الوشم

الوشم
الوشم

الوشم هو رسم ثابت ينفذ على جلد الانسان , و يسعمل لذلك المواد الملونة و الادوات الثاقبة للجلد, و يكون الهدف الأولى لأستعمال الوشم هو شد انتباة الاخرين و قد يستعمل لنواحى جمالية و قد يكون مرتبطا بالخرافات و التعاويذ الباطلة .

الملاحظ أنة 5 الى 9 % من النصارى و المسلمين يستوشمون رغم تحريم الديانتين للوشم .

أهتمت المرأة خاصة بهذة التقنية حتى صارت لصيقة بها, و قد اعتمدتها لأغراض جمالية , لكن الرجل بدورة لم يقف متفرجا على زينة المرأة فقط , لكنة بدورة جرب استعمالة , و من بين الفئات الذكورية التى عرفت بذلك الجنود, السجناء ,البحارة .

غالبية الكيماويات المستخدمة فى الوشم هى صبغات صناعية صنعت فى الأصل لأغراض أخرى مثل طلاء السيارات أو أحبار الكتابة , و ليس هناك على الاطلاق ما يدعم استخدامها بأمان فى الوشم.

هذا بالأضافة الى مخاطر العدوى بامراض مثل الأيدز و الألتهاب الكبدى أو الأصابات البكتيرية الناجمة من تلوث الأبر.

جدير بالذكر ان سنة 1870 أصدرت الحكومة اليابانية مرسوما يحرم الوشم , و فى 2003 حذرت لجنة تابعة للأتحاد الاوربى هواة رسم الوشم من أنهم يحقنون أنفسهم جلودهم بمواد كميائية سامة .

فى حديث متفق علية أن النبى صل الله علية و سلم قال : (لعن الله الواصلة و المستوصلة و الواشمة و المستوشمة ). و اللعن هو الأخراج من رحمة الله.

من كتاب : الاعجاز العلمى فى القرأن الكريم و السنة المطهرة ( بتصرف)

أعداد : يوسف الحاج أحمد

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.