الجرعات المقترحة للفولتارين

فولتارين BY PHARMACIA1
فولتارين BY PHARMACIA1

تنوية هام : المقال يحتوى على معلومات متخصصة ، لا تستخدم المعلومات الموجودة فى المقال لتحديد الجرعة الخاصة بك ، كما لا يجب أن تتناول الفولتارين دون وصفة طبية .

ثمة نصيحة عامة ، و هى أن الجرعة يجب أن يتم تحيديها بشكل فردى ( أى يجب تحديدها وفقا لحالة كل فرد ،أى حسب تجاوب المريض و قدرتة على احتمال الدواء  ) ، كما يجب أن تكون أقل جرعة فعالة ممكنة و لأقل فترة زمنية ممكنة .

الجرعة اليومية الأولية للبالغين  من ديكلوفيناك الصوديوم ( المادة الفعالة من فولتارين ) تترواح فى العادة من 100 إلى 150 مجم ، مقسمة على عدة جرعات من 2 إلى 3 جرعات .

للحالات الأقل حدة و العلاج طويل المدى فى غالبية الحالات و الأطفال أكبر من 14 سنة  يكفى تناول جرعة تتراوح من 75 إلى 100 مجم فى اليوم ، مقسمة على عدة جرعات من 2 إلى 3 جرعات .

حالات عسر الطمث الإبتدائى ( الاولى ) ، تتراوح الجرعة اليومية بصفة عامة بين 50 إلى 150 مجم ( يمكن أن تصل الجرعة اليومية إلى 200 مجم فى بعض الحالات ) ، و يجب أن تكون مقسمة على جرعات من 2 إلى 3 جرعات ، و يجب بدء العلاج عند ظهور الاعراض الأولية و يجب أن يستمر بناء على هذة الأعراض .

علاج نوبات الصداع النصفى ( يفضل استخدام اللبوسات الشرجية ، و ذلك لأن مريض الصداع النصفى فى العادة ما يكون مصابا بالغثيان ) ، و يمكن استخدام جرعة قدرها 100 مجم عند ظهور أول علامات تنذر بنوبة وشيكة الحدوث ، و يمكن تكرار نفس الجرعة فى نفس اليوم و ذلك عند الضرورة.، و إذا تطلبت الحالة تناول جرعات اخرى فى اليوم التالى ، فلا يجب أن تزيد الجرعة اليومية عن 150 مجم .

الأطفال و المراهقين

بناء على شدة المرض ، يتم اعطاء الاطفال من عمر سنة واحدة و المراهقين جرعة من 0.5 إلى 2 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم فى اليوم ، مقسمة على 2 إلى 3 جرعات منفصلة .

يمكن أن تزيد الجرعة فى حالات خاصة ( juv. Rheumatoid ) إلى 3 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم ، بشرط إلا تزيد الجرعة الإجمالية عن 150 مجم فى اليوم .

لا يجب اعطاء الاطفال أقل من عام واحد أى أدوية محتوية على الديكلوفيناك .

حالة المغص الكلوى أو المغص الصفراوى ( المرارى )  ( ينصح بتناول الحقن ) ، امبولة واحدة ( 75 مجم ديكلوفيناك ) ، يمكن تكرارها مرة واحدة فقط بعد 30 دقيقة عند الحاجة ، كما يمكن أعطاء امبولة مقترنة باستعمال أشكال دوائية أخرى من ديكلوفيناك  ( بشرط  ان لا تزيد الجرعة اليومية عن 150 مجم ) .

إرشادات الجرعات 

  1. لا يجب تناول الحقن لأكثر من يومين ، و يمكن استكمال العلاج بالاقراص عند الضرورة .
  2. تعطى الحقن عن طريق الحقن العضلى العميق و فى الحالات الحادة .
  3. يفضل  تناول الجرعة قبل تناول أى وجبة بدون مضغها ، بل بلعها مع كوب من الماء أو العصير ، ( عند تناول اى قرص أثناء تناول وجبة أو بعدها ، يتم عبور القرص للمعدة ببطء ، بالمقارنة بتناولة قبل تناول الوجبة ، و على الرغم من ذلك تظل كمية الديكلوفيناك الممتصة متساوية ) ، أى ان التناول خلال أو بعد الوجبات يؤخر ظهور مفعول الأقراص قليلا ، و لكنة لا يؤثر على مستوى فاعليتها .
  4. فى حالة الأشكال الممتدة المفعول ، لا يوجد اى تأثير للطعام.
  5. اللبوس أسرع من الأشكال الفموية ، و لكن معدل الأمتصاص اقل ، قد يكون أقل فاعلية قليلا من الأقراص ( مفعول اللبوس ( ثلثين 2/ 3 من مفعول الأقراص ).
  6. من المفضل و المنصوح بة بشدة الألتزام بالتوقيت ، حتى تحصل على اعلى استفادة من الدواء (اى الألتزام بالفترات الموصى بها بين الجرعات )
  7. فى حالة الأقراص سريعة الإنتشار ( سريعة الذوبان أو القابلة للذوبان فى الماء ) يوضع القرص فى كأس من الماء ، و يتم تحريكها ( تقليبها ) للمساعدة على انتشارها ( ذوبانها ) قبل ابتلاعها ، و حيث أن جزء من المادة الفعالة ( ديكلوفيناك ) قد يتبقى فى قاعدة الكأس بعد بلع الماء ، فإنة ينصح بشطف الكأس بكمية قليلة من الماء و بلعها مجددا .
  8. على وجة العموم ، يجب ان توصف الجرعة اليومية مقسمة على 2 إلى 3 جرعات .
  9. الأقراص و الكبسولات يبدأ مفعولها بعد حوالى 20 دقيقة من التناول ، و تصل لقمة ( ذروة مفعولها ) بعد 60 دقيقة من تناول الجرعة ، و يستمر هذا المفعول لمدة من ساعة إلى ساعتين ، ثم يبدأ الجسم فى التخلص من الدواء ، حيث يطرح 60 % من الجرعة عن طريق البول ( عن طريق الكلى ) ، و الباقى عن طريق الصفراء و تخرج مع البراز( الكبد ) .
  10. لا يوجد آية فروق ذات صلة بالنسبة للامتصاص ، و الأيض و التخلص بناء على عمر المريض .
  11. بالنسبة للمرضى المصابين بقصور فى وظائف الكلى ( حتى و ان كان معد تصفية الكرياتينين أقل من 10 مل / دقيقة ) ، لم يتم الأستدلال على اى تراكم للمادة الفعالة .
  12. فى حالات القصور الكبدى ( التهاب الكبد المزمن ، تليف الكبد ) تكون الحرائك و الأيض مساوية لمثيلاتها لدى المرضى الذين يتمتعون بكبد صحيح و معافى .
  13. لا توجد أى دلائل على ان فولتارين ( فى الجرعات العلاجية ) لة أى أثار مسرطنة أو مغيرة للجينات أو مسبب لحدوث طفرات .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.