الخيارات العلاجية للأورام الدماغية

إن اتخاذ قرار متعلق بعلاج الأورام الدماغية يكون في الغالب قراراً مهماً وحاسماً. فعليك في وقت قصير نظراً للتطور السريع للورم في أغلب الاأحيان ،اتخاذ قرارات حاسمة حول مستقبلك ، وكثير منها مربكة و مخيفة ، ومن المهم أن تعمل جنبا إلى جنب مع الفريق الطبي لتحديد أفضل مسار للعلاج لك.

وللعمل بشكل أكثر فعالية مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك ، يجب أن تبقي دفتر ملاحظات جدولاً زمنياً معك في كل الأوقات لتتبع الأسئلة اليومية ، والآثار الجانبية والملاحظات و المعلومات التي من الممكن أن تطرأ في أي وقت. وسوف يكون من المفيد إحضار شخص ما من المقربين لك معك إلى مواعيدك من أجل إدارة كافة المعلومات والعواطف.

أيضا ، يجب أن تعرف الطريقة المثلى للحصول على الإجابات لأسئلتك جميعاً . هل سيكون هناك ما يكفي من الوقت خلال المواعيد لأسئلتك؟ أم أن عليك تحديد موعد إضافي لطرح أسئلة إضافية؟ إسأل هذه الأسئلة في أولى الزيارات لطبيبك للحفاظ على علاقة مثمرة وإختيار العلاج الأمثل.

ويستند علاج أورام المخ على عوامل كثيرة، مثل : كالعمر والحالة الصحية العامة ، والسيرة المرضية،ونوع وموقع و حجم الورم الدماغي،وطبيعة الورم إذا ما كان قابل أكثر للأنتشار أو التقلص،والحساسية الخاص ل أدوية معينة .وما يخص الإجراءات ، أو العلاجات وكيفية ترتيبها.  علاج بعض الأعراض المصاحبة للأورام الدماغية قد تشمل ما يلي: أدوية المضادة للصرعالستيرويدات جراحة

في كثير من الأحيان ، يتم التعامل مع الأورام في المراحل المبكرة ( الأولى والثانية)  والتي تمتاز بأنها ليست عدوانية ، بالمراقبة الدورية أو الجراحة وحدها فقط . ولكن جميع الأورام مراقبتها عن طريق الفحوصات الدورية، مع أهمية أجراء المسح الإشعاعي بعد الجراحة للتأكد من عدم عودة الورم مرة أخرى . أما الأورام في المراحل المتقدمة (الثالثة والرابعة) ، والتي هي خبيثة وعدائية و يمكن أن تنمو بسرعة، ومن الصعب إزالتها و تتطلب معالجات إضافية تتجاوز عملية جراحية فقط ، مثل الإشعاع والعلاج الكيميائي ، فالخلايا السرطانية المجهرية يمكن أن تبقى بعد الجراحة وبالتالي تكرر الإصابة.على الرغم من كل العلاجات ، وبالتالي ، الهدف هنا من العلاج هو إطالة وتحسين حياة المريض أطول فترة ممكنة .

من الخيارات الإضافية لعلاج الأورام الدماغية في المراحل المتقدمة تشمل ما يلي: العلاج الإشعاعي : الأشعة السينية و غيرها من أشكال الإشعاع يمكن أن تدمر الخلايا السرطانية أو تأخير نمو الورم . العلاج الكيميائي : استخدام العقاقير لقتل الخلايا المنقسمة بسرعة . ويمكن أن تؤخذ عن طريق الفم أو عن طريق الوريد. العلاج الموجه : التركيز على عنصر معين من عناصر خلية، مثل جزيئات أو الممرات اللازمة ل نمو الخلايا ، من أجل استخدامها كهدف . العلاج عن طريق الموجات الكهربائية : تنتج هذه الأجهزة مجالات كهربائية لتعطيل انقسام الخلايا السريع للخلايا السرطانية من خلال  ” موجة ” من الحقول الكهربائية التي تنتقل عبر مناطق وجودها ، وتتفاعل معها بشكل سريع . أما إذا كنت تشعر بالحيرة أو لديك أي شكوك حول التشخيص الأولي الخاص بك ،وإحتمالية تكرار الإصابة، أو الاستجابة للعلاج ، قد يكون من المفيد أخذ رأي ثان .

التخطيط طويل الأجل يجب على جميع مرضى الأورام الدماغية وضع خطة مع فريق العلاج ليس فقط ل علاج فوري ، ولكن أيضا لتحقيق القدرة على العودة للحياة الطبيعية على المدى الطويل وتشمل ما يلي : ·        استمرار الرعاية و المتابعة بشكل دوري·        إعادة التأهيل·        الدعم المعنوي / العلاج التلطيفي في الحالات المتقدمة وعندما يكون الشخص من غير المرجح أن يعيش لفترة أطول من ستة أشهر ،أو إذا كان من المسنين فإنه يحتاج لرعاية خاصة جداً. ويجب أن تشمل هذه الرعاية جميع الجوانب الحياتية والاحتياجات العائلة للمريض، وتقديم الراحة الأمثل له.  من الممكن تقديم الرعاية في المنزل أو في دار للرعاية، أو في منشأة صحية . وعادةً يكون العمل على راحة المريض جماعياً ويشمل مقدمي الرعاية الصحية و المعنيين بالتعامل مع المسنين، لتلبية احتياجات المريض و الأسرة ، و تقليل المعاناة إلى حد كبير للجميع.

د.غيث الزغول

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.