فولتارين: غير مأمون للحامل أو المرضع

تنوية هام : المعلومات الواردة فى المقال تنطبق على كافة الأشكال الدوائية الجهازية للفولتارين ، مثل : الأقراص ، الكبسولات ، الحقن ، اللبوسات الشرجية . كما ان جميع المعلومات فى هذا الموضوع  تنطبق على كافة المستحضرات الدوائية المحتوية على مادة الديكلوفيناك ، و لعل من أشهرها ، اولفين ، رابيدوس ، روفيناك ، رومافين ، ديفيدو ، فوتركس ، و غيرها.

هل يمكن استخدام الفولتارين  خلال فترة الحمل ؟

لا يجب اعطاء الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  ، NSAIDs  ، بما فى ذلك الفولتارين ، أثناء الأشهر الثلاثة الاولى و الثانية من الحمل إلا فى حالة الضرورة القصوى ( أى إذا كانت الفائدة المرجوة للأم تبرر المخاطر المحتملة للجنين) .

إذا أضطرت حالة أى سيدة  (تسعى إلى الحمل أو أثناء الثلاثة أشهر الأولى أو الثانية من الحمل ) إلى تناول الفولتارين  فيجب أن يكون ذلك بأقل جرعة ممكنة و لأقصر فترة علاجية ممكنة .

يحظر تناول الفولتارين خلال  الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، و قد يؤدى تناول أى أدوية تنتمى لفئة الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية ، NSAIDs  ، بما فى ذلك الفولتارين ، إلى ما يلى، تعريض الجنين للمخاطر التالية :

  • التسمم القلبى الرئوى ( الغلق المبكر للقناة الشريانية مما يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوى) ..
  • قصور الكلى الذى قد يتطور إلى فشل كلوى .

تعريض الأم و الجنين للمخاطر التالية :

  • احتمال تطويل فترة النزيف ، و الذى قد يحدث حتى عند تناول الجرعات المنخفضة جدا .
  • تثبيط انقباضات الرحم ( إضعاف إنقباضية الرحم ) مما يؤدى إلى تأخر او تطويل الولادة .
فولتارين 50 مجم أقراص
فولتارين 50 مجم أقراص

هل يمكن تناول الفولتارين  أثناء فترة الرضاعة الطبيعية ؟

تتسرب الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية  NSAIDs  ، بما فى ذلك الفولتارين ، فى لبن الأم ، و بالتالى كاجراء احتياطى يجب عدم تناول الأم المرضع لـلفولتارين  حتى لا يتعرض الرضيع لأثار غير مرغوبة .إذا كان العلاج ضروريا ، يجب تغيير طريقة إرضاع الطفل إلى الرضاعة الصناعية .

جدير بالذكر أن الممارسات الطبية العملية تجيز استخدام الفولتارين لتخفيف الآلام التى تلى عمليات الولادة القيصرية او الطبيعية ، و لمدة قد تصل إلى 3 أيام ، دون اى مشكلات تذكر على الرضاعة ، و يجب أن يكون ذلك بناء على وصفة طبية من طبيب مختص .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.