التين

التين
التين

بقلم لينا المصري – التين كنز من الكنوز الغذائية العظيمة التي لاتقدر بثمن، والتي هي عطاء ونتاج شجرة مباركة ورد ذكرها في القرآن الكريم للدلالة على عظمتها وأهميتها فقد أقسم الله بها  وقال ” والتين والزيتون وطور سنين …” صدق الله العظيم .

وأول من عرف التين كغذاء ودواء بنفس الوقت هم الفينيقيون والفراعنة والأغريق، وموطنه الأصلي  جنوب شبه الجزيرة العربية، ثم انتقل إلى بلدان آسيا الصغرى وتركيا وأفغانستان ثم إلى أوروبا عن طريق الإغريق والفنيقين، ثم انتقل الى الشرق عن طريق سوريا حتى وصل إلى الهند .

وقد اكتشفت الدراسات العلمية أن اوراق التين الخضراء قبل سقوطها تستخدم كعلف للحيوانات، أما بالنسبة لثمار التين فإنها تتميز بقيمة غذائية عالية بالأضافة إلى طعمها المميز الذي يدخل في صناعة بعض الحلويات والمربيات وغيرها، وتؤكل ثمار التين أيضاً مجففة وخاصة في شهر رمضان الكريم .

وسنعرض من خلال هذا الموضوع / القيمة الغذائية للتين من خلال العناصر والمعادن الغذائية التي يحتويها وأيضاً أهم فوائده الصحية .

يختلف التركيب الكيميائي  للثمار الطازجة عن الثمار المجففة منها والتي سنوضحها في الجدول التالي :-

* تحتوي 100 غم من التين المجفف والتين الطازج على العناصر والمعادن التالية :-

100غم تين مجفف 100غم تين طازج العناصر الغذائية والمعادن
19,4% 81,9% ماء
242 سعرة حرارية 47 سعرة حرارية القيمة الحرارية
3,5 غم 9,0 غم بروتينات
2,7 غم 0,2 غم مواد دهنية
58غم 11,2غم سكريات
8,4غم 0,2 غم ألياف
0,14 ملغم 0,03ملغم ب1
0,10ملغم 0,04ملغم ب2
0ملغم 7ملغم فيتامين ج
ملغم 8 ملغم 15 فيتامين أ
ملغم 680 ملغم 232 بوتاسيوم
ملغم 68 ملغم 17 مغنيسيوم
ملغم 232 ملغم 67 فسفور
ملغم 186 ملغم 43 كالسيوم
ملغم 10 ملغم 1 صوديوم
ملغم 3 ملغم 0,5 حديد
ملغم 0,3 ملغم  0,1 نحاس
ملغم 0,5 ملغم  0,2 زنك
ملغم 0,6 ملغم 0,2 السلينيوم

 

 

فوائد التين :-

يعتبر التين من أكثر الفواكه الغنية بالألياف بنسب كبيرة، حيث تحتوي حبة واحدة من التين على جرامين من الألياف 20% من الاحتياج اليومي الموصى به. ويوجد بالتين نوعين من الألياف وهي الألياف القابلة للتحلل والذوبان في الماء والألياف غير القابلة للتحلل والذوبان في الماء وبالتالي فإن هذه الألياف وغيرها من المعادن الموجودة بالتين  لها أهمية كبيرة نذكر منها:-

1-أظهرت الدراسات أن الألياف الموجودة في الأغذية النباتية  تؤدي دوراً فعالاً في تنشيط أداء الجهاز الهضمي ولها دور مهم في أداء وظيفته الطبيعية، وأيضاً تساهم  في التقليل من خطورة الأصابة ببعض أنواع السرطانات، وبما أن التين  يعتبر غنياً بالألياف فقد وصفه أخصائيو التغذية كطريقة مثالية لزيادة نسبة مايحتاج إليه الجسم من الألياف حيث تعمل الألياف غير القابلة للتحلل على تهيئة المواد للخروج من الجسم من خلال الأمعاء وذلك بإضافة الماء إليها وبالتالي تساهم في زيادة سرعة الجهاز الهضمي  وتكفل استمرار وظيفته الطبيعية وأيضاً يعمل على طرد الحصى من الكلى والمثانة .

2- لهذه الألياف أثراً وقائياً من سرطان القولون .

3-  أيضاً لهذه الألياف  دور في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم بنسبة أكثر من 20% وبالتالي الحد من النوبات القلبية بشكل كبير.

4-  يوجد  دراسة للدكتور أوليفر الباستر مسؤول جمعية الوقاية من الأمراض في المركز الطبي التابع لجامعة جورج واشنطن تبين أن التين المجفف الذي يعد من أكثر الفواكه الغنية بالألياف  يحتوي على نسبة عالية من مركب الفينول الذي يستخدم كمطهر قاتل للبكتييريا والجراثيم .

5- للتين المجفف دور كبير في التقليل من نسبة الكوليسترول ، وذلك بسيبب احتوائه على المركبين أوميجا 3 وأوميجا6 وهذا ما أكدته الدراسات ومنه دراسة لجامعة رتجرز في نيوجيرسي ، وقد ثبت أن المركبين السابقين لايمكن للجسم انتاجهما لكنهما يمتصان مع الغذاء .

6- يعتبر التين علاجاً لأصحاب الأمراض المزمنة،  إذ أنه يمد جسمهم بالطاقة والقوة اللازمة لاستعادة صحتهم. وذلك بسبب احتوائه على اكثر العناصر الغذائية أهمية ألا وهو السكر، ويوجد السكر في جميع الفواكه بنسبة 51-74 % الا أن النسبة الأعلى توجد في التين .

7- للتين أهمية كبيرة بالمحافظة على صحة العظام والوقاية من هشاشتها وذلك  بسبب احتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم حيث أنه يحتل المرتبة الثانية بعد البرتقال بنسبة احتوائه على الكالسيوم كما تزودر علبة من التين المجفف الجسم بالكالسيوم بنفس ماتزوده علبة من الحليب .

8- للتين أهمية كبيرة في الحفاظ على رطوبة الجلد وتخفيف الزيوت في البشرة الدهنية ، وله دور علاجي من الأمراض الجلدية كالصدفية والبهاق ،وكما أن حليب التين يستخدم منذ القدم  للآن في علاج الثآليل

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.