تناول الادوية خلال فترة الرضاعة

تناول الأدوية خلال الرضاعة الطبيعية
تناول الأدوية خلال الرضاعة الطبيعية

من خلال النقاط التالية سيتعرف القارىء الكريم على معلومات هامة عن استعمال الادوية خلال فترة الرضاعة بشكل مبسط :

  1. قدرة أجسام الرضع على التخلص من الادوية ( اى المواد الكميائية المكونة للأدوية ) أقل من قدرة البالغين .و ذلك لانة بعد الولادة مباشرة تكون بعض أجهزة جسم الرضيع غير مكتملة أو لا تقوم بوظيفتها بكفاءة كاملة , الأمر الذى يحد من قدرة جسم الرضيع على التخلص من الأدوية التى تدخل جسمة من خلال لبن الام المرضع أثناء الرضاعة.
  2. حجم اللبن الذى يقوم الطفل باستهلاكة يوميا 150 مل من حليب الام لكل كيلوجرام من وزنة يوميا …بمعنى أن رضيع وزنة 4 كيلوجرام فأنة يستهلك يوميا 600 مل من حليب امة اثناء الرضاعةيوميا.
  3. .  الكثير من الامهات قد تضطر الى استخدام دواء معين أثناء فترة الرضاعة , و تقريبا كل الادوية ( عدا الانسولين والهيبارين )تنتقل الى حليب الام والذى يقوم الرضيع برضاعتة وبناء علية ينتقل الى جسم الرضيع.
  4. انتقال الادوية الى لبن الام المرضع يتوقف ويتأثر زيادة ونقصان على خواص المادة الفعالة الموجودة فى الدواء,و للتوضيح نورد مثال بسيط وهو قدرة المادة الفعالة المكونة للدواء على الذوبان ,وهى أحد الخواص التى تميز المادة الفعالة لكل دواء ..فكلما كانت المادة الفعالة اكثر قدرة على الذوبان فى الدهون كلما زاد أنتقال المادة الفعالة (اى الدواء ) من دم الام الى اللبن و الذى بالتالى سينتقل الى الرضيع من خلال الرضاعة .وهناك خواص أخرى و لكن ما اوردناة كان على سبيل التوضيح فقط لا الحصر.

مما سبق يمكن ان نلخص الموضوع بكلمات بسيطة

تأثر الرضيع بتناول امة لأدوية معينة يعتمد على:

  1. عمر الرضيع :فحديث الولادة أكثر تأثرا من رضيع عمرة 8 او 9 اشهر ..وهكذا.
  2. خواص المادة الفعالة المكونة للدواء الذى تقوم الام بتناولة
  3. كمية اللبن الذى يقوم الرضيع باستهلاكة يوميا : فالرضيع الذى يعتمد كليا على الرضاعة الطبيعية أكثر تأثرا من الرضيع الذى يتناول حليب صناعى بجانب الرضاعة الطبيعية .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.