الطمث تماما.
  3. قد يمنع فرط تنسج بطانة الرحم أو سرطان بطانة الرحم.
  4. قد يخفف بشكل فعال من التهابات بطانة الرحم.
  5. يقلل من خطر الحمل خارج الرحم.
  6. لا يسبب زيادة الوزن.

مخاطر ( عيوب )  اللولب

من عيوب اللولب بشكل عام ( بنوعية النحاس و الهرمونى ) ما يلى :

  1. مشاكل الدورة الشهرية….. اللولب النحاس قد يزيد نزيف الحيض أو التقلصات المصاحبة للحيض ، و فى هذة الحالة ينصح باستخدام اللولب الهرمونى .
  2. ثقب فى الرحم …و هى حالة نادرة الحدوث ، و تحدث لحالة واحدة فقط من كل 1000 سيدة تستعمل اللولب ….و فى العادة ما تحدث عند ادخال اللولب ، و يجب إزالة اللولب إذا تم ثقب الرحم.
  3. طرد ( تحرك ) اللولب من موقعة …. حوالى من 2 الى 10 سيدات من كل 100 سيدة يتحرك اللولب ( يطرد ) من مكانة ، من الرحم إلى المهبل أثناء السنة الأولى من تركيب اللولب .و فى العادة ما يحدث ذلك فى الاشهر القليلة الأولى من الاستخدام ، و هو أكثر احتمالا عندما يتم إدخال اللولب مباشرة بعد الولادة أو السيدات التى لم يسبق لهن الحمل .
  4. اللولب لا يمنع ( لا يحمى ) من الامراض المنقولة جنسيا .
  5. يجب أزالتة و تركيبة بواسطة الطبيب .
  6. وتشمل مساوئ اللولب ارتفاع تكلفة الإدراج، أي حماية ضد الأمراض المنقولة جنسيا، والحاجة إلى إزالته من قبل الطبيب.

مساوئ اللولب الهرموني

قد يسبب اللولب الهرموني نموا غير طبيعى ( حميد ) يسمى كيسات المبيض، والتي فى العادة ما تزول من تلقاء نفسها.

اللولب الهرموني يمكن أن يسبب آثار جانبية هرمونية مماثلة لتلك التي تسببها وسائل منع الحمل عن طريق الفم، مثل ثقل و ألم  الثدي، وتقلب المزاج، والصداع، وحب الشباب…و لكن ذلك نادر الحدوث ، و فى العادة ما تزول هذة الاثار الجانبية بعد الاشهر القليلة الاولى .

الحمل مع اللولب

إذا أصبحت حاملا مع ان  اللولب ما زال فى مكانة ، فسوف يوصي طبيبك أن تتم إزالة اللولب. وذلك لأن اللولب يمكن أن يسبب الإجهاض أو الولادة قبل الأوان.

تجدر الاشارة إلى أن اللولب لا يسبب تشوهات خلقية.

متى يجب التوجة للطبيب فى أسرع وقت ؟

يجب على السيدة التى تستخدم اللولب كوسيلة لمنع او تحديد النسل بان تسعى لطلب العناية الطبية الفورية ، إذا ما كان لديها اى من الاعراض التالية :

  1. ألم شديد في البطن أو الحوض.
  2. نزيف مهبلي شديد.
  3. خروج كتل دم متجلطة كل ساعة لمدة 2 ساعة أو أكثر.
  4. لديك إفرازات مهبلية تفوح منها رائحة سيئة.
  5. لديك حمى وقشعريرة.
  6. إّذا ما كنت تعتقدين انك حامل .
  7. إذا كنت تعتقدين انك تعرضت لأى عدوى باحد الامراض التى تنتقل عن طريق الجنس .
  8. إذا لم تتمكنى من العثور على خيط اللولب او كان الخيط اطول او اقصر من المعتاد .

معلومات هامة

من المرجح أن يعمل اللولب بشكل جيد فى النساء التى سبق لهن الولادة الطبيعية ، و لكن النساء التى لم يلدن من قبل ولادة طبيعية او لم يحملن من الاساس ، فمن المرجح ان يكن اكثر عرضة للالم و التقلصات بعد تركيب اللولب ، و هن أيضا اكثر عرضة لطرد اللولب .

كان هناك ارتباط قديم بين استخدام اللولب و الاصابة بامراض التهابا الحوض ( PELVIV INFLAMMATORY DISEASE )  ، و لكن من المعروف الآن أن اللولب في حد ذاته لا يسبب PIDامراض التهاب الحوض

. يجب أن تكون السيدة خالية من الامراض المعدية ( اى التهابات فى الحوض ) خلال تركيب اللولب ، لان تركيب اللولب فى تلك الحالة قد يؤدى الى انتشار العدوى الى الرحم و قنوات فالوب .

اللولب يقلل من جميع حالات الحمل، بما في ذلك الحمل خارج الرحم، و لكن  إذا كان الحمل لم يحدث حتى تركيب اللولب ،  فمن المرجح قليلا ( فى حالة حدوث حمل )  أن الحمل سيكون خارج الرحم ، و  الحمل خارج الرحم يتطلب الجراحة لإزالة الحمل. و أحيانا يجب ايضا  إزالة أحدى قناتى فالوب على  أحد الجوانب .

استخدام اللولب مناسب فى الحالات التالية :

  1. من لديهم تاريخ من الحمل خارج الرحم، . كل من اللولب النحاس واللولب الهرموني مناسب.
  2. من لديهم تاريخ من عدم انتظام الحيض والألم المصاحب للحيض ، قد يكون اللولب الهرموني المناسب لهؤلاء النساء
  3. النساء الذين لديهم اضطراب النزيف أو أولئك الذين يتناولون مميعات الدم (مضادات التخثر ، ادوية مسيلة للدم ) .
  4. من لديهن مرض السكري.
  5. النساء اللواتى يمارسن الرضاعة الطبيعية .
  6. من لديهم تاريخ مرضى مع التهاب فى بطانة الرحم.، و فى  هذة الحالة يكون  اللولب الهرموني يعتبر  خيار جيد بالنسبة للنساء الذين لديهم التهاب بطانة الرحم.

أشهر مشاكل الرحم

الأورام الليفية ❶ الورم الليفى هو ورم حميد ينشأ من الأنسجة العضلية و الليفية بالرحم . و تذكر إحصائية أن امرأة واحدة من كل خمس نساء تصاب بورم ليفى عند الاقتراب من سن الخامسة و الأربعين . و هذا يوضح مدى انتشار الإصابة بالأورام الليفية  … تابع القراءة .

بطانة الرحم المهاجرة ❷ هذا المرض يبدأ قبل أن تولد الفتاه ! وهو عبارة عن وجود كرات صغيرة دقيقة من خلايا بطان الرحم ببعض أعضاء الحوض ، كأنها هجرت الرحم واستقرت بها وكونت ما يشبه الحويصلات .. وهذه الأعضاء مثل المبيض ، وقناه فالوب ، والمثانة البولية … تابع القراءة .

التوسيع و الكحت ❸ هذا إجراء جراحى شائع و معروف لكثير من النساء , المقصود به توسيع عنق الرحم و كحت بطانة الرحم , و هو يستخدم لأغراض علاجية عديدة تتعلق بالرحم , كما يستخدم كوسيلة تشخيصية , و يستخدم كذلك كوسيلة لإنهاء الحمل  … تابع القراءة .

أشعة الرحم و الانابيب ❹ إذا أردنا الحصول على صورة بالأشعة أكثر إيضاحا فيمكن حقن صبغة مباشرة إلى الرحم والأنابيب ثم يتم التصوير بالأشعة . و يعطى هذا النوع من التصوير وضوحا أكبر لتجويف الرحم والأنابيب , و يمكن من خلاله تشخيص وجود أى انسداد أو ورم بتجويف الرحم أو الأنابيب ؛ لأن الجزء المصاب بالانسداد لن تمر الصبغة من خلفه .. تابع القراءة .

سقوط الرحم ❺ المقصود بالسقوط هو سقوط أو هبوط عضو من أعضاء الحوض كالرحم مثلا عن مكانه الطبيعى بسبب حدوث ارتخاء و ضعف بعضلات الحوض و قد يكون هذا الهبوط شديدا لدرجة ظهور عنق الرحم من فتحة المهبل فى حالة الهبوط الشديد للرحم . كما يظهر هذا السقوط بشكل واضح أثناء عمل أى مجهود يزيد من الضغط داخل البطن كأثناء السعال , أو الضحك , أو الحزق , أو رفع حمل ثقيل … تابع القراءة .

الإجهاض ❻ الإجهاض عناه فقد الجنين قبل انقضاء 28 أسبوعا من الحمل ، أما فقد أو موت الجنين بعد ذلك فيسمى بولادة ميت … تابع القراءة .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.