مفتاح البيوت

مفتاح البيوت
مفتاح البيوت

الرحمة و المودة …مفتاح البيوت .

و الرحمة تحتوى على الحب بالضرورة ..و الحب لا يشتمل على الرحمة , بل يكاد بالشهوة ان ينقلب عدوانا .
و الرحمة أعمق من الحب و اصفى و أطهر .
و الرحمة عاطفة انسانية راقية مركبة , ففيها الحب , و فيها الاخوة , و فيها الصداقة , و فيها الحنان , و فيها التضحية , و فيها انكار الذات , و فيها التسامح , و فيها العطف , و فيها العفو , و فيها الكرم .
 كلنا قادرون على الحب , بحكم الجبلة البشرية , و قليل منا هم القادرون على الرحمة , و لذلك جاء كتاب الحكمة الازلية الذى تنزل علينا من الحق …يذكرنا عند الزواج بالرحمة و المودة و السكن …و لم يذكر كلمة واحدة عن الحب , محطما بذلك صنم العصر و معبودة الأول , كما حطم اصنام الكعبة من قديم .
و ليس فى هذة الكلمات مصادرة للحب او الغاء للشهوة , و انما هى توكيد و بيان بأن ممارسة الحب و الشهوة بدون اطار من الرحمة و المودة و الشرعية هو عبث لا بد ان ينتهى الى الاحباط .
  • من كتاب ( عصر القرود) ..

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.